رواية حب وعذاب الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم آية السيد

 رواية حب وعذاب الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم آية السيد

رواية حب وعذاب الجزء الثاني والثلاثون 

رواية حب وعذاب البارت الثاني والثلاثين 

رواية حب وعذاب الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم آية السيد


رواية حب وعذاب الحلقة 32

البارت الثاني وثلاثون

في اسكندريه
علا ويزيد نزلوا يتمشوا علي البحر
علا /تصدق ان اسكندريه دي خيال فعلا
يزيد بابتسامه /دي من أجمل الأماكن اللي ممكن حد يروحها في حياته
علا /عارف يا زيزو
يزيد /ها
علا /المشي علي البحر وانك تاكل آيس كريم ومعاك حد بتحبه دي أكبر متعه
يزيد /بس كده خليكي ثواني وراجع
علا باستغراب /رايح فين
يزيد بابتسامه حب /خليكي بس وانا جاي حالا
علا /ماشي بس متتاخرش
يزيد /ماشي
ويزيد راح وغاب شويه وعلا فضلت تبص علي البحر وتتامله وسرحت في محمد غظبا عنها تفكيرها بيوصلها ليه ولما كانت بتشوفه صدفه او لما ريم كانت بتحكي عنه
علا بتنهيده /يا ريتك حبتني زي ما حبيتك يا محمد.. يا ريتك شلتلي ربع الحب اللي حبتهولك...
وقطع تفكيرها يزيد
يزيد بابتسامه /اتفضلي يا ستي
علا باستغراب /ايه دا يا زيزو
يزيد /دا آيس كريم فراوله لاحلي فراوله في حياتي
علا بضحك /حبيبي يا زيزو تسلمي لي
علا اخدت الآيس كريم من يزيد وبدأت تاكل فيه وهي باصه للبحر
يزيد كان بيبص ليها
علا بصت ليه وفهمت من نظراته انه مستنيها تحكي
علا بتنهيده /الحب
يزيد باستغراب /ماله
علا /الحب دا أصعب حاجه ممكن الإنسان يمر بيها في حياته حاجه كده قادره تشقلب حياتك يا إما تخرجك للنور لا إما تنزلك سابع ارض بس عارف الأصعب من الحب ايه بقا
يزيد بحزن علي حاله اخته /ها
علا والدموع بدأت تلمع في عينيها /الحب من طرف واحد
يزيد بصله بحزن فكملت كلامها
علا /بيبقا عامل زي الوحش اللي مش قادر تقاومه وكل اما الزمن يمر عليك بيقتل السعاده اللي جواك اكتر... بينزع كل الفرح اللي في قلبك ويخليك متحطم بيخليك تكره قلبك اللي دق يوم لحد وعقلك اللي صور لك ان الشخص دا هيبقا معاك
بيخليك تبعد عن اللي بتحبهم لانه بيخليك خايف وعندك قله ثقه
علا دموعها بدأت تنزل بدون ارادتها
يزيد شاف دموعها وحضنها جامد وعلا كأنها كانت مستنيه اشاره بس عشان تطلع كل الضغط اللي جواها
علا فضلت تعيط بقهر وكانت حاسه ان قلبها بينزف من كتر الوجع
أما يزيد اللي كان الحزن باين عليه بسبب الحاله اللي اخته فيها
يزيد بحنيه /هشششش بس يا حبيبتي خلاص انا معاكي
علا كانت بتزيد في عياطها وصوت شهقاتها بتعلي ويزيد كان بيحاول يهديها
بعد فتره شهقات علا بدأت تهدأ ويزيد بعدها عنه ومسح دموعها وباس راسها
يزيد بحنيه /اعرفي يا قلبي ان كل اللي حصل دا خير وان اكيد ربنا شايلك الاحسن وان طالما بعدك عن حاجه يبقا اكيد لأنه عاوزلك الاحسن
علا هزت راسها بتفهم
بعد فتره علا هدت وبعدين اتمشوا شويه وبعد كده رجعوا البيت تاني
___________________
في شرم
وخاصه في القاعه المقام فيها الفرح
ياسين ووعد كانوا بيرقصوا سلو وياسين محتضن خصر وعد بتملك ووعد كانت لافه ايدها علي رقبته وخدودها كانت شبه الفراوله من الكسوف
ياسين /انتي دلوقتي بقيتي وعد ياسين الألفي يعني من النهارده بقيتي بنتي وصحبتي واختي ومراتي وأم ولادي في المستقبل
وعد كانت بتسمع كلام ياسين ومبسوطه بيه وحاسه انها طايرة من الفرحه
ياسين بوقاحه /وعدي انا عاوز ادوق الفراولتين دول
وعد بعدم فهم/ها
ياسين باسها من خدها وهي اتكسفت اكتر
وعد /يا قليل الأدب
ياسين بضحك وهو يضمها اليه اكثر /هههههه ما انا عارف وبعدين انتي مراتي علي فكره
وعد ابتسمت وهما الاتنين كملوا رقص
ياسين /وعدي
وعد /ها
ياسين /امسكي فيا جامد
وعد باستغراب/ لي......
وقطع كلامها ياسين اللي شالها وفضل يلف بيها
ياسين بصراخ وهو بيلف بوعد /بعشقك يا وعديييييييي
وبعدين نزلها ووعد اتكسفت ودفنت وشها في صدره
ياسين حضنها اكتر وبعدين بعد وشها وباس راسها وبعدين شغلوا مهرجانات وبداوا يتجننوا ويرقصوا علي المهرجانات
(وطبعا عارفين جنان المهرجانات وكرونا اللي بتزغرط مننا دلوقتي 😂)
رحيم كان واقف وبيبص عليهم وفرحان ليهم

بعد مرور عده ساعات الفرح خلص والكل كان مبسوط جدا
ياسين ووعد قرروا يقعدوا اليومين دول مع رحيم وبعدين يسافروا يقضوا شهر عسل
ياسين ووعد راحوا يسلموا علي رحيم
رحيم حضن وعد /مبروووك يا احلي بنوته في الدنيا
وعد بحبك /الله يبارك فيك يا قلبي
رحيم بحده مصطنعه /لو الواد دا زعلك عرفيني بس وانا هشعلقه
ياسين بمرح /لا يا باشا دي بالذات مينفعش تزعل اصلا
رحيم /وانا متأكد انك هتحطيها في عنيك
ياسين وهو بيغمز لوعد /ياباشا دي في قلبي قبل عيني
رحيم بابتسامه حب /ربنا يخليكوا لبعض ومش يحرمكوا من بعض ابدا يا رب يا حبيبي
ياسين /يا رب يا رحيم ولا يحرمنا منك يا اجدع اخ في الدنيا
رحيم بمرح /لا دا انت تيجي في حضني بقا
ياسين بضحك /تعالي في حضن اخوك يا فواز
وحضنوا بعض هما الاتنين وفضلوا يضحكوا
ياسين بعد عن رحيم واتكلم
ياسين /بص يا رحيم احنا هنقعد هنا اليومين دول معاك وبعد كده هنسافر احنا بس إياك اشوفك عن اوضتنا
رحيم /دا ايه الكرم دا
ياسين بمرح /عد الجمايل بقا
رحيم /ماشي يا صديق
ياسين بابتسامه /اي خدمه يا باشا وبعدين بص لوعد وغمز عن اذنك بقا يا رحيم احنا عرسان وكده يعني
وعد اتكسفت اوي من كلامه وخدودها احمر تاني
ياسين شالها واخدها علي الاوضه وهو بيضحك علي تصرفاتها
ورحيم اللي كان بيبص عليها بسعاده بالغه فهاهو صديق عمره وأخوه يتزوج من اقرب انسانه لقلبه وهي اخته وعد
فهو علي يقين بأن ياسين سوف يفعل المستحيل لاسعادها وسوف يكون لها خير زوج
رحيم طلع اوضته بعدها عشان يرتاح بعد اليوم المرهق دا
وبعد ما غير نام علي السرير وفضل يفكر في حنان لغايه ما راح في النوم
________________

أما ياسين فشال وعد واخدها علي اوضه جديده كان حجزها في الفندق
ياسين كان شايل وعد ومبتسم ليها وهي كانت مكسوفه وكانت دافنه وشها في صدره
ياسين وصل بيها الاوضه ونزلها ووعد اول لما دخلت الاوضه انبهرت من منظرها ومن الزينه الموجوده
الاوضه كانت كبيره وكان فيه زي ممر من الورد وعد بصت لياسين وياسين هز راسه بمعني كملي فضلت ماشيه عليه وكل لما تمشي خطوة تنبهر اكتر بروعه وجمال الاوضه
الاوضه كلها تقريبا كانت متزينه بالورد والبلالين والشموع اللي مخلياها اشبه بلوحه فنيه
وعد فضلت ماشيه لغايه ما وصلت للاوضه
وعد شهقت اول لما شافت الاوضه وجمالها
كان فيه سرير كبير ومليان ورد وفيه في النص قلب كبير وجوا القلب مكتوب بحبك يا وعد
وكان فيه بوكس هدايا كبير وجنبه دبدوب كبير
وعد اول لما شافت الدبدوب راحت عليه بسرعه وحضنته وكانت مبسوطه بيه زي الأطفال
ياسين كان متابع فرحتها دي ومبسوط انه قدر يفرحها
ياسين بخبث /يعني سايبه صاحب الدبدوب وتحضني الدبدوب لا انا كده بقا هغير ومش هجيب دباديب تاني
وعد اتكسفت اوي وراحت وقفت قدامه وهي لسه مكسوفه وخدودها حمرا ومره واحده حضنت ياسين
ياسين اتفاجئ بتصرفها دا بس اتبسط منه وفي لحظه كان هو كمان حاضنها لدرجه ان ضلوعها كانت هتتكسر
وعد بحب /بحبك اوي يا ياسين
ياسين بعشق /بعشقك يا قلب ياسين
وشاله ولف بيها تاني ووعد كانت مبسوطه

*فكره انك تلاقي حد يحبك زي ما انت دي جميله اوي... حد يحبك بكل حالاتك شايفك ومتقبل كل حاجه فيك جنونك عصبيتك... متقبلك زي ما انت بدون تعديل
الحب مش اني احبك عشان اعدل عليك... الحب هو اني احبك زي ما انت واحب عيوبك قبل مميزاتك
الحب هو اني دايما في ضهرك ومعاك.... الحب والاهتمام م بالهدايا
الحب اني الاقيك جنبي ومعايا... الحب لما الاقي الدنيا بتضيق بيا الاقي حضنك مفتوح واستخبي فيه كأنه الدرع اللي هيحميني........ الحب اكبر بكتير من انه يتحكي... *

ياسين بعدها عنه وباس دماغها
ياسين بحبك /خلاص يا وعدي بقيتي ليا...... بحبك يا اجمل ما في حياتي
وعد بهمس وخجل /وانا كمان
ياسين /طاب ايه مش عاوزه تشوفي الهديه
وعد هزت راسها بايوه
وياسين جاب البوكس وفتحه ووعد اتفاجات بيه
البوكس كان فيه هدايا كتير من شكولاته واكسسوارات وموبايلي ايفون أحدث اصدار وايرفوند وغيرها ووعد اتبسطت اوي
ياسين /حلوين
وعد حضنته تاني وهو حضنها
ونسيبهم بقا ونروح لمكان تاني.....

____________________
في احدي كافيهات القاهره
محمد وزين وشريف كانوا قاعدين في الكافيه عشان يشوفوا الخطوه الجايه هتبقي ايه وازاي يوقعوا فارس
وفجأه محمد جاله تليفون
محمد ابتسم اول لما شاف شاشه الموبايل
محمد /الو
الشخص/.......
محمد قفل معاه وفضل يضحك وزين وشريف استغربوا
شريف باستغراب /فيه ايه يبني مالك
محمد بضحك /ههههه فارس
زين ابتسم لانه فهم
شريف /فيه ايه يا جدعان
محمد /فارس راح لسهر الكباريه وكمان خدها وراح شقته
شريف /يعني...
زين /ايوة قريب هيبقا معانا دليل اقوي ضده وهيجي عن طريق سهر

شريف باستغراب /بس مش فاهم ازاي سهر هتقلب عليه فجأه رغم ان من المعلومات اللي عرفناها عرفنا ان سهر المفروض انها بتحب فارس وعرضت عليها الجواز اكتر من مره
زين /بص يا سيدي صحيح ان سهر بتحب فارس بس من فتره عرفت انها حامل ولما قالت لفارس.. هو رفض انه يبنسب الطفل ليه وقالها انه م ابنه ولما هددته انها هتقدم فيه بلاغ وتنسب الطفل ليه فارس بعت واحد بعربيه يخلص عليها خالص بس من حسن حظها انها عاشت وابنها هو اللي مات
شريف /وبعدين
محمد /هقولك انا بقا

__________________فلااااااش بااااااك من مده
سهر راحت لفارس عشان تقوله علي الطفل اللي هي حامل فيه وعشان ينسب الطفل له
بس هو ضربها وطردها وهي هددته انها هتقدم فيه بلاغ وهتنسب الطفل ليه
بعدها بيومين فارس اتفق من واحد انه هيخبطها اكنها حادثه عاديه
وفعلا فيه واحد خبط سهر وراحت المستشفى
وبعد مده لما سهر بدأت تفوق تاني والدكتور بلغها انها فقدت الجنين
اتجننت واقسمت انها هتنتقم من فارس.
زين ومحمد لأنهم كانوا مراقبين كل تحركات فارس فبالتالي كل تحركات سهر متراقبه
زين ومحمد راحوا لهيا وخلوها تساعدهم ووعجها انهم هيساعدوها
وكل لما تيجي ليها فرصه تخلي فارس يسكر وتساله اسئله معينه وتبقي فاتحه كاميرا للفيديو وتسجل كل كلامه
________________بااااااك
محمد بضحك /عرفت بقا كنا بنضحك ليه
شريف بضحك / يعني حتي سهر قلبت علي فارس دي شكلها هتحلو
زين /ولسه ننفذ الخطه الأول وساعتها هيبقا سهل نعرف مين الزعيم.... ودي كانت غلطه فارس الاولي ولسه الأخطاء جايه كتير وانا مستني
وخلصوا كلام وبعد كده كل واحد رجع بيته
______________________
في شقه فارس
فارس وسهر طلعوا الشقه وفارس جاب خمره وبدأ يشرب وطبعا سهر قايمه بالواجب معاه ولما بدأت تحس انه خلاص مش فايق لحاجه جابت كاميرا وسندتها ووقفت بعيد عشان متجييش فيها
وبدأت تسأل فارس
سهر /فااارس
فارس بسكر /هاا يا حلوة تعالي هنا
سهر /انت عارفني؟؟
فارس /طبعا يا حلوه
سهر /مين الزعيم
فارس /هااا
سهر /مين يا فارس اللي انت بتاخد منه الأوامر
فارس /عاوزه تعرفي الزعيم هقولك ب.. بس دا سر بينا الزعيم يا..ه...و.... هو.........

__________________
في منزل زين
زين رجع البيت بعد ما ودع محمد وشريف ولقي والدته صاحيه
زين بابتسامه حنونه /السلام عليكم يا أمي
مرفت /وعليكم السلام يا حبيبي اتاخرت كده ليه
زين /كنت مع شريف ومحمد بنظبط كام حاجه تبع الشغل.
مرفت /ربنا يكون في عونك يا حبيبي
زين /يا رب يا حبيبتي
مرفت /اجهزلك العشا
زين /تسلميلي يا قلبي كنت عند محمد واتغدينا هناك
مرفت بضحك /يبقا اكيد كان فيه ورق عنب
زين بضحك /هههههه طول عمرك حفظاني يا ست الكل
مرفت /طبعا مش ابني وسندي
زين وهو بيبوس ايدها /ربنا يخليك ليا يا ست الكل وميحرمنيش منك ابدا
مرفت بحنان /ويخليك ليا يا حبيبي وافرح بيك بقا
زين بابتسامه /قريب ان شاء الله
مرفت بفرحه /بجد يا زين
زين بابتسامه عاشقه /بجد يا ست الكل
مرفت بدعاء /ربنا يابني يناولك اللي في بالك ويفرح قلبك يا رب
زين /يا رب يا ست الكل
مرفت بفضول /طاب مين العروسه وانا اعرفها
زين بضحك /اه يا ستي تعرفيها هي تبقا......

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent