رواية اغتصاب بأمر شيطان الجزء السادس 6 بقلم محمد خلف صالح

 رواية اغتصاب بأمر شيطان الجزء السادس 6 بقلم محمد خلف صالح

رواية اغتصاب بأمر شيطان الفصل السادس 

رواية اغتصاب بأمر شيطان البارت السادس 

رواية اغتصاب بأمر شيطان الجزء السادس 6 بقلم محمد خلف صالح


رواية اغتصاب بأمر شيطان الحلقة السادسة


السادسة 😮😮

زاهر .. انا غيرت هدومي تحت
غادة .. في الجنينة ؟!!
زاهر .. هههه .. في الجنينة ازاي يا حبيبتي ؟!! لا طبعا انا غيرت في الاوضة اللي تحت
غادة .. هو في اوضة تانية تحت ؟!!
زاهر .. اها .. اوضة خاصة بيا فيها هدومي وورقي المهم .. يعني شوية حاجات كدا تخصني .. مش يلا بقي تكملي لبسك عشان نمشي ؟
غادة .. اوك .. ماشي
وتخرج غادة مع زاهر ويستقلان سيارة فارهه ويذهب بها الي احد الملاهي الليلية ولكنه ليس كسائر الملاهي حيث تفاجأ غادة بأشياء غريبة .. اولها ان جميع الحاضرين يرتدون ملابس سوداء اللون ودماء علي الارض منتشرة في مكان وجوه سيدات بها سحاجات وكدمات متفرقة من اثار ضرب مبرح
غادة .. ايه المكان دا يا زاهر ؟!!
زاهر .. دا مكان شاعري جدا جدا انا عن نفسي بحب اجي فيه دايما وخصوصا لما تكون اعصابي تعبانه .. اتفضلي اقعدي
وبعد ان تجلس غادة علي الطربيزة فجأة تجد سيدة تسقط علي الطربيزة فترتطم بها بكل قوة ناحية غادة ثم ترفع السيدة رأسها ووجها يسيل منه الدم قائلة
السيدة .. هو انت جيت يا زاهر ؟!! طب مش كنت تيجي من بدري عشان تلحقني ؟!!
ثم ترمي برأسها علي الطربيزة حيث ماتت علي الفور
غادة .. يا ساتر يا رب .. مين دي يا زاهر ووقعت منين ؟!!
زاهر .. لا متاخديش في بالك .. دي زبونه هنا .. غادة .. وايه اللي عمل فيها كدا ؟!!
زاهر .. مبتسمعش الكلام
غادة .. ايه ؟!!
زاهر .. جارسون .. شيل الجثة دي من هنا
غادة .. جثة !! هي ماتت ؟!!
زاهر .. اها .. المهم تشربي ايه قبل العشا ولا تحبي نتعشا الاول ؟!
غادة .. انا عايزة امشي حالا من هنا .. جثة !! يا لهوي
زاهر .. مالك يا حبيبتي مرعوبه ليه كدا ؟! اول مرة تشوفي جثة دا حتي انتي ممرضة في مستشفي واكيد شفتي جثث قبل كدا
غادة .. انا اول مره اشوف جثث بتتحدف علي الناس وهما قاعدين !!
زاهر .. وحياتك لو بصيتي تحت الطربيزة هتلاقي جثة تحت رجليكي بالظبط
غادة تنظر اسفل الطربيزة فتجد جثة اخري فترتجف من شدة الخوف
غاده .. عاوزة امشي حالا ارجوك .. ابوس ايدك هموت من الخوف
زاهر .. اجمدي امال .. دا انتي داخلة ع التقيل غادة .. تقصد ايه ؟!!
ثم يأتي رجل يبدوا عليه اجنبي ويسلم علي زاهر وينظر الي اصبعه المبتور فيبتسم
الرجل .. هاي زاهر
زاهر .. هاي
الرجل ل غادة .. هاي مدام غادة
غادة .. انت تعرفني ؟! مين دا يا زاهر
الرجل .. انا اعرفك عز المعرفة
غادة .. الصوت دا مش غريب عليا !! ايوا دا الصوت اللي كان بيتكلم معاك واحنا في الفندق لما كنا في اليونان وانت قلتلي الروم سيرفيس
ثم تنظر اليه فتجده كفيه بكل واحد منهما اصبع واحد
الرجل .. جاهزين مستر زاهر ؟!!
زاهر .. جاهزين وكله تمام
الرجل .. طيب يلا بينا
غادة .. يلا بينا فين ؟! قلتلك عايزة امشي ؟!!
زاهر .. مش قبل ما تسلمي عليها
غادة .. مين دي اللي عايزني اسلم عليها ؟!!
زاهر .. ماما
غادة .. ماما !! هو انت مامتك لسة عايشة
زاهر .. امشي بقي وبطلي جدال
ثم يسير زاهر وغادة خلف هذا الرجل الذي يصبحهم الي سرداب تحت الكازينو يبدوا انه مظلم تماما ثم يضئ مفتاح الكهرباء وهنا الصدمة ؟؟؟؟!!!

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent