رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الخامس 5 بقلم رنا سعيد

 رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الخامس 5 بقلم رنا سعيد

رواية واحتلت عرش قلبي البارت الخامس 

رواية واحتلت عرش قلبي الفصل الخامس 

رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الخامس 5 بقلم رنا سعيد


رواية واحتلت عرش قلبي الحلقة الخامسة

#واحتلت عرش قلبي

الجزء الخامس

في اليوم التالي ..في شقه همس

استيقظت همس صباحًا وتفاجأت انها كانت نائمه بين احضان رعد النائم ويحيطها بذراعيه وهما جالسان على الارض كما كانت وضعيتهم امس..لتشهق خجلا وتبتعد عنه بسرعه..ليستيقظ رعد اثر ابتعادها عنه

رعد وهو يبتعد عنها قليلا ليعطي لها مساحه : احم..صباح الخير...

همس وهي تتجاهل حديثه و تقول بصدمه : هو انت هنا من امبارح !

رعد بحرج : اه..مقدرتش اسيبك لوحدك بعد اللي حصل

لتمر احداث يوم امس في ذهن همس لتشرع في البكاء

رعد مهدئا : خلاص يا حبيبت..( ليبتلع باقي الكلمه ب حرج )..قصدي يا همس..انتي مينفعش ت..( ليقاطعه رنين جرس شقه همس..)

همس : انا هفتح ..بس متطلعش عشان محدش يشوفك وت..

( ليقاطعها وهو يومأ برأسه بمعنى " نعم "...لتتجه همس الي الباب ثم تفتحه و ترى رامي امامها بوجهه المتورم والكدمات تملئه اثر ضرب رعد له...فهو متيقن من وحود رعد بالداخل )

همس بحده : امشي من هنا حالًا بدل ما اجبلك البوليس !

رامي : طب ما تطلعي المستخبي عندك في الشقه

همس بغضب : اخرس ..انا اشرف من الشرف ..واللي يقول عليا كلمه اقطعله لسانه..

لتدخل ساميه التي كانت تنصت الى حديثهم اثناء هبوطها للدرج ، وهي جاره همس وتكرهها بشده وتغار من جمالها..ولسوء حظ همس ان ساميه رأت رعد لأنه كان يقف بجانب همس ولكن رامي لا يستطيع رؤيته..ساميه بصوت عالٍ : اومال مخبياه ليه..وياترى عرفي ولا ش..

لتقاطعها همس بدهشه من حديث تلك الحمقاء وعيونها تتلألأ بالدموع وتقول بصوت شبه عالٍ : اسكتيي..مش عايزة اسمع صوت حد فيكوا !..اللي هيجيب سيرتي على لسانه هقطعهوله

ساميه ب حقد وهي ترفع من صوتها: تعالوا يا ناس شوفوا البجاحه ..البت ماشيه على حل شعرها..وكمان بتهددنا

( ليجتمع الجيران حولهم اثر صوتهما )

ليخرج ادم وينفجر بها غضبًا والشر يتطاير من عينيه بعد رؤيته لدموع تقى : ما تلمي نفسك يا ست انتي ..واتكلمي معاها بأدب

لتهم ساميه بالحديث ولكن تقاطعها ( ام محمد ) جاره همس ..كبيرة في السن نسبيًا وتحب همس مثل ابنتها..ام محمد بحنان : قوليلي يا بنتي مين ده

لترتبك همس ثم يخرجها رعد من مأزقها قائلا ويقول بثقه : انا جوزها

لتنصدم همس من حديثه ولكن هذا لم يهز ثقته ابدًا ..

لتقول ساميه : ايه..جوزك

رعد بخشونه : اه ويلا من هنا ياست انتي..( نظر الى رامي المذهول ويقول بصوت جهوري حاد)..وانت تمشي من هنا بدل ما ادفنك مكانك..شكل العلقه اللي خدتها منفعتش معاك

ليهرب رامي من هذا الاسد ..وتنظر ام محمد بشفقه على حال تلك اليتيمه وتدخل بيتها بحزن ..ثم جميعهم يذهبوا تدريجيا ويدخلا كلا من همس و رعد الشقه

همس بدموع عالقه في عينيها وتقول بلوم : انت السبب في كل اللي حصلي

ليحزن رعد من حديثها ..فهو من انقذها من رامي الخبيث وبات معها في شقتها خوفًا عليها و قال انها زوجته كذبًا ..لكنه لم ينكر انه سبب في كل ما حدث بالخارج

لتنهار همس جالسه ارضًا وسط بحور دموعها ..ليجلس رعد بجانبها وهو يضع كل اللوم على نفسه : انا اسف..بس اهدي وبطلي عياط..و يلا نمشي من هنا قعدتك في الشقه دي انا مش مطمنلها

لترفع همس عينيها المتورمه اثر البكاء نحوه وتقول بهدوء : اطلع بره

رعد اخبئ تفاجئه وهو يقول بجديه : لا يا همس ..مش هسيبك هنا..انا السبب ولازم انا اللي احللك الموضوع ده

لتهم همس بالنقي ولكن قاطعها وهو يقول ويحثها للدخول للحمام : ادخلي فيري هدومك واجهزي ..( اكمل وهو يعلم انه يجب ان لا يكون في المنزل حتى تكون متطمئنه )..وانا هنزل اتمشي شويه تحت تكوني خلصتي

( لتدلف همس الى الحمام بعد خروج رعد وتستحم وترتدي ملابسها وتجهز كما قال لها وتنتظر رجوعه بخوف ..فهي اصبحت لا تشعر بأمان الا وهو بجانبها ، بعد قليل عاد رعد وخرجا من عمارتعا وركبا السياره )

همس بإنفعال : ممكن اعرف هتوديني فين !

رعد : اهدي اكيد مش هخطفك ..هنروح القصر

همس وهي تهم بالخروج من العربيه : لا قصر ايه

ليمسك رعد كفها الصغير : اقعدي هنا رايحه فين

لتحس همس بسرعه دقات قلبها المفاجأه اثر لمسته لها و تسحب يدها بخجل : هرجع..م اهو انا مش هروح معاك القصر

رعد بتلقائيه : ليه !

همس بصوت عالٍ نسبيا : والله ! ..هقعد معاك في مكان واحد ازاي لوحدنا ..بصفتك ايه

رعد وقد اثارت غضبه بسبب صوتها العالي فهو يكره انها تعلو من صوتها وهو يضغط على اسنانه : اولا وطي صوتك وانتي بتكلميني ..ثانيًا مش لوحدنا والخدم رجعوا القصر..ثالثًا بقى بصفتي جوزك .

همس : ايه ده انت صدقت ولا ايه

رعد بجديه : بإعتبار ما سيكون يعني

همس : مين قالك اني موافقه

رعد وهو لا يريد البوح بمشاعره : احنا لو عملنا كده ف ده لمصلحتك عشان الجيران واللي قالوه ..وعشان تبقى معايا في القصر من غير ما تتكسفي .. ( اكمل بحزم )..غير كده انا مش هسيبك تروحي هناك و اللي اسمه رامي ده هناك

همس : وانا مش موافقه

رعد وهو يحاول اخفاء حبه : همس ده لمصلحتك ..لازم تبقى جنبي عشان اطمن عليكي..واكون ساعتها جهزتلك شقه تقعدي فيها لوحدك

همس بشبه اقتناع : مش عارفه سيبني افكر

رعد : طيب نروح القصر وعبال بليل تكوني فكرتي

همس بقلق : ماشي

( ليتجه رعد الى القصر وهو يقسم بداخله انها س توافق ..فمن يستطيع الوقوف بوجه رعد الرفاعي )

•••••••••••••••••••• ••••••••••••••••••••• ••••••••••••••••

في الصباح الباكر استيقظ معتز وارتدى ملابسه وهو بالطبع في كامل اناقته واتجه الى ذلك المطعم التي تعمل فيه جميلته ..بعض قليل يصل الى المكان المرغوب ويراها وهي تقترب الى دخول المطعم ل بدايه العمل ليقف امام الباب ويقول :

صباح الخير

ليان بإبتسامه: صباح النور ..حضرتك استاذ معتز ؟

معتز بإبتسامه: تقدري تقولي معتز بس بلاش استاذ

ليان وهي تستغرب..معنى ذلك انها ستقابله كثير لنطق اسمه : احم..ماشي

معتز : ممكن تقبلي نقعد مع بعض شويه في اي كافيه

ليان بحيرة : ماشي ..بعد معاد الخروج من الشغل

معتز : ماشي

( ليودعها وفي كل مرة يراها يسأل نفسه مرارا ما الذي فعلته به لينجذب اليها الى هذا الحد )

••••••••

*عند رعد وهمس ..في القصر*

**********************************************

للمتابعه خمس ملصقات وهيوصلك الجزء الجديد


يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent