رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم دنيا رشاد

 رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم دنيا رشاد

رواية محاكمة شيطان الحب الجزء الثالث والعشرون 

رواية محاكمة شيطان الحب البارت الثالث والعشرين 

رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم دنيا رشاد


رواية محاكمة شيطان الحب الحلقة 23

الحلقة الثالثة والعشرين ....
محاكمة شيطان الحب 🖤
حور ...في ايه؟! 
الممرضة ...دكتور فهد دقات قلبه وقفت .!!
ذهبت حور مسرعة وقلبها كاد يخرج من مكانه ودخلت وجدت بالفعل قلبه قد وقف عن النبض ...
حور وهي تحاول انعاش القلب ...جهزي الحقنة بسرعة !!.
الممرضة وهي تمسك في يدها بعض الأدوية ...فورا .
جهزت الممرضة الحقنة واخذتها حور منها واعطتها لفهد وهي تدعي الله أن ينجيه ...
حور بتنهيدة ...الحمد لله رجع القلب ينبض تاني .
الممرضة .... الحمد لله .
خرجت حور وطمئنت رعد وجلست أمام العناية بوجه مليئ بعلامات الالم ...
رعد وهو يجلس بجانب حور مش عارف اقولك ايه ياحور ..
حور بتعب ...متقولش حاجة .
في مصر ...
وصل ياسر الي فيلا الآيات حتي يهتم بايات والبنات لحين رجوع ادم  لم يعرف أن آدم كان في المستشفي الذي أخذ إليها حور ...
سها بحزن مصطنع. ..انت كنت فين يااستاذ !! ؟
ياسر ببتسامة ...وانتي مالك انتي ..! متكونيش مراتي وبتساليني وانا معرفش رايح فين وجاي منين .
سها وهي ترفع احدي حاجبيها ...ااااه هاتلاقيك شفتلك واحدة تانية .
جاءت ايات من ورائها وهي تضحك ....ههههه انتي عالي صوتك ليه ياسها يابنتي دا هو مكتوب علي اسمك شافلو وحدة تانية ازاي .
ياسر بحزن مصطنع ...اقوليلها دائما بتسوء الظن فيا كده يرضيكي ياايات دا انا طيب .
ايات بضحك ....ههههه انت من ناحية طيب فانت طيب .
سها بغيظ ...لا والله انا الي جاية عليك دلوقتي .
ياسر وهو يتنهد ...انتي مجنونة يابنتي انا مش كنت عايز نتجوز ساعة فرح مليكة وزين وانتي مرضتيش .
سها والشرار يخرج من عيونها ....لا والله انا فرحي يكون ليا لوحدي ياناصح .
ايات بضحك ....ههههه عندها حق وبعدين مليكة وزين عايشين دلوقتي في العسل وناسيني خالص .
ياسر وهو يغمز لسها ...عقبالي .
سها ...دا بعدك .
ايات ...دا انتو الاتنين مجانين .
ياسر ...طبعا هو لو انا مكنتش مجنون كنت حبيت المجنونة دي .
سها وهي تخبطه في يده وتتركه وتذهب ...روح شوفلك واحدة عاقلة .
ذهبت سها وتركت ايات وياسر .
ايات...مالك يابني بتعاملها كده ليه ؟!
ياسر ....دي مجنونة سيبك منها .
ايات بحزن ....متعرفش حاجة عن ادم ؟!.
ياسر ...لا من ساعة مامشي يوم فرح زين مشفتوش ولا اتصل بيا .
ايات بحزن ...حاسه انه جراله حاجة معرفش ليه قلبي مش مطمن .
ياسر ببتسامة ....بعد الشر اهدي هاتلاقيه عنده شغل ومشغول .
ايات بدعاء ...يارب يارب رجعه بالسلامة. 
ياسر ..بقولك ايه ياايات هاتي البنات وتعالي نروح فيلا حور .
ايات باستغراب ...ليه ؟!..
ياسر ...اصل حور سافرت في حد طلبها في امريكا لعملية مهمة وعدنان قاعد مع الأطفال واكيد مش هايعرف يهتم بيهم .
ايات ...اه طبعا مش هايعرف يهتم بيهم .خلاص هاقول للبنات ونروح بكرة الصبح .
ياسر بامتنان ...ماشي .اروح اصالح الهبلة الي اسمها سها دي .
ايات ...ياريت روح صالحها .
ذهب ياسر الي سها وترك ايات قلبها يؤلمها علي ادم الذي لم تعرف عنه شيء .
ياسر بحب ...الجميل واقف لوحده ليه ؟!..
سها بغيظ ...هل انت مجنون ولا مجنون ..
ياسر بضحك ... ههههه متهيالي مجنون التانية لان الاولي مش ماشية معايا .!!
سها بغيظ ...ياربي صبرني اوعي من وشي خاليني اروح انام واخلص منك .
ياسر بحزن ...عايزة تخلصي مني ياسها .
سها بعند ...اه 
ياسر بحزن ...ماشي ياسها انا ماشي ..
سها ...استني انا بهزر معاك انا مقدرش استغني عنك .
ياسر ...انا رايح انام باي .
سها بدموع ...والله كنت بهزر مش قصدي ازعلك .
ياسر وهو يمسح دموعها ...خلاص مفيش حاجة بس مش عايز اشوف دموعك. 
سها ببتسامة ...طيب يلا روح نام. 
ياسر بضحك. ..مش بقولك مجنونة بس بحبك .
سها ببتسامة ...وانا كمان .
ياسر بعبط ...وانتي كمان ايه!!.؟
سها ...بحبك .
ياسر ...بتقولي ايه ؟!  
سها بعناد ..مش هاعيدها انت بتضحك عليا ياسر امشي ياض من هنا انت فاكرنا خفاف ولا ايه .
ياسر ...دا انتي بت فصيله غوري من وشي اروح انام احسن .
ذهب ياسر وذهبت سها ايضا الي غرفهم ونام الجميع باستثناء ايات التي تفكر في ادم والشعور الذي يتملكها ان آدم حدث له شيء .
بقلم / دنيا رشاد أمام (دونآ)
في المستشفي عند فهد ...
ظلت حور بداخل العناية جالسة بجانب فهد حتي تكون بجانبه في حالة حدوث أي مضاعفات .
سمحت حور لرعد ان يدخل يري فهد وخرج ولكنها ظلت بجانبه ..
كانت تزرف الدموع عليه ولكن مازالت لاتعترف بحبه فهي تراه فقط الشخص الذي دمر حياتها وكسر كبريائها وفي نفس الوقت هو نفس الشخص الذي أنقذها ودافع عنها وعرض حياته للخطر وكان سيموت بسببها ..
حور في نفسها ...انتي ايه حكايتك يابنت مازن الهواري زعلانه عليه ليه وقلبك واجعك ليه انتي فعلا بتحبيه ولا مجرد شفقة علشان هو دلوقتي في الي هو فيه ده بسببك وبسبب حمايتك من عصابة كانت ممكن تموتك وتموت عيالك .
بس هو عرف ازاي مكان العصابة دي وادم جاله ازاي انا لازم اسال رعد ولا لاء الي حصل حصل مش عايزة اعرف حاجة .
فاتت الايام ولم تغادر حور العناية تجلس بجانب فهد تذهب فقط لكي تطمئن علي ادم وتباشر حالته بنفسها .
حور بتعب ....رعد لو سمحت ممكن تجبلي اي طقم من محل لان هدومي باظت جدا .
رعد ...اه طبعا بس عندي خبر حلوو ليكي .
حور بحزن ...ايه هو ؟!..
رعد ...ادم فاق امبارح بليل وانتي نائمة ومرضتش اصحيكي .
حور بفرحة وهي تجري باتجاه غرفته ...الحمد لله الحمد لله .
فتحت حور غرفة ادم ودخلت وجدته يجلس علي سريره .
حور ببتسامة ...ادم حبيبي اخيرا فوقت كنت هاموت من القلق عليك .
ادم ببتسامة ...ياقلب ادم اسف يا عمري تعالي ادخلي وحشتيني اوي كنت خايف مشفكيش تاني .
حور وهي تمسك يده ...الف بعد الشر عنك دا انا كنت اموت وراك ياقلبي انت .
ادم ...الله علي الدلع لازم اكون تعبان علشان تقوليلي كلام حلو كده ..بس انتي شكلك تعبان كده ليه ؟!. رعد حكالي علي الي عملتيه مع فهد. 
حور بحزن ...انا معملتش حاجة غير واجبي ربنا يقومه بالسلامة هو كمان .
ادم ...ان شاء الله انا هاخرج من هنا امتي يادكتورة حور .
حور ببتسامة ....اول مرة تقولي يادكتورة ، حالتك مستقرة وبتتحسن كتيير اول ماينفع تخرج هاكتبلك علي خروج .
ادم ...تحت امر البرنسيسة .هاتيلي بقا التلفون زمان الي في مصر قلقانين .
حور ...اه ياريت رعد قالي أنه مقلش لحد خالص .
ادم ...اه هو قالي .يالي  هاويني علشان اتكلم براحتي .
حور ببتسامة ...ماشي ياروميو .
خرجت حور وتركت ادم وهو يطلب احدي الارقام .
ادم ...الوو ازيك ياايات .؟!.
ايات بفرحة تظهر في صوتها...انت فين ياادم .؟!..
ادم بحب ...انا عندي شغل هاخلصه وهاجي علي طول وحور معايا هنا علشان انا في امريكا قابلتها هنا .
ايات ..ياسر قال إن طلبوها في عملية مستعجلة .!!
ادم ..اه فعلا قوليلي ولاد حور عاملين ايه ؟! وكل الي عندك اخبارهم ايه ؟!..
ايات بحزن لانه لم يتكلم عن موضوع اعترافها له بحبها ... كلهم كويسين واحنا كلنا قاعدين في الفيلا مع عدنان والولاد.
ادم ...تعبينك معانا .!!
ايات ...ولا يهمك .
ادم ...مضطر اقفل عندي شغل ..سلام 
ايات ..سلام .
قفل ادم مع ايات وهو يلوم نفسه علي مايفعله مع ايات ويسأل نفسه هل هي فعلا اعترفت له بحبها ام أنه كان يتخيل ولم يحدث شيء من هذا .
وعلي الجهة الأخري أحست ايات ان آدم اصبح لايحبها ولا يهتم بحبها .
داخل العناية .
تقوم حور ببعض الفحوصات لفهد التي وجدته اصبح يفوق ويفتح عينيه ببطئ .
ابتسمت حور ابتسامة صغيرة أنه بدا يفوق وتعدي مرحلة الخطر .
حور ببتسامة ...حمد لله على السلامه .
فهد وهو يفتح عينه ...حور انتي هنا ؟!!.
حور وهي تحقنه بحقنة ...اه انا هنا محتاج حاجة اجبهالك. ؟!..
فهد بتعب ...لاء شكرا انا فين ؟!..
حور ...احنا في امريكا في المستشفي. 
فهد بتفكير ...اه صح ماركوو وعامر انتي جيتي هنا ازاي .؟!..
حور ...متتكلمش كتيير انت خلاص اتعديت مرحلة الخطر وهاننقلك أوضة عادية حمد لله على السلامه هابعتلك الممرضين علشان ينقلولك .
فهد بحزن ....شكرا .
بعد اسبوع تحسنت فيه حالة فهد ويمكن أن يخرج الان من المستشفي وخرج ادم من المستشفي ولكنه يجلس بجانب فهد وارتاحت حور كثيرا من الضغط التي تعرضت له .
وتم ترحيل عامر واريان الي مصر وسيتم الحكم عليهم قريبا ..
رعد ببتسامة ...ايوا بقا ياشباب بقيتو كويسين بعد مانشفتو دمي ودم المسكينة حور وهي سهرانه جمبيكم انتو الاتنين .
ادم ببتسامة ...حور مفيش منها .
فهد بحزن ...امال هي فين ؟!..
رعد ...بتحضر نفسها وبتخلص ورق خروج فهد من المستشفي علشان هانسافر علي مصر انهاردة .
فهد بحزن ...طيب جهز الطايرة الي هانسافر بيها .
رعد ...متقلقوش انا مرتب كل حاجة ..يلا ياعم فهد غير هدومك دي والبس علشان نمشي. 
بعد عدة ساعات كانت حور ورعد وادم وفهد في فيلا حور في القاهرة .
دخلت حور والشباب معها الي داخل الفيلا .
رنو جرس الباب وفتحت لهم ايات ..
ايات بصدمة ....ايه ده مين عمل فيكم كده مين ضربكم بالرصاص .
حور وهي تأخذها بحضنها ....اهدي ياايات هما كويسين حدثة وعدت علي خير .
ادم ...اهدي انا كويس .
عدنان بفرحة ...وحشتينا ياحور .
حور ببتسامة ..وانتو كمان وحشتوني جدا فين الولاد .
عدنان ...فوق بيلعبو .
حور بفرحة ....وحشوني جدا .
سلمت حور علي جميع الموجودين وبعدها ذهبت وجاءت بالولاد الذي ماان رآهم فهد حتي اخذ يلعبهم ويقبلهم ..
فهد ...ياه كنتو وحشني جدا .
بعد وقت كبير من اللعب والمرح ذهب رعد وفهد تحت حزن فهد .
وذهب ادم وايات ورحمة وآية ...
وذهب ياسر وسها ...حتي عدنان ذهب إلي الفيلا الذي اشتراها بمصر .
عند فيلا الآيات ...
دخلت ايه ورحمة تاركين ادم وايات مع بعضهم. 
ادم بحب ...كنت عايز اسالك علي حاجة ياايات هو ساعة ماانا سبتكم بعد فرح مليكة انتي نديتي عليا وانا ماشي. 
ايات بحزن ....ليه ناسي ، ناسي ان لما قلتلك بحبك مردتش عليا واتجاهلتني .
ادم بفرحة ...ياااه يعني مكنش حلم وانتي فعلا بتحبيني .
ايات بحزن ...اه بحبك بس انت مبقتش بتحبني .
ادم وهو يمسك يد ايات ...غبية دا انا كنت فاكر بيتهيالي ياغبية انا مبقتش بحبك دا انتي يوم عن يوم حبك بيزيد في قلبي .
ايات بفرحة...بجد يعني انت بتحبني ؟!.
ادم بفرحة وحب ...طبعا يااحلي ايات في الدنيا .
ايات ...وانا كمان بحبك اوي وربنا عوضني بيك .
ادم بحب ...بعد الكلام الحلو ده يبقي نحدد معاد الفرح علي طول. .
ايات بضحك...ههههه وانا موافقة .
ادم بجدية ...خلاص هاجهز كل حاجة اجمل فرح لاجمل ايات في الدنيا .
ايات ببتسامة ....ماشي موافقة .
عند فهد ورعد .
فهد ...اسمعني يارعد انا عايزك تكلم المحامي وتقوله ان كل الأملاك الي في مصر تتكتب باسم حور والولاد.
رعد بصدمة ...انت بتقول ايه يافهد؟!. 
فهد بحزن ...انا هاسافر مش هاقعد في مصر تاني هاسافر وهاستقر باره في امريكا او اي مكان. 
رعد بحزن ...ليه يافهد ؟!..
فهد بحزن ...هو ده الحل الوحيد الي بملكه حور مش ممكن تسامحني حتي لو هي سامحتني انا مش ممكن اسامح نفسي خاليها تبتدي حياتها مع الي هي تختاره وانا مش هقدر اشوفها مع حد .
رعد بحزن ....انا فاهمك يافهد بس ده مش حل .
فهد بحزن ...لاء للاسف ده احسن حل جهز كل حاجة لاني هاسافر في ظرف يومين ..
رعد باستسلام ....الي تامر بيه .

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent