رواية زهرة الصعيد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية زهرة الصعيد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية زهرة الصعيد الجزء الثاني والعشرون

رواية زهرة الصعيد البارت الثاني والعشرين 

رواية زهرة الصعيد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية زهرة الصعيد الحلقة 22

#رواية زهرة الصعيد 💙😉
البارت الثاني والعشرون
_حمدالله علي السلامه يا ادم بيه
ادم بص بصدمة
_______عند زهرة
هلال وصل مقدرش يطلع المفتاح من كتر تعبه راح خبط
زهرة بتوهان:حمدالله علي سلامتك ي حبيبي
هلال بتعب:الله يسلمك ي قلبي أنا جاي اخد دش بسرعة كدة ونازل عشان ابات مع ادم
زهرة بحب:ماشي
______عند علاء في الفون
ريتاج:عشان تصدق لما اقلك أن أنا بومة وحظي فقر
علاء بيضحك غصب عنه:خلاص بقي فيها ايه يعني عشان خاطر جوز اختي كان هيموت يوم خطوبتنا كدى يبقي حظنا وحش
ريتاج بسخرية: لا عندك حق المهم مروة عاملة ايه
علاء:تعبانه اوي والله هي وهلال حالتهم اوحش من ادم ذات نفسه
ريتاج:كتر خيرهم الصراحة طب معرفتوش هو إللي عمل كدة في نفسه ولا حد عمل كدة
علاء:لسة مش عارفين مش عارف اصلا فاق ولا لسة
نسبهم بقي يحكو مع بعض شوية
______
ادم بغضب:أن تي ايه إللي جت بك هن ا
شري بغل ومياصة:الله جيا افرح يووه سوري قصدي أسأل عليك
مروة بغيرة وغضب:طب اتفضلي غوري براا يلا
شري بمياصة:ايه دا هو أنتي لسة موجودة مش كنتو هتطلقو
مروة:لا ي عنيا مش هنطلق دا إحنا فرحنا قرب واكيد مش هنعزمك
شري بصتلها بغل
ووجهت كلمها لادم بفرح علي حاله:وانت ي دومي عامله سلامتك الف سلام معرفتش مين إللي عمل فيك كدة
ادم بغضب:لس ة مش عا رف بس هو اك يد حد واط ي وزباله وملق اش حد ير بيه
شري بغل وفرحة:اممم ربنا علي المفتري بقي
بقلك ي عثل أنتي متسيبينا لوحدنا شوية
مروة بصدمة:افندم
شري بضيق:عيزاه في كلمتين متخافيش مش هاكله
مروة بصتلهم بغضب وخرجت
ادم بتعب:جا يه ليه مكف كيش إلل ي حص ل
شري بغل:....
______عند هلال
هلال خرج من الحمام وواقف قدام المرايا بيظبط لبسه وزهرة وقفة وراه
هلال بابتسامة حزينة: أنا اسف عارف ان ظلمك معاية اليومين دول
زهرة بابتسامة:سيد عيب متقلش كدة إحنا اهل
هلال ضحك غصب عنه
زهرة:ي عم اضحك وبأذن الله ادم هيخف قلي هو لسة تعبان
هلال بحزن:الدكتور بيقول ان الطعنه كانت قوية جدا ربنا يستر ويعدي منها علي خير وهو اصلا ضعيف مش قادر يتكلم
زهرة بحزن:ربنا يشفيه
هلال باس اديها:ي رب يلا سلام
زهرة بحب:سلام
________نرجع لادم
شري:مش هرتاح غير لما اخد روحك ي ادم
ادم بتعب: والله لوريكي ي شري وندمك علي كل لحظة خونتيني وعذبتيني فيها
شري بضحك وغل:لالا أنا خوفت اوي اوي بس علي العموم خلاص أنا مش هعملك انت حاجة تاني كفاية عليك السكينة إللي كانت هتموتك دي تعرف لما طعنتك بيها وشفتك وانت عمال تطقطع في الارض من الوجع حسيت ان اخدة حقي منك زمان فاكر فاكر القلم إللي ادتهوني يمكن نسيت بس أنا مش بنسي ي ادم
شري قربت من جهاز التنفس وكانت لسة هتقطعه عن ادم
هلال دخل فجأة شاف شري كان هيخنقها
هلال بغضب شديد: انت بتعملي ايه عندك بتعملي ايه تعرفي ي شري وديني لو اتاكدة انك أنتي إللي ورا إللي حصل لاخويا دا لهندمك عمرك كله حتي لو كان علي حساب موتي
شري بتعب وحقد:ااااه سب ني هم وووت اااااه
ادم بتعب:خلاااص ي هلال
هلال حاش ايده من علي رقبة شري وبصلها بغضب
شري بعصبية:وحيات امي لوريك ي ادم وزي ما قلتلك متخفش علي نفسك بس خاف علي حبيبة القلب الفترة الجاية
هلال مسكها من درعها وتناه: أنا من اول سنية شفتك فيها وأنا بقول انك وحدة وس..... وادم مصدقنيش حيتنا كانت حلوة بس من اول لحظة دخلتي فيها خربتيها بس وعد مني وأنا هلال القناوي ولما ادي وعد عمري ما اخون الوعد لو فكرتي انك تلمسي حاجة تخصني مش هيكفيني أن اموتك وارميكي للكلاب تنهش في عضمك واظن أنتي عارفة أن اقدر اعمل كدة دلوقت هلال زقها برا الاوضة
ادم بخوف:مروة مروة فين ي هلال
هلال:متخفش ي ادم مروة مع علاء
ادم اخد نفس بحزن وهلال بصله بزعل لانه عارف بيفكر في ايه
هلال بمرح:انت هتفضل مستموت كدة كتير قوم يلا عشان عندنا مصالح ي اخويا متخدهاش فرصة وتستغلنا كدة كتير
ادم بضحك وتعب:تعرف أنا لولا أني فعلا حاسس إني بموت كنت قومت ضربتك
هلال بضحك:بس بدل ما اديك بوكس اخليك تنام ما تصحي
ادم:عشان ترتاح مني مش دي امنيتك
هلال بصتله بعصبية من كلامه
ادم بخوف وتعب: خلاص والله بهزر واكمل بمرح وبعدين أنا عارف انك بتحبني وبتموت فيا كمان
هلال بصله وضحك
الدكتور دخل:ها ي بطل عامل ايه انهرده
ادم بوجع:تعبان اوي ي دكتور مش قادر احرك جسمي نهائي
الدكتور:دا طبيعي جدا الجرح كبير بس مع الوقت هتبقي زي الفل
الدكتور كشف علي الجرح
الدكتور:طب الجرح الحمدلله وصحيح الظابط جاي كمان شوية عشان يدردش معاك شوية ي ادم
هلال بضيق:ي دكتور ظابط ايه دلوقت دا مش قادر يتكلم
الدكتور:صدقني حاولت معاه دا كان عايز يجيله من الصبح بس أنا قلتله استني شوية
ادم بتعب:خلاص ي هلال أنا كويس
الدكتور خرج
هلال:شري اللي عملت كدة ي ادم
ادم بصله وسكت
هلال:رددد
ادم بخوف وتعب:ي عم براحة اللاه
هلال بهدؤ:ماشي حقك عليا شري إللي عملت كدة
ادم بكذب:لا
هلال بغضب:ما تتكلم ياد منا عمري ما هصدق انك تقتل نفسك انت ماشي مجنون وفيك عبر الدنيا لكن انت بتخاف تشك نفسك بدبوس ها هي إللي عملت كدة
ادم بصله وسكت
هلال بيحاول يهدي:اخر مرة هقول ي ادم ومش هكررها شري إللي عملت كدة
ادم بقلة حيله:ايوا
هلال بابتسامة غضب:تمام لما الظابط يتكلم معاك متجبش سيرة شري دي نهائي
ادم بقلق: آمال هقله ايه
هلال:هتقله ان اللي طعنك كان مخبي وشه ومشفتوش وأنا عرفك غبي وممكن ترمي كلمة كدة ولا كدة فا هقعد معاك
ادم بقلق:مش مطمنلك
______عند شري
شري وقفة عند عربيتها وعمالة تضرب رجليها في كوتش العربية
_مالك بس متعصبة ليه
شري بغضب:وانت مالك اتكل علي الله شوف حالك
_استني بس حالي هو حالك
شري:مش فهمه انت تعرفني منين اصلا
_ أنا معرفكيش بس اعرف ناس بتكرهبهم اوي ونفسي اذيهم اكتر منك
شري بابتسامة شر:حلو أوي الكلام دا داحنا نتفق بقي
_تمام نتقابل في كافيه****الساعة تمنيه
شري:تمام
(تفتكرو مين 👀🤔)
________نرجع لادم
مروة خبطت ودخلت وكان الغل باين في عنيها
هلال بصلها وضحك لانه فاهمها
هلال بهمس لادم:طب هسيبك أنا مع العاصفة دي شوية
ادم بخوف وتعب:لا وحيات امك خليك جنبي أنا بخاف
هلال بخوف هو الاخر: وأنا مالي خليك في عاصفتك علي ماا اتصل بعاصفتي
هلال مشي من جنب مروة وهي دخلها
بصلها راحت مروة عملتله الاموشن دا ☺️☺️
هلال خرج وقفل الباب ومروة قعدة مكان هلال قدام ادم
مروة بغيظ: حمدالله على السلامه كويس صح طبعا بعد ما شفتها بقيت ميت فل وعشر
ادم بتوهان:اااه أنا تعبان اوي ي مروة اوي
مروة بغضب:وحيات امك
ادم بخوف وتعب:ونبي سبيني عشان والله العظيم ما قادر اطلع الكلمة
مروة بصتله وسكتت
مروة كانت سندة اديها علي سرير ادم
من غير ما تاخد بلها ادم سحب اديها فجأة بسها
مروة بخجل سحبت اديها بسرعة:انت قليل الادب
وضربته
ادم بوجع:اااااه يبنتي حرام عليكي حسي بيا يحس بيكي ربنا
مروى بضحك:احم أنا اسفة لسة متعودش
ادم:والله لو هشوف الضحكة دي لو عايزة تموتيني موتيني
مروة بصتله بغيظ:لا متخفش منا كدة كدة هموتك بس اما تخف وتقف علي رجلك شوية
ادم بصلها بخوف:بقيتي شرسة أوي ي مرمور
مروة بصتله وسكتت
قعدو يحكو كتير
_____عند هلال في الفون
هلال:ها عملة ايه اخبارك
زهرة:كله تمام ي برنس
هلال:ماشي ي صحبي قلي فطرتي
زهرة:لا مليش نفس
هلال بلوم:كدة طب روحي افطري حالا
زهرة ببراءة مثل الاطفال:ماشي ي بابي هلال
هلال وهو داخل اوضة ادم:ماشي ي قلب بابي من جوا سلام
ادم بضيق:ابو محن اهلك دا
هلال بابتسامة:طلاما هو محن في الحلال يبقي مفيش احلي منه
ادم:اممم ماشي ي خويا
هلال:ايه دا امال مروة فين
ادم:نزلت الكافيه مع علاء
هلال:اممم ماشي
الباب خبط طق طق
هلال اتفضل
الباب اتفتح وكان الظابط
هلال بهمس لادم:اعمل إللي قولت عليه بالحرف
ادم بنفس الهمس:ربنا يستر
الظابط: حمدالله على سلامتك ي بطل
ادم بتعب:الله يسلم سعادتك ي فندم
الظابط: أنا جاي ادردش معاك في كلمتين كدة في السريع
ادم:اتفضل ي باشا
الظابط:نكون لوحدنا
ادم بقلق وبص لهلال:معلش سعادتك دا اخويا وهو عارف كل حاجة وأنا مش قادر اتكلم خليه معاية
الظابط بص لهلال بضيق ووجه كلامه لادم
الظابط:بص ي باشا من غير كلام كتير إحنا عرفنا ان مش انت إللي عملت كدة في نفسك وحسب التحريات عرفنا ان اخر حاجة حصلت بابك خبط وانت فتحت وحصل إللي حصل
تتهم مين ممكن يعمل فيك كدة
ادم بخوف:مش بتهم حد
الظابط:ايوا يعني مش شاكك في اي حد مثلا ليك اي اعداء او حاجة
ادم بتعب:لا خالص
الظابط:طب مشفتش ملامح إللي عمل كدة خالص ولا اي صفة كدة
ادم:لا ي باشا هو كان مغطي وشه وأنا اصلا كنت تعبان ومخدتش بالي
الظابط بشك:اممم مخدتش بالك يعني مبتفكرش في اي حد
هلال بتدخل:ي باشا قال لا وهو تعبان هيعمل ايه يعني
الظابط بضيق:تمام أنا همشي دلوقت بس هرجعلك تاني عشان نتكلم في حوار مخدتش بالك دا
ادم هز راسه بيجاب الظابط مشي وهلال رجع لادم تاني
هلال:لا تصدق طلع عندك مخ
ادم:ليه حمار انا
هلال:لا عيب عليك
ادم ابتسم
هلال كمل: حرام تشبه الحمار بيك
ادم بصله بغضب
_____في الكافيه
شري بابتسامة شر:ها بقي متعرفناش
_مش دا الغرض
شري بضيق:امال هقلك يااا كدا
_يستي اخترعيلي اي اسم تحبيه بس خاينا في المهم
شري بغل:مبحبش غيره ها بقي انت معاية إزاي في الشغلانة دي
_انا عارف كل حاجة بينك أنتي وادم من اول لحظة اتعرفتو لغاية الثنية دي أنا الصراحة مفيش حاجة بيني وبين ادم بس في حاجة عيزها من مرات ادم
شري بابتسامة:اممم مرات ادم طب يبقي الغرض واحد
_طب اسمعي اللي هقلك عليه دا....

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent