رواية ايها المغرور الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم ندى سعيد

 رواية ايها المغرور الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم ندى سعيد

رواية ايها المغرور الجزء الواحد والثلاثون 

رواية ايها المغرور البارت الواحد والثلاثين 

رواية ايها المغرور الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم ندى سعيد


رواية ايها المغرور الحلقة 31


عند تايجر بعد  انها مهمته تلك ذهب لفراش منزله وذهب بنوم عميق 
ففاجئه اتصاال احمد ويزن ومحمود فيديو كول
فابتسم عليهم و أجاب الرد عليهم
_ تايجر: نهيت المهمه
_يزن بفخر عليه : كنت متاكد انك هتعملها 
_تايجر بتكبره المعهود : عيب عليك 
_احمد بانتباه : كدا فاضل منظمتين تكفيريه عرفين اماكنهم و دول رجاله مصطفي ف حاول تنجز دول كمان لما نعرفك
_تايجر بغرور : مش بمشي بمزاج حد
واتتو عارفين شغلي من زمن الزمن انا لما احدد المعاد امتي هروح بس ابعتولي كل شئ يخصهم وانا اللي اظبط مش انتو ثم قال بهدوء انا هقفل سلام 
ثم اغلف الهاتف و دخل ف سباق عميق 
_ احمد بقرف : يخربيت تكبرك يا بعيد
فضحك عليه محمود ويزن وقال محمود : انت مالك انت وتديلو الاوامر لي هو اللي هناك وعارف بيعمل اي دا غير انك عارف تايحر لما تهف ف دماغو انو ينفذ ف الوقت اللي يعجبوا هيعملها حسب تكتيكه هو مش احنا 
_يزن بضحكات رنانه : بتحب تجيب لنفسك الكلام وخلاص 
اما عند رغد و شهاب
فذهبت بناء ع طلبه ان يريها المنزل باكمله 
واخذوا يذهبون ف الحديقه 
_شهاب لكي يفتح محور للكلام : اييه 
هو انتي بتدرسي هندسه اي
_رغد : هندسه ميدانيه
_شهاب بتفاجئ : حقيقي!
اصل انا نفس القسم
_رغد بابتسامه : اااه حقيقي
_ شهاب : فيه كورس (...) بعد فتره قبل السنه الجديده هيفدنا جدا ايي رايك تروحيه معايا
_رغد بتفهم : اكيد انشاءالله
: محمود قطع حديثهم 
_محمود : يلا يا رغد نروح 
وبالفعل ذهبت معه اما الباقيه فاصر يزن علي ان يظلوا لهذه الليله عنده ماعدا محمود الذي رفض وذلك للتهرب من سندريلاته
وهناك قصه حب هتبدا معانا في اسطوره الشغف
فظل ينظر لاثرها بتوهان حتي اختفت من امامه 
(‏عيّونها مثل النُجوم..حلوه ويحبّها قلبي.💗🕊)
وفيييي صباح يوم جديد 
استيقظت مريم وارتدت فستان رسمي للشركه بالون الازرق وبه فراشات صغيره من عند الخصر بيضاء فكان قصير لركبتيها
_جميله بغذل  : اووعااااا الوحش
_مريم برعب : يلهوي يااني
_ترنيم بقرف : متخرصي بقاا ف ليلتك دي خلينا نشوف شغلنا
ثم مسكت الميكب واخذت تضع اليها لمساتها السحريه
_جميله بتنبيه لتلك المجنونه : خليكي بارده،  و رخمه ، وهاديه ببرود يستفزه لانه بيتعصب من اقل حاجه
واتعاملي برسميه جداا جداا
و لو حاول يوصلك ارفضي سامعه
_ترنيم بضحكات رنانه: يوصلها اي دا هيشلها ع نقاله 
_مريم بخوف: خلاص حفظت  كلو ومش هخاف ثم قالت بقوه مزيفه : ملهو طلمه عليا اصلا
بعد ساعه ف الشركه
دخل محمود بكامل اناقته ولياقته البدنيه فحعل كل الفتيات تركضن اليه باشتياق ودموع فرحه لعوده فقد حقا اعتقدوا انهم فقدوا وجوده بشركه للابد 
_مريم بغيره : دا ايي المحن دا ع الصبح 
ثم ازاحت العديد من البنات وهي تقل بقرف  : ابعدي يحلوه الحو مش
 مستحمل فرهدتوني
فجذب صوتها محمود فنظر لمكان مصدر الصوت وانفتحت اعين  بحده
لكنه تماسك نفسه
_محمود وهو ينظر لصديقتنا المتوتره تلك : قهوتي يا لانا
_رغد بصوت منخفض: ابو لانا ف الارض
ثم ذهبت ع مكتبها  وهو ع مكتبه
فنظر بحنق اليها وقال قبل ان يدخل مكتبه : اصبحنا واصبح الملك لله 
يربببببب
(براحه ليطقلك عرق😂🤦🏻‍♀️)
وبعد ٥ دقائق اتت لانا ووضعت الكوب ع مكتب سكرتيرته مدير الشركه(وهي مريم)
فاخذتها  مريم بتوتر و بث ف نفسها الطمئنينه ثم طرقت الباب ودخلت اليه فكان يضع يداه ع عيناها
_مريم ببرود:  الكوفي يا فندم
_محمود بدون النظر البها حتي لا يقتلها : تمام
_مريم وهي تنظر اليه بحب  : خاحه تاني
_محمود وهو يحاول الا يكسر عظامها : اااه فيي ثم رفع عيناه  من علي يداه ونظر اليها بحنق : اييي اللي لابساه دا
_ مريم ببرود وتنظر اليه وربعت يداها امام صدرها:  مالو لبسي مش فاهمه
_محمود بهدوء يسبق العاصفه: يريت لبسك دا متتميليش تخرجي بيه تانيي 
_مريم بحده : اظن ان دا مش من سياسه الشركه ولا دا شغلنا عشان نكلم فيه ودي حريتي انا مخدش ليه دخل فيها تمام!!
_محمود قام من مجلسه واقتلص المسافه وجذبها اليه بحده : سمعيني تاني كدا قولتي ايي
_ مريم بخوف : اظن انك سمعت
_محمود وهو يقترب منها: مريم نفذي اللي بقول عليه بهدوء عشان متحاوليش تجربي غضبي.
_مريم بحده ورفع حاجب: ع نفسك بعد اذنك
ثم ذهبت وهي تكتم ضحكاتها
اما هو فنظر اليهت بغضب جحيمي لما تفعله
عند يزن فاستيقظ من نومه وهي نائمه علي صدره بحب فقبل راسه بشغف فاتسيقظ وفركت في اعينها بتملل فرفعت راسها عنه فوجدته مستيقظ ينظر اليها بابتسامه
_ جميله من استيقاظه مبكره هكذا : الاه
_فضحكت عليها وقلدها : الاه
فضحكوا بصخب
وقبلته في خده : صباح الخير ثم قبله اخر والورد تليها قبله اخري :،والياسمين واخري والعسل امووووواه يغوتيييي 
فضحكت بصخب فكان وجهه كالطفل الوسيم بخصلاته التي علي عيناه
_جميله : مروحتش الشركه يعني
_يزن  :هروح كمان ساعه  ثم نظر بحب اليها وقال : انا نازل تحت اعمل قهوه 
_جميله بخبث : بقولك اييي
_يزن باعين ثاقبه  : ايي
_جميله باختصار: رغد و شهاب
_يزن بضحكات صاخبه : يخططك يابنت عمي
_جميله برفع حاجب : ومراتك!
_يزن واخذ يقترب منها : وحبيبتي كمان
_جميله وهي تبعده وتضحك : المهم انا هخليهم يقربوا من بعض
_يزن : سبيها ع الله 
_ جيمله بخبث انثوي : ونعمه بالله
فضحك عليها بخبث وهبط للاسفل

يُتبع ..

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent