رواية أنت طريقي الفصل الثالث 3 بقلم ياسمينا

 رواية أنت طريقي الفصل الثالث 3 بقلم ياسمينا

رواية أنت طريقي الجزء الثالث

رواية أنت طريقي البارت الثالث

رواية أنت طريقي الفصل الثالث 3 بقلم ياسمينا


رواية أنت طريقي الحلقة الثالثة

روايه/ انت طريقي ❤️
❤️بقلم / ياسمينا ❤️
❤️الفصل الثالث ❤️

اركان ركب عجلتو بسرعه وفعلا قدر يوصل عند امال وقرب من عجلتها وحركها بعيد عن العربيه وآمال وقعت من العجله والعربيه عدت وأركان وقف بعجلتو وبص لي امال وانفجر ضحك

امال بضيق : انت بتضحك كنا هنموت

اركان بضحك : تعرفي اني عمري ما جربت مغامرات زاي دي

امال وهي بتقوم من الأرض : لا انت مجنون رسمي

امال مقدرش تقف اركان قرب منها

اركان : انتي كويسه

امال بوجع : رجلي بتوجعني

اركان : تحبي اشوفها

امال بغضب : عيب بقا هي متوصلش لكدا

اركان بضحك : يابنتي فهمتي ايه هشوفها بس مكسوره ولالا

امال : لا اتكل يلا امشي وشك اسود عليا

اركان وهو بيحط ايدو علي وشو : بذمتك وشي اسود

امال بتوتر : احم انا لازم امشي

اركان : طب تعالي اسندك

امال : احم ماشي

اركان مسك ايد امال وقومها وبعدين شالها امال انصدمت

اركان : ماشي اشتمي وقولي عني قليل الادب ونزلي ونززززلي ومش هنزل يعني اختصري كلام وسكتي

اركان مشي بيها وراح لي بيت جدو ومرات عم امال كانت متابعه كل ده بحقد

اركان وصل بيت صادق وخبطت علي الباب ومريم فتحتلو واول ماشافت اركان شايل أمال اتعصبت

مريم بغضب : انت شايلها كدا ليه نزلها

اركان بضيق : رجليها بتوجعها

اركان دخل جوا البيت وقعدها علي كرسي

امال بضيق : مش ينفع كدا افرض بابا كان شافنا أو اي حد من قرايبي

اركان بضحك : وفيها ايه

امال بغضب : لا شغل الولاد معا بنات ده مش عندنا

اركان بضحك : بس خلاص خلاص اهدي تعالي اشوف رجلك

امال وهي بتقوم من علي كرسي : مستحيل

مريم دخلت اوضتها وطلعت الشنطه سفر بتعتها وبتاعت اركان

مريم بضيق : اركان يلا هنمشي

اركان بصدمه : نعم

مريم : تالا كلمتني ولازم نروح عندها انهارده

اركان بضيق : خليها بكرا

مريم بغضب : مفروض تكون قد الي عملتو ده وتكملو للاخر معتز جاي بكرا مصر وده معنه انو هيحاول يأذيك

اركان ببرود : بس انا مش عايز اسافر دلوقتي

صادق : حبيبي انا كويس اطمن عليا متخافش روح انت بس شوف شغلك

اركان بصلو وبعدين بص لي امال وبعدين امال اتكسفت وبصت في الاوض

اركان : بردو لا

مريم بزعيق : وايه الي يخليك متمسك تقعد هنا

اركان : مريم صوتك ميعلش عليا فاهمه ولالا واهو حذرتك

امال : احم انا شايفه يااركان انك لازم تسافر علشان شغلك الي تعبت فيه سنين طويله حرام معتز ده يضيعو

اركان بصلها وابتسم : قوليها كدا تاني

امال بستغراب: الي هي ايه

اركان : اركان

امال بضيق : اركان

اركان بأبتسامه : تمام هسافر

الكل بصلو بصدمه ودخل اوضتو علشان يجهز شنطتو

صادق : هجيب تلج تحطيه علي رجليكي

امال : ماشي ياجدو

صادق دخل المطبخ ونور قربت من امال

نور : مش اسمو اركان بنسبالك لما تجي تكلمي معه وشك يبقا في الارض انتي متعرفيش ده مين انتي ازاي تسمحي لنفسك تقربي منو اوي كدا بس عادي يومين تلاته وينساااكي لانك اصلا حشره ومالكيش لزمه ووجودك في حياتو مجرد تسليه مش اكتر بضحكيه وبس

امال بثقه: مش بدري اووووي علي كلام ده يعني في يومين خليتو قريب منو بس بعد شهر بقا هيبقا ايه علي العموم ارتاحي انا مش من البنات الي بتجري وراه وتلزق فيه زاي حضرتك

مريم : بت انتي هتقفي قدامي ولا ايه

امال : انا موقفتش قدامك انتي الي مش طيقاني من ساعت ما جتي

مريم بغضب : انتي مفكره نفسك مين بصي علي نفسك انتي قاعده فين وشغاله ايه

امال بهدوء : طيب شوفتي نفسك انتي شوفتي لبسك الي كلو عريان نصيحه مني اركان بيبحب البنت الطبيعه الي مش بتمثل الي مش كل وشها عمليات تجميل انا مستغربه اوي ازاي صحبتو ومش فهمتيه السنين دي كلها وانا فهمتو بس في يوم

مريم : يعني انتي معترفه انك بتحبه

امال : ابدااا اركان مصممي مفضل ونفسي ابقا زايو انتي بقا في دماغك حاجات تانيه في انتي حره

مريم جايه تكلم بس لما شافت اركان جاي سكتت

اركان : جهزت

مريم مسكت ايدو وكانت هتمشي

مريم : يلا

اركان : اهدي اسلم علي جدو

مريم بضيق : مش وقتووو احنا مش فاضين

اركان ساب أيدها بغضب : هو ايه الي مش وقتو ده جدي مالك يامريم مش مزبوطه

مريم بصتلو بضيق وسكتت وجدو طلع من مطبخ وراح وحضنو

اركان : اسف ياجدو مقدرتش اقعد معاك اكتر من كدا

صادق بحنان : خلي بالك من نفسك ياحبيبي

اركان بهمس : اوك وانت كمان وخلي بالك من المزه

صادق بضحك : اتلم بقا

اركان طلع من حضن جدو وقرب من امال

اركان : كان يوم حلو بجد

امال بأبتسامه : وانا مبسوطه اني شوفتك

اركان : وانا كمان افضلي ارسمي وبعتيلي روسماتك وخليني اشوفهم

امال : حاضر

اركان وهو بيشيل شنطتو : هتوحشني ياجدو

صادق : وانت كمان يابني

اركان بابتسامه : كان بودي اقولك هتوحشيني بس خايف من لسانك

امال : جرب قولها كدا بس

اركان بأبتسامه : هتوحشيني

مريم بغضب : يلااااا

اركان : ماشي ماشي

مريم طلعت برا البيت ووراها اركان وركبو العربيه وتحركو

صادق : انا سمعت كلام مريم

امال : انسانه مهزقه بس انا مش سكتلها

صادق : عايزك كدا دايما قويه ومش تخافي من حد

امال بأبتسامه : عنيا ياجدو انا لازم امشي بقا هجيلك بكرا صبح خد دواك في معادو

صادق : ماشي ياحبيبتي خلي بالك من نفسك

امال قربت منو وبستو من خدو ومشيت
______________________________________
❤️في القاهره❤️

عند شروق كانت قاعده في اوضتها بتفكر في اركان وبعدين تلفونها رن وكانت روضه

شروق : الو

روضه : عامله ايه

شروق بحماس : لقيت حل انا هخلي بابا يتكلم معا اركان ويطلب ايدو ليا

روضه بصدمه : نعم يعني ايه هو في بنت بتطلب ايد ولد

شروق : لا طبعا بس لو اركان يبقا اكيد

روضه في سرها : شكلها فعلا هتعمل كدا وهتاخد اركان بس انا لازم اخلي بابا يعمل كدا هو كمان

روضه ؛ شروق سلام هعمل حاجه وجايه

روضه قفلت تلفون ونزلت تحت عند مكتب باباها ودخلت

روضه : ازيك يابابي

مصطفي : قلب بابا تعالي

روضه بخبث : بابي مش عرفت انكل حسين هيعمل ايه لبنتو

مصطفي بتركيز : ايه

روضه : هيخليها تجوز اركان تخيل يابابا تبقا مرات اركان اوف دا الناس كلها هتبقا مركزه بس معا انكل حسين

مصطفي بغضب : وده مش هيحصل ابدا

روضه بخبث : انا عندي حل انت ممكن تخلي اركان يتجوزني انا واهو هتكسب شهره وكمان هيكون جوز بنتك دزاينر مشهور جداا وكل ناس بتحبو

مصطفي بتفكير : عندك حق بس افرض رفض

روضه بشر : يبقا يتجوزني غضب وانتي بقا شاطر في الحاجات دي

مصطفي قعد علي كرسي وبدأ يفكر وروضه ابتسمت بخبث
______________________________________
❤️عند شروق ❤️

نزلت لي باباها هي كمان وتكلمت معه في الموضوع

حسين : ذكيه وبنت ابوكي

شروق بخبث : تعرف ان روضه كمان بتحبو تخيل يتجوز روضه

حسين بغضب : مستحيل

شروق : ايوا كدا ف لازم اركان يبقا جوزي

حسين : عندك حق علشان كدا محدش هيتجوز اركان غيرك

شروق بخبث : اكيد

حسن ومصطفي بيكره بعض وهما رجال أعمال وينتهم مصحبين بعض علشان يعرف معلومات عن بعض
______________________________________

❤️عند امال❤️
وصلت البيت لقت باباها قاعد مستنيها واول مادخلت من باب البيت ابوها قرب منها وضربها بلقلم

سالم بغضب : انا معرفتش اربي

امال بدموع : في ايه

سالم : لا ابدا بنتي انهارده كان في واحد شيلها وخدها بيتو

امال بصدمه : بيتو ايه انا وقعت من العجله ورجلي وجعتني مقدرتش امشي وبعدين روحت لي جدو

سالم : يعني مرات عمك بتكدب

امال بزعيق : اه بتكدب

سالم ضربها تاني بلقلم وبعدين فضل يضربها وهي تصرخ جت مامتها وزقت جوزها

اميره بغضب : اياك تمد ايدك عليها روح مد ايدك علي الي بيتكلم علي بنتك

سالم : أنتي بتقفي قدامي

اميره بتحدي : ايوا لان بنتي معملتش حاجه غلط انا واثقه

سالم نزل علي اميره وآمال ضرب وحنين طلعت من الأوضه وجريت علي مامتها

حنين : خلاص يابابا ونبي

اميره بغضب : انت بتضربني

سالم : حنين خديها الاوضه ولا تاكول ولا تشرب ولا تكلم حد

حنين مسكت ايد امال ودخلت الاوضه وهي بتعيط

اميره : تصدق انك معندكش رحة دم وربنا ينتقم منك انا لو قاعده معاك ف قاعده علشان عيالي وفي ملكي ايوا ملكي انا الي اشتغلت انا وبنتك الي كنت بتضربها دي كسبتك دهب وانت قاعد مبتعملش حاجه

سالم بغضب : بتقولي ايه

اميره بزعيق : بقولك ايدك دي قبل ماتمدها علينا فكر كويس لو مشينا وسبناك هتاكول منين او اقولك نمشي ليه امشي انت مش كفايه مستحملين خواتك الي كل شويه يتكلمو علينا الي طردونا احنا الخمسه ومعانا تلات بنات كنا في شارع وحضرتك كنت قاعد مبتعملش حاجه بنتك الي جوا دي ضيعت حلمها دمرتها مبقتش تحس انها بنت عندها حلم وحياه دايما عايشه علشان غيرها

اميره مشيت وسبتو ودخلت لي امال لقتها نايمه في حضن حنين وبتعيط

اميره : اوعي تعيطي

امال : انا معملتش حاجه غلط

اميره : انا عارفه بصي ياامال لازم تفكري في نفسك عرفت من حنين أن اركان هنا

امال : مشي

اميره بهدوء : اتقابلتو

امال : ايوا وقالي ممكن اشتغل معه

اميره : وانا موافقه

امال بصدمه : طب بابا

اميره : سيبك منو شوفي نفسك ومستقبلك بقا انتي لازم تحققي حلمك

امال بسعاده : بجد ياميرو

اميره بثقه : اه بجد يلا نامي بقا وارتاحي

امال حضنت مامتها : حبيبتي ياماما

اميره حضنتها بحنان وبعدين قامت وخدت حنين وطلعو برا الأوضه

اميره : بصي انتي دلوقتي هتروحي لجدك صادق يخليه يكلم اركان حفيدو ويقولو أن امال موافق تشتغل عندو

حنين بخوف : طب وبابا

اميره ببرود : طول حياتها كانت عايشه علشان تصرف عليه ولما تجلها الفرصه مستحيل نسيبو يضيعها يلا روحي فورا

حنين : حاضر

حنين فعلا طلعت برا البيت وراحت لي صادق بسرعه وخبطت علي بابو وهو فتحلها بأبتسامه

صادق : ازيك ياحنين

حنين : الحمدالله ياجدو

صادق بشك : مالك يابنتي

حنين بدموع : بابا ضرب امال

صادق بغضب : تنكسر ايدو احكيلي يابنتي

حنين حكت لي صادق كل حاجه

صادق : انا هكلم اركان حاضر

حنين : بس مش تقولو علي الي حصل

صادق بحزن : حاضر يابنتي امال عامله ايه

حنين بحزن : ربنا معاها زعلانه اوي

صادق بحزن : معلش كلو هيعدي

حنين : طب انا ماشيه بقا ياجدو

صادق : روحي ياحبيبتي

حنين مشيت وصادق مسك تلفون ورن علي اركان
______________________________________
♥️عند اركان ♥️

كان خلاص وصل القاهره مريم وصلتو لشركه

اركان : عايز انام يابنتي

مريم بأبتسامه : حضرتك عندك شغل كتير يلا اتفضل قدامي

اركان بأبتسامه : مانتي بتعرفي تضحكي اهو ليه هناك كنتي متعصبه

مريم : احم احم مفيش بس حسيت هيكون عندك صحبه غيري

اركان بضحك : لا امال دي حاجه تانيه تحسيها توأمي كدا شبهي اوي

مريم بغيره : يلا ننزل

اركان ومريم نزلو من العربيه ودخلو الشركه كانت كلها بنات و4 بس شباب وده كان مضايق مريم واول ما دخل كل البنات وقفو يبصو عليه ومريم اتعصب

مريم بضيق : ايه الي انت لبسو ده

اركان : مالو

مريم : الكجول مش حلو عليك

اركان وقف وبص علي هدومو : مش حلو ازاي

مريم بغضب : اركان هتجنني

اركان بضيق : بقتي عامله زاي زوجه نكديه

مريم بسعاده : ايوا انا زوجتك النكديه

فاجأه سمعو صوت حد بيزعق من وراهم

تالا : اركاااااان

اركان بتمثيل : خبيني خبيني تالا هتقتلني

تالا بضحك : يخربيت طفولتك

اركان بجديه : احم انا مديرك هنا اتكلمي معايا عدل بدل ما ارميكي في شارع

تالا بضحك : ونبي ارميني

اركان بضيق : عايزه ايه مني

تالا : يااركان انت صحبي وحبيبي وابني بجد انا خايفه علي مصلحتك

مريم : قوليلو علشان يفهم

اركان : انا عارف والله بجد بس جدو قاعد لوحدو كنت نفسي اقعد معه شويه

مريم بصت علي موظفين لقتهم لسا بيبصو علي اركان

مريم مسكت ايد اركان ودخلتو مكتبو

اركان في سرو : لا دي مريم هتشيط شكلها يتغير دي ولا ايه

♥️نتعرف علي تالا♥️

تالا : بنت جدعه جدا بتحب اركان زاي اخوها وسعات بتحسو ابنها اشتغلت معا اركان وقفت معه كتير اوي عندها 28 سنه شخصيه ذكيه وبتحب شغلها باباها متوفي وعايشه معا مامتها

اركان دخل مكتبو وجدو رن عليه وردت

اركان : ايه ياصدوقه لحقت اوحشك

صادق بحزن : ايوا ياحبيبي بس كنت عايز منك طلب

اركان : طلب ايه ياجدو انت تأمر علطول

صادق : امال وافقت تشتغل معاك

اركان بسعاده : احلف

صادق بخبث : مالك فرحان كدا ليه

اركان : لا ابدا

صادق : ماشي يابني

اركان : مالك ياجدو حاسس ان صوتك حزين

صادق : لا مفيش

اركان : وحياتي تقول

صادق بحزن : طيب هحكيلك

صادق بدأء يحكي لي اركان عن ابو امال وانو ضربها

اركان بضيق : بص ياجدو لازم باباها يوافق ف انا هتكلم معه هات رقمو

صادق : ماشي هبعتهولك بس هتقنعو ازاي

اركان بخبث : هتشوف

اركان قفل معا جدو وجدو بعتلو الرقم وهو ابتسم بخبث

تالا : هو مالو

مريم : معرفش

اركان رن علي سالم وسالم رد

اركان بثقه : انا اركان حضرتك اكيد عرفني الي كنت شايل بنتك الصبح

سالم بصدمه : نعم انت جرئ اوي

اركان بثقه : بنتك مصممه موهوبه وهتشتغل عندي وانت هتوافق

سالم بغضب : انت اتجننت

اركان : هتاخد في شهر خمسين ألف جنينه وانت هتاخد مية الف جنينه ها ايه رأيك

سالم : هااا ماشي موافق طبعا

اركان بثقه : وهتعيش هنا في القاهره روح لي بنتك وفرحها وقالها انك موافق وانك أجرت ليها شقه في القاهره

سالم بضيق : اجرلها شقه

اركان بسخرية : لا انا الي هجبلها الشقه واوع امال تعرف الاتفاق الي بنا ده

سالم : لا متخافش

اركان قفل تلفون وكان مبسوط اووي

مريم : ايه الي بيحصل

اركان بأبتسامه : مفيش حاجه خالص

تالا : اركان هو انت اتجننت

اركان : لا المهم يلا نكمل شغل

تالا ومريم بصو لبعض بستغراب وبعدين قعدو يكملو شغلهم
______________________________________
♥️عند امال ♥️

كانت قاعده وبتفكر هتعمل ايه افتكرت رسالة اركان مسكت تلفون ودخلت علي صفحه اركان لقت فيها صور كتير ليه هو ومريم وبنت تانيه معاهم وتوقعت أنها تالا وصور تانيه معا شب زايو باين عليه انو صحبو اوي فتحت الشات بتعهم وفكرت تبعتلو الروسمات بتعتها وفعلا جابتهم صورتهم وبعتتلو الصور وبعدين قفلت تلفون بحزن وبعدين باب الأوضه بتعتها خبط وكان مامتها

اميره بسعاده : ابوكي وافق وكمان جبلك شقه في القاهره

امال من كتر صدمه معرفتش تكلم

اميره : انا عارفه انك مصدومه بس ده الي حصل والله بصي لازم تمشي بكرا علشان مش يغير رأيو احنا ماصدقنا

امال بصدمه : يعني أنا هشتغل عند اركان

اميره : ايوا وحنين قالت لي جدك وهتخدي حنين وتروحو القاهره بكرا وهتشتغلي هناك وحنين هتبقا معاكي وتحققي حلمك ياحبيبتي

امال بدموع : هو ده حقيقه مش قادره اصدق

اميره : ايوا حقيقه عايزكي بقا تبقي قويه وانا قلبي دايما معاكي

امال حضنت مامتها بدموع : ربنا يخليكي ليا ياماما بجد مش عارفه من غيرك كنت هعمل ايه

اميره : انتي بتفكريني بنفسي وانا هخليكي تحققي الي مش حققتو انا يلا بقا قومي جهزي نفسك بسرعه

حنين دخلت عليهم بسعاده

حنين : قومي انجزي خلينا نمشي من هنا

اميره بضحك : كدا ياحنين مبسوطه انك هتسبيني

حنين حضنت مامتها وقالت : لا والله ياماما بس مبسوطه ان امال بجد هتحقق حلمها

اميره : طب يلا أجهزو شرين نايمه لو صحيت هتمسك فيكو

حنين قامت بسرعه : شرين ايه لا يلا ياامال بسرعه

حنين وآمال بدأو يلمو هدومهم وهما فرحانين
_____________________________________
♥️في صباح يوم جديد ♥️
♥️في مطار القاهرة ♥️

وصل معتزم مصر كان انسان باين عليه القسوه والغرور ركب عربيتو وتحرك وكان كل تفكيرو ازاي يدمر اركان وكان في دماغو افكار كتير خبيثه
______________________________________
♥️عند امال ♥️

صحيت من بدري هي وحنين وجهزت وطبعا شرين كانت نايمه ومش حاسه بيهم

امال وهي بتحضن ماماتها : هتوحشيني ياميرو

اميره : خلي بالك من نفسك يابنتي

امال : حاضر ياماما انا هاخد قطتي معايا

اميره بحنان : ماشي يابنتي

امال بحزن : بابا مش هيجي يسلم عليا

اميره بضيق : معلش صحيح بيقولك عنوان شقه ....
وهتلقي مفتاح معا البواب

حنين : انجزو شرين هتصحه

اميره بدموع : طيب خلي بالكم من نفسكم

حنين مسكت ايد امال وطلعو من البيت وكان في ايدهم شنط هدومهم

امال : استني هسلم علي جدو

حنين : مهو جدو هيجي معانا

امال بسعاده : احلفي

حنين : الراجل ده طيب اووي قال لازم يبقا جمبك في اول خطوه لحلمك وجاب عربيه ومستنينا قدام بيتو

امال بسعاده : يلا نجرررري بسرعه

حنين : يلااا نهرب من كل العالم

امال : يلاا

حنين مسكت ايد امال وشالو شنطهم وبدأو يجرو وهما بيضحكو

امال : يلا ياقطتي وراااانا

القطه جريت وراهم

امال وهي بتجري : حلمي فاصل خطوه ووصلو

حنين بسعاده : وهتحققيه وتخلي مرات عمك تتخرس لما تشووووفك

امال : واخد حقي منها هي وعمي

حنين وآمال وصلو قدام بيت صادق وآمال جريت وحضنتو وهو حضنها بحنان

صادق بحنان : لازم ابقا معاكي في اول خطوه ليكي

امال : انا مبسوطه انك معايا

حنين : يلا نركب ونمشي بقا

امال بضحك : هتموت وتمشي

صادق : طيب يلا بينا

ركبو العربيه وتحركو وبعد ربع ساعه طلعو من قرية السعاده وآمال بصت علي قريه بحب

امال في سرها : انا ماشيه ومش عارفه هرجعلك امتا ياتره هرجعلك وانا مكسوره ولا هرجعلك وانا محققه حلمي

امال مسكت تلفونها وفتحت الفيس لقت رساله من أركان فرحت اوي انو رد عليها تاني معأنو مش عارف هي مين لقتو كاتبلها

( كنت بشبه عليكي وكنت حاسس اني اعرفك وفعلا طلعتي امال صح)

امال كتبت : امال مين حضرتك انا مش امال

اركان كتبت : طب ماتجي ياامال نجيب عيال😂😂

امال كتبت بغضب : كنت بحسبك محترم 😠😠

اركان : ايوا انتي امال اعترفي 😂😂

امال : انت متعود تكلم معجبين بتوعك ولا ايه 😒😒

اركان : لا المفضلين بس ياعسسسسل وبذات بقا لما تكون ام عيالي♥️😂

امال : هعملك احلا بلوووك 😠😠

امال عملت لي اركان بلوك وهي متعصبه وبعدين هديت وبدأت تضحك

امال في سرها : هو انا اتجننت ولا ايه

وبعد ساعه وصلو القاهره وفاجأه العربيه وقفت

صادق : وقفت ليه ياحسن

حسن السواق : واحد حمار كان هيخبطنا

امال طلعت راسها برا شباك العربيه ولقت في عربيه قدامها وفيها واحد وفاجأه بصلها

الشخص : انت بهيم مش شايف

حسن وهو بيطلع من عربيتو : لم نفسك ياراجل انت

الشخص طلع من عربيتو ووقف قدام حسن

الشخص : انت بتكلمني انا كدا

حسن : ايوا انت اعمه وحمار كنت هتخبطنا

الشخص ضرب حسن في وشو وآمال مقدرتش تستحمل وطلعت من العربيه

امال بغضب : ايوا حمار انت بتضرب راجل قد ابوووك

الشخص : نعم انتي متعرفيش انا مين

امال بزعيق : مييين

الشخص : انا معتز

امال قطعتو بغضب : مش عايزه اعرف وطي بوس ايد الراجل الي قد ابوك ده

معتز بغضب : انتي اتجننتي

امال : هعد لي 3 لو مش اتأسفت وبوست ايدو هيبقا عندي تصرف تاني

معتز بصدمه : 3

امال : 1 2 3

امال وقفت قدام معتز وضربتو بلقلم وهو وقف مصدوم وصادق وحنين بصو لبعض بصدمه

امال : اجررررري ياعمو حسن قبل ما يفوق من صدمتو ويقتلنا

امال وحسن جريو وركبو العربيه وتحركو ومعتز كان مصدوم من جرائتها

معتز بغضب : هتروحي مني فين هجيبك يعني هجيبك

يُبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent