رواية عشق حياة الفصل الثاني 2 بقلم زوزه

 رواية عشق حياة الفصل الثاني 2 بقلم زوزه

رواية عشق حياة الجزء الثاني 

رواية عشق حياة البارت الثاني 

رواية عشق حياة الفصل الثاني 2 بقلم زوزه


رواية عشق حياة الحلقة الثانية


رواية عشق حياة
بقلمي المتواضع زوزه

الفصل الثاني

في المساء في قصر الشناوي .
دخل عدي وكنان وانصدمووا وغضبوا عندما وجدوا عمتهم ثريه وبناتها مايا و تالا وتجلس مع جدهم ومؤيد .
كنان وعدي : السلام عليكم ازيك ياعمتو ازيكوا يا بنات
ثريه : حمد لله علي السلامه يا ولاد الغالي وحشتوني ولله ووحشتوا تالا ومايا .
مايا : ازيك يا عدي عامل أيه
تالا : ازيك يا كنان
عدي : ازيك انتي يا مايا عامله ايه واخبار دراستك في سنه كام
مايا : انا ف اخر سنه ف كليه تجاره
ثريه : ايوه وتخلص وتشتغل معاك يا عدي يا حبيبي حتي تكون جمبك ديما
عدي : اه اه أن شاء لله
ثريه : ايه يا كنان مش هترد علي تالا والا ايه ده حتي كنت بتحب أنها تيجي هنا .
كنان بغضب : عن اذنكم طالع انام نورتي يا عمتو وتركهم وغادر .
ثريه : ينفع كده يا بابا شوفت كنان مش طايق وجودنا ازاي .
خالد الشناوي : معلش يا بنتي كنان جاي تعبان من المستشفي انتي عارفه أنه هو بيشتغل في مستشفي حكومي وشغله متعب شويه .
ثريه بقرف : ويعني انت ازاي يا بابا سايبه يشتغل في مستشفي حكومي ده ايه القرف ده ما تفتحله مستشفي وخلاص .
عدي بغضب : هو بيحب يساعد الناس الفقراء ياعمتي وده مش قرف وهو بيحب شغله جدا وبلاش حد يتدخل عن اذنكم وتركهم وغادر .
مؤيد : تصبحوا علي خير انا طالع انام .
خالد الشناوي: وانت م أهل الخير ونظر الي ثريه وقال ثريه أنتي عارفه أوضك انتي والبنات وبلاش تدخلي ف تفاصيل احفادي وبالذات كنان وتركهم وذهب لكي ينام .
ثريه بغل : بقا انت بتحب احفادك اكتر مني يا بابا زي ما كنت بتحب ابوهم .
ثريه : مايا خدي اختك تالا ولا علي اوضكم وحاولوا تقربوا م اولاد خالكوا عشان العز ده كله يبقي ليكم .
مايا : مامي هو ليه عدي مش بيحبني .
تالا : عن اذنكم هدخل انام .
وذهبوا الي غرافهم وناموا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
نذهب الي قصر المعز
نجد وعد تقعد هي ووالدتها وعشق يتحدثون سويا .
فوفا : وعد يا حبيبتي كان ف موضوع عاوزه احكهولك .
وعد بغموض : قولي يا ماما في ايه .
فوفا: أنتي عارفه معتز ابن طنطك عاليه .
وعد بهدوء : ايوه عارفاه ماله يا ماما .
فوفا: مامته كلمتني وطلبت ايدك مني وانا قولتلهت هسال وعد وارد عليكم ها رايك فيه ايه يابنتي .
وعد بهدوء : ماما انتي عارفه انا رأي ايه ف الموضوع ده وبعدين ايه اللي عجبك ف الولد ده وفكره جواز يا ماما لا يعني لا انا ورايا الشركه وشغل كتير وعن اذنكم هطلع انام .
عشق : انتي عارفه يا ماما انها بتكره موضوع الجواز ده وعارفه هي حتي هدف ايه ف دماغها بلاش تزعليها كل شويه يا ماما عشان خطري.
فوفا : يابنتي انا خايفه علي مصلحتها ونفسي افرح بيها زي البنات واجوزها لناس كويسه .
عشق : أن شاء الله هتجوزيها ولاحسن واحد وتفرحي بيها وقامت باست والدتها وقالت : تصبحي ع خير يا احلي فوفا في الدنيا .
فوفا : وانتي م أهل الخير يا قلب فوفا م جوا .
وذهبوا لكي يناموا .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في منزل محمد الصافي
وخاصه في غرفه حياه وعهد
عهد : قوليلي يا حياتي عملتي ايه انهارده في التدريب .
حياه : ولله ياعهد الدكتور اللي كان ماسك التدريب دكتور مغرور جدا وشايف نفسه بس ممتاز في الشغل جدا بس عصبي معايا جدا وبيقولي الستات ملهاش غير البيت وبس .
عهد : يا حبيبتي كل ده ف اول يوم امال لما تغلطي أو تتاخري او اي حاجه تحصل .
حياه : مش هيدربني وهمشي م عنده هو قالي كده انهارده .
عهد : ربنا معاكي يا حياتي وتخلصي سنه التدريب دي بقا وربنا يكرمك وتشتغلي وتكوني احسن دكتوره.
حياه : ياارب ياعهد ياااارب .
عهد : يلا ننام ورايا بكرا كليه وانتي وراكي تدريب اصبحي علي خير .
حياه : وانتي من اهل الجنه .

في غرفه محمد
نجده يمسك صوره زوجته وحبيبته المتوفيه ويقول : وحشتيني اووووي يا مني نفسي اجيلك اوووي بس انتي سبتيلي البنات ومشيتي بس انا ربيتهم احسن تربيه ودخلتهم اللي نفسهم فيه انتي عارفه أن حياه شبهك بالظبط وعهد بقت طباعها شبه طباعك الله يرحمك ياحبيبتي كنتي حنينه علي الاتنين وعمرك ما فرقتي بينهم . وترك الصوره وذهب الي النوم .

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في صباح يوم جديد في قصر الشناوي نجد علي الافطار تجلس ثريه وبناتها والجد ومؤيد الذي كان ينزل ع السلم وبعده عدي وكنان .
مؤيد : صباح الفل علي احلي جدوا في الدنيا .
خالد الشناوي : صباح الخير يا حبيبي .
عدي : صباح الخير يا جدو
كنان : صباح الخير يا جدو
خالد الشناوي : صباح النور يا حبايبي .
ثريه : ايه يا ولاد مش هتصبحوا علينا ولا ايه
التلاته في صوت واحد : صباح الخير عمتو وذهبوا وجلسوا في مقاعدهم .
كنان : جدو انا عندي سفريه مع الشغل هروح اعالج الناس في القري الفقيره اللي في الصعيد هقعد هناك اسبوع او اتنين في مستشفي الصعيد الحكومي .
خالد الشناوي: ماشي يا حبيبي خد بالك م نفسك وربنا يوفقك .
ثريه : وليه السفر يا كنان ف القري الفقيره وبعدين احنا جاين نقعد معاكوا معقوله تسيب تالا وتمشي .
كنان : البيت بيتكوا يا عمتو تقعدوا زي ما تحبوا وده شغلي وانا ميفرقش معايا حد عن اذنكم وتركهم وقام لكي يغادر ولكن تالا استأذنت منهم وذهب خلفه قبل أن يصعد الي سيارته .
تالا وهي تنادي عليه : كنان كنااان كنااان استني
كنان دون أن يلتفت : نعم يا تالا هانم محتاجه حاجه .
تالا بدموع : حبيبي كنان في ايه ليه بتعاملني كده ليه كارهني انت مش كنت بتموت فيا واني اجي عندكم كل ده عشان غلطه يا كنان .
كنان بغضب : انا مش حبيبك فاهمه ولا حبيب حد وملكيش دعوه بيا وانتي زيك زي اي حد بالنسبالي عن اذنك وتركها وغادر .
تالا بعد أن ذهب : يعني كل ده عشان غلطه يا كنان لو بتحبني اكيد هتسامحني . وذهبت الي الداخل ودخلت غرفتها وظلت تبكي .
ع الفطار ،
ثريه : يعني انت شايف بيعاملها ازاي يا بابا .
خالد الشناوي : اكيد غلطت وانتي عارفه كنان وطبعه .
عدي : عن اذنكم يا جماعه همشي انا .
ثريه قبل أن يغادر : استني يا عدي خد مايا معاك علمها الشغل في الشركه .
مايا بدلع : ايوه استناني ياعدي انا جاهزه هجيب الشنطه واجي.
عدي بغضب : وانتي هتروحي الشركه كده .
مايا بدلع : ايوه ياعدي عادي ده شيك اووي اكيد عجبتك صح .
عدي بغضب : ولا تعجبيني ولا بتاع عايزه تيجي يبقي خلي السواق يجيب وتركهم وغادر .
مايا : ينفع كده يا مامي.
ثريه : روحي ورا ابن خالك هتلاقيه غيران عليكي بس .
مايا : حاضر يا مامي واخذت السواق وذهبت الي الشركه خلف عدي .
مؤيد قام وقبل جده : عايز حاجه يا جدو هروح انا الكليه عن اذنك يا عمتو وتركهم وغادر في سيارته الي كليته .
ثريه : ها بابا مش ناوي تجوز كنان وتالا وعدي ومايا
خالد الشناوي : هشوف هشوف وقام وذهب الي غرفه المكتب .
ثريه لنفسها : لازم يتجوزوا لازم لازم واكسر مناخير كنان اللي شايف نفسه بيها دي شبه أبوه .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الشارع نجد فتاه تعدي بسرعه ولا تنظر إلي الشارع وتأتي سياره سريعه ولكن الشاب الذي يقودها تحكم بالسياره في اخر دقيقه .
الشاب بعصبيه : مش تفتحي يابنتي كنتي هتموتي .
البنت بخوف : اسفه اسفه مكنتش اخده بالي .
الشاب بهدوء : طب انتي اتاذيتي او اي حاجه اوديكي المستشفي .
البنت بشكر : لا شكر انا حلوه واسفه تاني بس كنت مستعجله . وتركته وغادرت وهي ترتجف وخائفة.
الشاب لنفسه : ده ايه الحوريه الي طلعتلي من السما دي هو ف كده .
ورجع وركب سيارته وقادها وذهب .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في المستشفي الحكومي
نجد حياه تقف وتنتظر وصول كنان لكي تعلم هل لديها عمليات معه اليوم ام لا .
حياه لنفسها : يا تري انا جايه بدري ولا هو اللي اتاخر طب هيبقي متعصب عليا زي امبارح وظلت تكلم نفسها حتي اتي إليها هو وكان غاضب جدا .
كنان بغضب : واقفه كده ليه وبتكلمني نفسك .
حياه بخوف : اسفه يا فندم انا استنيت حضرتك كتييير وانت اتاخرت .
كنان بغضب: انا اجي زي ما انا عايز وبعدين انتي امبارح مفهمتيش جايه انهارده ليه .
حياه بهدوء : حضرتك امبارح انا فهمت ولله بس كنت بحاول استوعب لأن حضرتك بسم الله ما شاء الله سريع وممتاز في شغلك ويشرفني اني اكون متدربه عندك واكون زيك .
كنان : هنشوف هنشوف بس انا عندي شغل في الصعيد هتقدري يا حضرت اللي نفسك تكوني زي تنزلي الصعيد وتشتغلي هناك اسبوعين .
حياه بخوف وبراءه : الصعيد ويقتلوني هناك واسبوعين واموت واطخ يا ماما لا لا اخاف .
كنان لنفسه : شكلك بريئة يا حياه ولكن سرعان ما احتل الغضب ملامحه وقال: وعايزه تكوني زي وتكوني شاطره في شغلك وانتي خايفه كده امال لما تدخلي عمليه لوحدك وف مكان خطير ولازم تنقذي المريض هتعملي ايه يا حياه هانم انا قولت م الأول أن الستات ملهاش غير البيت والمطبخ .
حياه : بس يافندم انا مش عارفه اهلي هيوفقوا والا لا وان شاء الله هحاول .
كنان : عايزه تكملي تدريب عندي لازم تنزلي معايا الصعيد اسبوعين وتشتغلي وتشوفي أوضاع الناس وتحاولي تنقذيهم .
حياه بخفوت: أن شاء الله يا فندم طب فيه عمليات انهارده .
كنان : لا لو هتسافري تقوليلي وده رقمي اتفضلي عشان انا هسافر بكرا وهخدك معايا ياا حياه هانم اللي خايفه م الصعيد وتركها وغادر .
حياه لنفسها : ياتري يابابا هتخليني انزل والا لا انت ديما تقولي أن بتوع الصعيد بيقتلوا البنات وكنت ديما تخوفني من الصعيد وتركت المشفي وذهب الي منزلها .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في شركه الشناوي
دخل عدي الي مكتبه وطلب قهوه م السكرتيره .
وبعد وقت دخلت مايا إليه وشافت السكرتيره داخله بقهوه فاخدتها منها ودخلت بيها الي عدي .
مايا بدلع : اتفضل يا عدي القهوه .
عدي بغضب : شكرا عايزه ايه يا مايا .
مايا وهي تجلس : جايه اتعلم اشتغل عشان ابقي اشتغل معاك ع طول .
عدي بعصبيه : وتشتغلي اي بقا يا ست مايا .
مايا : اشتغل ف الحسابات مثلا مديره طبعا انا مش زي اي حد ولا اي ياعدي .
عدي : اه مديره مره واحده وانتي لسه حتي متخرجتيش .
مايا : ويعني يا عدي حتي اكون جمبك ع طول .
عدي بقرف : عايزه تشتغلي هتنزلي تشتغلي محاسبه زيك زي اي حد ف الشركه .
مايا بقرف : ازاي زي زي اي حد هو انا مش بنت عمتك لازم اشتغل زيك ومتنساش أن ماما ليها نصيب زيكوا .
عدي بقرف : عمتي ليها نصيب ف شركه جدي مش شركه ابويا وشركتي خدي بالك .
مايا بغضب مكتوم : بس انا مايا ياعدي وقريبا هبقي مدام عدي هو جدي مقالكش .
عدي بعصبيه : وده قرار مين بقا أن شاء الله .
مايا بدلع وهي تحاول أن تقترب منه : يعني انا معجبتكش ياعدي .
عدي بقرف : لا معجبتنيش ومستحيل اتجوزك .
مايا وهي تقترب وبدلع : ليه يا دودو ده انا اعجبك اووي .
عدي بقرف : امشي اطلعي برا ومشوفش وشك تاني ف شركتي بلا قرف وزقها .
مايا بعصبيه : بقا كده يا عدي ماشي وتركته وذهبت ..
عدي بعدها جلس بعصبيه وظل يسب ويلعن ف عمته وبناتها .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في كليه صيدله .
بعد أن خرج مؤيد م المحاضره جلس مع اصدقائه .
مؤيد : قولولي يا شباب أما تتخرجوا هتشتغلوا فين .
حمزه صديقه : انا هفتح شركه ادويه واشتغل فيها وهخلي بابا شريك معايا طبعا .
ضياء : لا انا مش هتشغل انا هعيش م غير شغل بلا وجع قلب ماهو بابا بيديني اللي انا عايزه وخلاص .
مؤيد : لا انا بقا هفتح صيداليه م تعبي وبعدين أكبرها لما اخليها باذن سلسله صيدليات وبعدين افتح الشركه وكده .
أصحابه ده انت غاوي تعب بقا
مؤيد : ايوه عايز اتعب واجتهد وابني نفسي بنفسي .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في شركه المعز
تقف وعد بعصبيه وهي تقول لسجده : ازاي شركه الشناوي تبعتلي ايميل تقولي اتنزلي عن الصفقه هما ميعرفوش مين انا ولا ايه .
سجده محاوله تهدئتها : اهدي يا حبيبتي هما بس تلاقيهم خايفين مننا عشان كده بعتوا المسدج دي بس أن شاء الله احنا هنكسب الصفقه
وعد : هكسبها وهصممها انا بنفسي وهفوز بيها هو ميعادها امتا
سجده : بعد اسبوع ف لندن .
وعد بغموض : هفوز بيها وهصمم المشروع بنفسي انا محدش يتحداني .....

بقلمي المتواضع زوزه
ها رايكم ايه
توقعاتكوا
ليه حياه خايفه م الصعيد ؟
ياتري والدها هيوافق والا لا ؟
من الفتاه التي تشبه الحريه ؟
مين اللي بعت مسدج لوعد م شركه الشناوي ؟
مين هياخد الصفقه وعد ولا عدي ؟
ليه كنان كاره تالا ؟


يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent