رواية المغرور يعشق المجنونه الفصل السابع 7 بقلم مريم عبداللطيف

 رواية المغرور يعشق المجنونه الفصل السابع 7 بقلم مريم عبداللطيف

رواية المغرور يعشق المجنونه الجزء السابع 

رواية المغرور يعشق المجنونه البارت السابع 

رواية المغرور يعشق المجنونه الفصل السابع 7 بقلم مريم عبداللطيف


رواية المغرور يعشق المجنونه الحلقة السابعة

المغرور عشق المجنونه

البارت السابع

«الريتش واقع خاااالص ياريت كومنتات كتير عشان البوست دا لو معداش ٦٠٠ كومنت مش هنزل البارت الي جاي»

وقفنا البارت الي فات ان احمد طلع يطمن علي مريم و قولنا في صدمه اي هي دخل لقا مريم لبسه فستان قصير جدا و ظهره عريان و حكلاته رفيعه جدا و مجسم جسمها و لونه اسود و لمه شعرها كحكه و بترقص احمد فضل باصص عليها بصدمه مريم شافته اتكسف اوووي
مريم: احمممم احمد اطلع برا
احمد قرب منها وحضنهاا وقعدت يعيط(ابن الملبوسه دا😹) مريم اتصدمت و اتكسفت: في اي يا احمد اهدي
احمد: النهارده كان سنويه وفات بابا يا مريم النهارده كان عيد ميلاده تعرفي بابا مات ازاي
حركت رسها بمعني لا كمل. كلامه بابا يوم وفاته كان راجع من الشركه واكتشف ان الفرامل متعطله وعمل حادثه ومات و اكتشفنا ان ابو ملكو عمي مجدي هو الي قتل بابا و زق عليا ملك عشان امضي علي ورق تنازل الملكيه كلها بس انا كشفتهم احمد خلص وشال مريم وهي في حضنو ونامو علي السرير وهي عماله تعيط عليه رفع وشه مسح دموعها وباسها واخدها في حضنو ونامو......
مريم صحيت قبل احمد وفضلت باصه عليه و مادت ايديها علي وشو وفضلت تحركها لغايت ما صحي
احمد: ممممم اي الي صحاكي
مريم: صباح الخير
احمد: صباح الورد
مريم: يلا نقوم عشان نفطر و تنزل الشغل
احمد حضنها وحط راسه علي صدرها: لا انا كده كويس مش نازل في حته
مريم اتكسفت: احمد يلا بقي مريم قامت وهو طلع وغيرو و نزلو عشان يفطرو واتفاجت مريم بكارما
مريم: كارما!!؟؟؟
كارما: مريم؟؟؟؟
جريو علي بعض وحضنو بعض واحمد ومازن مستغربين في اي
مازن: مريم انتي تعرفي كارما منين
مريم: تبقي صحبتي من الطفوله
احمد: اهاا اهلا وسهلا
مريم: ملكش. دعوه بيها ومتكلمهاش ولا تكلم اي بنت انت فاااهم
مازن و كارما و احمد ماتو من الضحك ومريم رمتهم بالمخدات
كارما: بتغيري ههههه
مشيو كلهم ومازن اخدت كارما ودخلو المكتب في الفيلاا
***************************
في الشركه
احمد دخل المكتب بعدها السكرتيره دخلت
ماجي بدلع: احمد بيه في واحده برا عايزه تدخل ادخلها
احمد: مين؟
ماجي لسه هتتكلم ملك دخلت بالعافيه و داخلت
احمد: انتي ازاي تدخلي كده
ملك: انت ازاي تخطب حد. غيري انت بتهزر
احمد: اه خطبت وملكيش دعوه بيا برااا ملك مشيت و نخلي احمد بقي يشتغل ملناش دعوه بيه
************************
في المكتب عند مازن و كارما

مازن: كارما هاتي الورق لو خلصتيه
كارما لسه هتقوم وقعت ومازن لحقها وفضلو باصين لبعض كتيييير
كارما: مازن بيه تقدر تسبني
مازن مش مركز هو بيقول اي: عيونك حلوه اووي
كارما بقت مكسوفه: ش.. شكرا
مازن فاق وسابها ورجعو يشتغلو تاني
************************
نروح الجامعه عند مي
هند: يلا يا مي بقي هنتأخر
مي: انا بجري اهو اعمل اي تاني
هند جرت وسابت مي و مي وهي بتجري خبطت فب ولد و وقعو
مي: مش تفتح يا استاذ ولا انت اعمي
.......: انا اسف مشفتكيش
مي: ابقي روح اكشف يا خويا علي عينك قليل الادب
.......: علي فكره انا اتأسف
مي مشيت وهي متغاظه من الراجل دا دخلت القاعه لقت الراجل دا دخل وراها دخلت قعدت جمب هند
......: السلام عليكم انا الدكتور الجديد اسمي محمود بس قبل ما نبدأ هنادي احب اقولكم حاجه الي هيدخل بعدي مش هيدخل يحضر انا بحب الالتزام وشرح و. مي متغاظه منو خلصو ومي طلعت اخر واحده من القاعه قبل ما تطلع نادا عليها
محمود: انسه مي لو سمحتي عايزك
مي: نعم يا دكتور
محمود: ياريت لسانك الحلو دا يحترم نفسو انا شايفك طول الوقت عماله تشتمي فيا
مي: اه بشتمك عندك مانع
محمود شدها من دراعا عليه: انا حذرتك ياريت تحترمي نفسك اوكي يلا باي يا قمر محمود مش ومي برضو وروحو البيت
************************
في اوضه مريم
مريم: الوو عامل اي وحشتني اوووي والله
المتصل: وانتي كمان وحشتيني
مريم: مش هتيجي عشان اشوفك بقي
المتصل: هاجي الاسبوع الي جاي ان شاء الله
مريم: تيجي بالسلامه ان شاء الله باي
كل دا واحمد واقف بيراقبهم و نار الغيره هتطلع من عينو
احمد: كنتي بتكلمي مين و بتقوليلو وحشتني لي
مريم: ملكش دعوه
احمد اخد. منها الفون لقي متسجل عمي
احمد: لي مقولتليش انك ليكي عم
مريم: هو مس عمي اووي يعني دا يبقي صاحب بابا في الشغل وانا بعتبره عمي وهو كان مسافر و بطمن عليه
احمد: تمام يلة عشان عزمك علي العشا برا
مريم: اوكي اطلع عشان اغير
احمد: تؤ تؤ
مريم: براااااا
احمد طلع ومريم لبست وراحو المطعم و عاشو وقت جميل
************************
في الفيلا
زينب:تفتكري يا مني احمد نسي مروه
مني:مش عارفهبس ادام حب تاني يبقي نساها
زينب:يارب يكون نساها
مني:يارب
مي دخلت عليهم وكانت متنرفزه اوووي
زينب:في اي يا مي مالك
مي: مليش يا ماما انا. جوعااااااانه
مني: هههه علطول همك علي بطنك كده
مي: ههههه لي كده يا طنط. دا انا بحبك برضو هههه
زينب: هقوم احضر العشا اعبال ما تغيري و خبطي علي مازن و كارما عشان يتعشو معانا
مي: اوك
************************
في المكتب
كارما: الوقت اتاخر اووي هروح انا ازاي دلوقتي
مازن: هروحك انا
كارما: بس
مازن: قولت خلاص
كارما: اوك
الباب خبط و دخلت مي
مي: ماما حضرتك العشا بتقولك يا مازن تعالا انت وكارما عشان تاكل و طلعت جري
مازن: البت دي مجنونه
كارما: ههههههه اختك جميله اووي
مازن: اختي بس برضو
كارما اتكسفت: ايوا يا فندم
مازن: فندم؟؟!!... امشي يا كارما امشي
كارما ضحكت هو فاضل يبصلها و يقرب منها فاق علي ان مي دخلت تاني
مي: مااازن يلا انا جعانه... بصت لقتهم واقفين وباصين لبعض... اوبس شكلي جيت في وقت غلط هههههه بس مش هسيبك تتهني يا مازن استني... مشيت شويه لغايت ما وصلت للمكتب و طلعت المسدس بتاعو وضربت رصاصه بس هي مجتش في حد
كارما اترمت في حضن مازن: عاااااااااااا وقعدت تعييييط كتيير
مازن: بس اهدي مفيش حاجه
مازن لف ل مي: اي الي انت هببتيه دا اطلعيي براااااا مي. طلعت جري خافت منو
في دماغ مازن«ياريت تفضلي في حضني كده»
كارما بعدت عنو: احم... انا اسفه
مازن: بتتأسفي لي
كارما: عشان... يعني كنت في احم حضنك
مازن بمرح: يا ستي يلا كل دا عشان حضن يلا نروح ناكل عشان انا جعان
ومشي يروحو علي السفره
*****************************
مريم بعد ما احمد. ما مشي من الاوضه كانت عماله تتنطط وفرحانه اوووي
Flash Back
احمد: بصي بقي مفيش خطوبه هو فرح علطول و الفرح بعد تلت ايام ومفيش نقاش
مريم مندهشه: اي.... انت بتقول اي اهدا كده بس
احمد: اسكتي وسابها ومشي
Back
مريم: اه امتي بقي نتجوز يا احمد متخيلتش اني احبك اوووي كده.... دخل عليها حد مغطي وشوه وكانت بنت
البنت: انتي مش هتلحقي تتجوزيه انا الي هتجوزه
مريم: اي دا انتي مين وازاي دخلتي
البنت: هشش ملكيش دعوة وقربت منها وطلعت سكينه وعايزه تقتلها
مريم: عااااااا احمد الحقني هموووت ومن الحظ احمد كان لسه هيفتح الباب ويدخل
احمد دخل ومسك البنت دي وضربها بالقلم ولسه بيشيل الغطا عن وشها ضربته بالسكينه في دراعو
مريم: احمااااااااااااد وجريد عليه والبنت هربت وراحت تجيب علبت الاسعافات
**************************
البنت وهي بتجري خبطت في حازم«صاحب احمد»
حازم: انتي عاميه
البنت: لم لسانك
حازم: انت مغميه وشك لي
البنت: ملكش فيه ولسه هتمشي مسكها ورجعها تاني وقرب منها وشال الغطا عن وشها وانبهر بجمالها عيونها عسلي وشعرها الحرير و وشها الابيض و شفايفها البينك
حازم: انتي مين و هنا لي
وفي الوقت دا جه احمد وافجأ بالبنت
احمد: انتيييييييي
استوووب بقي لغايت هنا لازم اسيب شويه تشويق

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent