نوفيلا ضحية عشق الفصل السابع 7 بقلم نسمة مالك

 نوفيلا ضحية عشق الفصل السابع 7 بقلم نسمة مالك

نوفيلا ضحية عشق الجزء السابع 

نوفيلا ضحية عشق البارت السابع 

نوفيلا ضحية عشق الفصل السابع 7 بقلم نسمة مالك


نوفيلا ضحية عشق الحلقة السابعة


البارت السابع..
..اعطتنى درسا قاسى..
وقد حفظته جيدا..
اننى انثى ولابد ان يكن الاخلاق..
الحياء..والالتزام اهم صفاتى..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

..بعد مرور عده اسابيع..
..لازم تمنعى الجوازه دى..
جمله نطقها اكرم بحرقه وعينان تشتعل بالغيره الشديده..
فريده:ببرود..امممم..وانت مقدرتش تمنعها فجتلى؟؟!!..
اكرم:بأسف..ايوه مقدرتش امنعها..وجتلك علشان ملك مش لابنك..
فريده:بسخريه..امال ملك لمين؟؟..اشارت بعكزها عليه..
ليك انت..
اكرم:بغضب..ايوه ليا..انا احق واحد بيها..ابنك ميستهلهاش..
فريده:ببتسامه مصتنعه..تؤ..انا ابنى يستاهل ست ست ستها..

بس ملك دى انا مش بلعها اصلا..صمتت قليلا..وعلشان كده هساعدك..
نظرت لعيناه بتمعن..بس بشرط..
ابتسم اكرم بأمل واقترب منها جلس جوارها وتحدث بفرحه عارمه..
اكرم:وانا موافق على كل شروطك..
فريده:بصرامه..لو ادم كشفك انا معرفكش..
اكرم:بأصرار..موافق..
فريده:ببتسامه خبيثه..يبقى خلينا نرجع ريمه لعادتها القديمه..
اكرم:بعدم فهم..قصدك ايه؟؟!!..
فريده:بشر..يعنى ادم عمل المستحيل علشان يغير ملك للاحسن..
نظرت له..احنا بقى هنستفزها ونستهزاء بتجددها دا ونفضل وراها نضغط على اعصابها ونشككها فى نفسها وهى اصلا شخصيه ضعيفه ومهزوزه لحد ما تنفجر وترجع أوحش من الاول..

اكرم:ببتسامه متسعه..والزن على الودان أمر من السحر؟؟!!..
غافلين عن أدم الذى يستمع لهم عبر احدى كاميراته السريه التى لا يعلم عنها احد حتى والدته..
اغلق هاتفه والقاه باهمال على مكتبه وخفض راسه بين كفيه وهمس بغصه مريره..
ادم:متخيلتش انك بالجبروت دا يا امى..
رفع راسه بوجه يظهر عليه الغضب الشديد وهمس بوعيد من اسفل اسنانه..اما ربيتك من اول وجديد يا اكرم الكلب..
اغمض عينه بعنف لتهبط دمعه حارقه على وجنتيه وهمس بثقه وتاكيد..وانتى يا فريده هانم هثبتلك ان مراتى عمرها ما ترجع زى الاول..
ابتسم بشرود حين تذكر عراكه هو واكرم بالمشفى وما فعلته زوجته وقتها..
..فلاش باااااااااك..
بلهفه..


يركض اكرم لداخل المشفى..يبحث عن غرفه مليكه بعيون دامعه حتى وصل اليها اخيرا..
لينصدم بادم الواقف امام باب غرفتها يبدو على وجهه الغضب العارم رغم ابتسامته المصتنعه..
وببرود وهدوء ما قبل العاصفه تحدث..
ادم:اهلا يا دكتور..اقترب منه..جتلى برجلك..مال على اذنه..
يا ابن&**&..
اتسعت اعين اكرم بشده من سب ادم له بافظع الالفاظ..
لم يمهله ادم كثيرا لصدمته وبلحظه كان هجم عليه يكيل له الكمات والصفعات بكل قوته وبين كل لكمه وصفعه يسبه بابشع الالفاظ..
لم يدع له فرصه للدفاع عن نفسه..واكرم لشعوره بالذنب..
وقف بستسلام تام..يستقبل ضربه بكل صدر رحب وبصعوبه همس..
اكرم:مكنش قصدى أذيها..انا فكرت لما اعمل كده هيهددوك بيها بس وبالتالى انت هتخاف عليها وهتبعد عنها..
يلكمه بقسوه وبانفاس لاهثه تحدث من اسفل اسنانه..
ادم:عايز تبعدنى عن مراتى يا ابن&**&..
امسكه من ياقه قميصه ودفعه للحائط خلفه بعنف وتحدث بعلو صوته..مليكه مراتى..مرات ادم الصاوى فاهم..ومستحيل اطلاقها..او ابعد عنها..احفظ كلامى دا كويس لو خايف على عمرك..


اكرم:بستفزاز..متقولش بس مراتك انت طلاقتها ولا نسيت..
لكمه ادم براسه واقترب من اذنه بشده..
ادم:بتاكيد..وردتها فى وقتها..نظر له..مليكه مراتى..و هتفضل مراتتتتتتتتتى غصب عن عين اللى خلفوك كلهم..
ابتسم بصتناع واكمل بتسائل..مليكه ايه يا شاطر؟!..
بوهن شديد همست هى من خلفه..
مليكه:مراتك..دفعه ادم بعنف وبلهفه شديده استدار ينظر لمصدر الصوت..
وجدها تقف بضعف تستند على باب غرفتها وببتسامه من بين كم دموعها اكملت..وهفضل مراتك يا ادم..
نهت جملتها وتهاوى جسدها واوشكت على السقوط..
لكن؟؟!!..يده القويه التى انتشلتها داخل حضنه وخطى بها لداخل الغرفه غالق الباب خلفه سريعا..
عدل وضعها بين يديه ورافعها عن الارض يضمها بكل قوته وبقلق شديد همس باذنها..
ادم:فيكى ايه يا حبيبتى..نظر لعيونها بعشق..حاسه بتعب..
تمسكت به بكل قوتها دافنه وجهها بعنقه وبصوتا مكتوم همست من بين شهقاتها..
مليكه:لا مش تعبانه..بس خوفت..رفعت وجهها تنظر له بعشق..خوفت لما فتحت عينى ملقتكش..
سار بها نحى فراشها جلس فوقه وجذبها على قدميه يمسد على شعرها وظهرها بحنان بالغ وبتاكيد همس باذنها..
ادم:حبيبه قلبى انا دايما وابدا معاكى فى كل مكان..
قبل وجناتيها..اطمنى..


رفعت يدها وملست على وجهه برفق وببتسامه همست..
مليكه:خدنى معاك يا ادم..عايزه اروح بتنا..
ادم:بفرحه عارمه..ومين قالك انى هسيبك تانى يا ملك..
وضعت جبهتها على جبهته وبحب شديد همست..
مليكه:هطمن على بابا وداده سعاد وعايزه اسافر انا وانت نعمل عمره..نظرت له..ايه رايك نبدا حياتنا بيها..
ادم:بدموع تلتمع بعيناه..موافق جدا جدا..دى احلى بدايه من احلى مليكه..
ارتمت داخل حضنه مره اخرى وهمست بدلع..
مليكه:وطبعا هيتعمل لمليكه مرات ادم الصاوى احلى فرح..
ضحك هو بعلو صوته ونزع حجابها عن شعرها وقبله بحب شديد وهمس بتاكيد..
ادم:مليكه تشاور..وادم ينفذ..
مليكه:بتنهيده..بس مش دلوقتى..نظرت له..لما اتعرف على فريده هانم وناخد على بعض شويه..ابتسمت بالم..لانى عارفه انها ضد جوازنا..هم ادم بالرد عليها..قطعته هى سريعا..
متقولش حاجه يا ادم..انا لو منها هخاف على ابنى الوحيد من واحده حكمت عليها نظرة الناس انها..
اغمضت عيونها بعنف..شمال..فتحت عيونها ونظرت له باصرار..جه دورى علشان احارب علشانك..
زى ما انت حاربت علشان تغيرنى للاحسن..
نهايه الفلاش باااااااك..


فاق من شروده على رنين هاتفه برقم زوجته..
نظر للهاتف ببتسامه عاشقه وبثقه همس بسره..
ادم:انا واثق فيكى يا ملك..وعارف انك مستحيل تخذلينى..
اخذ نفس عميق ورد عليها بلفهه..
ادم:حبيبتى..انتى فين..
مليكه:بعتاب..انا اللى فين..انا فى الطريق رايحه عند مامتك..
ادم:السوق والحرس معاكى؟!..
مليكه:بعبوس..ايوه..وكتير اوى الحرس دول يا ادم..
ادم:كده كتير..دا انا مستقليهم اصلا..
مليكه:ههههههه..لا والله..دا كل اللى يشوف الموكب يفكر رتبه  معديه..
ادم:بحب..زياده امان ليكى حبيبتى..
مليكه:برجاء..طيب متتاخرش عليا..انا داخله على الفيلا..
ابتلعت ريقها بصعوبه..متسبنيش كتير مع مامتك علشان بخاف والله..
ادم:هههههه..لا متخفيش فريده هانم مش هتاكلك..ابتسم بخبث واكمل بعبث..ابنها بس اللى بياكل كل حاجه فيكى..
مليكه:بخجل..ادم..عيب..يله اقفل..انا داخلت الفيلا..
ادم:تمام..مش هتاخر عليكى..
اغلقت الهاتف..وخطت لداخل الفيلا بخطوات مرتعشه..
تبحث عن هذه الفريده بعيونها هنا وهناك..
حتى وجدتها تجلس على احدى الارائك بكل كبر وغرور..
وببتسامه مصتنعه تحدثت..
فريده:اهلا ملك..اشارت لها بعكازها..تعالى اقعدى..
اقتربت مليكه وجلست امامها وهمست ببتسامه بريئه..
مليكه:عامله ايه يا طنط..يارب تكونى بخير..
فريده:بجمود..بخير..نظرت لها من اعلى لاسفل..بس واضح ان انتى اللى مش بخير..
مليكه:بعدم فهم..لا انا الحمد لله كويسه جدا..
فريده:ببتسامه ساخره..مش باين..اقتربت منها وامسكت ثيابها تتفحصها بقليل من القرف..انتى هتروحى الحفله مع ابنى بالهدوم دى؟؟!!..
مليكه:ايوه يا طنط..نظرت لثيابها..مالها؟؟!!..
فريده:بصرامه..انهارده ابنى هيقدمك على انك مليكه ادم الصاوى..مراته..وهيعزم كل كبار البلد على فرحكم..نظرت لها بشمئزاز..وانتى جايه لابسه جلبيه؟؟!!..
مليكه:بزهول..جلبيه؟!..يا طنط دا فستان محجبات..لازم يكون محتشم..


فريده:بسخريه..امممم..اسمعى يا شاطره..ابنى من اكبر رجال الاعمال فى الوطن العربى..مراته لازم تكون على مستوى يليق بيه..وانتى بلبسك دا متنفعيش خالص..
مليكه:باحراج..طيب حضرتك عيزانى البس ايه..
ابتسمت فريده بخبث وبرتياح تحدثت..
فريده:اطلعى مع الداده فوق هتوصلك لاوضك..وانا هبعتلك احسن ميكب ارتست واشيك فساتين تختارى منهم اللى يناسبك..
مليكه:بطاعه..حاضر يا طنط..اللى حضرتك شيفاه..
هبت واقفه وسارت مع احدى الخدم للاعلى..
امسكت فريده هاتفها وطلبت احدى الارقام لياتيها الرد بلهفه..
اكرم:ايوه يا فريده هانم..طمنينى..
فريده:بامر..ابعت الفساتين اللى قولتلك عليها..
اكرم:بستغراب..فساتين ايه؟؟!..انتى قولتيلى عايزه قمصان نوم على هيئه فساتين..
فريده:بنفاذ صبر..ايوه ابعتهم حالا..
اكرم:حالا يكونو عندك..
اغلقت الهاتف وابتسمت بشر وهمست بسرها..
فريده:اما اشوف ابنى هيعمل ايه لما يشوفك رجعتى تلبسى قمصان نوم على هيئه فساتين تانى..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


..ادم..
يجلس بسيارته..يتابع كل ما يحدث داخل فيلته..
وببتسامه متالمه همس..
ادم:بتاذينى انا يا امى قبل ما تأذى مراتى..
نظر للطريق بشرود وهمس بتمنى..مليكه حبيبتى مستحيل تزعلنى منها..نظر للسائق وتحدث بامر..
اطلع على جورج الجواهرجى..ابتسم بعشق..خلينا نشوف احدث صيحه نزلت فى المجوهرات ايه..
تحسس خاتم يده المدون عليه اسم زوجته وهمس بسره..
عايز اجبلك كل حاجه حلوه فى الدنيا يا اغلى واحلى مليكه..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

..مليكه..
تنظر لهيئتها بعيون متسعه على اخرها..
رغم انها كانت سابقا لا ترتدى الا الفساتين القصيره وتسافر بهم من بلد لاخرى..
ولكن؟!!..الان وهى بهذا الفستان داخل غرفتها امام فتايات مثلها..تشعر انها عاريه..لا يسترها شئ..تشعر بخجل شديد..
وبرجاء همست لاحدى الخادمات..
مليكه:لو سمحتى هتيلى روب طويل..
على الفور نفذت الخادمه امرها..
وجلست تستعد لاستكمال الميكاب وعمل تسريحه خاصه تليق بشعرها..
صوت بوق سياره..اعلنت وصول زوجها اخيرا..
بفرحه طفوليه..هبت واقفه وركضت نحو الشباك تنظر منه بلهفه..
نزل هو من سيارته وسار للداخل بهيبته ووقاره ووسامته المهلكه..
التفتت هى للفتايات وتحدثت بامر..
سبونى شويه من فضلكم..
سارو جميعا نحو الخارج..
ركضت هى نحو مرائتها وحدثت نفسها بثقه..
عمرى ما اخذلك ولا اهز ثقتك فيا تانى يا ادم..
مرت دقائق..حتى استمعت اخيرا صوت خبطته على الباب..
اخذت نفس عميق وتحدثت بفرحه عارمه ظاهره بنبره صوتها..ادخل..
خطى هو للداخل بلهفه..ينظر لها ببتسامه عاشقه..
بسرعه البرق..كانت ركضت نحوه وارتمت داهل حضنه بكل قوتها..استقبالها هو بترحاب شديد يقبل كل انش تطوله شفاتيه..



شعرها..جبهتها..وجناتيها..انفها..شفاتيها..عنقها..
اما هى..بانفاس لاهثه همست داخل اذنه..
مليكه:واحشتنى..
بشتياق اشد همس هو من بين سيل قبلاته..
ادم:انتى اكتر..يقبلها بجنون..
ويعود بشوقا اشد لحضنها..
..حضنها..
وكفى بالنسبه له..
وبحنان بالغ..يمسد على ظهرها وشعرها كأبنته وليست زوجته..
وبهدوئه ورزانته المعتاده همس بأذنها..
ادم:ملك..حبيبتى استعدى عندنا حفله مهمه انهارده..
بكل قوتها..تتمسك بحضنه..تتنقل بوجهها بين عنقه نزولا لصدره تدفن وجهها به وتستنشق رائحته بستمتاع..
وبصوتا مبحوح همست..
مليكه:امممم..يبقى لازم اعمل زى ما مامتك قالتلى..
رفعت نظرها تنظر داخل عيناه بعشق..
علشان اليق لادم باشا الصاوى..
نظر هو لها بعدم فهم..وببتسامه همس..
ادم:فريده هانم قالتلك تعملى ايه بالظبط..


ببتسامه عابثه..ابتعدت عن حضنه وتراجعت للخلف بخطوات بطيئه..وقف امامه مباشره وبكل ما تحمل من دلع واغراء انثى..بعدت روبها الحريرى عن جسدها حتى سقط ارضا..
للتسع اعين ادم على اخرهم حين وقعت عيناه على فستانها الاسود الذى بالكاد يصل الى اول فخذها..ذو فتحه صدر واسعه وطبقه من الشيفون حول الخصر والظهر لاخره..
 بميوعه واثاره دارت حول نفسها وضحكت بعلو صوتها ضحكه فاضحه وبأغراء شديد تحدثت..
مليكه:اييييه رأيك..غمزت له..يا عمرررررررى..نهت جملتها وضحكت مره اخرى بأثاره اكبر..
ادم:بأنفاس مقطوعه..دا فستان؟!!..
اقتربت منه والتصقت به بشده وهمست بدلع..
مليكه:تؤ..تؤ..دا قميص نوم..ومامتك عيزانى البسه احضر بيه الحفله علشان اليق لادم باشا الصاوى..
يدها الصغيره الخبيثه تعبث بأزرار قميصه وتفتحه واحد تلو الاخر..وبعشق شديد رفعت وجهها ونظرت داخل عيناه بعمق وهمست ببتسامه اذابت قلبه وهزت كيانه..
مليكه:وانا فعلا هلبسه فى حفله الليله..قبلت صدره ببطئ..
حفلتى الخاصه مع جوزى..


لهنا ولم يحتمل اكثر..وبلحظه كان رفعها داخل حضنه والتقط شفاتيها بقبله لهوفه مشتاقه لاقصى درجه..
لتجذبه هى لها اكثر ويدها تبعد عنه قميصه بسرعه مجنونه..
ولكن؟!!..صوت خبط عكاز على الأرض بعنف..
افاقهم من دوامه عشقهم بفزع..
وبستحقار تحدثت فريده..
كنت هتوقع ايه من واحده سايبه زيك غير كده؟!!..
بصقت عليها واكملت بامر بعلو صوتها..برررررره يا زباله؟؟!!..

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent