رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثاني 2 بقلم دنيا رشاد

 رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثاني 2 بقلم دنيا رشاد

رواية محاكمة شيطان الحب الجزء الثاني 

رواية محاكمة شيطان الحب البارت الثاني 

رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثاني 2 بقلم دنيا رشاد


رواية محاكمة شيطان الحب الحلقة الثانية


لاتخاف !!!! فالقدر يفعل ما يشاء ...ونحن نصبر قدر مانشاء !!!....

شريف بحزن وغضب ...مستحيل لاااااااااااااااا .

الدكتور بتفهم ...اهدي ياشريف دي معجزة ان اروي عائشة ....

شريف ببكاء علي حبيبته ...انا تعبان يادكتور مش هاقدر اشوفها مبتمشيش قدامي ...

الدكتور بعيون حانيه ....شريف اهدي الرصاصة جت من ضرها اخترقت العمود الفقري والعملية مكنتش ساهلة وانت شوفت بعينك انها كانت ماتت وبقدر ربنا فاقت قادر علي كل شيء ....

شريف ببعض الامل ....يعني هي ممكن تمشي تاني ...

الدكتور بنبرة حنونة ...اوي طبعا طول مافي نفس في الإنسان الامل هايبقي موجود بس العملية محتاجة دكتور متخصص ويكون متفوق ...

شريف باصرار ...انا هاعمل اي حاجة علشانها بس ليا عند حضرتك طلب اروي متعرفش دلوقتي خالص انا خايف حالتها النفسية تبوض ...

الدكتور بتفهم ...حاضر بس انت لازم تقولها مينفعش تخبي عليها لانها هاتعرف ...

شريف ...حاضر

خرج شريف من عند الدكتور ودموعه تغرق وجهه ويفكر كيف يقول لاروي علي هذا الخبر ...ماذا سيقول لها ؟!! ...أنه يحبها بشدة ويخاف عليها ...يخاف أن تختفي ابتسامتها ...يخاف أن تذبل وردته ....

شريف بتنهيدة قوية....يااااارب
ومسح دموعه ودخل غرفة اروي وجد ايات جالسة مع اروي وتضحك معها ...

اروي ببتسامة جذابة ...تعالي ياشريف شوف ايات بتقول ايه ؟!!!

شريف وهو يحاول أن يخفي حزنه ويبتسم ...قوليلي ياحببتي بتقول ايه ؟!!!

اروي وهي تشده من يده وتقعده قريب منها ...بتقول أن انت كنت هاتفرح لو انا موت وسيبتك وتقعد تعاكس في الطلبة عندك في الكلية براحتك ...

شريف بحزن وصرامة ...مسمعكيش تتكلمي عن الموت تاني انا محبتشي ومش هاحب غيرك انتي حياتي ...

اروي وبدأت الدموع تهبط من عيونها الذي تشبه حديقة مليئة بالحشائش .....هئ هئ

شريف و و يئنب نفسه ويضم رأسها لصدره ...انا اسف يااروي مبحب تجيبي سيرة الموت انا اسف سامحيني ...

ايات ...خلاص بقا فكوها كده !!!

اروي ...افكها هو انتي شيفاني بخيلة ولا ايه يابت انتي وبعدين خلاص انا هافسخ الخطوبة دي ودور علي واد حلاوة احسن منه ميزعقليش ...

شريف ...نعم ياروح امك ؟!!!! بت انتي اتلمي مسمعش تجيبي علي لسانك صوت راجل غيري لحسن وديني ماهاخليكي نافعة لحاجة ....

ايات ...ايوه بقا مين قدك بقا بيغير عليكي وحركات الله يسهلك ...

اروي بتعب ظهر عليها وعلي ملامح وجهها ...قومي يابت امشي اااااااه

شريف بقلق ...مالك ياااروي انتي كويسة اجيبلك الدكتور ردي عليا ...

اروي ....انا كويسة بس تعبت شوية هانام وهابقي كويسة .....

وضعت اروي رأسها ونامت بمجرد أن وضعت رأسها علي المخدة وذهبت ايات لتاتي بملابس لاروي وجلس شريف بالقرب من اروي لكي يسمع دقات قلبها ويسمع صوت أنفاسها فهو خائف بشدة عليها ....

(ربنا يقومك بالسلامة يااروي )

احببتك اكثر مما ينبغي ....⁦❤️⁩
احببتك اكثر مما يجب ....⁦❤️⁩
حتي انقلب الحب هذا لمرض ...⁦❤️⁩
لا يمكن أن اشفي منه ......⁦❤️⁩

__________________________________________
____________
بقلمي / دنيا رشاد أمام (دونآ)

في السويد ...
في احدي مستشفياتها ...

عدنان بحب ...صباح الماس علي احلي ماسة بالدنيا ...

شغف ...صباح الورد جاي بدري يعني ..

عدنان ....هو انا مقلتلكيش انك هاتخرجي انهاردة واكيد يعني مش هاسيبك تخرجي من المستشفي لوحدك وبعدين بقا ارغد ورماس وريناد وحشوني اوي اوي بس اسم الواد ارغد ده اسمه غريب اوي ....

شغف ...ههههه لاء مش غريب حلوو اسم جديد ..

عدنان ...ياخبر ايه الضحكة الحلوة دي دا انا بدوب فيها ...انا عايز اسالك سؤال بس خايف تزعلي مني ؟!!!
اسال ولا لاء ؟...

شغف ...انا عارفة انت عايز تسال علي ايه !!!... بس مش عارفة احكيلك واقولك ايه ..بس اتاكد اني هاحكيلك كل حاجة عايز تعرفها بس في الوقت المناسب ...

عدنان ...وانا مستني اليوم ده بس ياريت ميتاخرش ...

شغف بتفكير ...متخفش اليوم قرب اوي وخصوصا بعد الحادثة الي عملتها والشخص الي كان عايز يقتلني لازم اعمل حاجة بس ايه هي لازم ادرسها كويس ...

عدنان ...طيب سيبك من الموضوع ده دلوقتي ويالي بينا علشان نخرج من هنا انا هاروح اطمن علي الاطفال وانتي غيري هدومك ...

شغف ...ماشي روح انت وخالي بالك منهم وانا خمس دقائق وهاجهز ....

ذهب عدنان وغيرت شغف ملابسها وارتدت درس طويل باللون الابيض ...
وأخذت شنطتها وخرجت الي حيث عدنان حملت شغف احدي اصفالها وحمل عدنان طفل والممرضة طفل ....

واتجهوا الي خارج المستشفي حيث سيارة عدنان ركبت شغف بالخلف مع أطفالها واوصلها عدنان الي منزلها وساعدها في إدخال الاطفال ...

عدنان بحيرة ...انتي ازاي هاتهتمي بالأطفال لوحدك ياشغف ...

شغف ...ممكن بلاش تقولي شغف وقولي حور انا بحب اسم حور ومن غير ماتسالني ليه ...

عدنان ....لاء هاقولك شغف لأن انا حبيت شغف مش حور ...

شغف ...وايه الفرق الاتنين شخص واحد ...

عدنان ...لاء مش شخص واحد ....انا حبيت شغف الدكتورة الشاطرة ...الإنسانة الطيبة ...البنت المحبوبة والمميزة ..فتاة الابيض والاسود !!!.... انما حور معرفش حكايتها معرفش هي مين وخايف اعرف اخسر شغف خالص ...

ابتسمت شغف وغيرت الموضوع ....انت عندك حق انا مش هاعرف اهتم بالأطفال لوحدي وانا عندي كلية وشغل ...ومش هاامن عليهم مع مربية ...

عدنان ...محلولة مش لازم تروحي الكلية انا هاجبلك المحاضرات وبالنسبة للعملي انتي اصلا تدي محاضرات للدكاترة ووقت شغلك انا اقعد مع الاولاد ...

شغف بتعجب منه ...انت بتتكلم جد ممكن تقعد مع الاولاد ....

عدنان وهو ينظر للاطفال بحب ...طبعا انا بحبهم اوي اكنهم اولادي ...

هنا تذكرت حور فهد واليوم اللعين وما حدث وتجمعت الدموع في عينيها ولم تستطيع أن تخفيها واستاذنت من عدنان وذهبت إلي الحمام واطلقت العنان لدموعها
إن تهبط علي خدودها أن تهبط علي انسان كسرها وكسر كبريائها وانوثتها وحطمها وتركها فتات انثي ...

لاحظ عدنان الدموع في عين حور لذلك هربت لم يرد احراجها فتركها ....

كانت حور داخل الحمام تجلس علي الأرض ودموعها
تعرق وجهها ورقبتها كانت تضم رجليها الي صدرها وهي تتذكر حياتها الماضية وتتذكر اختها التي لم تراها منذو ٨ اشهر .....
خرجت حور من الحمام بعدما هدئت وذهبت الي المضبخ لتجهز طعام لها ولعدنان ...

عدنان بصوت عالي لكي تسمعه شغف ...شغف متعمليش حاجة انا طلبت اكل من بره تعالي هايوصل كمان ربع ساعة ...

شغف ...ماشي هاعمل عصير وجايه ....
عدنان ...تمام ...

بعد ربع ساعة جاء الاكل وكانت طول القاعدة حور بتفكر ....

عدنان ....مالك سرحانة في ايه .؟!!!..

شغف ...انا هاحكيلك علي كل حاجة لأن لازم اعرف مين حاول يقتلني معني كده أن في حد يعرف مكاني وإني متراقبة ....

عدنان ...احكي في ايه ياشغف انا حاسس ان وراكي قصة كبيرة ...

شغف .....ها حكيلك انا اسمي حور مازن الهواري ..

حكت حور لعدنان كل شيء حدث معها ابتداء من موت ابيها ومعرفتها بفهد وضياع أموالهم واغتصاب فهد لها حكت له كل شيء لم تخبئ عنه شيء كانت تحكي وتبكي في نفس الوقت كان جسدها يهتز من البكاء والحزن ...

عدنان بحزن علي هذه الفتاة البريئة وماحدث معها ....مش عارف اقولك ايه بس انتي كده بخطر لان مفيش حد من مصلحته يقتلك غير الي انتي تعرفي سرهم انهم بتاع أعضاء ومتهيالي فهد مش هايحاول يقتلك ....

حور ...متقولش اسمه قدامي ...

عدنان ...خلاص اهدي بس انتي هاتعملي ايه دلوقتي ..

حور ...لازم ابقي قوية هارجع مصر الشهر الجاي اكون خلصت امتحانات ...

عدنان ....امتحانات ايه بقا احنا نسينا كورونا وقفت التعليم ...

شغف ...يبقي هاسافر الاسبوع الجاي هاسافر في اقرب وقت مش هافضل اتفرج لحد ماحاجة تحصل لولادي ...

عدنان ...بعد الشر عنهم خلاص هاسافر معاكي بس قوليلي ايه حكاية شغف دي ...

فلاش باك ...

حور بتردد ...انا عايزة اطلب من حضرتك طلب ...

بيلين ...اطلبي وانت عيوني ليكي ...

حور ...أنا عايزة باسبور يكون باسم غير اسمي عايز ورق غير ورقي خالص ومش عايزة حضرتك تسالي عن السبب وده شرطي علشان اسافر ...

بيلين بتفكير ...هو صعب بس موافقة اكيد عنك سبب قوي يخليكي تعملي كده ودي حاجة تخصك انتي ...

حور بامتنان ...شكرا جدا ...

باك ...

حور ...وفعلا عملتلي باسبور جديد باسم شغف علشان كده محدش عرف يوصلي طول الشهور الي فاتت ....

عدنان باصرار ...هاسافر معاكي حتي لو غصبن عنك ..

حور ...انت عندك حياتك هنا انا معنيلكش حاجة علشان تربط حياتك بيا ...

عدنان بحزن ...بالعكس انتي تعنيلي كل حاجة في الحياة من يوم ماشوفت وانا قلبي انفتحلك وحبيتك بنسي نفسي وانا معاكي بحبك اطفالك من قبل ماشوفهم اكنهم ولادي ....

حور لا تعرف ماذا ترد فكلامه نابع من قلبه الصدق يبان في كلامه ...انا مش عارفة اقولك ايه !!!....

عدنان بحزن ...انا مش عايزك تقوليلي حاجة انا عايزك تفضلي جمبي جمبي انا وبس ...

حور ...ان شاء الله ...

عدنان ...انا هاجهز تذاكر السفر ...

(احيانا الحب بيجي في الوقت الغلط ...بيجي مع اشخاص كنا بنتمني يبادلونا نفس الشعور بس للاسف دائما القدر بيلعب دوره في حياتنا .. بتمني دائما يكون القدر معنا ...الله يسعدكم جميعا )

حور في نفسها الحرب هاتبتدي يافهد هاعمل اي حاجة علشان احمي اولادي هاعمل اي حاجة ...

________________________________________
____________
بقلمي / دنيا رشاد أمام (دونآ)

لا تياس ايها القلب ...⁦❤️⁩
فستقابها يوم ما ...⁦❤️⁩

نكتب الكثير والكثير من الكلمات لعلها تخرج مابداخلنا... لعلها تعبر عن حكاياتنا... ولكن من الموءكد ان هناك قصة لا نسيطيع الافصاح عنها لاي شخص... فقط ستظل مجرد درس لنا نتعلم منها.. يوجد بها لحظات تفرح قلوبنا وارواحنا.. ويوجد بها ايضا مايتعب ارواحنا ويجهدها.. ولكن يظل قرارنا محتونا بعدم الافصاح لعلي القدر له كلمة اخري بحكاياتنا... لعلها تتغير الي رواية تغير مجري حياتنا.. لعلها تنقلب الي قصة تحكي قبل موتنا... او تقال قبل نومنا حتي نحظي بحلم...

كتب فهد هذه الكلمات في مذكراتها ففهد يدون ملاحظاته اليومية يكتب مايحس فيوجد في حياته سر لااحد يعرفه الا ادم ويمكن أن يكون ادم نفسه لايركز فيه موضوع يمثل عقبة كبيرة في حياة فهد ...

قفل فهد مذكراته ووضعها في أحد ادراج غرفة نومه ..
وغير ملابسه وذهب الي احدي شركاته ....

في مكتب فهد ....

دخلت السكرتيرة بملابسها التي تكشف اكثر مما تستر
....تترنج في مشيتها ووضعت احدي الملفات علي مكتب فهد وقربت منه ووضعت يدها علي صدره باغراء ....

قرب فهد منها وجذبها إليه وقبلها ولكن كان يتذوق شفايفها ويتذكر حور وذلك اليوم اللعين ...بعد عن هذه السكرتيرة وهو غاضب للغاية ....

قربت منه السكرتيرة مرة أخري منه ولكن فهد مسك يدها وثناها خلف ظهرها ...مش عايز اشوف وشك قدامي اطلعي بره بره ..قالها بصوت عالي .

السكرتيرة بألم في يدها ...حاضر ياباشا حاضر تحت امرك ..

فهد والشيطان غالب علي أمره ...استني هاتي شنطتك واسبقيني علي الشقة دي ...

السكرتيرة بفرحة من جواها ...حاضر ياباشا .

ذهبت السكرتيرة وقعد فهد علي كرسي مكتبه وطلع تلفونه ...رعد كل حاجة تمام جبت الزفت الي قلتلك عليه

رعد ..ايوه ياباشا وهو في المكان الي حضرتك قلت عليه وقمنا معاه بالواجب وقال إنه هايقول لحضرتك علي كل حاجة وللاسف في اخبار مش مطمنه عن الحور ...اظن حضرتك تيجي دلوقتي حالا ...

فهد...خليك معاه انا جاي حالا ....

سر السعادة ليس بالابتسامة 😌وانما سر سعادتنا في الرضا بقضاء الله ❤ والصبر علي بلاءه 🙂 والاهتمام بما اعطانا في هذه الحياة من نعم واشياء. 🌹 فقط تحصن بسلاح الامل 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent