رواية عشق حياة الفصل السابع 7 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل السابع 7 بقلم زوزه

رواية عشق حياة الجزء السابع 

رواية عشق حياة البارت السابع 

رواية عشق حياة الفصل السابع 7 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة السابعة


رواية عشق حياة
بقلمي المتواضع زوزه

الفصل السادس

تركنا وعد وهي كانت تقود سيارتها بسرعه البرق وذهبت الي منزلها وصعدت الي غرفه عشق بلهفه.
وعد بلهفه : في ايه يا ماما عشق مالها .
فوفا بقلق علي ابنتها الصغيره : مش عارفه يابنتي ولله هي جات من المدرسه علي الحال ده فضلت احاول معاها كتير مش راضيه تتكلم وبتعيط وبس ولما لقيت حرارتها بدأت ترتفع وهي مابتردش وبتعيط وبس كلمتك يابنتي انتي عارفه انها بتسمع منك .
وعد وهي تحتضن عشق : مالك عشقي في ايه قوليلي يا بنوتي ايه اللي حصل .
عشق لا ترد وتبكي .
وعد لفوفا : فوفتي ممكن تعملي ليها كوبايه مياه بليمون من ايديكي الحلوه دي عشان تهدي شويه .
فوفا : حاضر يابنتي هقوم اعملها احلي كوبايه مياه بليمون واللي هي عايزاه هعمله ليها بس بلاش دموعك يا عشقي بتوجعني اوووووي .وتركتهم وذهبت .
وعد لعشق : في ايه يا عشقي احكيلي يابنوتي .
عشق بدموع : مفيش يا وعد مفيش وظلت تبكي .
وعد : لا فيه قوليلي يا عشقي ايه اللي حصل طب حد زعلك وانا اجبلك حقك منه ايه اللي حصل يا بنوتي احكيلي .
عشق بدموع : هو ليه بابي سابنا ليه وظلت تبكي .
وعد بجديه : يا عشقي بابا راح مكان احسن مننا وانتي كبيره وفاهمه يا بنوتي .
عشق بدموع : يعني انا لو حد آذاني مش هلاقي ضهر اتحامي فيه زي كل البنات بيكون عندهم ابوهم أو اخوهم الكبير وانا لا يعني انا ضعيفه وظلت تبكي .
وعد : ياحبيبتي مين قال كده هو انا عمري نقصت عليكي حاجه عمرك احتجتيني وملقتنيش قوليلي يا عشقي .
عشق بدموع : بس انتي مش راجل انتي بنت وزيك زي يعني ملكيش ضهر تتحامي فيه بابا ومات وسابنا واحنا اي حد يقدر يضربنا أو ياذينا أو يموتنا.
وعد بعصبية : مين قال كده وبعدين ده مش كلامك احكيلي ايه اللي حصل انهارده في المدرسه يا عشق .
عشق بدموع هحكيلك يا وعد .
________________________________
فلاش باااك

في مدرسه الثانوي .

المدرسه للطلبه : يا جماعه كل واحد هيقوم ويكتبلي مين سنده وضهره في الحياه واللي بيحميه من الكل ويقوم يقول قدامنا كلنا .
الكل كتب عن الاب او الآخ أنه هو الحامي ليهم وسندهم وانا كتبت عنك انتي يا وعد .

سمر زميله عشق في الفصل : ايه ده يا عشق هو انتي معندكيش اي راجل في بيتكم .
عشق : لا بابا توفي الله يرحمه ووعد اختي هي كل حاجه ليا هي وماما .
سمر : ياحرام يعني انتوا ممكن اي حد ياذيكوا أو يموتكوا ومحدش هيعرف يجيب حقكوا أو يدافع عنكوا .
عشق : لا بس احنا وعد علي طول فيه حراسه .
سمر : بس وعد هتعمل ايه يعني لو ضربتك دلوقتي مثلا وراحت شاده عشق من شعرها .
عشق بدموع : سيبي شعري انتي ايه ده بتعملي كده ليه اه سيبي شعري .
سمر وهي تشد شعرها وتضربها في جسدها : لا انا اضرب براحتي انتي ملكيش حد يدافع عنك لكن انا عندي دادي ودلوقتي تشوفي دادي هيعمل ايه .
عشق بدموع : اااه سبيني .
سمر راحت سيبها ونكشت شعرها وراحت متصله بوالدها وقالتله : الحقني يا بابي في بنت هنا ضربتني وقعدت تمثل البكاء .
والدها : انا جايلك حالا وهندمها اللي عملت فيكي كده .
سمر : حاضر يا بابي هستناك . وبعد أن قلفت مع والدها .
سمر لعشق : دلوقتي هتشوفي دادي هيعمل فيكي ايه ياللي ملكيش حد يدافع عنك .

وبعد مرور مده من الوقت .
اتي والد سمر الي المدرسه ودخل الي المديره وقال ليها : انا ازاي بنتي تنضرب هنا في المدرسه ومين دي اللي ضربتها .
المديره : هيفندم هنجيب البنت وبنت حضرتك ونشوف مين غلطان .
والد سمر : هاتيهم وانا هاخد حق بنتي بنفسي .
المديره : يافندم مينفعش الاسلوب ده احنا مدرسه محترمه وهنجيب البنات ونشوف مين غلطان .
وجابوا عشق وسمر عند مكتب المديره .
المديره : ايه اللي حصل يا بنات .
عشق تبكي ولا ترد .
سمر : يا مس حضرتك هي ضربتني وشدتلي شعري وبدأت معايا ومثلت البكاء .
المديره : وانتي مش هتتكلمي يا بنت .
عشق تبكي ولا ترد .
المديره : طب عاوزين رقم والدك أو والي امرك .
سمر بشماته : اصلا هيا باباها متوفي ، ومعندهاش حد ياحرااام .
عشق تبكي ولا ترد .
راح قايم والد سمر وضرب عشق كف علي وجهها وقال : انتي متعرفيش دي مين دي ازاي تتجرئي وتمدي ايدك عليها ولا ترفعي عينك حتي فينا وبعدين انت بنت مين انتي .
عشق تبكي ولا ترد وتركتهم وذهبت اخذت شنطتها وكان السائق الخاص بها لم يأتي لان ميعاد الخروج من المدرسه كان لا يزال عليه بدري وذهبت الي البيت .
________________________________
عشق بعد أن حكت لوعد كل حاجه وظلت تبكي .
وعد بعصبية : انتي ليه مقولتيش ليهم انك عشق المعز هما ميعرفوش انتي مين والا ايه وازاي كل ده يحصل ومتكلمنيش .
عشق ببكاء : مكنتش عايزه حد يعرف انا مين عشان مش عايزه بنات تصاحبني عشان انا ابقي عشق المعز وانتي عارفه اني مبحبش كده .
وعد بعصبية مكتومه : اهدي يا عشقي ووحياتك عندي حقك هجيبه وزياده بس انتي اهدي .
وأتيت فوفا ومعاها اكل ومياه بليمون عشان عشق .
فوفا : عشقي ماكلتش من ساعه ما ايجت ولازم تاكل لاني انا اللي عامله الاكل ده بايديا ليها .
وعد : بقا كده يا ست ماما وعشق ملهاش اكل زي عشق .
فوفا : لو عشق كلت وبطلت عياط هجبلك تأكلي.
وعد بمرح : طب كلي يا ست عشق عشان انا ميته من الجوع .
عشق : حاضر هاكل وكلت لقمات بسيطه وسط مرح والدتها و اختها .
وعد : ايه رايكم يا حلوين نطلع نتعشا برا انهارده .
عشق : طيب بس هتروحوا في المطعم اللي انا اختاره وهتعملولي اللي انا عايزاه .
فوفا ووعد : أوامر سيده عشق تنفذ فورا هههههه وظلوا يضحكون .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
رواية عشق حياة
بقلمي المتواضع زوزه

الفصل السادس

تركنا وعد وهي كانت تقود سيارتها بسرعه البرق وذهبت الي منزلها وصعدت الي غرفه عشق بلهفه.
وعد بلهفه : في ايه يا ماما عشق مالها .
فوفا بقلق علي ابنتها الصغيره : مش عارفه يابنتي ولله هي جات من المدرسه علي الحال ده فضلت احاول معاها كتير مش راضيه تتكلم وبتعيط وبس ولما لقيت حرارتها بدأت ترتفع وهي مابتردش وبتعيط وبس كلمتك يابنتي انتي عارفه انها بتسمع منك .
وعد وهي تحتضن عشق : مالك عشقي في ايه قوليلي يا بنوتي ايه اللي حصل .
عشق لا ترد وتبكي .
وعد لفوفا : فوفتي ممكن تعملي ليها كوبايه مياه بليمون من ايديكي الحلوه دي عشان تهدي شويه .
فوفا : حاضر يابنتي هقوم اعملها احلي كوبايه مياه بليمون واللي هي عايزاه هعمله ليها بس بلاش دموعك يا عشقي بتوجعني اوووووي .وتركتهم وذهبت .
وعد لعشق : في ايه يا عشقي احكيلي يابنوتي .
عشق بدموع : مفيش يا وعد مفيش وظلت تبكي .
وعد : لا فيه قوليلي يا عشقي ايه اللي حصل طب حد زعلك وانا اجبلك حقك منه ايه اللي حصل يا بنوتي احكيلي .
عشق بدموع : هو ليه بابي سابنا ليه وظلت تبكي .
وعد بجديه : يا عشقي بابا راح مكان احسن مننا وانتي كبيره وفاهمه يا بنوتي .
عشق بدموع : يعني انا لو حد آذاني مش هلاقي ضهر اتحامي فيه زي كل البنات بيكون عندهم ابوهم أو اخوهم الكبير وانا لا يعني انا ضعيفه وظلت تبكي .
وعد : ياحبيبتي مين قال كده هو انا عمري نقصت عليكي حاجه عمرك احتجتيني وملقتنيش قوليلي يا عشقي .
عشق بدموع : بس انتي مش راجل انتي بنت وزيك زي يعني ملكيش ضهر تتحامي فيه بابا ومات وسابنا واحنا اي حد يقدر يضربنا أو ياذينا أو يموتنا.
وعد بعصبية : مين قال كده وبعدين ده مش كلامك احكيلي ايه اللي حصل انهارده في المدرسه يا عشق .
عشق بدموع هحكيلك يا وعد .
________________________________
فلاش باااك

في مدرسه الثانوي .

المدرسه للطلبه : يا جماعه كل واحد هيقوم ويكتبلي مين سنده وضهره في الحياه واللي بيحميه من الكل ويقوم يقول قدامنا كلنا .
الكل كتب عن الاب او الآخ أنه هو الحامي ليهم وسندهم وانا كتبت عنك انتي يا وعد .

سمر زميله عشق في الفصل : ايه ده يا عشق هو انتي معندكيش اي راجل في بيتكم .
عشق : لا بابا توفي الله يرحمه ووعد اختي هي كل حاجه ليا هي وماما .
سمر : ياحرام يعني انتوا ممكن اي حد ياذيكوا أو يموتكوا ومحدش هيعرف يجيب حقكوا أو يدافع عنكوا .
عشق : لا بس احنا وعد علي طول فيه حراسه .
سمر : بس وعد هتعمل ايه يعني لو ضربتك دلوقتي مثلا وراحت شاده عشق من شعرها .
عشق بدموع : سيبي شعري انتي ايه ده بتعملي كده ليه اه سيبي شعري .
سمر وهي تشد شعرها وتضربها في جسدها : لا انا اضرب براحتي انتي ملكيش حد يدافع عنك لكن انا عندي دادي ودلوقتي تشوفي دادي هيعمل ايه .
عشق بدموع : اااه سبيني .
سمر راحت سيبها ونكشت شعرها وراحت متصله بوالدها وقالتله : الحقني يا بابي في بنت هنا ضربتني وقعدت تمثل البكاء .
والدها : انا جايلك حالا وهندمها اللي عملت فيكي كده .
سمر : حاضر يا بابي هستناك . وبعد أن قلفت مع والدها .
سمر لعشق : دلوقتي هتشوفي دادي هيعمل فيكي ايه ياللي ملكيش حد يدافع عنك .

وبعد مرور مده من الوقت .
اتي والد سمر الي المدرسه ودخل الي المديره وقال ليها : انا ازاي بنتي تنضرب هنا في المدرسه ومين دي اللي ضربتها .
المديره : هيفندم هنجيب البنت وبنت حضرتك ونشوف مين غلطان .
والد سمر : هاتيهم وانا هاخد حق بنتي بنفسي .
المديره : يافندم مينفعش الاسلوب ده احنا مدرسه محترمه وهنجيب البنات ونشوف مين غلطان .
وجابوا عشق وسمر عند مكتب المديره .
المديره : ايه اللي حصل يا بنات .
عشق تبكي ولا ترد .
سمر : يا مس حضرتك هي ضربتني وشدتلي شعري وبدأت معايا ومثلت البكاء .
المديره : وانتي مش هتتكلمي يا بنت .
عشق تبكي ولا ترد .
المديره : طب عاوزين رقم والدك أو والي امرك .
سمر بشماته : اصلا هيا باباها متوفي ، ومعندهاش حد ياحرااام .
عشق تبكي ولا ترد .
راح قايم والد سمر وضرب عشق كف علي وجهها وقال : انتي متعرفيش دي مين دي ازاي تتجرئي وتمدي ايدك عليها ولا ترفعي عينك حتي فينا وبعدين انت بنت مين انتي .
عشق تبكي ولا ترد وتركتهم وذهبت اخذت شنطتها وكان السائق الخاص بها لم يأتي لان ميعاد الخروج من المدرسه كان لا يزال عليه بدري وذهبت الي البيت .
________________________________
عشق بعد أن حكت لوعد كل حاجه وظلت تبكي .
وعد بعصبية : انتي ليه مقولتيش ليهم انك عشق المعز هما ميعرفوش انتي مين والا ايه وازاي كل ده يحصل ومتكلمنيش .
عشق ببكاء : مكنتش عايزه حد يعرف انا مين عشان مش عايزه بنات تصاحبني عشان انا ابقي عشق المعز وانتي عارفه اني مبحبش كده .
وعد بعصبية مكتومه : اهدي يا عشقي ووحياتك عندي حقك هجيبه وزياده بس انتي اهدي .
وأتيت فوفا ومعاها اكل ومياه بليمون عشان عشق .
فوفا : عشقي ماكلتش من ساعه ما ايجت ولازم تاكل لاني انا اللي عامله الاكل ده بايديا ليها .
وعد : بقا كده يا ست ماما وعشق ملهاش اكل زي عشق .
فوفا : لو عشق كلت وبطلت عياط هجبلك تأكلي.
وعد بمرح : طب كلي يا ست عشق عشان انا ميته من الجوع .
عشق : حاضر هاكل وكلت لقمات بسيطه وسط مرح والدتها و اختها .
وعد : ايه رايكم يا حلوين نطلع نتعشا برا انهارده .
عشق : طيب بس هتروحوا في المطعم اللي انا اختاره وهتعملولي اللي انا عايزاه .
فوفا ووعد : أوامر سيده عشق تنفذ فورا هههههه وظلوا يضحكون .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في المساء في قصر الشناوي

مؤيد : جدوو بقولك ما تيجي نطلع نتعشا برا .
خالد الشناوي : تصدق فكره ولله حتي الواحد يغير جو شويه .
ثريه : فكره تجنن يا بابا ونروح مطعم علي ذوقي انا .
مؤيد : لا المطعم اللي انا اختاره عشان في مزاجي نوع اكل معين وعايز كلنا نأكله وافق يا خلوده عشاني .
خالد الشناوي: عيب يا ولد انا جدك ايه خلوده دي ، وبعدين عايز تأكل فين يا استاذ مؤيد .
مؤيد بفخر : عايزين ناكل اكل صيني يا خلوده يا عسل .
ثريه : تصدق فكره حلوه يا مؤيد انا كنت هعارضك بس انا عايزه اكل صيني وافق يا بابا .
خالد الشناوي : انتوا عارفين انا بكره الاكل الصيني .
ثريه ومؤيد بإلحاح : عشان خطرنا وافق واكيد هيعجبك .
خالد الشناوي : خلاص نروح ناكل ونجرب هو العمر معتش فيه غير شويه .
مؤيد : ربنا يطول في عمرك يا جدو يا حبيبي .
ثريه : طب هقوم اجهز انا والبنات .
وبعد انا تركتهم ثريه .
مؤيد أما اكلم عدي عشان يجي معانا هو بيحب الاكل الصيني .
عدي وهو داخل : خير جايب سيرتي ليه يا مؤيد ..
مؤيد : ولله ابن حلال كنت لسه هكلمك .، اصلا احنا هنتعشا برا في مطعم صيني وكنت عايزك تيجي معانا.
عدي : لا مليش مزاج ، وانت عارف اني بحب اكل الاكل الصيني مع كنان ومعرفش اكل من غيره .
مؤيد بزعل مصطنع : يعني هو كنان اخوك وانا لا .
عدي : مش كده يا مؤيد انت اخويا وبعتبرك ابني كمان بس انت عارف اني متعود اكل مع كنان .
مؤيد بزعل مصطنع : عشان خاطري وافق يا عدي انت عارف اني نفسي نخرج كلنا سوا وكان نفسي كنان يكون موجود ، وبزعل حقيقي : انت عارف اني معشتش مع بابا وماما كتييير وانتوا اللي بتعوضوني بيهم .
عدي بزعل علي أخيه : خلاص متزعلش انا هاجي معاك ونعمل كل اللي تؤمر بيه ، بس هطلع اجهز كده واجي .

وبعد وقت جهزوا كلهم وذهبوا الي مطعم اكل صيني .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في المساء في قصر المعز .

عشق : وعد انا جهزت ومامي جهزت لسه انتي .
وعد : انا جاهزه اهو .
عشق : لااا مش هتروحي ببنطلون انا لأبسه فستان ومامي لابسه فستان وانتي لازم تلبسي فستان زينا .
وعد : يابنتي انتي عارفه اني مبحبش البس فساتين .
عشق : لا هتلبسي وذهبت باتجاه غرفه الملابس وأخرجت لها فستان لونه ازرق طويل ومفتوح من تحت وبحملات من فوق واختارت لها طقم الماس عليه .
عشق : نص ساعه وتكوني جاهزه يا وعد .
وعد : امري لله وذهبت لكي تجهز .
وبعد مده من الوقت جهزت وعد ونزلت .
عشق وفوفا بانبهار : ايه الحلاوه دي يا وعد ده انتي موزه موزه
وعد بضحك : ولله مبحب البس كده بس يلا امري لله ، بس قوليلي يا عشق هانم عايزه تأكلي ايه .
عشق بتفكير : عايزه اكل اكل صيني .
وعد : ماشي يا ست عشق بس ثانيه اكلم السكرتيره تحجز في مطعم حلو ويجهزوا الدنيا عشان احنا مش اي حد يا ست عشق وغمزت لها .

وبعد مده قليله انهت وعد اتصالها وقالت .

يلا بينا هنروح في عربيه واحده ومعانا الحراسه وهتكون كتير عشان متقولوش مينفعش ومينفعش .
فوفا وعشق : حاضر وذهبوا الي سيارتهم وبعد مده وصلوا الي المطعم .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في مطعم اكل صيني .

يوجد عائله الشناوي يجلسون ويتحدثون .
مايا : مش حاسين بحركه غريبه في المطعم .
تالا : باين حد مهم جاي عشان بيجهزوا الطربيزه اللي هناك دي وكل المطعم مقلوب .
مؤيد بمرح : باين الرئيس جاي يأكل اكل صيني زينا ههههه .
عدي بمرح: باين كده ده احنا عيله الشناوي ومحدش عاملنا هيبه زي ما عاملين للجاي ده .

وبعد مده من الوقت وجدوا حراس يدخلون المطعم ومعهم ثلاث سيدات يبدوا عليهم الرقي والحراس يقفون بجوارهم ولا أحد يستطيع أن يقترب منهم .

مايا : يعني مين دول اللي معمول ليهم كده .
تالا : باين عليهم ناس مهمه جدا .
مؤيد بمرح : ما احنا ناس مهمين اوووي بس معملناش كده هههه.
عدي : هتلاقيهم تبع حد من الوزراء والا حاجه .
ثريه : انا عايزه اتعرف عليهم باين عليهم ناس مهمين جدا ومعاهم واحده قدي تقريبا دول بناتها .
عدي : بس مين دي اللي ميدينا ضهرها وبتدي الأوامر للكل .
مؤيد : باين عليها حد مهم جامد يعني بس الصراحه ياعدي انا شوفتها وهي داخله ايه ده ياجدع صاروخ ارض جو داخل حاجه كده منتهي الحلاوه هههههه.
عدي : اتلم يابني بدل ما حد من اللي معاها يسمعك انت مش شايف الناس اللي معاهم جسمهم عامل ازاي .
تالا : متعرفش مين دول يا جدو .
خالد الشناوي نظر باتجهم وقال : ايه ده معقول وقام من مكانه وهم مستغربينه .
خالد الشناوي وهو يتجه باتجههم ولكن أحد الحراس قال له مينفعش يا فندم تقرب من المكان .
خالد الشناوي : انت متعرفش انا مين روح قول للمدام الكبيره خالد الشناوي ، قال الحارس لفوفا وهي قالت انت متعرفش مين ده سيبه .
وعد وهي تنظر خالفها : في ايه ومين حضرتك .
خالد الشناوي : انا ياحبيبتي ابقي في مقام جدك وابوكي كان في مقام ابني .
وعد : اتفضل حضرتك مينفعش تقف كده .
جلس خالد الشناوي معهم وقال : ازيك يا بنتي عامله ايه انا عارف اني من زمان مسالتش بس ولله انت عارفه الحياه وربنا يرحمه جوزك كان زي ابني الله يرحمه .
فوفا : ربنا يرحمهم قولي انت ايه اخبار صحتك يا خلوده .
خالد الشناوي بضحك : ولله وحشتيني انتي ومرات ابني وابني وجوزك لما كنتوا تقولوا ليا كده هههه .
فوفا : ولله وحشتني انت بتعمل ايه هنا .
خالد الشناوي: جاي انا واحفادي وبنتي نتعشا وانتي .
فوفا : دول بناتي انت مشوفتهمش من زمان دي عشق ودي وعد .
عشق : ازيك يا اونكل .
وعد : شرف ليا اني اتعرفت عليك يا فندم .
خالد الشناوي : اسمي جدو انا جدكوا يا بنات .
عشق وهي تقوم وتقبله : يعني انا بقا عندي جد قمر زيك .
خالد وهو يضحك : ايوه وانا عندي حفيده قمر زيك .
عدي وهو اتي إليهم وهو يقول : ايه يا خالد باشا انت لقيت القعده عندك حلوه والا ايه وغمز ليه .
خالد الشناوي: ولد اتلم وتعالي سلم علي مرات صاحب والدك وزوجها كانوا صحاب جدا .
عدي وهو يسلم علي فوفا : ازيك يا مدام شرف ليا اني اتشرفت علي حد بالحلاوه دي كلها ، ده انتي تبيني اصغر مني .
فوفا : ونبي دمك عسل يا بني انت مين بقا عدي والا كنان.
عدي : انا عدي مش هتعرفينا بالقمرات اللي معاكي كل هذا وهو لم يأخذ باله من وعد حتي الآن .
فوفا : دول بناتي دي وعد ودي عشق .
عدي وهو ينظر إلي وعد : انتي
وعد بعصبيه : انت
عدي : بقا انا مش هسيبك المره دي عشان المره اللي فاتت مشيتي بسرعه .
وعد : انت غبي والا ايه والا انت عايز يتعلم عليك .
عدي : لو منك انول الشرف وغمز لها .
وعد وهي تقوم بعصبيه : ده انت متربتش بقا ولحظه ما قامت لقت الحراس بتوعها كلهم راحوا عندها .
واحد من الحراس : في حاجه حصلت يا هانم أو حد ضايقك.
فوفا بعصبيه من وعد : لا مفيش روحوا مكانكوا وانتي اقعدي يا وعد ده ابن صاحب والدك .
وعد قعدت وقالت : انت يا جدو تقعد براحتك ولو مشالتكش الأرض انا اشيلك علي راسي لكن الاشكال التانيه اللي جايه دي خليها ترجع مكانها بدل ما ارجعها انا .
عدي بعصبيه : بت انتي اتلمي انا ساكتلك لغيت دلوقتي ومتفكريش أن شويه الحراس دول هينقذوكي مني مثلا .
وعد بغضب : ولا يهموني شورت للحراس بأن يطلعوا للخارج .
خالد الشناوي بغضب : أهدوا بقا مش محترمين حد .
عدي بعصبيه : انت مش عارف دي عملت ايه دي كانت سائقه عربيتها بسرعه وخبطتني ونزلت هزقتني ومشيت وسابتني زي ما انا فوفا.
فوفا : بنتي انتي بتسوقي بسرعه .
وعد بغضب مكتوم : ولله ياحبيبتي مش بسرعه اووي بس هو اللي كان سائق ومش مركز .
خالد بهدوء : خلاص حصل خير يا ولاد ، يلا ياعدي عشان عمتك وبناتها عن اذنكوا يا جماعه فرصه سعيده اني شوفتكم واحب أنها تتكرر.
فوفا : أن شاء الله .
عدي وهو يمر من جنب وعد همس لها بأذنها : علي فكره لو وقعتي بينا ايديا محدش يقدر يحوشك عني يا قمر انتي وغمز لها وتركها .
وعد بعصبيه بعد أن ذهب خالد وعدي الي طاولتهم : مين دول يا ماما .
فوفا : ده جد صاحب ابوكي وكان بيعاملنا زي عياله وده حفيده .
وعد بغضب مكتوم : طيب
وظلوا يتناولوا طعامهم .

علي طاوله خالد الشناوي .
ثريه : مين دول يا بابا .
خالد : معرفتهمش يا ثريه دي فوفا مرات صاحب اخوكي وكانت صاحبه مراته زمان .
ثريه بغل : وفوفا بقت عامله كده ليه وامتا اتغنوا جدا كده .
خالد الشناوي : ولله معرفش يابنتي .
مؤيد بمرح : ومين صاروخ ارض جو اللي معاها دي يا جدو .
خالد : دي بنتها الكبيره وعد والصغيره عشق .
مؤيد : وعد وعشق ونبي قمرررررات يا ولاد هههههههه.
عدي بهمس : هي بطل بطل بس عليها لسان اعوز بالله .
مايا بغيره : بس مهيأش حلوه اوووي وبعدين هتلاقوها من البنات اللي كل يوم ما واحد .
خالد الشناوي : لا يابنتي دول ابوهم كان راجل محترم ويعرف ربنا ومراته كذلك زيه واكيد بناته زيه .
مايا بغيره : ممكن .
وبعد مده انتهوا من طعامهم وقاموا كي غادروا في نفس اللحظه التي كانت فيها وعد ووالدتها واختها يقوموا كي يغادروا .
وعد وهم واقفين : عن اذنك يا جدو وفرصه سعيده وتركتهم وذهبت هي واختها ووالدتها باتجاه سيارتهم ومعهم حراستهم فكانوا يمشون بحراسه وبموكب كأنه أشبه بموكب وزير من الوزراء .
مؤيد وهو واقف : بقا بابا كان عارف الناس القمرات دول الله يرحمك يا حبيبي ياريتك كنت عايش كان زمانا صحاب وظل يضحك .
خالد : يلا علي العربيات يا ولاد .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في صباح اليوم التالي في الصعيد .

في المستشفي الحكومي

كنان : حياه يا طفلتي احنا عندنا انهارده تلات عمليات جاهزه يا طفلتي اليوم انهارده متعب .
حياه بحماسه : جدا جدا بس الاول هناكل انا و انت عشان هنفضل كتييير من غير اكل وانا بطني تعيط لو ما اكلتش .
كنان بضحك : هو انا قولت عليكي طفله من شويه يلا يا طفلتي نأكل عشان متجوعيش في العمليات وتخلينا نجيلك اكل هههههههه.
حياه بطفوله : اه وعايزه شوكولاته قبل العمليه عشان تجبلي حماس .
كنان بصدمه منها : هو انا مش جايبلك امبارح بوكس شوكولاته .
حياه ببراءه : ما انا كلته .
كنان : كلتيه امتا وازاي .
حياه ببراءه : كلته كله بالليل .
كنان بصدمه : انتي بتودي الاكل ده فين يا طفلتي انتي مش باين عليكي اصلا يا اوزعه .
حياه بطفوليه : متقوليش اوزعه بس وبعدين انا عايزه شوكولاته .
كنان بمرح : امري لله يا طفلتي يلا بينا نفطر في المكتب وهبعت حد يجبلك شوكولاته .
وذهبوا الي المكتب وجلسوا يتناولوا طعامهم قبل العمليه .
حياه بمرح : بس يا كنونه انتي محكتش ليا عنك حاجه خالص .
كنان : عايزه تعرفي ايه يا طفلتي .
حياه : كل حاجه يا كنونتي.
كنان بضحك : كنونتي انتي لو حد سمعك هتروح هيبتي يا بنتي ولله انا الكل بيخاف مني .
حياه وهي تضحك : بس انا مش حد انا طفلتك وانت كنونتي صح .
كنان وهو يتأملها وهي تضحك : تعرفي يا طفلتي انتي لغايه دلوقتي احلي حاجه حصلتلي علي أن احنا من امبارح لانهارده بس بقينا اخوات بس بقيتي شخص قريب من قلبي اوووووي ، تعرفي يا حياه أن كان فيه واحده ف حياتي كنت بحبها جدا جدا فوق ما تتخيلي بس عملت حاجه خليت الحب ده كله يروح من ايامها معتش بحب الستات وبقيت عصبي لولا انتي بطفولتك خليتني ارجع اتكلم مع بنت تاني .
حياه ببراءه : احكيلي احكيلي كل حاجه .
كنان بحزن : هحكيلك بس بعد العمليه تمام .
حياه : تمام يا كنونتي يا حلو هي تقول هكذا وهي تشده من خدوده .
كنان بضحك : انتي محسساني اني ابن اختك .
حياه : اضحك يا كنونتي مفيش حاجه مستاهله الزعل .
كنان بضحك : طب يلا يا طفلتي علي العمليات .
حياه وهي تقوم وتمثل التحيه : حاضر يا فندم .
وذهبوا الي العمليات وهم يضحكون سويا .


يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent