رواية حياة الفهد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم الكاتبة المجهولة

 رواية حياة الفهد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية حياة الفهد الجزء الخامس والعشرون

رواية حياة الفهد البارت الخامس والعشرين 

رواية حياة الفهد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم الكاتبة المجهولة


رواية حياة الفهد الحلقة 25

حياة الفهد♥️
#البارت_الخامس_والعشرون_والاخير
فهد : هااه كلوا تمام
مجهول : تمام ياباشا نفذت اللي قولته وكل حاجة ماشية كويس
فهد : كويس مش عايز اي غلطة
مجهول : اوامرك يافهد بيه
سيف : فهد ايه ياعم واخدلك جانب وواقف بعيد ليه
فهد : كنت بخلص الموضوع اللي قولتلك عليه
سيف : تمام تعالي يلا
سيف وفهد دخلوا اوضة سيف تاني وقعدوا مع هشام وحسام
...... في بيت زهرة.....
البيت مقلوب وكل واحد بيجري في مكان والاستعدادات على قدم وساق
زهرة بزعيق : اقعدو بقاااا دوختني 
آية : لسه معملتش حاجة ومش هلحق والراجل هيجوز غيري لو ملقنيش جاهزة
هايدي : اني مش عايزة اتجوز اني عايزة اروح لأمي ودوني لامي
سعدية : امك ما صدقت تتجوزي وتخلص منك
ياسمين بتوتر : هما بتوع البيوتي سنتر دول اتأخروا ليه معقولة يكون الفرح اتلغي
حياة قاعدة ماسكة المبرد وبتظبط اظافرها وبتبص عليهم بضحك
حياة : كان نفسي اتزنق زنقتكو دي بس الجامد عمره ما ينزنق زنقة الكلاب اللي زي دي
هايدي بضحك وخفوت : هتتزنقي ياختي مستعجلة على ايه
حياة : هتزنق ازاي وانا اتجوزت اصلا
آية بسرعة : لا ماهو فهد.....
ياسمين حطت ايدها على فمها بسرعة وتوتر
حياة باستغراب : فهد ماله؟!
ياسمين بتوتر : لا اية تقصد أن فهد اتجوزك بسرعة فملحقتوش تعملوا فرح وكدا
حياة بهدؤ : فعلا عندك حق.... ودخلت اوضتها بهدؤ
ياسمين ضربت آية بخفة على رأسها : كله منك انتي اهي زعلت
آية : الله واني مالي يالمبي
زهرة : خلاص بقا يابنات اللي حصل حصل كلها كام ساعة وكله يتظبط
هايدي : وهي البتاع اللي بتجولو عليه دي جاية ميته
ياسمين بضحك : اسمهم بنات من البيوتي سنتر ياهايدي
هايدي : اهو اي حاجة المهم ياجوا عايزين نخلص
..... في اوضة حياة.....
حياة قعدت على السرير ودموعها نزلت : يارب ليه كدا اليوم اللي بتحلم بيه اي بنت وبتستناه انا اتحركت منه كان نفسي ابقا عروسة بفستاني الأبيض وبتعملي فرح كبير....حتي فرحة اليوم دا اتحرمت منها
فونها رن باسم فهد مسكته ومسحت دموعها : الوو
فهد : وحشتيني
حياة : وانت كمان وحشتني
فهد باستغراب : مالك ياحياتي انتي معيطة
حياة بتوتر : ل... لا مفيش حاجة... انا مضطرة اقفل ماما بتناديني
فهد بشك : ماشي
حياة قفلت مع فهد واتنهدت ورسمت ابتسامة على شفايفها وطلعت برا
البنات ظبطوا شوية حاجات ومنتظرين الميكب ارتست يوصل.... الباب خبط
آية : دول اكيد وصلوا اني هفتح
تليفون ياسمين رن : احم.. مكالمة مهمة هخلصها وارجع
حياة بخبث : طيب سلميلي على عم المهم
ياسمين اتكسفت وطلعت البلكونة وردت : الوو
سيف : عروستي القمر عاملة ايه
ياسمين : كويسة
سيف : متشوق اوي اشوفك بالفستان الأبيض اكيد هتبقى جميلة اوي ياياسمينتي
فهد من وراه : بتكلم مين
سيف بتوتر : مممم... مبكلمش حد
فهد : اومال ماسك التلفون على ودانك ليه
سيف : ك.. كنت بشوف الساعة
فهد بسخرية : بتشوف الساعة بودانك
سيف بضيق : الله فيه ايه يافهد دي مبقتش عيشة
فهد بسخرية : هطلقك حاضر... بتكلم ياسمين
سيف بحذر : ايوا...
فهد : اديهالي
سيف ناول فهد التلفون :ياسمين
ياسمين بخوف : نعم ياخوي
فهد : احم كنت عايز أسألك على حاجة
ياسمين : اتفضل
فهد لسيف : انت لسه واقف ليه عايز اكلم اختي في حاجة خاصة
سيف بسخرية : حاجة خاصة.... انا طيب ياخويا ماشي
سيف مشي وفهد كلم ياسمين
فهد : ياسمين هيا حياة زعلانة من حاجة في حد ضايقها...!!
ياسمين : بصراحة ياخوي ايوا...... وحكتله
ياسمين : اني اسفة ياخوي والله ماكنت اجصد
فهد : خلاص حصل خير كلها ساعات وكله يتظبط... يلا سلام
فهد قفل مع ياسمين واتنهد : كلها ساعات ياحياتي هعمل كل اللي بتتمنيه عشان تبقي مبسوطة.... هعوضك عن كل حاجة وحشة حصلت
هشام : تعالي يافهد واقف عندك بتعمل ايه
فهد : جاي اهوو
...... في بيت زهرة....
كله بيستعد وبيحضر للفرح اللي خلاص كلها ساعات ويتم والبنات متجمعين في اوضة حياة وقدامهم الميكب ارتست بيجهزوهم وحياة قاعدة على جنب وعلى وشها ابتسامة
حياة بسعادة : طالعين زي القمر... انا كدا هحسد اجوازكم عليكم
آية : والنبي ماحد جمر غيرك.... الا جوليلي ياحياة انتي طالعة حلوة أكده لمين انتي مش شبه عمتي خالص
حياة بمكر : قصدك ان مامتي وحشة.... طيب
بصوت عالي : ياماماااااا
آية بسرعة : بس بس هتفضحيني اني مجولتش انها وحشة
حياة : قالت ولا لا
هايدي وياسمين في نفس واحد : قالت
آية : يخربيتك انتو عايزين الدوليه تجتلني اني جولت انها وحشة... دي عمتي جمر
حياة بضحك : هههههه شكلك مسخرة هههه....بصي ياستي انا شبه بابا اوي ملامحي كلها اخداها من عيلة بابا حتى هتلاقيني انا وحسام شبه بعض اوي
ياسمين : بصراحة اللي يشوفكم يقول تؤم
حياة : احنا فعلا تؤم مش شرط نكون من نفس الاهل بس من لما كنا صغيرين مكناش بنفترق ابدا وكنا نفس الشكل وحسام كان قصير مع انه اكبر مني بس كنا نفس الطول  حتى كنت بلبس اللبس بتاعه وكنا بنعمل مقالب فظيعة.... تعرفوا في مرة واحنا صغيرين قررنا نعمل مقلب فلبسنا نفس اللبس ونفس الكاب وانا خبيت شعري تحته
ونزلنا الشارع
...... فلاش باااك.....
لما كان عمر حسام احداشر سنين وحياة تمن سنين
.....في مكان جانبي في الشارع..... 
حسام : مستر H هل تسمعني....
حياة : اجل اثمعك بوضوع مثتر حوثو
حسام : ياغبية قولتلك ناديني باسم مستعار
حياة : ماانت اثمك حثام يعني Hبردو
حسام : تصدقي صح خلاص ناديني بأول حرف من اسم بابا
حياة : عمر اسمه حسين H بردو
حسام : ايوا فعلا خلاص اسم ماما
حياة : مامتك اثمها حنان H بردو
حسام : يادي النيلة... حيااك قوليلي يالااا
حياة : عيب ماما قالتلي متشتميش حد
حسام : حياة اطلعي فوق مش هنعمل خطط
حياة : خلاث خلاث شوف انت عايز اقولك ايه وانا هقولك
حسام : قوليلي S
حياة : ماشي..... حوثو.... اقصد S لو اهلنا ملقيوش تلفوناتهم هتموتنا.... وبعدين احنا واقفين جنب بعض ليه بنتكلم بعض في التلفون
حسام : حيااااة انتي زهقتيني عايز انفذ الخطة عشان نخلص
حياة : خلاث خلاث يااا كمل
حسام : دلوقتي احنا هنروح لعمو دا ونفهمه ان عيونه فيها حاجة غلط وهنعمل نفس الحركات زي بعض وبعدين هنديه الماية دي اول مايشرب منها انت هتستخبي اشطا
حياة : تمام يا مثتر S
حسام : ابدأ التنفيذ
حسام وحياة راحو عند الراجل ووقفو قدامه واتكلم في نفس واحد : ازيك ياعمو
الراجل فرك في عيونه كتير
حسام : مالك ياعمو
الراجل : تقريبا عيوني فيها حاجة انا شايفك اتنين يابني
حسام : ازاي ياعمو انا واحد بس حتى بص
حسام رفع ايده وشاور قدام وش الراجل وحياة عملت نفس الحركة مع بعض
الراجل فضل يفرك في عيونه : لا اكيد عيوني فيها حاجة غلط مش انت حسام ابن حسين جارنا
حسام هز راسه وحياة كذالك : ايوا 
الراجل : بس انا مش فاكر انك عندك اخ تؤام
حسام : اخ تؤم ايه انا واحد بس اهوو
الراجل : اومال انا شايفك اتنين ليه اكيد عيوني فيها حاجة غلط انا لازم اروح اكشف
حسام : هديك علاج هيساعدك بس تعطيني مقابل
الراجل : علاج ايه ومقابل ايه
حسام : انا معايا علاج كويس والمقابل انك تجبلي شبسي وشوكلاتة وحجات حلوة كتير
الراجل : وافرض العلاج بتاعك منفعش
حسام : لا أنا متأكد انه هينفع ولو منفعش انا مش عايز منك حاجة
الراجل : نجرب ومالو.. هات العلاج
حسام وحياة مسكو قزازة مع بعض في نفس الوقت واللي يشوفهم يفكر انه تعبان فعلا
حسام : السائل السحري يقضي على العمى ويجعل نظرك عشرين على عشري
الراجل : ايه عشرين على عشرين دي انا اسمع عن ستة على ستة دي أقصى حاجة
حسام : الدنيا اتطورت ياعمو والمس كمان بقت تديني عشرين على عشرين ونجمة كمان
الراجل : طب هات يالمض هات
الراجل مسك القزازة ورفعها في فمه وبيشرب وحسام بص لحياة وهيا جريت واتخبت بسرعة
الراجل خلص القزازة وبص على حسام : تصدق ياد ياحسام كلامك صح انا عيوني بقت كويسة خلاص
حسام : طبعا ياعمو انا كلامي كله صح
الراجل : والله ولا اجدعها دكتور... بس طعمه زي الماية ليه
حسام : الحق عليا جايبلك دوا مش مر
الراجل : ربنا يخليك يابني انت شطور وشكلك هتكون دكتور ممتاز لما تكبر
حسام : امين ياعمو ودلوقتي يلا نفذ وعدك
الراجل : طيب ياسيدي والله حلال فيك الحاجات الحلوة
الراجل اخد حسام واشتراله حاجات كتير من السوبر ماركت 
حسام اخد الحاجات وراح البيت لقى حياة مستنيه على السلم
حياة : عملت ايه ياحوثو الخطة نجحت
حسام : نجحت وبصي الراجل جابلي ايه يلا نقعد ناكلهم مع بعض
حياة صقفت : هيييه.... نجحنا
حسام وحياة في نفس واحد : وتمت المهمة بنجاح مع تحيات عائلة الألفي للنصب والاحتيال
......... بااااك.......
ياسمين : اههههه مش قادرة ههههههه دا انتو كنتو مسخرة
هايدي : نصابين ههههههه..... انتو بتشتغلو مع ابليس بيقبضكو كويس يعنط
آية : انا شايفة ابليس واقف بيصقفلكوا ههههههه
حياة : بعدها اتقفشنا وخدنا علقة مووت
آية : احسن عشان تحرموا
حياة : لااا ما احنا مش حرمنا عملنا مقالب تانيه كتير
ياسمين : كنتو عصابة ههههه
البنات فضلو يتكلم ويضحكو كتير والميك ارتست بيظبطهم
...... في شقة حسين......
كبار العيلة قاعدين مع بعض بيتكلمو
سالم : عيالنا كبروا وكبرونا معاهم مين يصدق ان دول اللي كانوا بيحبوا امبارح جدام عينا دلوجت بجو عرسان
حسين : العمر بيعدي بسرعة من غير ما نحس
محمود : الحمد لله انهم مبسوطين وكل واحد هياخد اللي بيحبها
سالم : الحمد لله..... الحب ده اجمل حاجة ممكن تلجاها بين اي اتنين متجوزين..... احنا بنتجوز عشان ناجي شريك حياتنا السند اللي نجدر نعتمد عليه باقي عمرنا لازم نختار صح نختار اللي مستعد يضحي علشانا..... ومفيش اجمل من الحب اللي في الحلال اللي ربنا بيباركه الحب مش حرام الرسول صلى الله عليه وسلم كان بيحب زوجاته حب كبير...... لكن فيه بعض الناس هيا اللي بتخليه حرام لما يكون حب بين اتنين اعجميين مش بينهم حاجة قدام ربنا ولا متجوزين..... اني بحمد ربنا ان أولادي لحد دلوجت متبعين دينهم وادرين يفرحوا بين الحلال والحرام اني منكرش انهم ممكن يعملو حاجات غلط بس هما واعيين لتصرفاتهم وعارفين زين الغلط اللي بيعملوه من غير جصد وبيحاولوا يصلحوه
حسين : معاك حق ياسالم ربنا يسعدهم
محمود : ربنا يبارك لهم في حياتهم ويبعد عنهم كل شر
سالم : آمين
........ في شقة سيف.....
الشباب قاعدين بيتكلم مع بعض  وبيهزروا
هشام : انا مش مصدق ياجدعان يعني الفرخ هيكون فيه تمن عرسان ايه الفرح الاسطوري دا
سيف : نحن نصنع المعجزات
حسام : اااه اخيرا هنتجوز 
فهد : مستعجل على الهم بدري ليه
حسام : هم بقا حياك هم طيب انا هقولها واخليها تنكد عليك
فهد : لا وحياة عيالك هيا مش ناقصة وبعدين انز قصدي عليك انت
هشام : اه والله ياد ياحسام دي هايدي هتكليك تشوف النجوم في عز الضهر دي ملكة الدبش
فهد : ياخويا اتنيل ياعني جوازتك هيا اللي عدلة اوي دا انت متجوز آية الهبلة دي هتطلع عينك
هشام : بردو بحبها ملكش دعوة انت
سيف : مفيش احلي من ياسمنتي ورقتها
فهد : حد يشيل النحنوح دا من هنا
حسام : انا بقول كدا برضو.... وبعدين يافهد ما أنت كمان انضحك عليك
فهد ازاي يعني
حسام : يعني حياك اللي انت شايفها دي ممكن تاكلك لو جاعت ميغركش رقتها
فهد : مين حياة دي نسمة
حسام : النسمة دي وهيا صغيرك فتحت راس ولد عشان اخد السندوتش بتاعها
فهد بصدمة : مين حياة مراتي
حسام : ايوا ياخويا مراتك..... واحنا صغيرين كنا بنروح المدرسة مع بعض وحياة كانت بتاخذ سندوتشات كتير لأنها كانت بتحب الاكل اوي
في يوم نزلت البريك وسابت شنطتها في الفصل كان فيها سندوتش وبعد ما البريك خلص وطلعت بتفتح الشنطة ملقتش السندويش فضلت طول اليوم متضايقة وكل اللي يكلمها تزعقله.... الموضوع اتكرر لمدة أسبوع وهيا اصلا متعودة تسيب سندوتش تاكله وهيا مروحة...... المهم قررت انها مش هتسكت غير لما تعرف مين بياخده
وفي يوم مدرسة عملت نفس الحاجة بس المرادي منزلت البريك اتخبت ورا الباب بتاع الفصل وبعدين ولد جه وفتح شنطتها وأخد السندوتش اول ماشفته اتجننت وهجمت عليه وفضلت تضرب فيه كل اللي في المدرسة اتجمعوا وانا روحت فصلها لقتها بتضرب في الولد وهو تحت ايديها بيموت
حاولت ابعدها عنه بس كانت هتضربني ومسكت طوبة كبيرة كانت مخبياها في شنطتها وضربته في رأسه لحد مااتفتحت
هشام بضحك : هههههه يالهوووي مش قادر هههه
سيف : هههههه شرسة اوي ههههه
فهد بصدمة : ياجماعة انا بدأت اخاف على نفسي دي لو زعلتها في يوم ممكن تقتلني
هشام : عيني عليك يابني وقعت ولا حدش سمي عليك
فهد : وبعدها ايه اللي حصل
حسام : ولا حاجة الولد اتنقل ع المستشفى وخيطوله الجرح وأهله راحو لعمي وماما زهرة وحياة انفصلت من المدرسة لمدة شهر..... بس لما رجعت كلت كان بيخاف منها وكانو بيخافو يكلموها
هشام : ههههه فهد متجوز عبده موتة ههههه
فهد : ياخسارة وانا اللي كنت فاكرها بريئة
سيف : احسن جاتلك اللي هتجيب أجلك هههه
فهد بصدمة : عشان سندوتش... سندوتش ياحياة
حسام بضحك : اومال لو شوفتها وانا ببعدها فضلت تزعق وتضربني
..... فلاااش بااااك......
حسام ماسك حياة بصعوبة
حياة بزعيق :اوعي ياحوسو سبني الحيوان دا بيسرق سندوتشاتي..... اشمعنا انا هاااه بتسيب سندوتشات المدرسة كلها وتسرق سندوتشاااتي اناااااا..... ياحيوان.... بتحب الجبنة الرومي اللي مامتي بتعملها صح؟!....... ياسراااق.... اوعاا ياحوسو لازم اعلمه الادب
........ باااااااك........
فهد : هجبلها مصنع جبنة رومي بس تسبني
حسام :ولسه دا انا لو قعدت احكيلك على طفولتنا مش هخلص ههههههه
فهد :ااااه مكانش يومك يافهد يامنياوي بقا مراتي تطلع كده
سيف : نصيحة مني يافهد متفكرش تزعلها في يوم ممكن تجيب السكينة وتحطها في قلبك
هشام : ههههه دي هتوريك الويل هههه
فهد : ماخلاص خلصنا وبعدين حياتي رقيقة ولايمكن تعمل فيا حاجة...... ويلا قوموا عشان نجهز الفرح معاده قرب
سيف : يانهار ابيض يلا بسرعة باقي ساعتين بس
حسام : قوموا يلاااااا
الشباب قاموا يلبسوا ويجهزوا عشان يمشوا
........... في بيت زهرة..........
الميكب الرتست : كذا احنا خلصنا شغلنا محتاجين اي حاجة تانية
ياسمين : ايه رايك ياحياة
حياة : كلكو قمرات تسلم ايدك بجد
آية : طب وانتي مش هتحطي ميك اب
حياة : لا... انا مبحبش احط هعمل لمسات صغير بس بنفسي
هايدي : لاه لازم تحطي يلا كلنا عملنا
ياسمين : ايوا يلا
البنات قاموا وشدوا حياة وقعدوها قدام المرايا والبنت بدأت تحطلها
حياة : مش لازم انا مش عايزة احط ميك اب
ياسمين : من غير نقاش هتحطي برضوا
حياة باستسلام : تمام بس خفيف
البنت : متخافيش هيعجبك
البنات : طيب احنا هتطلع نلبس في اوضة عمتي لحد ماتخلص عشان منتأخرش
حياة : تمام
البنات طلعوا وراحوا اوضة زهرة يجهزوا
.....بعد ساعة....... 
البنت : ماشاء الله انتي جميلة اوي اجمل عروسة اعملها ميك اب
حياة بابتسامة : تسلمي ياروحي بس انا مش عروسة انا متجوزة
البنت : ربنا يسعدك... انا كدا خلصت شغلي.. محتاجة حاجة تانية
حياة : لا شكرا تسلم ايدك
...... في اوضة زهرة......
هايدي وآية لبسوا وظبطوا نفسهم الا ياسمين 
ياسمين : عرفتوا هتعملوا ايه
آية وهايدي : تمام
البنات طلعوا راحوا اوضة حياة ودخلوا
ياسمين : ياربي جميلة اوي ماشاء الله
حياة : انتي اجمل ياسيموو
آية : تصدقي لايق عليكي تكوني عروسة
هايدي : ايوا فعلا معاكي حق نفسي اشوفك لابسة الفستان دلوجت ياخسارة
ياسمين : وليه لا.... خدي ياحياة دا فستاني جربيه
حياة : لا لا مينفعش وبعدين دا بتاعك انتي ازاي اخده
آية : ياخيتي انتي مش هتاخدي انتي هتجربيه بس
هايدي : ايوا والنبي عشان خاطرنا نفسنا نشوفك بيه
حياة : لا مينفعش وبعدين هنتأخر على الفرح
زهرة جت من وراهم هيا وجميلة وسعدية
زهرة : ولا تأخير ولا حاجة ياحياة هما عشر دقايق هتجربيه فيهم نشوفه عليكي وتقلعيه تاني
جميلة : يلا يابتي متكسفهمش يوم فرحهم
سعدية : ايوه ياحياة طيبي بخاطرهم يابتي
حياة باستسلام : حاضر
بصوا لبعض بانتصار وابتسامة خبيثة وطلعوا برا
برا في الصالة.....
ياسمين بهمس : كدا مهمتنا تمت انا هدخل البس بسرعة وانتو اتصلوا بفهد
زهرة : تمام احنا جهزنا يلا انتي بسرعة قبل ما هيا تطلع
ياسمين : تمام تعالي يا هايدي ساعديني وانتي يآية كلمي فهد
آية : ماشي
ياسمين وهايدي دخلوا الأوضة وهايدي ساعدتها تلبس الفستان وآية كلمت فهد
فهد : ايه ياآية عملتو ايه
آية : كله زين ياخوي يلا تعالو هيا بتلبس في الاوضة وياسمين كمان بتلبس
فهد : تمام اجهزوا كلكم يلا احنا جايين
آية : حاضر
........... في شقة سيف......
فهد : يلا يا شباب البنات جهزوا.... سيف اهلك جم؟!
سيف : انا بعت عربية تجيبهم لحد مكان الفرح
فهد : تمام يلا
الشباب نزلوا وكل واحد ركب عربيته ومشيوا 
...... في بيت زهرة........ 
ياسمين : انا خلصت هااه عملتوا ايه
آية : كلمت فهد وتقريبا على وصول
جميلة بدموع : طالعين زي الجمر اخيرا شفت بناتي عرايس بفساتينهم البيضة..... ربنا يحميكيو
سعدية : الف مبروك ياحبابيبي ربنا يسعدكو
زهرة : قمرات يابنات الف مبروك
البنات : الله يبارك فيكم
الباب خبط
أية : شكلهم جم
زهرة : انا هفتحلهم
زهرة راحت وفتحت الباب كان حسام في المقدمة ببدلته السودة والببيون وشعره المصفف
زهرة بدموع : مبروك ياروح قلب زهرة
حسام حضنها : الله يبارك فيكي يااحلى ام في الدنيا.... شكرا ياماما شكرا على كل حاجة عملتيها علشاني انا مهما عملت مش هقدر اوفيلك فضلك.... ربنا يخليكي ليا ياست الكل
زهرة نغزته في كتفه بخفة : متقولش كدا ياهبل دا واجبي وبعدين انت ابني مفيش ابن بيشكر امه..... يلا عروستك مستنياك جوه..... وغمزت
حسام ابتسم ودخل لهايدي
هشام جه بعده
زهرة بابتسامة : مبروك ياهشام
هشام : الله يبارك فيكي ياعمتي
هشام دخل وسيف جه بعده : الف مبروك ياسيادة المقدم
سيف : الله يبارك في حضرتك
زهرة : حضرتك ايه بقا احنا بقينا قرايب قولي يازوزو...... يلا عروستك مستنياك
سيف دخل وزهرة دخلت وراه
كل واحد وقف جنب عروسته 
وبيبصلها بابتسامة وسرحان في جمالها
سيف : طيب يلا ننزل ياجماعة قبل ماحياة تطلع
كلهم نزلوا ووقفوا تحت البيت وقابلو سالم وحسين ومحمود
فهد : يلا روحوا انتو واني هجيبها واجي وراكم
سيف : تمام 
حسام كان هيركب هو وهايدي لوحدهم
محمود : ميصوحش ياولدي تركبوا لحالكو وليه مكتبتوش الكتاب
حسام : طيب نعمل ايه
سالم : روح انت يامحمود وسعدية كمان معاهم في العربية
واني وجميلة هنركب مع سيف وياسمين وحسين وزهرة مع هشام وآية
كلهم هزوا براسهم وركبوا العربيات ومشيوا
__بقلمي سلمي الألفي 
....... فوق في الشقة وتحديدا في اوضة حياة... 
خلصت لبس وبتظبط في الفستان 
حياة : بتلبس ازاي دا كمان.... ايوا اعتقد كدا صح
وقفت قدام المرايا واتأمل في نفسها وبدون وعي مسكت حجاب الفستان وبدأت تلفه قدام المرايا كأنها بتجهز لفرحها
خلصت وبصت لنفسها في المرايا بابتسامة وفضلت تدور حولين نفسها بسعادة نسيت كل اللي بيحصل وسرحت بخيالها
بتتخيل فهد واقف قدامها وماسك ايديها وبيبوسهم والناس بتصقف بفرحة
محستش بالوقت ومش عرفت هيا فضلت على الحالة دي كام دقيقة
بعد شوية فاقت واستوعب اللي حصل
حياة : ينهار ابيض ايه اللي بعمله دا كدا هنتأخر على الفرح وكمان دا فستان ياسمين وهيا لسه ملبستش
حياة في نفسها : انتي غبية ياحياة ازاي تفكري في حاجة مش بتاعتك هطلع اوريهم الفستان وادخل اغيره بسرعة
فتحت الباب وطلعت برة كان في هدؤ غريب
حياة : ياماما.... ياسمين... ياجماعة انتو فين
دورت في كل البيت وملقيش حد
حياة : هيكونوا راحوا فين يعني
الباب خبط وهيا راحت تفتح ومكانش غير فهد
واقف ببدلته السودا وقميصه الاسود وجزمته السودا وشعره المصفف ولحيته المخففة اللي بتزيده وسامة وابتسامه الجذابة
اول ماشافها اقسم ان الفستان مكانش بالجمال دا لما اشتراه هو اتخيله يكون حلو عليه بس مش بالشكل دا
كانت زي الحريات بفستانها الأبيض وحبات اللولو الفضية اللي عليه وجابها الجميل اللي زادها عفة وجمال وتاجها البسيط اللي على رأسها ومكياجها الخفيف
حياة بصدمة : فهد
ضربت نفسها بخفة : فهد ايه ياغبية ايه اللي هيجيبه انتي كمان بقيتي بتتخيلي الظاهر انك اتهبلتي ياحياة
فهد ضحك على كلماتها وقرب عليها وباس راسها
حياة : هو انت بجد
فهد ضحك : ايوا بجد
حياة بتوتر : بص اقسم بالله هما اللي أصروا عليها البسه خمس دقايق خمس دقايق بالظبط هغيره واجي
حياة لفت وكانت داخلة فهد ومسك ايدها وحضنها من ضهرها وهمس في وانها : بس انا مش عايزك تغيريه ياحياتي
حياة : اومال هروح الفرح ازاي..... دا بتاع العروسة وانا مش عروسة
فهد : دا بتاعك انتي وتروحي بيه ويلا من غير كلام امشي معايا من سكات
حياة : بس
فهد قاطعها ببوسة في شفايفها كلها حب وعشق
فهد بهمس : لو اتكلمت تاني هعتبرها إشارة واعمل كدا
ربط على عيونها شريط اسود ومسك ايدها ونزل السلالم بهدؤ لحد ماوصل عند العربية تحت
فتح الباب وركبها ولف وركب هو كمان
حياة كانت عايزة تتكلم بس خايفة يعمل حاجة من اللي قالها فهد بصلها وضحك على شكلها
فهد.وهو بيشغل العربية : عارف هتموتي وتتكلمي
حياة كانت هترد
فهد بتحذير : هاااااه
سكتت بغيظ فهد ضحك : خلاص ياستي اتكلمي
حياة كانت على تكة وانفجرت في الكلام : انا عايزة افهم انت موديني فين وايه اللي حاطه على عيوني دا وفين الباقيين وانا هروح الفرح ازاي بالفستان دا وهو اصلا فستان ياسمين وهيا هتلبس ايه
فهد بهدؤ : خلصتي
حياة : اه
فهد : مسمعش صوتك تاني بقا والشريط اللي على عيونك لو شلتيه انا هوريكي
حياة عقدت ايدها قدام صدرها بضيق وسكتت وفهد ضحك على شكلها وساق العربية 
...... بعد شوية.......
العربية وقفت عند فندق كبير جدا ومشهور اوي 
حياة : انت وقفت العربية ليه
فهد نزل من العربية ولف للجهه بتاعتها ونزلها ومسك ايدها
حياة : فهد احنا رايحين على فين
فهد : اسكتي بقا بطلي كلام الله
حياة سكتت وفهد مسك ايديها ومشاها في مكان معين
حياة : فهد رد عليا انت واخذني على فين
فهد بهمس : هعد من واحد لتلاتة وشيلي الشريط من على عيونك
حياة هزت راسها وفهد بدأ العد
فهد : واحد........ اتنين...... تلاتة
حياة رفعت الشريط بالراحة وفتحت عيونها بصت حواليها
كان المكان كله ضلمة وهيا خافت
حياة : فهد انت فين.... فهد انت عارف اني بخاف من الضلمة...... مبتهزرش بالشكل دا....... فهد انا خايفة
__ طول ما انا معاكي متخافيش من حاجة ياحياتي
سمعت الصوت في وسطت الضلمة اتطمن شوية : فهد!!
___ مبروووووووووك
النور اشتغل وصوت التهاني ملي المكان بصت حواليها كان في ناس كتير وكل عيلتها 
الحفلة كان فيه أكبر رجال الأعمال وظباط واطباء ويشمل كل الناس المهمين في البلد
كانت مصدمة جدا ومش فاهمة حاجة بصت لتحت لقيت فهد راكع على ركبته ومادد ايده بعلبه فيها خاتم الماس على شكل قلبين ماسكين في بعض
فهد بعشق : تقبلي تعيشي معايا باقي حياتك تقبليني زوج ليكي.... تقبلي اتجوزك من الاول....اوعدك هعمل اي حاجة عشان اشوف ابتسامتك.... تقبلي تكوني مدام حياة فهد المنياوي قدام العالم كله
حياة بعياط وضحكة : موافقة
فهد قام ولبسها الخاتم ولف بيها : بحبكككك
كل الموجودين صقفوا وفهد باسها
مسك ايديها وراح عند طاولة المأذون
حسام باعتراض : لا أنا اللي هتجوز الاول
فهد : انا وصلت على الطاولة هنا قبلك
حسام : وانا وصلت الفرح قبلك
سالم : باااس انتو هتتخانقوا يلا ياحسام ابدأ وفهد انت اصلا متجوز مرة اصبر شوية
فهد يضيق : ماشي
حسام قعد على الطاولة ومحمود قصاده وبدأ المأذون باجراءات الزواج
بعد شوية...... 
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
محمود مسك ايد هايدي وقرب على حسام : تحافظ عليها وتعاملها زين
حسام : في عنيا
حسام قرب من هايدي  وحضنها بفرحة كبيرة
حسام : بحبك يا احلى حاجة في حياتي
هايدي بكسوف : وانا كمان بحبك
زهرة : مبروك ياحوسو
حسام حضنها : الله يبارك فيكي يا ست الكل
حسين : مبروك ياحبيب ابوك
حسام : الله يبارك فيك يا بابا
فهد : يلا دوري
قعد على الطاولة وقصاده حسين وحياة بصتلهم بفرحة
بدأ المأذون باجراءات الزواج
بعد شوية......... 
المأذون : فهد سالم المنياوي هل تقبل حياة صالح الرفاعي زوجة لك على كتاب الله وسنة رسوله
فهد بابتسامة لحياة : اقبل
المأذون : حياة صالح الصالح الرفاعي هل تقبلين فهد سالم المنياوي زوجا لكي على كتاب الله وسنة رسوله
حياة بحب : اقبل
المأذون : قول ورايا يابني قبلت زواجها على كتاب الله وسنة رسوله وعلى مذهب الإمام ابي حنيفة النعمان وعلى الصداق المسمى بيننا والله على مااقول شهيد
فهد ردد وراه كل حرف وهو بيبص لحياة بعشق
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
حسين قام ومسك ايد حياة وقرب من فهد
حسين : دلوقتي حياة أمانة في ايدك لازم تصونها يافهد وتحافظ عليها وخليك عارف لو فكرت تزعلها في يوم فأهلها هيقفوا قصادك متفكرش انها وحيدة
فهد : متخفش ياعمي دي في عنيا
حسين : ربنا يسعدكو يابني
فهد مسك ايد حياة وباسها وبص في عيونها : بعشقك
حياة بدموع : انا مش مصدقة حاسة اني بحلم
فهد : صدقي ياحياتي انا هخلي كل أحلامك تتحقق
حياة حضنته : بحبك
فهد : بتنفسك
سالم ماسك ايد ياسمين وآية وقصاده سيف وهشام
سالم : مش هوصيكو عليهم دول أغلى ما أملك
سيف : من غير وصاية ياعمي بتك في قلبي
هشام بمرح : اني اسف بس مش اوعدك اني مضربهاش لأنها هبلة ودبش
سالم : لاااه دي اعمل فيها اللي انت عايزه
آية : أكده يابوي
سالم : اني هروح اشوف جميلة ربنا في عونك ياولدي
آية بصت لهشام بغيظ : اني دبش وهبلة كمان
هشام بأس خدها : واحلى هبلة
جميلة حضنت حياة : مبروك يابتي الف الف مبروك
حياة بضحك : مبروك ايه ياماما انا متجوزة مرة هههه
جميلة : اول مرة مكانتش زي أكده انتي دلوجت بتي ومرت ولدي لتاني مرة
حياة : ربنا يخليكي لينا ياماما
زهرة لفهد : مبروك ياجوز بنتي
فهد : الله يبارك فيكي ياحماتي.... بس ايه الحلاوة دي
زهرة : اتلم عشان مقولش لمراتك وتنكد عليك
فهد : لا والنبي مش وقت نكد خالص وبعدين مشاء الله بنتك أسطورة في النكد
زهرة : احسن خليها تعلمك الادب
حياة : بتقولو ايه من غيري
فهد : ابدا ياحببتي اصل حماتي كانت بتوصيني عليكي مش كدا ياحماتي
زهرة بسخرية : كدا ياقلب حماتك....... كملت بدموع وهيا بتحضن حياة : مبروك ياروح قلب ماما كبرتي وبقيتي عروسة ياحياة الحمد لله اني شوفت اليوم دا قبل ما اموت
حياة : بعد الشر عليكي ياماما متقوليش كدا تاني عشان مزعلش منك
زهرة : ماشي ياحببتي عقبال ما اشوف عيالك ك دا يابنتي
فهد شدها من خصرها : قريب ان شاء الله ياحماتي قريب اوي..... وغمز لحياة
سعدية لحسام : خلي بالك منها ياولدي ومتزعلهاش
حسام : متخافيش ياأمي دي في عنيا
سعدية : تسلم عيونك ياحبيبي.... مبروك ياهايدي
هايدي حضنتها : الله يبارك فيكي ياما
سعدية بدموع : أكده اتجوزت وهتمشي وابعدي عني
هايدي بدموع : معلش بجي ياست الكل ادي الله وادي حكمته وبعدين هبجي ازورك كتير
سعدية : ان شاء الله ياحببتي
جميلة : اني مش هجولك خد بالك منها لاني عارفة انك بتحبها وراعيها زين بس بجولك اهه ان فكرت تزعلها هاكلك باسناني دي الغالية واني مفرطش فيها واصل
سيف بضحك : متخافيش ياخالة بتك في جلبي اني ازعل نفسي ولا ازعلها
جميلة : ربنا يباركلك ياولدي
 سعدية : يعني مابين بنات الدنيا كلاتهم ملجتش غير دي اللي تبجي مرت ولدي دي طاير من عجلها عيار
هشام بضحك : نعمل ايه بجي ياما الجلب ومايريد
آية : انتو جايبني اتجوز ولا اتهزق... وبعدين ياسوسو دا اني آية حبيبتك وهدلعك
سعدية بضحك : ربنا يجدرني على عمايلك ياهبلة... بس تعرفي يابت يا آية
آية : متجوليش بت
سعدية : تعرفي يازفتة ياللي اسمك آية انتي هبلة اه وهتجنيني بس بحبك مش عارفة ليه
آية : تعرفي ياحجة سعدية انتي كلامك مستفز اه وانتي هتجرفيني بس بحبك مش عارفة ليه
سعدية : بجي اني هجرفك يابت جميلة
آية حضنتها : واحلى جرفة ياحماتشي هههه
التهاني خلص والمعازيم قعدوا كل واحد على طاولته والعرسان قعدوا كل ثنائي في مكانهم 
والموسيقى اشتغلت وكل واحد قام يرقص مع حببته
اشتغلت اغنية لفيروز وحياة بتعشق فيروز وخاصة الاغنية دي
فهد : نرقص
حياة : نرقص
غني اه غني اه غني على الطرقات
ياي ياي ياي يا سهر الليالي
ياي ياي ياي يا حلو على بالي
غني اه غني اه غني على الطرقات
وراحت الايام وشوي شوي
سكت الطاحون عكتف المي
وجدي صار طاحون الذكريات
يطحن شمس وفي
يا سهر الليالي اه يا حلو على بالي
غني اه غني اه غني على الطرقات
ياي ياي ياي يا سهر الليالي
ياي ياي ياي يا حلو على بالي
غني اه غني اه غني على الطرقات
كانت بتتمايل بين ايده زي الفراشة بحركاته الخفيفة وفستانها الرائع وكل دا والصحافيين بيصوروا كل حاجة في النهاية دا حفل زفاف فهد المنياوي أصغر رجل أعمال في الشرق الأوسط
كل واحد كان بيرقص مع مراته وحبيبته وجو الحفلة مليان حب وبهجة
خلصوا الرقصة والصحافين اتجموا حول فهد ياخدوا صور ليه مع حياة
مفهد مسكها من خصرها بتملك والتقطوا ليهم صورة وبعدين حضنها وخدوا كمان صورة باسها من خدها وخدوا صورة... وصور كتير في وضعيات مختلفة
فهد مسك ايدها وقعدوا في مكانهم
بعد شوية اهل سيف وصلوا وقربوا من سيف وسلموا عليه وباركوله
سعد : مبروك ياولدي الف الف مبروك... مبروك ياياسمين يابتي
ياسمين : الله يبارك فيك ياعمي
صبحة حضنت ياسمين : الف مبروك ياحببتي زي القمر وابني عرف ينجي زين
ياسمين : الله يبارك فيكي ياماما ربنا يخليكي
صبحة بدموع : احلى كلمة سمعتها
ياسمين ابتسمت وسيف بص لابوه وأمه ويوصلهم على طاولة مخصصة ليهم وقعدهم ورجع مكانه
اشتغلت اغنية رومانسية وكل كابلز طلعوا علي الاستيج يرقصوا
حسام بهمس : مش مصدق انك بقيتي ليا خلاص
هايدي بكسوف : صدق ياحسام اني بحبك اوي واوعدك هعمل كل اللي اقدر عليه واكون زوجة صالحة ليك واختك وصحبتك وامك كمان
حسام : ربند يخليكي ليا ياروح قلبي... وانا بعودك اني اسعدك وأفضل جنبك طول عمري بحبك
سيف : طالعة زي القمر ياياسمينتي
ياسمين برقة وكسوف : شكرا
سيف : ياربي على جمالصودتك اللي بيدوب قلبي بحبك ياياسمينتي
ياسمين : وانا كمان بحبك
هشام : آية قلبي
آية : ايه ياسطا
هشام : متجوز واحد صحبي والله انا الوحيد اللي انضحك عليا واتغفلت
آية : لخص ياعم عايز ايه
هشام : بحبك
آية : جدع
هشام : هو ايه اللي جدع يابنتي كوني رقيقة مرة وحدة في حياتك
آية : حاضر بكرا بعد الغدا
هشام : مفيش فايدة هو التور هيفضل تور
آية : طب ليه الشتيمة ياعم ولا عشان بحبك هتسوق فيها
هشام : ايه قولتي ايه
آية : هتسوق فيها
هشام : لا اللي قبلها
آية بتوتر : ممم... معرفش
هشام : انطقي
آية : يوووه بحبك ياهشام ارتحت
هشام بأس خدها : بعشقك ياجلب هشام
حياة : لحقت تعمل دا كله امتا وليه مقولتليش
فهد : لو قولتلك مكانتش هتبقا مفاجأة وبعدين انا اعمل اي حاجة في الدنيا المهم اشوف ابتسامتك
حياك : ربنا يخليك ليا ياعوضي في الدنيا
فهد : ويخليكي ليا ياكل حياتي..... بحبك ياروح قلبي بحبك من زمان اوي وكل يوم حبك في قلبي بيزيد انتي بقيتي بنتي واختي وصحبتي وحبيبتي وكل حاجة مقدرش اعيش من غيرك ياحياتي خليكي معايا لآخر نفس
حياة : انا بنفسك انت روحي وانا مقدرش ابعد عنك يافهدي
فهد : وعد تفضلي معايا لآخر العمر
حياة : وعد
الرقصة خلصت وكل واحد رجع مكانه واشتغلت اغاني تانية وكل واحد بيتكلم مع حبيبته والصحافك يتوثق الحدث والكل بيبارك ليهم وطبعا الفرح مخليش من بعض النظرات الحاقدة وفي اللي بيدعي ليهم بالسعادة لبقاي حياتهم
سالم وقف جنب سعد : انت بتعيط ياسعد
سعد مسح دموعه : لااه ابدا عيني وجعاني بس
سالم : الف سلامة.... مبروك لسيف
سعد : ربنا يبارك فيك... مبروك لأولادك
سالم : الله يبارك فيك.....
وقفوا شوية جنب بعض ساكتين
سالم : مش تعبت ياسعد
سعد : تعبت من ايه
سالم اتنهد : من النزاع والعراك الكره والعداوة اللي بينا على حاجة مش مستاهلة الدنيا فانية ياسعد وياعالم يمكن نموت دلوجت هنجابل وجهه الكريم ازاي واحنا كنا ينكره بعض ونتمنى لبعض الشر
سعد : اني عمري ما اتمنيتلك الشر ياود المنياوي ابوك ه و اللي اتعارك مع ابوي اني معنديش مشاكل معاك ولا بتمنالك الشر انت اللي بتكرهيني ياسالم 
سالم : محصلش ياود عمي اني مبكرهش حد والمشاكل دي بين ابوي وابوك احنا ملناش صالح بيها اللي فهمك اني بكرهك جاصد يوقع بينا تعالي نفتح صفحة جديدة بيضة مفهاش عداوة ولا كره تعالي تحب بعض عشانا وعان ولادنا
سعد : عندك حج ياود عمي العمر مش مستاهل اننا نقضيه نزاع وعداوة اني اسف ياود عمي
سالم : واني اسف ياخوي
حضنو بعض ومحمود جه وكلم سعد وكمان سلمو على بعض وصبحة راحت عند جميلة وسلمت عليهم كلهم
سيف وياسمين شافوا المنظر وبصو لبعض بسعادة وابتسامة حب
ساعات والحفلة خلصت وكل واحد راح بيته
سيف اخد ياسمين وأهله وراحوا شقته
وهشام وآية راحوا مع حياة الفيلا
وحسام اخد هايدي وراحوا شقتهم
وسالم وجميلة ومحمود وسعدية وزهرة راحوا بيت زهرة
وحسين راح شقته اللي تحت شقة حسام على طول
....... في فيلا فهد.....
.... في اوضة فهد.....
حياة غيرت الفستان ولبست قميص نوم ابيض حرير واصل لحد الركبة وفهد لابس بنطلون رياضي وعاري الصدر
فهد واخدها في حضنه ونايم على السرير
حياة : فهد ممكن اسألك سؤال
فهد : اتفضلي ياستي انا مش عارف اتحملتي المدة دي كلها ومتسأليش ازاي
حياة : هو انت عملتي فرح ليه
فهد : انتي فكرك اني مش عارف انتي بتفكري في ايه انا بفهم اللي انتي عايزاه من عيونك وعارف انك كنت متضايقة اوي لأنك معملتش فرح ودا حقك الطبيعي... وبعدين مش فهد المنياوي اللي يشوف حياته نفسها في حاجة وميحققهاش 
حياة : قولتلك قبل كدا اني بحبك
فهد : بصراحة اه بس لو حابة تقولي تاني انا معنديش مشاكل
حياة بضحك : بحبك ياسيدي
فهد بمشاكسة : انتي حلوة كدا ليه النهاردة
حياة بغرور : انا حلوةعلى طول اصلا
فهد : طب ماتوريني
حياة : اوريك ازاي
فهد : ارقصيلي
حياة شهقت : انت قليل الادب
فهد ببراءة : الله ايه قلة الأدب في كدا وبعدين لو منفذتيش هعمل اللي انا نفسي اعمله
حياة : تعمل ايه
فهد  قرب على ودنها وهمس فاكرة اول امبارح ساعة لما.........
حياة الدم اتسلل لوشها وبقا كله احمر من الخجل : اه ياسافلة
فهد بوقاحة :  يلاااا
حياة قامت وشغلت اغاني وبدأت ترقص وهيا مكسوفة وفهد حب يخرجها من كسوفها وقام ورقص معاها
بعد دقايق طفي الاغاني وشالها واتجه بيها للسرير وباسها من شفايفها وسافروا لعالمهم الجميل مع بعض
...... في اوضة هشام وآية.....
هشام : ايه الجمال دا
كانت آية لابسة قميص احمر قصير وحاطة روج خفيف
آية : عشان تعرف انك تجوز جمر
هشام : يخربيتتواضعك ياشيخة بصي مش عايز اسمع صوتك خلي الليلة تعدي على خير
آية : ليه انت هتعمل ا.......
مكملتش كلامها وهشام شدها على السرير في حضنه
بعد شعرها ورا وانها وبص في يونها وهيا حست بحرارة في جسمها أثر قربه الشديد ليها
باسها برقة في خدها وبعدين شفايفها وراحوا لعالمة الجميل مع بعض
...... في شقة سيف وتحديدا في اوضته.....
سيف : ايه القمر دا هو اللون الأزرق طلع حلو اوي كدا
ياسمين : سيف بطل تكسفني واصلا انا لابساه بالغصب عشان انت متزعلش مني
سيف : يخربيت رقتك اللي يتدوب قلبي دي ياشيخة
قرب عليها دفن وشه في رقبتها وشم ريحة شعرها اللي بيعشقه وباس رقبتها بهوس وعشق 
سند جبهتها على جبهته وبص على شفايفها الكرزية بعشق وتلاحمت انفاسهم خطف قبلة عميقة كلها مشاعر بتأكد حبه ليها... وووسكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح
....... في شقة حسام......
حسام بابتسامة : يالهوووي القمر دا بقا ليا لوحدي انا مش مصدق
هايدي خبت عينها بكسوف : ايه اللي انت عامله ده البس قميصك
حسام ضحك : ههه انا جوزك على فكرة... وكمل بخبث وهو. بيبصلها من فوق لتحت : وبعدين ما امتى اللي قمر وفستانك قمر عايزانى البس ليه بقا
كانت لابسة قميص روز قصير لحد الركبة بحمالات رفيعة وروج خفيف
هايدي اتوترت واتكسفت وخدودها اتوردت : حح..... حسام انت بتجرب ليه
حسام بخبث : عايز أدق الفراولة دي
هايدي : فرولة ايه..... ابعد
حسام : الفراولة اللي في خدودك دي
هايدي حطت ايديها على خدها باستفهاموحسام قرب منها بسرعة وحاصرها بدراعاته وباس خدها بعشق وبص لشفايفها بخبث وباسها بوسة عميقة كلها عشق وهايدي سرحت معاه وبادلته نفس القبلة
حسام بغمزة : تعالي احكيلك حدوتة
هايدي بطفولة : الله انا بحب الحدوتات جوي
حسام شالها وراح عند السرير : وهتحبيها اكتر لما انا احكيهالك
هايدي : حسام انت بتعمل ايه
حسام : شششششش انسى كل حاجة وافتكر اني بحبك وبس يافرولتي
وسكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح
الليل عدي بهدؤه وجماله على أبطالنا وكل واحد اثبت ملكيته وعشقه احببته بطريقته الخاصة
( وما الليل إلا مجمع الاحبة وشاهد على عشقهم بسماءه المظلمة وقمره المنير ونجومه الساطعة التي زينت قصص عشقهم)
طلعت شمس يوم جديد بعد ماعدت ليلة امبارح بجمالها على أبطالنا
....... الصبح......
فهد : صباح الجمال ياوردتي
حياة بكسوف ودفنا وشها في صدره العاري : صباح الجمال
فهد : قومي يلا بسرعة عشان نصلي عشان عندنا مشاوير كتير
حياة : هنروح فين
فهد : لا خليها مفاجأة
حياة : اه منك ومن مفجأتك
فهد : تنكري انها حلوة
حياة : دي بتبقا قمر
فهد : طب يلا
...... في اوضة هشام وآية....
هشام : صباحية مباركة ياعروسة
آية بكسوف : انا جليل الحيا على فكرة
هشام : وه وه جعفر انت بتتكسف ولا ايه
آية : امشي ياض من هنا انت بارد
هشام بضحك : ماشي ياجعفر يلا على الصلاة
آية : يلا 
....... في بيت سيف.......... 
سيف : مبروك يامدام الرفاعي 
ياسمين : الله يبارك فيك
سيف : يلا عشان نصلي
ياسمين بابتسامة : يلا
....... في بيت حسام......
حسام بضحك : صباح الخير يافرولتي عجبتك الحدوتة
هايدي : ان... انت بتكسفني على فكرة
حسام : هههه يالهوووي على جمالك وانتي مكسوفة مبروك ياست
هايدي بخجل : الله يبارك فيك
حسام بابتسامة : يلا عشان نصلي مع بعض
هايدي بحب : حاضر
__بقلمي سلمي الألفي 
 بعد ساعات...........
..... في المطار......
حياة : يافهد ماتقولي بقا انت واخذني على فين
فهد : لما نوصل هتعرفي
حياة : هوووف بقا
فهد ضحك وباس خدها : اصبري شوية مش كدا
حياة : ماشي
فهد مسك ايدها وخلص إجراءات السفر وركبو الطيارة
حياة بخوف : فهد انا اول مرة اركب طيارة انا خايفة اوي
فهد : طول ما انا معاكي متخافيش... امسكي في أيدي جامد وخدي نفس عميق
حياة عملت زي مآ قالها والطيارة انطلقت لحد ما استقرت في الجو حياة هديت واعصابها بدأت ترتخي ونامت على كتف فهد
فهد اخدها في حضنه واتأملها وهيا نايمة
بعد ساعات الطيارة وصلت وجهتها فهد شال حياة ونزل وركب عربية مأجرها واتجهت بيه لفندق فخم جدا
نزل من العربية وهو شايل حياة بين ايده ودخل اخد مفتاح الغرفة اللي حجزها ومشي
دخل الأوضة ونيمها على السرير بهدؤ ودخل اخد دش وغير هدومه وطلع اتمدد جنبها  وبعد شوية موظف جاب الشنط بتاعتهم على الأوضة فهد استلمها ودخل لقى حياة بدأ تصحى
فهد بابتسامة : صباح الخير ياحياتي ولا اقول مساء الخير دا كله نوم
حياة : فهد احنا فين وايه اللي جابني هنا
فهد مسك ايدها ووقفتها قدام حيطة من زجاج بتظهر كل حاجة خلفها
حياة بصت للمكان وكان شارع مدينة جميلة بأنوارها الزاهية
حياة  : انا شوفت المكان دا فين قبل كدا فهد احنا فين
فهد : استني هسألك حاجة ايه اكتر بلد بتحبيه ونفسك تسافريها
حياة : تركيا
فهد سكت وحياة بصتله باستغراب ورعان مافهمت
حياة صرخت ونطت زي الأطفال وصقفت بايدها
حياة : عاااا احنا في تركياااا.... فهد انت جايبني تركياااا
فهد بضحك : ايوا
حياة حضنته وباسته في خده : انا بحبك اوي يااحلى فهد في الدنيا
فهد : وانا بعشقك ياعشق فهد
حياة : يلا ننزل
فهد : الوقت متأخر هنروح فين
حياة : ناكل آيس كريم
فهد : في البرد دا
حياة : ايوا يلا
فهد : يلا يامجنونة
نزلوا وفهد ركب عربيته اللي مأجرها وراحوا اشتروا آيس كريم ولفو وراحوا أماكن كتير واتصوروا صور اكتر
حياة كانت مبسوطة جدا وفهد فرحان لفرحتها
..... بعد اسبوعين وهما مازالو في تركيا......
حياة كانت واقفة في البلكونة وجه فهد من وراها وتحضنها من ضهرها
فهد بعشق : ايه القمر دا
حياة ابتسمت بوهن فهد لفها ليه : مالك ياحياتي شكلك تعبانة
حياة بهدؤ : مفيش ياحبيبي انا كويسة
فهد : متأكدة
حياة هزت راسها بابتسامة : ايوا
فهد : طيب انا عندي اجتماع تحت في مطعم الفندق لو احتجتي حاجة كلميني
حياة هزت راسها بابتسامة تعب وفهد نزل
حست انها دايخة وعايزة تستفرغ دخلت الحمام بسرعة
... بعد شوية...
حياة قاعدة على السرير بتعب : لا كدا كتير الموضوع بقا مبالغ فيه طب معقول اكون.... وليه لا أنا احسن حاجة اكلم الاستقبال ويبعتولي اختبار حمل
حياة كلمت موظفة الاستقبال وبالفعل بعد شوية دخلت الحمام وعملت اختبار حمل وطلع شرطتين
بصت للاختبار بسعادة وهيا مش مصدقة
حياة بفرحة : مش معقول انا حامل الحمد لله يارب اللهم لك الحمد لازم اعرف فهد... ولا اخليها مفاجأة
في الليل
حياة نايمة على السرير في حضن فهد
حياة : فهد انت صاحي
فهد بنوم : ايوا ياحببتي
حياة : طيب كنت عايزة اقولك حاجة
فهد : قولي ياحببتي بس بسرعة عشان هموت وتنا
حياة : فهد انا حامل
فهد : تمام برافو عليكي ياحياتي نامي بقا
حياة : انت مش فرحان
فهد : لا ياحببتي فرحان يلا بقا نامي
حياة : فهد انت معايا
فهد : ايوا ياحياة معاكي اهو
حياة : طب سمعتني انا قولت ايه
فهد : ايوا
حياة : طيب فرحان؟
فهد : ايوا ياروحي فرحان نامي بقا
حياة : فرحان ليه
فهد بدون استيعاب : عشان زي ما انتي قولتي انتي حامل
حياة بصتله وهو لقيها متضايقة فبيرجع بذاكره ويفتكر كلامهم
لحظات واستوعب اللي قاله وفتح عيونه على آخرهم بصدمة
فهد : حياة اللي انتي قولتيه دا بجد
حياة هزت راسها
فهد : ييع... يعني انتي ... انتي حامل بجد وو... هنا في طفل
حياة هزت راسها بابتسامة
فهد حط ايده على بطنها وهو لسه مش مصدق : يعني انا هبقا اي
حياك بابتسامة واسعة : ايوا
فهد حضنها جامد : اااه الحم.د لله يارب الف حمد وشكر ليك يارب.... هبقا اي انا مش مصدق يعني انتي في بطنك حتة مني
حياة : ايوا ياحبيبي
فهد : ان... انا فرحان فرحان اوي ياحياة... بصي مش عايزك تتحركي خالص طول الفترة دي شوفي انتي نفسك في ايه وانا اجبهولك لحد عندك
حياة : هه فهد لسه بدري على الكلام دا... الاول لازم نتأكد من الحمل ساعات الاختبار بيكون غلط
فهد : لا لا ان شاء الله هيبقا صح بكرة الصبح هنروح للدكتورة ونتأكد
حياة نامت في حضن فهد والاتنين قلبهم بيرقص من الألف حة
........ الصبح.....
فهدوحياة صحيوا وراحوا عند الدكتورة واكدت ليهم الحمل وكتبت لحياة على فيتامينات وحجات لازم تتبعها
فهد جهز طيارة خاصة عشان ترجعهم مصر بسلام بسبب خوفه على حياة وحملها
..... رجعو مصر وراحوا الصعيد والكل رحب بيهم وكان كل العيلة هناك معادا هايدي اللي كانت في بيت جوزاها في القاهرة
العيلة كلها عرفت بحمل حياة وبارك ليهم وفرحواجدا وبدأ الكل يهتم بحياة وصحتها
عدي تسع شهور بفرحهم وحزنهم وتعبهم فكانت حياة بتتعب كتير في حملها وكان فهد معاها لحظة بلحظة وخايف عليها وبيهتم بيها جدا
ياسمين وهايدي بقوا حوامل هما كمان بعد حياة بشهرين وحاليا هما في الشهر السابع مع بعض
اما آية فهيا اتأخرت في الخلفة شوية ودا كان بيزعلها جدا وياثر عليها بس هشام كان ديما معاها وبيخفف عنها ويقنعها بكلامه ان مش مشكلة عنده الولاد وان المهم عنده هيا وبس وهو معندوش مشاكل في الموضوع دا
كان من جواه نفسه يبقا اب بس مش حابب يبين قدام آية عشان مش يجرحها مع انه عارف انه مش بايدها ولا بأيده والدكتورة أكدت ليهم ان دا شئ طبيعي ومحدش منهم عنده مشاكل وانها ممكن تحمل في اي وقت 
كان بيفضل يدعي ان الو?
تكملة البارت الخامس والعشرون من :
حياة الفهد ♥️

عدي تسع شهور بفرحهم وحزنهم وتعبهم فكانت حياة بتتعب كتير في حملها وكان فهد معاها لحظة بلحظة وخايف عليها وبيهتم بيها جدا
ياسمين وهايدي بقوا حوامل هما كمان بعد حياة بشهرين وحاليا هما في الشهر السابع مع بعض
اما آية فهيا اتأخرت في الخلفة شوية ودا كان بيزعلها جدا وياثر عليها بس هشام كان ديما معاها وبيخفف عنها ويقنعها بكلامه ان مش مشكلة عنده الولاد وان المهم عنده هيا وبس وهو معندوش مشاكل في الموضوع دا
كان من جواه نفسه يبقا اب بس مش حابب يبين قدام آية عشان مش يجرحها مع انه عارف انه مش بايدها ولا بأيده والدكتورة أكدت ليهم ان دا شئ طبيعي ومحدش منهم عنده مشاكل وانها ممكن تحمل في اي وقت
كان بيفضل يدعي ان الولادة تعدي على خير ومراته وابنه يبقوا كويسين

معاد ولادتها قرب جدا وبقت بتصحي فهد في نصاص الليالي وتصرخ اعتقاد منها انها بتولد وفي الاخر يكون طلق عادي

...... في ليلة الساعة ٢ في الليل....
حياة : فهد... فهد قوم بولد

فهد بنوم : نامي ياحياة ما انتي عملتي كدا مبارح وكان طلق عادي

حياة : فهد بقولك بولد قوووم

فهد : نامي ياحببتي دلوقتي وقومي لولدي الصبحياب

حياة بصراخ : فااااااهد بقولك بولد قوووم الحقني

فهد قام من على السرير مفزوع : يخربيتك امك انتي بتولدي بجد ولا ايه

حياة بصراخ :اعااااااااااااا ياباااا د

فهد شالها وطلع مو الأوضة بسرعة والبيت كله قام على صوتها
فهد ركب العربية وركبها وراح على المستشفى بسرعة

.... بعد شوية في المستشفى.....
حياة بصراخ : عاااا طلقناااااي انت السبب

فهد بتوتر : حاضر ياحببتي بس انتي جومي بالسلامة وهطلجك اني وبابا وناهد وكلنا

حياة : اعاااااااا مستفاااااااز

دخلت اوضة الولادة ومازالت بتصرخ العيلة كلهم وصلو المستشفى ووقفوا قدام اوضة حياة وهما سمعوا صراخها كان الكل بيدعيلها

بعد شوية الممرضة طلعت وشايلة طفل في ايديها أعطته لفهد : مبروك المدام ولدت ولد زي القمر

فهد : الله يبارك فيكي... حياة عاملة ايه

الممرضة : هيا كويسة دلوقتي وهننقلها لاوضة عادية وتقدروا تشوفوها

فهد كبر في وذات ابنه وباسه بحنية وسالم اخده والكل اتجمع عنده وشافه
حياة اتنقلت لاوضة عادية وفهد اخد ابنه ودخل ليها
بدأت تفوق وحاولت تفتح عيونها كتير لحد ما اتعودت على إضاءة الأوضة

حياة برهن : فهد

مسك ايدها : الحمد لله على سلامتك ياحياتي

حياة : ابننا

فهد اعطها ابنهم وشالته بين ايديها وباسته بدموع
حياة بدموع : الحمد لله.... شبهك اوي

فهد : اممم.. وعيونه زيك

حياة : عيونه مزيج حب وحنية وحدة وقسوة زيك بالظبط يافهدي

فهد حضنها : لانه حتة مننا ياعشق فهدك
........ يتبع.......



لقراءة باقي حلقات الرواية : أضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent