رواية زواج إجباري الفصل السابع 7 بقلم إنجي صابر

 رواية زواج إجباري الفصل السابع 7 بقلم إنجي صابر

رواية زواج إجباري الجزء السابع 

رواية زواج إجباري البارت السابع 

رواية زواج إجباري الفصل السابع 7 بقلم إنجي صابر


رواية زواج إجباري الحلقة السابعة

(((زواج اجباري)))
#الحلقه السابعه
بقلم/انجي صابر

((من الحلقه السابقه👇))
سليم كان بيضحك بشر وحقد
وهمس بقت مش مصدقه ازاي ازاي ضحك عليها واتجوزها و ازاي صدقت وفجأة اغم عليها ومحتسش بنفسها غير وهيا مرميه علي الارض

الجديده 👇
ياسمين بصرخ: همس همس قومي حصل اي هاااااامس
ياسمين خدت تليفون همس و رنت علي اول رقم همس كلمته

كان سليم رما تلفونه علي السرير ورايح ياخد شور لاقه همس بترن عليه استغرب بس جاله فضول يعرف عاوزه اي

سليم بي ابتسامه صفره: اي لحقت وحشت
ومش لحق يكمل
ياسمين بعيط: الحقني همس همس وقعت ومش راضيه تفتح عنيها 😭😭
سليم قلبه انقبض وبقا مش شايف قدمه وفي اقل من عشر دقايق كان في بيت همس
ياسمين بعيط: همس قومي بقا خايفه ونبي قومي انا ماليش غيركي همس
سليم طلع جري ومش رن الجرس حته و الباب كان مفتوح وجري علي همس الي كانت في حضن اختها
ياسمين: انت مين
سليم بعصبيه: مش وقت دلوقتي تعرف انزلي وريا وقفلي البيت
وشال همس وركب العربيه وياسمين اعده ورا وهمس قدمه وكل شويه يبص عليها
ياسمين بخوف: بس ده مش تريق المستشفي
سليم بيعلي السرعه اكتر ومش بيرد عليها و في اقل من دقايق بسيطه دخل اكبر مستشفي في مصر وطبعا تبقا المستشفى بتاعته
سليم بزعيق وعصبيه: فين الدكتوره الي هنااا
دكتور بخوف: ايوه ايوه معك يا سليم بيه
سليم وكان خالص هيكسر كل حاجه قدمه: انا قلت دكتوره مش زفت
وجت كذا دكتوره وخدو همس و ياسمين بقت منهره
سليم بقا راح جي
بعد نص ساعة خرجت الدكتوره وجريت ياسمين عليها
ياسمين: اي اي مالها دي اغم عليها مره واحده وحالت افوقها ومش عرفت
الدكتوره بي حنان للطفله: هيا كويسه ياحبيبتي بس هتاعد معنا النهارده وبكره تروح معكي

مشيت الدكتوره و سليم راحه معها و ياسمين دخلت ل همس

عند سليم و دكتوره
سليم ببرود: هتاعد هنا النهارده ليه
دكتوره : للاسف حضرتك الانسه همس جالها انهير عصبي شديد والحمدلله انك جبتها بسرعه و اننا لحقنها ولا كان زمانه دخلت في غيبوبه
سليم بقا مصدوم و خرج برا المستشفى كلها وقف برا بيفكر
سليم: انا السبب بس انا مكنتش اقصد اكيد
وفجأه افتكر

فلاااااش

سليم بعيط: لاحقها حرام عليك امي هتموت مامااااا
مرفت بضعف: سليم حبيبي خليك شجاع انا كويسه يقلبي
محمد بزعيق وضرب سليم قلم وسليم وقع علي الأرض من شدت الاقلم: اطلع اوووضتك يا زفت
مرفت بي ابتسامه و الدم بيخرج من بوقها: اطلع يا سليم فوق يلاه يحبيبي وانا هاجي ليك انا معك ديما😊

فاق سليم من ذكرياته وكان الدموع اتجمعت في عيونه
والتلفون بيرن

عمر: فينك يا سليم و رحت فين بي همس وانا ازاي سمحت لنفسي اصلا انك تعمل كدا
سليم بتعب: عمر انا مش قدر دلوقتي اتكلم سلام
وقفل من غير ما يستنه رد عمر

عند عمر في البيت
عمر بصص لي تلفونه
عمر: مالو ده صوته غريب

دخلت شهد عليه و بي مرح
شهد:عمرررر
عمر بخضه:في اي ماما حصلها حاجه ورد مشيت
شهد بضحك:ولا دا ولا دا ولا دا
عمر: اومال يا شللي جتي تصرخي لييييه
هشد بضحك: تعاله معيا بس وسكت
و نزل عمر مع شهد في حديقه الفيلا وكانت ورد اعده علي الكرسي المتحرّك وبتلعب
عمر افتكر لما ورد دلعته باسمه فا ضحك
شهد: اي ياعم الحبيب مالك
عمر: احم مفيش حاجه افتكرت بس حاجه ضحكتني وبعدين بت احترمي نفسك انا اخوكي الكبير احترميني
و راحو ل ورد
ورد قامت ورد وكانت مكسوفه اوي من الي عملته في الشركه لما دلعته
شهد: بصو بقا انا جمعتكم عشان عيد ميلاد ماما كمان يومين وعايزه فجاه بحاجه جديده وعايزه مساعدتكم

عمر: اوف ده انا نسيت عيد ميلادها نهائي
شهد بخبث: بس فكر عيد ميلاد ساندي
ورد بعفويا: ننننننعم يخويا ساندي مين هيا حبيبتك
شهد بقت هتموت من الضحك بس كتمه ضحكتك و عمر اتصدم من تحويل ورد وفرح في نفس الوقت

عمر: اهدي بس يا مجنونه دي بتضحك عليكي والله معرف عيد ميلادها امته اصلا شااااااهد
شهد: هههههههههه هموت ههههههه انا هجري اقبل ما ما اموت منكم 💃ههههههه بكرا ننتكلم

وجريت شهد و سبتهم لوحدهم و ورد ضربت نفسها انها قالت كدا بس هيا محستش بنفسها

عمر بيقرب من ورد و بخبث : كنتي بتقولي اي بقا و صحيح هوا لما كنا في الشركه قلتي اسمي ازاي سمعيني تاني كدا

ورد بقت بترجع لي ورا و متوتره من الموقف الي هيا فيه:
ورد: ايه اي ولا حاجه قلت عمر عادي وكمان انا مفتحتش بوقي بحرف
ورد فضلت ترجع لي ورا لحد ماا...
عمر بصدمه: وووورد خلي بالك اقفي......
ووو فجأة...... 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent