رواية احببت زعيم المافيا الفصل السادس 6 بقلم شروق أبو الخير

 رواية احببت زعيم المافيا الفصل السادس 6 بقلم شروق أبو الخير

رواية احببت زعيم المافيا الجزء السادس 

رواية احببت زعيم المافيا البارت السادس 

رواية احببت زعيم المافيا الفصل السادس 6 بقلم شروق أبو الخير


رواية احببت زعيم المافيا الحلقة السادسة


احببت زعيم المافيا ❤️.
بہقہلمہ شہرؤقہ آبہؤآلخہيہر.
بعتدز جدا علي التاخير ودول2 بارت اعتذر مني والتفاعل كمان وحش جدا عليها 😢😢.

في قصر ليث كانت عزمت علي الانتقام من ليث علي كل ما فعله بها حتي الان وعلي عذابها والالم التي عاشته.
ليث ببرود ويتناول الطعام: تعالي كلي يا مراتي ههه.
في نفسه: اكيد مش هتيجي 😏.
شروق بقوة وجلست وتناولت الطعام معه وسط استغرابه منها.
شروق: امم خلاص اكلت يلا نمشي.
ليث باستغراب اشد: يلا.
وفي الطريق كان ليث سيصدام احد الرجال الكبار.
شروق بصراخ: حااااسب.
اوقف ليث سيارته علي اخر لحظه ونزلت شروق الي الرجل: حضرتك كويس.
الرجل: الحمدلله جات سليمه.
شروق تسنده: اتفضل يا عمو تعالي نوصلك معانا.
الرجل: لا يابنتي مفيش داعي اتعبكم معايا انا همشي.
ليث كان يشاهد ما يحدث وتذكر اول لقاء له معها وايضا الطفل: هي دي بنت تاجر المخدرات فعلا اكيد في سر لازم اعرفه ونزل من العربيه والحراسه معه.
ليث ببرود: انت كويس.
شروق استغربت من بروده مع الرجل.
الرجل بحنان: الحمدلله يا بني شكرا علي زوقك.
ليث لاول مرة يشعر بالحنان وابتسم بخفه اظهرت غمزته: طيب اتفضل معانا نوصلك وامر الحراس ان يذهبوا مع الرجل ويوصلوه.
ليث لشروق ببسمه: يلا هنتاخر.
شروق باستغراب ترفع حاجبها: اوك وفي نفسها دا اول مرة يضحك بس شكله حلو اووي ايه يلي انا بقوله ده خاليني في حالي وفي مهمتي احسن.
ذهبوا الي شركته.
......................................
في الفندق.
داخلت سيرين الي غرفتها وجدتها مزينه بشكل جميل جدا ومكتوب الي حبيبتي هل تقبلين بي زوج لكي : ايه ده مين عمل كده.
عماد من خلفها: حم حم انا.
سيرين بخضه: ا انت ليه بقا ان شاء الله.
عماد يقترب منها: عشان حبيتك من اول لما شوفتك.
سيرين بحب ولكن حاولت اخفائه: ح حبيت مين هو انا اعرفك غير من كم يوم بس.
عماد بحب: ينفع تيجي معايا وانا هقولك كل حاجه عني وساعتها يا تقبلي يا ترفضي.
سيرين بتفكير: اممم اوك.
امسك يدها واقترب منها ودق قلبها بفرحه.
....................................
في مخزن ليث.
كان هناك رجلان مربوطين علي الارض وكلهم دم.
النمس بوجع: اااااااه احنااا جينا هناا ازاي.
احمد بتعب: م مش عارف ااااه مش قادر.
فلاش بااااك.
عند انتهاء ليث من المكالمه وقد امر شخصا معين ان ياتي له بمصطفي النمس وشريكه واحمد في اسرع وقت.
كانوا التلاته يصهروا ويسكروا في مكان ليلي.
البنت بدلع: اشرب يا باشا.
مصطفي بسكر: هههه هاتي.
احمد بسكر: اممم ايه الجمال ده.
البنت بدلع وضحكه: ههههه انت يلي جميل اشرب.
وضعت تلك الفتاة شي لهم بالمشروب وفقدوا الوعي ولكن شريكهم التلات هرب منهم.

الشخص يتصل باليث.
ليث: ها.
الشخص: كله تمام.
ليث: طيب اعملوا معهم الواجب علي اما اجي.
الشخص بتردد: ب بس في واحد هرب.
ليث بعصبيه: ايه ياروح امك.
الشخص: والله هرب مننا مش عارف ازاي.
ليث: طب غور من واشي مشغل سوسن معايا.
اغلق الخط قائلا: بقا انت يا نمس عايز تخلص عليا هههههه هوريك انت وبنتك.
باااااك.
في شركه ليث.
شروق تساعده في العمل تحت زهوله و اعجابه بها وشاطرتها في العمل ولكن ابعد كل تلك المشاعر.
ليث يقرأ الاوراق: امممم عادي شغلك.
شروق: تؤمر بحاجه تاني.
ليث باستغراب: لا.
شروق خرجت من مكتبه وظل يراقبها بكاميرات المرقابه ولحظ شخص قريب منها فاشتد غضبه واراد ان يعرف ما ستفعل.
شروق للشخص: حضرتك تؤمر بحاجه.
الشخص بمكر: لا يا حلوة.
شروق بغضب: طب اتفضل.
الشخص بخبث: امممم ايه رايك نصهر سوا النهارده.
شروق نهضت واقتربت منه ثم صفعته بقوة رغم ضعفها: دا ردي عليك.
كان سعيد بما يراه وقرر التداخل.
الشخص بغضب كان لسه هيمد ايده وجد قبضه قويه تمسكها كدت كسرها.
ليث بغضب: مالك ومال مراتي.
الشخص بخوف: م مرات حضرتك.
ليث وقد كسر يده بالفعل: ايوا اطلع برا انت مطرود.
الشخص بالم: اااه ح حاضر ابوس ايدك سايبني.
ليث ببرود: اممم لا مش هخليك تنفع تاني ولا حد هيشغلك.
شروق ابتسمت ولكن اختفت ابتسامتها عند سمعه: ليث ارجوك سايبوه.
لاول مرة تنطق اسمه و بلا واعي ترك يده ونظر اليها: تعالي ورايا وانت اخرج برا يا زباله احسالك.
الشخص ركض سريعا الي الخارج.
في مكتبه داخل معانا ثم امسكها وقبلها بغضب وشغف يخرج غضبه الذي لم يعرف من اين اتي وابتعد عنها عندما احس باحتياجها الي الهواء .
ليث: شروق.
فهو الاخر ينطق اسهما دون عصبيه او غضب او مكر استغربت منه: نعم.
ليث يعود الي قوته: روحي انتي القصر عشان انا ورايا حاجه مهمه.
شروق تفتح فمها بشكل مضحك جدا كالاطفال: هاااااه.
نظر اليها ليث ولم يتملك نفسه فضحك بقوة كبيرة عليها وظهرت غمزته ولكن بشكل اجمل غرقت شروق فيها قليلا ولكن تركت هذا الاحساس.
ليث يحاول التماسك: ههه حم حم ايه فاتحه بوقك سبعه متر كده ليه حسابي لدبانه تخش هههههه.
شروق بغضب طفولي: نينينينيني 😛.
وغادرت مكتبه ونظر الي نفسه في المرآه ماذا يحدث له.
وتركت ايضا الشركه وذهب الي المخزن.
بہقہلمہ شہرؤقہ آبہؤآلخہيہر.
.........................................

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent