نوفيلا ضحية عشق الفصل الثالث 3 بقلم نسمة مالك

 نوفيلا ضحية عشق الفصل الثالث 3 بقلم نسمة مالك

نوفيلا ضحية عشق الجزء الثالث

نوفيلا ضحية عشق البارت الثالث

نوفيلا ضحية عشق الفصل الثالث 3 بقلم نسمة مالك


نوفيلا ضحية عشق الحلقة الثالثة


البارت التالت..
..جبروت..
بزهول..تتنقل مليكه بنظرها بين ادم ووالدته..
وبعدم فهم وعدم تصديق تحدثت..
مليكه:مراته؟؟!!..نظرت لادم..مراتك ازاى؟؟..وامتى؟؟..
اخذ ادم نفس عميق ورفع يده يمسح شفاتيه من الدماء وتحدث ببرود حاد..
ادم:ايوه مراتى..ابتسم بغرور ونظر لاكرم واكمل..
وشرعى كمان..

مليكه:بغضب..انت كداااااب..
فريده:بنفاذ صبر..وريها يا ادم القسيمه..
اقترب منها بخطوات بطيئه واخرج من جيب سرواله ورقه واعطاها لها واقترب تجاه والدته وامسك يدها وسار بها لاقرب مقعد اجلسها وجلس بجوارها واضعا قدم فوق الاخرى..
بأصابعه مرتعشه..بل بجسد ينتفض بعنف..
فتحت مليكه الورقه لتتسع عيونها حين وجدت صوره لها وصوره لأدم بأول الورقه..

بدموع منهمره بغزاره بدات تقرأ الوقه حتى وصلت لأمضتها..
اتسعت عيونها بزهول مقارب للجنون وبصراخ تحدثت..
مليكه:انت حيووووووان..
ادم:بجمود..هعقبك على غلطك دا بعدين..ابتسم بستفزاز..
ها..صورتك دى وامضتك ورقم بطاقتك ولا لاء..
مليكه:بندم..انا كنت واثقه فيك ومخونتكش وامنتك..
أقتربت منه وامسكت ياقه قميصه تهزه منها بعنف..
معرفش انك حقير اوى كده..
هب واقفا وامسك يدها وتحدث بغضب عارم من اسفل اسنانه..

ادم:مطلعيش اوحش ما فيا يا ملك..انا لحد دلوقتى عمرى ما مديت ايدى على بنت..
مليكه:بصراخ..امال اللى عملته فيا كان ايه يا حيوان..
لكمته بصدره بكل قوتها..انت مش بس مديت ايدك..
دا انت اغتصبتنى كلى..
ابتلعت ريقها بصعوبه وهبطت دموعها بنحيب اكبر..
استغليت هبلى وسزاجتى لصلحك ضدى..

اقترب اكرم منها خطوه وتحدث بتاكيد..
اكرم:مليكه..اهدى ارجوكى..نظر لادم بشجاعه..
انا مستحيل اسيبك تفضلى هنا غصب عنك وامشى..
ادم:بتحذير..احسنلك تمشى..ومتحاولش تنطق اسم مراتى تانى على لسانك بدل ما ادفنك مكانك..نظر لمليكه..
مليكه عاقله وهتفضل فى بيت جوزها..
مسحت دموعها بعنف..وابتسمت بصتناع..وبلحظه كانت مزقت الورقه التى بيدها اكثر من مره والقتها بوجهه وتحدثت بعلو صوتها..

مليكه:طلقنى..انا مش هعيش معاك ولا لحظه واحده..
ومش هتقدر تغصبنى انى افضل على زمتك..
فريده:ببرود..ومين قالك ان ادم الصاوى يقبل انه يجبر واحده على حاجه..نظرت لها بتمعن..زى ما انا متأكده وواثقه ان ابنى مغتصبكيش بالاجبار..
اغمضت مليكه عيونها بعنف وبصعوبه تحدث من بين شهقتها..
مليكه:عندك حق..انا اللى غلطت..فى حق نفسى..
ودلوقتى هصلح غلطى دا..نظرت لادم بعيون متوسله..
ارجوك طلقنى..انا لو فضلت معاك بالغصب هموت نفسى وانا مش عايزه اعمل كده..بكت بنحيب اكبر..بحلفك بأى حاجه حلوه كانت بنا فى يوم..صمتت قليلا تحاول السيطره بكائها..
ومن ثم نظرت لعيناه بعمق وهمست بوهن..
ادم..لو ليا ذره حب واحده فى قلبك طلقنى..

ينظر لها بجمود..وملامح خاليه من اى تعبير..
ساد الصمت بالمكان يقطعه فقط شهقات مليكه التى تدمى القلوب..
ينظر ادم لها بقلب يعتصر الما وندما..
وبخطوات بطئيه مجهده..اقترب منها وامسك وجهها بين يديه..يمسح دموعها بأصابعه بحنان بالغ..
وبتعقل وجديه تحدث..
ادم:انا عارف ان اللى عملته معاكى غلط..
بس انتى اللى دفعتينى للغلط دا..تنهد بصوتا مسموع..
وانا مش هصلح الغلط بغلط اكبر..مش هغصبك يا مليكه انك تفضلى مراتى..وهديكى حريتك..وهستناكى ترجعيلى بأراتك ونبدا من جديد..

اقترب بوجهه منها اكثر..ولازم تعرفى انى مش بس بحبك..
تأمل ملامحها بهيام حتى توقف بنظره على شفاتيها..
انا بعشقك..نهى جملته وبشوقا جارف..التقط شفاتيها بقبله عميقه متمكه لأقصى درجه..
وهى فقط تبكى بصمت وانفاس مسلوبه سرقها هو بقبلته العاشقه لها..
صوت خبط والدته بالعصى..جعله يبتعد عنها على مضض..
وبغصه مريره تحدث..انتى طالق يا ملك..
ابتعدت هى خطوه للخلف ونظرت له بدموع اغرقت وجهها وقلبا ينزف الما..
وبصوتا مهزوز مرتعش تحدثت..
مليكه:اوعى تستنانى..انا مستحيل ارجعلك يا ادم..
نهت جملتها ونظرت لوالدته بأسف..

واقتربت من اكرم وهمت بالحديث..
قطعها اكرم ببتسامه مطمئنه..
اكرم:هستنى يا مليكه..هستنى لحد ما عدتك تخلص..
من بين كم دموعها ابتسمت له بمتنان..
وسارت معه للخارج..
تاركه قلبا يحترق ويبكى بنحيب من شده المه وشوقه لها الذى بدا يزداد قبل ان تغيب عن عيناه..
واخيرا خرجت من عرين ادم الصاوى..
لمحها والدها الواقف بالخارج..فركض تجاهها سريعا وجذبها داخل حضنه..

لم تبادله حضنه هذا..
فقط صامته..جامده..تنظر للفراغ بشرود..
أمسك والدها يدها يحثها على السير..
كالأله سارت نحو السياره وصعدت بالخلف..
نظر محمد لاكرم وتحدث باحراج..
محمد:والله ما عارف اقولك ايه يا ابنى..والله الحرس منعونى ادخل خالص..
اكرم:متقولش حاجه يا عمى..بس بعد اذنك تسوق انت لان شكل ايدى فيها شرخ و مش هقدر..
محمد:عنيا حاضر يا ابنى..

صعد محمد بمكان السائق وبجواره صعد اكرم..
بدات السياره تتحرك..فستندت مليكه على الزجاج تنظر للفيلا بعيون تحمل الكثير..ولكن القلب يحمل اكثر..
واستعادت بعض من ذكرايتها مع حبها الأول ادم الصاوى..
..فلاش باااااااااااااك..
بدلع واغراء..
تدوى ضحكتها..وتتحدث بصعوبه من شده ضحكها الهستيرى..
مليكه:انت معقد اوى يا ادم..فكها شويه..ضحكت بقوه..
عليك عفريت اسمه عيب..وميصحش..
خليك فرش كده يا اخى متكلكعهاش..
ادم:بغضب..يا مليكه وطى صوتك..مينفعش صوت ضحكتك دى..حبيبتى انتى بنت والبنت جمالها فى حيائها..
نظر لثيابها بأسف..لبسك دا مينفعش خالص يا حبيبتى..
مليكه:بعبوس..لا بقى انت فعلا معقد..انا قاعده معاك فى البيت ومحدش معانا يعنى اضحك براحتى..ولبسى هلبس فوقه البالتو وانا ماشيه..

حرك ادم راسه بيأس وتحدث بهدوء عكس كم غضبه..
ادم:انا لحد دلوقتى مش مصدق انك عندى فى البيت اصلا..
مليكه:بحب..مقدرتش اعرف انك تعبان ومجيش اطمن عليك..وبعدين انا مكنتش هاجى لو انا مش واثقه فيك..
ادم:بغضب..غلط..ثقتك فيا او فى اى حد غلط واكبر غلط كمان..لازم تخافى على نفسك اكتر من كده..تصرفاتك دى هتوديكى فى نصيبه..صمت قليلا واغمض عينه بعنف وتحدث بغضب اكبر..انا شاب ومش معصوم من الخطأ..
لما حبيبتى تجيلى لحد البيت عندى وانا لوحدى وتقلع البالتو اللى لابسه وتفضل بفستان احمر قصير ويجنن عليها كده يبقى غصب عنى ممكن اضعف وازعلك منى باللى هعمله..
نظرت له مليكه بعيون تلتمع بالدمع..فصمت هو لثوانى يحاول السيطره على غضبه وتحدث بهدوء..

مليكه..انا عايز اتجوزك..بس مش هينفع طول ما لبسك وتفكيرك كده..لازم كل دا يتغير..سبينى اساعدك..
مليكه:بحب..انا كمان عايزه اتجوزك يا ادم..بس انا مبسوطه كده..واللى بيحب حد بيحبه زى ما هو..ومدام مبعملش حاجه غلط يبقى خلاص..
ادم:بجنون..مبتعمليش ايه؟؟!!..انت كل حاجه بتعمليها غلط..
واللى بيحب حد بيشوف ايه اللى يريحه ويعمله..نظر لها باسف..لكن واضح ان انتى اللى مش بتحبينى ولا عايزانا نتجوز..
نظرت له بزهول وتحدثت بغضب طفولى..
مليكه:انا مش عايزه اتجوزك يا ادم..نظرت له بوعيد..طيب انا هرويك انا عايزه اتجوزك ولا لاء..

هبت واقفه تبحث هنا وهناك على شيئا ما وعادت جلست بجواره ممسكه بورقه وقلم ودونت أسمها ورقم بطاقتها وأحضرت كاميرته الخاصه والتقطت صوره لها بمفردها خرجت من الكاميرا فى الحال..
ومن ثم التقطت صوره له..وامسكت الورقه والصورتين اعطتهم له وتحدثت بعتاب..اتفضل علشان تعرف انى على اتم الاستعداد انى اتجوزك وانت اللى بتتلكك بلبسى وطريقتى يا ادم باشا..
ادم:بغضب اكبر..يابنتى انتى ايييييه..دماغك دى اييييه..
انتى هتضيعى نفسك بطريقه تفكيرك دى وهترجعى تندمى..
لكمته بعنف بكتفه وهبت واقفه وجذبت البالتو الخاص بها ارتدته على عجل وتحدثت ببكاء..

مليكه:لما دماغى وطريقه تفكيرى مش عجباك حبتنى ليه..نهت جملتها وركضت للخارج وصوت شهقاتها تتعالى..
نظر هو للورقه المدون عليها امضتها ولصورهم وأمسكم بين يديه وتحدث باصرار..
ادم:انا وراكى لحد ما تتغيرى يا مليكه بمزاجك..التمعت عيناه بشرار..او غصب عنك..
نهايه الفلاش باااااااااااك..
دمعه حارقه هبطت على وجناتيها مسحتها سريعا وهمست لنفسها بغصه مريره..
مليكه:ندمت..اشد الندم..كنت لازم اكون حريصه عن كده..
اخذت نفس عميق واكملت بأصرار..اللى عملته معايا فوقنى يا ادم وقوانى..وهبقى مليكه جديده وهتشوف..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..ادم..
ضائع..تائه..قلبه يبكى..
بل يصرخ..ولكن ملامحه جامده..صلبه..
وبتاكيد همس..
ادم:هترجعلك..مليكه هترجعلك يا ادم..ولو مرجعتش..
انا هعرف ازاى ارجعها

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent