نوفيلا ضحية عشق الفصل التاسع 9 بقلم نسمة مالك

 نوفيلا ضحية عشق الفصل التاسع 9 بقلم نسمة مالك

نوفيلا ضحية عشق الجزء التاسع 

نوفيلا ضحية عشق البارت التاسع

نوفيلا ضحية عشق الفصل التاسع 9 بقلم نسمة مالك


نوفيلا ضحية عشق الحلقة التاسعة

البارت التاسع..
..ادم..
رجل اعمال لا يستهان بذكاءه وخبرته..
بنظره واحده..تأكد ان ما حدث هو أمر مفتعل عن قصد..
حاله من الهرج والمرج..والفزع والرعب ايضا تسيطر على كل العاملين بالمصنع..

وادم..بنفسه..يحمل المصابين ويركض بهم للخارج..
حتى تاكد ان لا يوجد احد اخر بالداخل..
أسرعو الجميع بالركض مبتعادين عن المبنى الذى يهدد بالانهيار..
ثوانى معدوده..وسقط المبنى صادر عنه غبار شديد وصوت ارتطام قوى..
ومن بين كم هذا الغبار الذى يجعل الرؤيه شبه منعدمه..
يركض ادم بكل سرعته نحو سيارته..
بجنون وقلب انقبض بفزع يبحث عن هواتفه..
حتى وجدها..

لينصدم بكم الاتصالات من احدى حرسه..
يهاتفه من هاتف سرى به رقم الطوارئ الخاص بهم فقط..
ابتلع ريقه بصعوبه وعاود الاتصال به..
ليأتيه الرد سريعا..
ادم:بلهفه..شاكر ايه الاخب؟!!..
قطع حديثه حين استمع لصوته المرتعب..
شاكر:ادم باشا..الحقنا..فريده هانم امرت حرسها يضربنا كلنا بالنار فى رجلنا وخدو تلفونتنا وحبسانا فى اوضه فى الجنينه وسيبت الكلاب على ملك هانم و؟؟!!..
لم يكمل حديثه بسبب غلق ادم بوجهه..

وبعيون تشتعل بالغضب..امسك احدى هواتفه الموصله على الكاميرات السريه بفيلته وبدا يشاهد كل ما حدث بعيون تنهمر منها الدموع بغزاره حين لمح زوجته تركض بفزع ورعب  خلفها اكثر من خمسه كلاب..
ليلتقط انفاسه التى اوشكت على الانقطاع حين لمح جووو يركض بكل سرعته لانقاذ زوجته..
القى هاتفه..وساق باقصى سرعه وهو يهمس بسره باسف..
ادم:طلعتى اوحش ما فيا يا فريده هانم وانتى متاكده انك مش اد غضبى..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

..مليكه..
حولها اكثر من حرس..
لا يستطيع احد الاقتراب منها بسبب كلب زوجها ..
كل من يحاول يقترب منها يهجم عليه جوو بشراسه..
فيفر راكضا لينجى بنفسه..
ليقرر احدهم اطلاق النار عليه..
ولكن اوقفه احدى الحرس بفزع..
وائل:انت بتعمل اييييه يا غبى..دا كلب ادم باشا..
عادل:انت مش شايف هيكلنا ازاى..
وائل:علشان عارف اننا حرس فريده هانم وهنأذى مرات الباشا..نظر لجميع الواقفين..احنا مش اد ادم باشا..
عادل:قصدك ايه..مش هنقتل مراته..

وائل:لا طبعا..جز على اسنانه واكمل بندم..انا مش عارف ازاى طوعتكم ووافقت الهانم على شرها دا..نظر لهم بتاكيد..
احنا لازم ننقذها..لو جرالها حاجه هنموت كلنا..وجه نظره لمليكه الممده ارضا بلا حراك وراسها تنزف بغزاره واكمل..
انا هتصل على ادم باشا وهو يجى يلحقها بنفسه..
عادل:طيب وفريده هانم..دى ست مفتريه ومش هتحلنا..
وائل:وادم باشا مش هيسمى علينا برضو..
امسك هاتفه وهم بالاتصال به..
لكن اوقفه عادل سريعا..

عادل:استنى..فريده هانم بتتصل..
وائل:قولها انها حالتها خطيره وتقريبا ماتت..
فتح عادل هاتفه وتحدث بأنفاس لاهثه..
عادل:فريده هانم..مدام ملك وقعت على حجر ودماغها بتنزف جامد وتقريبا كده ماتت..
فريده:ببرود..امممم..يعنى الكلاب ملمستهاش؟!!..
عادل:لا ياهانم..الكلاب خافت من جو..
فريده:وانتو فين دلوقتى..
عادل:احنا فى الجنينه اللى ورا الفيلا ساعدتك..مبعدناش كتير..

فريده:زى ما انتو..هبعتلكم واحد ياخد الزفته دى..
وانتو ترجعو على هنا..
نهت جملتها وطلبت احدى الارقام..
فريده:بأمر..تيجى حالا تاخد الزفته دى لو ماتت يبقى الله يرحمها..لو لسه عايشه احسنلك تهرب بيها قبل ما ايدى تطولها تانى وساعتها انا مش هرحمها..
اكرم:بلهفه..اجى فين طيب وانا ثوانى واكون عندك..
فريده:فى الجنينه بتاعتنا اللى فى ضهر الفيلا هسيب خبر مع الحارس يدخلك تاخدها وتختفى بيها..
نهت جملتها واغلقت هاتفها..ونظرت لأحدى الحرس واكملت بأمر..دقيقتين بالظبط تكون خت الحرس اللى محبوسين فى الاوضه بره وتخفيهم لحد ما اؤمرك تسبهم..وبلغ حارس الجنينه ان فى واحد اسمه دكتور اكرم جاى فى الطريق يسيبه يدخل..ويبعت وراه حرس زياده لحد ما ياخد الزفته ملك ويخرج بيها..واى حد يعترض طريقه علشان ميخدهاش..

صمتت قليلا..اضربوه بالنار..
الحارس:امرك فريده هانم..
ابتسمت بشر وهمست بسرها..
فريده:مستحيل انسب اسم عيلتنا لوحده صايعه زيك يا..ههه..مليكه..وضعت قدم فوق الاخرى واكملت بتاكيد..
وابنى هيزعل يومين وهيمحيكى من ذاكرته..
..على الجانب الاخر..
عادل:فريده هانم هتبعت واحد ياخدها..
وائل:انا هتصل بادم باشا وهو اكيد هيجى يلاحقها..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..اكرم..
يقود سيارته باقصى سرعه..
وبندم يحدث نفسه..
اكرم:سامحينى يا ملك والله ما اعرف انها ست شرانيه كده..خبط المقود بقبضه يده بقوه..
ياخربيت جبروتك يا فريده الزفت..
اخذ نفس عميق..الحقك بس يا ملك وانا هختفى بيكى ومستحيل اخلى مخلوق يعرف طريقنا..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

..ادم..
يرن هاتفه مرارا وتكرارا..وهو فقط نظره مركز على الطريق امامه..وذهنه شارد بزوجته لحظه ركوضها من الكلاب..
وكم الفزع والرعب البادى على وجهها الذى اعتصر قلبه بقوه..
لينتبه اخيرا على رنين هاتفه..
ضغط على زر الفتح ليأتيه صوت وائل المرتعب..
وائل:ادم باشا..ملك هانم وقعت على حجر وجو مش مخلينا نقربلها علشان نلحقها..
ادم:بصراخ بعلو صوته..انتووووو فييييين يا ولاد ال&**&..
وائل:برعب..احنا فى الجنينه اللى فى ضهر الفيلا يا باشا..
ادم:محدش يلمسها وانا ثوانى وهكون عندك..
وائل:برجاء..بسرعه يا باشا..فريده هانم قالت فى واحد هيجى ياخد ملك هانم..ابتلع ريقه بصعوبه..وفى كذا عربيه جايه علينا يا باشا..

ادم:بنهيار..اللى يقرب من مراتى اضربوه بالناااار..
زاد سرعه سيارته اكثر واكمل بوعيد..
مراتى قصاد رقبتكم كلكم ورقبه اهليكم كمان..
 ومتقفلش خليك معايا على الخط..
وضع وائل الهاتف مفتوح بجيبه..ونظر للحرس وتحدث بصرامه..
وائل:متخلوش حد يلمس الهانم والا رقبتنا ورقبه اهلنا هتكون التمن..
نظرو لبعضهم بفزع ورعب..
ومن ثم وقفو بجانب بعضهم كدرع حامى امام ملك الممدده ارضا..

خلفهم جوو يقف ايضا بترقب واستعداد للهجوم على من يحاول الاقتراب منها..
وقف اكرم بسيارته وهبط منها يركض بتجاه ملك بكل سرعته..
ليوقفه الحرس برفع السلاح بوجهه..
وائل:بأمر..اثبت مكانك..
اكرم:بغضب..ابعد من وشى..انا دكتور يا غبى خلينى الحقها..
وائل:ممنوع يا حضرت..ادم باشا كلها ثوانى ويكون هنا..
غير كده ممنوع حد يقرب من؟؟!!..
قطع حديثه بسبب وابل الرصاص الذى انطلق عليهم هو وزملائه..
ليركض اكرم نحو مليكه ويهم بحملها..
لكنه صرخ بألم حين اصيبت يده بطلقه جعلته يرتمى ارضا ويأن بالم حاد..
رفع عينه ينظر لمن اطلق عليه النار..
لينصدم بأدم القادم نحوه بخطوات شبه راكضه بيده مسدسه ونظره مسلط على زوجته..

ويطلق النار على حرس فريده و كل من يحاول ايقافه..
اكرم:بصراخ..ابعد عنها وسبها فى حالها بقى يا اخ؟؟!!..
قطع صراخه طلقه اخرى بيده الاخرى..
وبسرعه البرق قذف ادم مسدسه ومال على زوجته حملها بحرص شديد..واسرع بها نحو سيارته وضعها برفق..
واستدار حول مقعد السائق وهم بركوب لكنه نظر لاكرم وتحدث بعلو صوته بوعيد..
ادم:حسابنا لسه مخلصش يا &**&..
نهى حديثه وساق باقصى سرعته..
ويده تتحسس نبض قلب مليكه..
الذى بالاساس نبض قلبه هو..
وبتوسل ورجاء شديد همس بصعوبه من بين دموعه التى هبطت بغزاره حين لمح وجهها الدامى وملامحها شديده الشحوب..

ادم:بحلفك بالله تفوقى يا ملك..امسك يديها البارده للغايه قبلها مرات ومرات واكمل..اطمن عليكى بس..نظر لها..
وهجبلك حقك..وربى ما هرحم اللى عمل فيكى كده..
عفوا ادم..اى ملك تحدثها؟؟!!....
فاقده هى وعيها..بل هيئتها تدل انها..
فقدت حياتها؟!!..

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent