رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الثالث 3 بقلم رنا سعيد

 رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الثالث 3 بقلم رنا سعيد

رواية واحتلت عرش قلبي الفصل الثالث

رواية واحتلت عرش قلبي البارت الثالث

رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الثالث 3 بقلم رنا سعيد


رواية واحتلت عرش قلبي الحلقة الثالثة


الجزء الثالث

رعد وهو واقف مكانه وهي لا ترى وجه : امم..( ليلف جسده ويقابل وجهها )..اهلا بيكي

همس بصدمه :رعد !

رعد وهو يجلس على كرسيه بإبتسامه : امم...شوفتي عفريت ولا ايه !

همس بإضطراب : انت..انت مقولتليش ليه انك المدير ..مع اني قولتلك اسم الشركة

رعد يربع يديه ببرود : على فكرة انا عرضت عليكي تعرفي وانتي رفضتي

همس لنفسها : طب وبعدين..هو اكيد مش ناسي الألم اللي ادتهوله وهيطلعوا عليا في الشغل..طب هستحمل بروده ده ازاي

رعد بحزم : معلش بقى مضطره ..

همس بشهقه : انت سمعتني ازاي!

رعد : حضرتك بتفكري بصوت عالي ...بس انتي عندك حق انا منستش الالم فعلا ...( اكمل بحزم )...يلا على مكتبك

همس بضيق : ماشي

( لتخرج همس من مكتبه وتصفع الباب خلفها )

لينظر رعد الى الباب اثر صفعها له و يتنهد لهذه المجنونه

* داخل مكتب همس *

تنظر همس الى رعد عبر نافذه مكتبها المطله على مكتبه ..وكان مندمجًا في العمل

همس لنفسها : وبعدين..انا هفضل قاعده فاضيه كده ...

(لتتفاجئ برعد الذي دلف الى مكتبها..فهو خرج من مكتبه وهي لم تنتبه )

رعد مكررا : هممس!

همس بإنتباه : هاا..نعم

رعد : لا فوقي معايا كده ، مش من اولها توهان .. انا عمال اشاورلك وانتي متنحه في الشباك عشان تيجي وانتي ولا هنا..

همس بسخط : ايه متنحه دي..من حلاوتك مثلا

رعد وهو يقبض يده لتفريغ غضبه بالضغط عليها : همس..ولأخر مرة بحذرك لاحظي اني مديرك هنا..وراجعي كلامك قبل ما تقوليه ..( اكمل وهو يصطنع الهدوء )..في اجتماع في المطعم اللي جانب الشركه كمان ربع ساعه مع شركه *** ...

( ليخرج من مكتبها ولم يمنحها فرصه الرد )

همس وهي تضغط على اسنانها : صبررني ياارب!!

ليمر الوقت سريعًا ويذهبوا الى ذلك المطعم

* في المطعم *

رعد ورجال الاعمال يجلسون حول طاوله كبيره ويتناقشون في شئون العمل ..وهمس تقف بجوار رعد وتحمل الاي باد و الدفتر الذي تدون فيه مواعيد العمل ..ليطول هذا الاجتماع وهمس واقفه كما هي بجانب رعد

رعد وهو يرفع عينيه على وجهها ويشير الى كرسي بجانبه : اقعدي ..احنا هنطول شويه ، هتفضلي واقفه ؟

همس بخجل : لا شكرا..كل السكرتيرات واقفه

رعد : وانا مالي بكل السكرتيرات ..( ليقول بنبرة امر )..اقعدي

لتجلس همس بإحراج : اهو قعدت

ليبتسم لها رعد ..

( بعد قليل..جائت عامله بالمطعم وكانت ترص اصناف الطعام امامهم..وتسقط ملعقه على معتز بالخطأ )

ليان بإحراج :معلش اسفه

معتز : مح..( ليرفع نظره الى وجهها..ثم يبتسم )..محصلش حاجه

( لترجع ليان الى غرفه تجهيز الطعام ..تحت انظار معتز المتعلقه بها )

سالي ( صاحبه الشركه المتعاقده مع رعد ومعتز )..مُحدثه رعد بإعجاب : ياريت يا مستر رعد لو تشرفني في الحفله بتاعت بكره ، عندي في الفيلا..

رعد بجديه : تمام..هشوف

" لينتهي الاجتماع ويخرجوا جميعًا من المطعم "

*امام المطعم*

رعد : مش هتروح على الشركه

معتز : لا انا ورايا مشوار كده هخلصه الاول

رعد : ماشي

( ليذهب رعد برفقه همس الى الشركه ..ويدخل معتز الى المطعم مجددا ..ويدخل الى غرفه تجهيز الطعام ليبحث عن ليان ..ثم تقع عينيه عليها وهي ترتب الاطباق وشعرها المربوط على هيئه كعكه مهمله )

معتز : احم !

لتلتفت اليه ليان

معتز بإضطراب : هو انتي اللي وقعتي المعلقه صح

ليان : ايوة..انا متأسفه لحضرتك

معتز بإبتسامه : مفيش داعي تتأسفي..هو انتي اسمك ايه

ليان : " ليان "..

معتز بإعجاب : امم..هو انتي مش...

( ليقاطعه دخول مدير المطعم )

المدير : خير يا معتز بيه..في اي مشكله حصلت النهارده ؟

معتز : لا ابدا..انا بس نسيت تليفوني هنا ..ف قولت يمكن حد شافه

المدير : ثانيه واحده هنجيبه لحضرتك

معتز : خلاص انا افتكرت انا حطيته فين ..هجيبه انا

( ليخرج معتز ويمثل انه يبحث عن الهاتف ويخرجه خلسه من بنطاله..ثم يخبرهم انه وجده ..ويخرج )

**********************************************

*في الشركه..في مكتب رعد*

رعد : في حفله بكره متنسيش..بعد ميعاد الشركه

همس : ماشي..بس مش الحفلات تقريبا خاصه برجال الاعمال لوحدهم..يعني من غير ما يبقى معاهم حد

رعد بكذب : لا ..( اكمل بتذكر وهو ينظر الى الجيب التي ترتديها بضيق وبالكاد تصل الي ركبتيها و البليزر القصير )..بلاش لبسك القصير ده

همس : افندم ! ...ده اليونيفورم الخاص بالشركه

رعد : ايوة...غيريه جيبي اوسع و اطول

همس : و ده ليه ان شاء الله

رعد : لبسك مينفعش للشغل..( اكمل بغضب )..الجيب قصيرة وبتلفت نظرهم

همس : ياريت تفتكر انك مديري هنا ..ومينفعش تدخل في لبسي ..

( لتخرج من مكتبه ولم تمنحه فرصه الرد ..كما فعل معها صباحًا )

رعد بضيق : بتردهالي يا همس !..ماشي

( ليدق باب مكتبه..ويدخل معتز )

معتز بإستغراب و إبتسامه : ايه الوش الخشب ده..همس لسه خارجه من عندك هي معصباك للدرجه دي

رعد بضيق : لا مفيش حاجه..( اكمل وهو يفرد تعابير وجهه )..خير ..من امتى وانت رايق بعد اجتماعات الشركه ، انت مبتبقاش طايق الناس اللي قاعده

معتز بضحك : فاهمني انت دايمًا ..شوفت البنت اللي كانت شغاله في المطعم ..اللي كانت بترص الاكل

رعد وهو يحاول التذكر : امم..تقريبا، مالها

معتز بتنهيده حيرة : اهي دي بقى ..مش عارف لما شوفتها ايه اللي حصلي..حسيت بحاجه غريبه ، مش عايزها تمشي ..عيونها جميله..وشعرها..وملامحها كلها رقيقه

رعد بضحكه : ده انت وقعت على الآخر..طيب انت تعرف اسمها ايه ولا ساكنه فين ..

معتز : انا روحت سألتها اسمك ايه قالتلي " ليان "..بس الفقري صاحب المطعم دخل ..ف اتحججت بأي حاجه ومشيت

رعد : امم...طب وبعدين

معتز : مش عارف..انا عايز الفت نظرها بأي شكل

رعد : ودي هتعملها ازاي يا فالح

معتز : مش عارف يا رعد..انت معندكش فكرة او حاجه

رعد بتذكر : بص هو تقريبا في حاجه كده عملها بطل في فيلم اجنبي عشان يلفت نظر البنت اللي عجبته

معتز بإنتباه : عمل ايه

رعد : بص ..انت تروح................

( بعد انتهاء رعد من القص عليه بهذه الفكرة )

معتز : تصدق حلوة الفكرة..تمام هعملها

رعد : ماشي..عد الجمايل

معتز : ماشي يا اخويا..( اكمل وهو يخرج من المكتب )..سلام

(ليخرج معتز من المكتب...)

"بعد قليل.. اثناء الراحه ما قبل الدوام ، امام مكينه عمل القهوه ..همس واقفه امام هذه المكينه تنتظرها لعده ثواني ثم تسكب بعضا منها في كوب لها وتتجه الى المقاعد التي امام الشركه ف غالبا يجتمع جميع الموظفون هناك )

همس جلست على احد المقاعد بجوار اميرة ..لتقول اميرة : هاا ..المدير الجديد ايه نظامه

همس بتنهيده : كويس..

اميره وهي تنظر الي جبينها الموجود عليه اثر اصطدامها بسياره رعد : هو ايه اللي رأسك دي

همس بتوتر : دي...اصل انا اتخبط في ترابيزة المكتب ..تليفوني وقع ف نزلت اجيبه خبط فيها

اميرة : امم...

( ليخرج رعد من الشركه برفقه معتز وبعض من العاملين بالشركه ويجلسون حول طاوله الموازيه للطاوله التي تجلس عليها همس و اميره...لتنظر اميرة لرعد بإعجاب شديد رأته همس في عينيها ..فشعرت بضيق شديد من اميرة )

همس بغضب : في ايه بتبصيله كده ليه !؟

اميرة وهي تلاحظ غضبها : ومبصلوش ليه...يابختك بصراحه انك شايفه القمر ده على طول

همس وهي تضغط على اعصابها : ولا قمر ولا حاجه ..ماهو زي القرد اهو

اميرة : قرد ! ...ده قرد..لا ده انتي غريبه اوي ، اومال انتي عايزة ايه اكتر من كده عشان يعجبك

همس : وهو لازم يعجبني..هو مديري في الشغل وبس

اميرة بخبث : امم..عليا انا بردو

همس بحزم : قصدك ايه يعني

اميرة : ولا حاجه

( لتأخذ همس فنجان القهوة وتتجه للشركه بضيق ..في هذه اللحظه كان رعد خارج من الشركه التي دلفها اثناء حديث همس و اميرة..كانت همس تمشي بسرعه نسبيه وهي تنظر غالبا الى الارض ..لتتفاجئ بصطدامها في جسد عريض ثم تسقط القهوة على ثيابهما ..ثم ترفع عينيها وترى رعد الذي ينظر الى ثيابه المُبتله التي سٌكبت عليها القهوة ..ثم ينقل بصره نحوها و هي تريد الاستغاثه من نظراته المشتعله غضبا )

همس بخوف و توتر : انا..انا اسفه ماخدتش بالي

رعد بصوت جهوري حاد ممزوج بغضب : همس امشي من قدامي حالًا !

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent