رواية جبروت سليم وعذاب روح الفصل السابع 7 بقلم رحاب رمضان

 رواية جبروت سليم وعذاب روح الفصل السابع 7 كامل

رواية جبروت سليم وعذاب روح البارت السابع 

رواية جبروت سليم وعذاب روح الجزء السابع 

رواية جبروت سليم وعذاب روح الفصل السابع 7 كامل


رواية جبروت سليم وعذاب روح الحلقة السابعة

سليم بصراخ :روووووح
وهو يقترب عليها يراها واقعه أرضا ووجهها شاحب وكأنه لا توصله الدماء
سليم بزعيق:داده الفت
الفت بصدمه: اي ده ي سليم حصل اي
سليم بزعيق:اطلبي الدكتور بسرعه
حمل سليم روح وطلع بها إلي غرفته
بعد جنبها حاول أن يفيقها لكن لا جوده
بعد بضع دقائق وصل الدكتور
سليم بغضب:فوقها شوف فيها اي
اتجه الدكتور بخوف ناحيه روح رأي وشها مورم وعلمات الضرب ظاهره ع وجهها
الدكتور بأرتباك :ه ه هو ف حد ضربها
سليم ببرود:وأنت مالك شوف شغلك
كشف الدكتور ع روح واعطاها حقنه تلفيق
الدكتور: خوف زايد أدي الي ارتفاع ضغط الدم وادي الي فقدان الوعي يريت الانسه تبعد عن اي توتر وعصبية وخوف
سليم بغضب وغيره:المدام اسمها المدام ويلا غور من هنا
خرج الطبيب وهو خايفه:اسفه عن ازنك وخرج
اقترب سليم من روح وجعل يتأملها أنها بريئه ونومها هادي
فاق سليم من شروده وهو يقول لنفسه:اي ي سليم هتأمن لستات تاني دول كلهم زباله
قام سليم وجلب كوب ماء وسكبه ع وجهها
فاقت روح مفزوعه:اه انا اسفه اسفه
سليم وهو واقف حاطط أيده ف جيوب البنطلون :اي هتمثلي ي روح أمك قومي ي بنت انتي عايز الفيلا كلها تبقي بتبرق فاهمه انتي هنا مش أكتر من خدامه ي تربيه الملاجء
روح ببكأء عالي: ح ح حاضر ه ه هقوم أهو
قامت روح وهي متجهه الي خارج الغرفه
حاسه بدوران كانت هتقع لكن كيف تقع وسليم العامري موجود التقطتها الي احضانه وسحر ف عيونها البندقية
فاق من شروده وشدها لي
سليم ببرود: اي بتمثلي عايزه تفضلي معايا وهو يغمزلها
روح وهي ترتجف:لالا انا خارجه أبعد عني ي حي
وقبل أن تكمل جملتها نزلت صفعه ع وجهها وقعت أرضا والدماء تنزل من فمها
سليم بزعيق:انتي ي جربوعه تقوليلي كدا ولله ما هرحمك
ولسه هينقض عليها بالضرب رنين فونه يعلن اتصال حد
سليم بزعيق:اي ي كريم
كريم:ف ورق لازم توقعه حالا
سليم:ورق اي
كريم:التعاقد الي مع شركته جاك إلياس
سليم: ربع ساعه وهكون ف الشركه وأغلق الخط دون سماع رده
نزل لمستوي روح ومسكها من شعرها
سليم: مش سليم العامري الي كلبه زيك تغلط فيه الي انقذك التليفون مش معني كدا إني مش هعاقبك لا هتتعاقبي وحالما
روح بخوف وهي ترتعش:أ أ اسفه والله مقصتش ولسه هتكلم كلامه
سليم أخذ روح ف قبله عنيفه جعلتها تبكي كثيراا ابتعد عنها لما أحس أنها ممكن تموت أن مبتاخدش نفسها
سليم وهو بيقوم: لا مش هتمقاي دلوقتي
روح وهي تبكي بحرقه:حرام عليك مش كفايا الي عملته
سليم ببرود:الفيلا تتنضف
ويخرج من الغرفه ع اوضه الطعام
ويقعد يتذكر إسلام وهو بيهزر معاه ع الأكل
اقترب الفت الي الصفره حتي تعطيه الأكل
سليم بصوت مكتوم :انا خارج مش هاكل ويخرج بره غرفه الطعام بل بره الفيلا بأكملها
------------------------------------------------------------
عند البنات وهم يتذكروا الي قاله مراد
شمس ببكاء:اكيد ده بيكدب
رقيه بحزن:هيكدب لي
شمس بحزن أكبر ودموع:طيب مين سليم ده ولي يعمل فيها كدا
فلاش باااكككك
بعد خروجهم من المستشفي اتجه كل من مراد ورقيه وشمس الي أحد الكافيهات
مراد بتنهيده: انتو عايزين تعرفوا مين سليم ومال روح بيه وأي السبب الي دخلها المستشفي
مراد ينظر لهم بحزن:روح دخلت المستشفي بسبب أن سليم العامري اغتصبها
شمس ورقيه :اي
شمس:الي هو ازاي ولي ويعرفها منين ولي يعمل كدا
مراد بحزن: ممكن تهدي
رقيه بدموع:تهدأ اي هو خدها تاني مش بعيد يقتلها
مراد:مش هيحصل لأن روح بلغت عنه
وهو رايحين بكره ياخده
شمس بغضب: وأي الي يضمن انك مش تبعه ي مراد بيه
رقيه بدموع وهي تنظر لمراد منتظره رده
مراد:الي يثبت حسن نيتي اديكم عنوان الفيلا وتاخدوا البوليس وتروحوا ع هناك غير كدا مقدرش
شمس بزعيق :هاته
مراد:....... هو ده
مراد وهو يقوم: يلا عشان تروحوا
شمس بأعتذار:اسفه بس خوفي ع روح هو الي خلاني اقول كدا
مراد بتفهم:ولا يهمك يلا
وخرجوا وصلوا عند البيت ونزل كل من رقيه وشمس
مراد هو ينادي ع رقيه:رقيه استني
رجعت لي رقيه
رقيه: نعم
سليم:ممكن متقربيش من سليم وسيبي الشرطه هي الي تدخل عشان سليم مؤذي
رقيه:حاضر عن ازنك
مراد بأبتسامه:اتفضلي
ورجع كل منهم ع بيته
---------------------------------------------------------------ف فيلا اوس
كان يجلس ع كرسي متحرك وقدامه شخصا ما
اوس :قول الي عندك
الشخص:اوس اتجوز
اوس بضحكه خبيثه:أمته ومين
الشخص:وحده اعتدي عليها وهي بلغت عنه وراح اتجوزها
اوس بتفكير:حلو اووي كدا ي تري بيحبها ولا أي
الشخص:لا مفتكرش انت عارف سليم العامري مبحبش
اوس:مش مهم المهم إني اشوف من القطه الي خلت العامري يتجوزها
الشخص بعدم فهم: ازاي
اوس بتفكير :هقولك ......... فهمت
الشخص:ي ابن اللعيبه لعبتها صح بس دى محتاج وقت
اوس : مش أكتر من يومين
الشخص:طيب اسيبك انا
اوس:سلام
ويمشي الشخص ده
--------------------------------------------------------------
ف شركه سليم
وصل سليم اي الشركه دخل إلي مكتبه
بعد دخوله
خبط الباب
سليم:ادخل
دخل كريم وهو حامل ورق لسليم
دخل كريم وهو يعني الأوراق لسليم:دا ورق العقد بتاع شركه جاك ف باريس
سليم:هقرا الورق وامضي لما أفكر
كريم بحيره:بس بسرعه ي سليم
سليم بتفكير :ماشي
سليم :ها عايز اي تاني
كريم:انت كنت قايل لمراد ينزل إعلان عشان السكرتيرة
سليم :أيوة هو ف حد قدم
كريم :اه في
سليم :اديلهم معاد ببكره لأن تعبان
كريم :تمام
كريم ع وشك الخروج يوقفه صوت سليم
سليم بحزن :روح شركه إسلام وشوف اي الدنيا هناك ومشي الدنيا وكأنه موجود
كريم:حاضر
وخرج
سليم رجع بكرسيه الي الوراء وظل يفكر ف روح وكيف كانت ملاك وهي نائمه وكيف هي طفله ارتسمت ابتسامه ع وجهه لا ايرادي واختفت عندما فاق من شروده
خرج من المنزل معلن رجوعه الي الفيلا
---------------------------------------------------------------
ف فيلا سليم العامري
كانت روح تنظف الفيلا حتي أحست بوجع ف قلبها فكيف لا تتعب وهي مريضه بثقب ف القلب
روح وهي ترا الدنيا تلف بها وغير متزنه
الفت بخوف :مالك ي بنتي وشك أصفر لي فيكي اي
روحي وهي تحاول ان تستعيد نفسها لكن دون جوده
وقعت روح ارضأ فاقده الوعي
الفت بخوف وهي تحاول ان تفيقها لكن دون جوده
ف نفس اللحظه دخل سليم إلي الفيلا يرى روح واقعه ارضأ لا يحس ع نفسه إلا وهو حاملها وخارج بيها برا الفيلا بعد بضع دقائق وصل سليم إلي المستشفي
سليم بصراخ:دكتووووور بسرعه
الدكتور:انقلوها ع السرير بسرعه
دخلوا بها إلي اوضه الكشف بعد ساعه من خرج الدكتور بتنهيده
سليم بلهفه:اي الي حصل
الكتور:هي اتعرضت لمجهود وده مينفعش ف حالتها خالص
سليم:هي عندها أي
الدكتور:انت تقربلها اي
سليم بجديه:الي جوه دي تبقي مراتي
الدكتور بأستغراب:مراتك ومش عارف أنها عندها ثقب ف القلب
سليم بصدمه: اييييي😳😳😳😳
بااااااسس
استوى بقى ي تري البنات هيعملوا اي
واي تري اوس بيفكر ف اي
زي تري سليم اي رد فعله من تعب روح

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent