رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الخامس والثلاثون 35 بقلم رنا سعيد

 رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الخامس والثلاثون 35 بقلم رنا سعيد

رواية واحتلت عرش قلبي البارت الخامس والثلاثون 

رواية واحتلت عرش قلبي الفصل الخامس والثلاثين 

رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الخامس والثلاثون 35 بقلم رنا سعيد

رواية واحتلت عرش قلبي الحلقة 35


#واحتلت عرش قلبي

الجزء الخامس و الثلاثون

لتضحك ليان ثم تقع عيناها على سارة التي تعود من طريق ما خلسه لتقول : ايه ده؟! ...هي سارة بتعمل ايه في الوقت ده ؟!

معتز وهو ينظر الي عينيها بإبتسامه : سارة مين؟

ليان : بتكلم جد يا معتز .. و ايه اللي هيمشيها مستخبيه كده

معتز : طب روحي اسأليها

ليان : ما اكيد لو مخبيه حاجه عن العيله كلها مش هتيجي تقولهالي و انا بعيده عنها بقالي كام سنه كمان

معتز وهو يتابع سارة بعينيه : دي مش داخله البيت ...طب بقولك ايه ادخلي انتي وانا هعرف ايه الحوار

ليان : ماشي

لتتجه ليان الي البيت بينما معتز يتتبع سارة متعمدّا ترك مسافه بينهما حتى لا تلاحظ انه يتعقبها ..لتتدخل سارة غرفه صغيرة مصنوعة من الخوص ليقول الشاب الذي ينتظرها في الداخل بشوق مزيف :

وحشتيني يا مُهجه قلبي

سارة بخجل : وانت كمان..( لتكمل بضيق )..لعلمك بجى دي اخر مرة هتشوف فيها وشي تاني

فرج بضيق : ليه بس اجده!

سارة بحنق : انت كل شويه تجولي هتيجي تطلب يدي من ابويا و ولا بتيجي و ولا بتعمل حاچة واصل

فرج بكذب : ما انتي عارفه اللي فيها و دريانه يا سارة انا منتظر بس اخلص حق الشقه ...ولا عاوزاني يعني ادخل على اهلك ايد ورا و ايد جدام

سارة بلين ممزوج بخوف : وانا مش هفضل اهرب اجده من البيت كل شويه..و امي حاطه عينها عليا يا فرج..افرض شافتني ف مرة و انا جايه؟

فرج : و هتشوفك كيف يعني..( اكمل بحزن مصطنع )..بس اني واخد على خاطري منك...لسه منشفه دماغك و معايزاش نتقابل في الشقه و اهو بالمرة تتفرجي عليها عشان لو فيها حاجه معجباكيش

سارة بتوتر : لل لا يا فرج ..اني بقابلك هنا بالعافية انت نسيت اتحايلت عليا جد ايه عشان اجي هنا..(لتنظر الى ساعه هاتفها ثم تكمل )..يلا جول الحاچة المهمه اللي چبتني عشانها لحسن الوقت اتأخر و ابويا و اعمامي هيروحوا يصلوا الفجر

فرج وهو يتدعي القلق : لا خلاص خليها المرة الچايه عشان متتأخريش

سارة : معرفاش هيبقى فيها مرة چايه ولا لا

فرج بحزن مصطنع : لا يا سارة انتي معدتيش بتحبيني ولا ايه

سارة : مش القصد يا فرج بس..

فرج مقاطعًا : مباسش يا سارة ..انتي روحي دلوجت و نبقى نتكلم بعدين

ساره بتنهيدة : اه منك يا فرج...مع السلامه

فرج بحب مصطنع : مع السلامه حاف اجده

ساره بخجل : اتحشم عاد ...

لتخرج من تلك الغرفه ثم تقابل معتز في وجهها لتشخص عينيها برعب قائلة : ابيه! ..انن....

معتز بحده : ولا كلمه ! ... روحي على البيت و بعدين ابقي برري ..

لتذهب برعب الي البيت بينما معتز دلف تلك الغرفه مندفعًا على ذلك المدعو ( فرج ) الذي يحاول ان يوقع ( سارة ) في الفخ لتصبح الضحيه في نهاية المطاف

**********************************************

* في قصر رعد الرفاعي *

لتستيقظ همس على صوت أنثوي يصدر من الطابق السفلي لتقول بصوت اقرب الى الهمس :

رعد...رعد..

رعد بنعاس : نعم...

همس : في صوت واحده ست تحت

رعد بنعاس : تلاقيها الشغاله

همس : انت رجعتها امتى

رعد بنوم : مرجعتهاش

همس : اومال هتبقى تحت ازاي يا رعد

رعد وهو يغرق في النوم تدريجيا : مش ...عارف..

لتنهض همس بقله حيله و تخرج من الغرفه ثم تنظر من اعلى الدرج لتلك المرأة التي تصرخ بأسم ( رعد ) و هيئتها مبعثرة و بعض الحراس يحاولون إخراجها ..لتنظر اليها همس بتمعن حتى تتعرف عليها لتقول بإستغراب وهي تهبط الدرج :

سالي! ...بتعملي ايه هنا

سالي بكره : انا مش جيالك انتي يا خطافه الرجاله ..انا جايه لرعد اللي لفيتي عليه و خدتيه مني...يا رعد

همس بصدمه : خطافه الرجاله ...( لتقول بحده ) ...احترمي نفسك رعد بيحبني و عمره ما يفكر يبص حتى لواحدة زيك

سالي بغيظ : انا اللي مش عارفه ازاي بص لواحده من الشارع ..حيله حته سكرتيرة ...

ليقول رعد بحده وهو واقفًا على اول الدرج : السكرتيرة دي ضفرها برقبتك....و اظن انتي عارفه كويس مين اللي جاية من الشارع

سالي بحقد و بكاء : رعد انت عارف اننا كنا بنحب بعض و كنا هنتجوز و ....

رعد مقاطعًا : انا عمري ما وعدتك بالجواز ولا بأي حاجه تانيه...و اظن كده كفايه اوي انا واحد متجوز و عايش حياه سعيده ...اطلعي انتي منها ..( ليشير للحراس بأخذها الى الخارج )

سالي ببكاء و صراخ : مش هسيبك يا رعد ، مش هسيبك تعيش معاها

ليدخل احد الحراس بإندفاع قائلا : رعد بيه...والد حضرتك في المستشفى و حالته غير مستقرة

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent