نوفيلا ضحية عشق الفصل الثاني 2 بقلم نسمة مالك

 نوفيلا ضحية عشق الفصل الثاني 2 بقلم نسمة مالك

نوفيلا ضحية عشق الجزء الثاني 

نوفيلا ضحية عشق البارت الثاني 

نوفيلا ضحية عشق الفصل الثاني 2 بقلم نسمة مالك


نوفيلا ضحية عشق الحلقة الثانية

البارت التانى..
..اكرم..
رجل والرجال أصبحو قليلون..
بل..يكادو منعدمون..
برعب وفرع وبكاء ايضا..
تحدثت وفاء..

يا اكرم ابوس ايدك يا ابنى متروحلهم لوحدك..
اقتربت منه وامسكت يده سريعا تمنعه من الخروج..
بلغ البوليس..الراجل اللى خد مليكه شكله مش سهل..
اكرم:بغضب عارم..يا امى ارجوكى سبينى..أمسك يدها..
هو فعلا مش سهل و لو روحتلو بالبوليس مش هرجع بمليكه..
تحولت نظرته لشرار واكمل بتأكيد..وانا مش هسيب مليكه معاه الا على جثتى..
وفاء:بنحيب..لا يا بنى..انا مليش غيرك..
اكرم:بزهول..ايه يا امى..دا انتى اللى مربيانى..عيزانى اطلع ندل واتخلى عن مراتى..
وفاء:بعلو صوتها..لسه مبقتش مراتك..انا مستغناش عنك..
والراجل اللى خدها دا شكله بيحبها..لا دا بيعشقها..ومش هيسبهالك..

اكرم:ومليكه مش عيزاه ولجأتلى..وانا هفضل فى ضهرها ومش هسيبه يجبرها تعيش معاه..
قبل يدها ورأسها واكمل برجاء..
دعواتك يا امى..نهى جملته وسار للخارج بخطوات شبه راكضه..
ركض خلفه والد مليكه وتحدث بمتنان..
محمد:انا مش عارف اشكرك ازاى يا اكرم يا ابنى..
اكرم:متشكرنيش يا عمى..مليكه انا افديها برقبتى..
سار محمد معه للخارج وتحدث بنبره مقاربه للبكاء..
محمد:انا هاجى معاك..صمت قليلا واكمل بندم..
مش هسيب بنتى تغيب عن عينى تانى..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..بفيلا ادم الصاوى..

بأحدى الغرف..
وتعتبر من اروع وافخم الغرف داخل الفيلا..
تقف مليكه بشرود امام الشباك المطل على جنينه الفيلا.. بفستان زفافها..شعرها منسدل على ظهرها..
تتذكر اول لقاء لها بهذا الأدم وتهمس بداخلها بندم..
مليكه:اخطأت..
اعترف..ولكن العقاب كان قاسى للغايه..
فلاش بااااااك..

..بأحدى المطاعم الفاخمه..
بوقت متأخر من الليل..
تجلس فتاه برفقه اكثر من شاب..
يضحكون بعلو صوتهم من صميم قلوبهم..
بخطوات واثقه..خطى هو لداخل المطعم ليسرع العاملين بركض نحوه ليرحبو به بحراره..
نظر حوله بستغراب وتحدث بصرامته المعتاده..
ادم:الشباب دول صوتهم عالى ليه كده؟؟!!..تمعن النظر جيدا لتقع عيناه على فتاه جالسه بينهم ذات جمال هادئ جذاب بفستان اسود ذات حمالات رفيعه وشعرها منساب على كتفها بشكلا يخطف الانفاس..تضحك برقه ونعومه..

تحولت ملامحه لأخرى غاضبه مرعبه وتحدث بعلو صوته..
ايه اللى بيحصل هنا بالظبط؟؟!!..
أسرع مدير المكان اليه..
صوته ذو البحه المميزه اخترق سمعها..
ببطئ التفتت تنظر لمصدر الصوت..لتنصدم بعيناه الغاضبه الناظره لها بتفحص..

بخجل..وتوتر لا تعلم سببه.. ابتعدت بعيونها عن عيناه..
ليجز هو على أسنانه بغيظ وتحدث لمدير المكان بتأكيد..
المطعم هنا مبيدخلهوش غير الناس المحترمه والمنظر اللى انا شايفه دا يسئ لسمعه المكان ودا انا مسمحش بيه..
المدير:يا فندم دول زباين المكان وفعلا ناس محترمين جدا وتقدر حضرتك تسأل حسام باشا هو عارفهم وكان بيسهر معاهم كمان..
اثناء حديثهم دخل حسام واقترب منهم والقى السلام عليهم..

حسام:الباشا ادم اللى واحشنى..احتضنه..
ادم:اهلا يا حسام..أشار بعيناه على الشباب واكمل بغضب واضح..فهمنى كده ايه المنظر دا؟!..
نظر حسام تجاههم واشار لهم بالسلام وتحدث بستغراب..
حسام:منظر ايه يا ادم؟؟..
ادم:بصرامه..انت بتستعبط يا حسام..البت اللى قاعده وسط الشباب وهاتك يا ضحك..
حسام:قصدك مليكه..فهم مقصده..لا لا اطمن دول اصدقاء وكل اسبوع بيجو يسهرو هنا وولاد ناس ومحترمين جدا انا عارفهم وعارف اهليهم متقلقش..

ادم:ببتسامه مصتنعه..امممم..ولاد ناس ومحترمين!!؟؟..
نظر بساعته واكمل بسخريه..وبنت المحترمين دى قاعده مع 3شباب والساعه داخله على 2 بعد نص الليل بفستانها العريان اللى ملوش اى علاقه بالاحترام عادى كده؟؟!!..
حسام:ما فى اتنين منهم يقربولها تقريبا..وساعات بابها بيجى ياخدها بنفسه..اصلها ساكنه فى العماره اللى قصاد المطعم..
جذبه من يده..تعالى نقعد معاهم واعرفك عليهم واحكم بنفسك..

 كاد ادم ان يعترض ولكن حديث حسام المتناقض على اخلاق تلك الفتاه عكس الظاهر عليها جعله يتحدث بفضول..
ادم:تعالى عرفنى على المحترمه بزياده..
نهى حديثه وسار امامه فركض حسام خلفه وتحدث بتسائل..
حسام:ادم انت ناوى على ايه بالظبط؟!..اوقفه ونظر له بشك..
مش ادم الصاوى اللى يروح يعرف نفسه على حد الا اذا فى حاجه فى دماغه..

نظر له ادم وابتسم بخبث وتحدث برزانته المعهوده..
ادم:اتعرف على..نظر تجاهها وبستمتاع نطق اسمها..مليكه..
وبعدين اقولك ناوى على ايه..
سارو مره اخرى بتجاههم واقتربو منهم فهب الشباب واقفين والقو السلام على حسام..
حسام:بترحاب..يا مرحب باحلى شباب..منورين يا رجاله..
نظر لأدم الذى نظره مثبت على مليكه يتأملها بتفحص..
اعرفكم المهندس ادم الصاوى صاحب المطعم..
مد ادم يده وسلم على الجميع واحد تلو الاخر..
حتى وصل لمليكه..
رفعت عيونها ونظرت له بخجل وبصوتا خافض رقيق همست..

مليكه:سورى..مش بسلم على رجاله..
اتسعت عيناه بزهول..ونظر لها نظره شامله وابتسم بصتناع وتحدث بغضب عارم نجح فى اخفاءه..
ادم:امممم..مبتسلميش على رجاله..نظر للشباب حولها..
لكن بتسهرى معاهم!!!!؟؟؟..
مليكه:بستفزاز..اممم بالظبط كده وبعدين حضرتك ملكش فيه..نظرت له بحاجب مرفوع..خالص..
حسام:بقلق..ايه بس يا جماعه..نظر لمليكه..اهدى يا مليكه ادم ميقصد؟؟!!..

قطع حديثه وانتفض بفزع من صوت ادم الصارم..
ادم:بعلو صوته..ااااقصد..ببتسامه بارده عكس كم غضبه نظر لها واكمل..فرصه سعيده يا مدام مليكه..
مليكه:بغضب..انسه ملك..مش اى حد يقولى مليكه..ابتعدت بنظرها عنه ونظرت للشباب ببتسامه وحب ظاهر بعيونها..
صحابى الانتيم بس اللى يقولولى مليكه..
بغيظ جز على اسنانه..وببتسامته المصتنعه تحدث..
ادم:انسسسسه ملك..مبسوط بمعرفتك..نظر لعيونها بعمق..
وهتتبسطى جدا بمعرفتى..نهى حديثه وسار بخطوات واثقه من امامهم وهو يسب ويلعن بداخله..
اسرع حسام خلفه وتحدث بتأكيد..
حسام:لا والله هدوك وبرودك دا بيقولو انك ناوى على حاجه..

ادم:بغيظ..هى دى المحترمه؟؟!!..
حسام:والله يا ادم دى محترمه جدا؟؟!!..
نظر له ادم نظره حارقه وتحدث بغضب عارم..
ادم:قاعده وحاطه رجل على رجل والفستان فوق ركبتها و؟؟!!..صمت قليلا يحاول التقاط انفاسه المسروقه التى سرقتها هى بهيئتها الفاتنه..
بعنف..مسح بكف يده على وجهه واخذ نفس عميق واكمل بوعيد..
 طيب انا هعرفك هى محترمه ولا لاء بطرقتى..
..نهايه الفلاش بااااااااااك..

فاقت من شرودها على يد عريضه التفت حول خصرها..
جذبتها لداخل حضنه بقوه دافنا رأسه بعنقها يقبله بنهم..
التفت له سريعا ودفعته بكلتا يدها بصدره..
لكنه كالصخر لم يبتعد ولو انش واحد عنها..
جزت على أسنانها وتحدثت بغيظ..
مليكه:انت سافل..
التصق بها اكثر ومال على أذنها وهمس بعبث..
ادم:جدا..
ابتلعت ريقها بصعوبه وبتوتر همست..
مليكه:ووقح..

قبل كتفها برقه شديده وهمس بأنفاس ساخنه تلفح بشرتها..
ادم:فعلا..
بضعف رفعت يدها تدفعه بصدره لتبعده عنها وبصوتا مبحوح همست..
مليكه:ومبتجيش بالعنف..
سار بأحدى أصابعه ببطئ على وجهها يرسم ملامحها وهمس بهيام وعيون عاشقه..
ادم:خالص..
اخذت هى نفس عميق تحاول السيطره به على توترها وارتعاش بدنها بين يديه وبصعوبه همست..
مليكه:انت عايزنى اسامحك صح..
قبل وجناتيها بعمق شديد وهمس..
ادم:اممممم..صح..قبل أسفل شفاتيها..صح جدا..
مليكه:بصوتا مهزوز متقطع..ازاى؟؟!!..

نظرت لعيناه بعيون تلتمع بالدمع..اسامحك ازاى بعد ما دمرتنى وخلتنى اكره نفسى واليوم اللى شوفتك فيه..
أدم:برجاء..سامحينى وانا هعمل المستحيل علشان ارضيكى واخليكى تنسى..أمسك يدها قبلها مرات متتاليه..
انا بحبك يا مليكه..وبعترف انى غلطت فى حقك واتسرعت فى اللى عملته معاكى..
مليكه:بغصه مريره..مينفعش..والله ماينفع..صمتت قليلا وابتعدت بعيونها عنه وهمست بألم..انت مش عارف انا حاسه بأيه..نظرت له ببراءه..انت تقدر تسامحنى لو انا اغتصبتك..
نظر لها بعيون متسعه مزهوله من كلماتها العفويه التى اطلقتها على سمعه..ووببتسامه متسعه ونظره عابثه خبيثه همس..

ادم:جربى تغتصبينى كده وانا هسامحك حالا..
التصق بها اكثر..انا اتمنى اصلا يا مليكتى..
اتسعت عيونها على أخرهم وبغيظ وغضب تحدثت..
مليكه:احترم نفسك بقى وابعد عنى..
انت ايه يا اخى مبتخفش من ربنا..
امسكت ياقه قميصه وهزته منها بعنف واكملت بغضب طفولى..
انا مش هسامحك..ومش هعمل زيك واغتصبك..
انا هبعد عنك واتجوز اكرم وامحيك من ذاكرتى خااالص..
بشرار..نظر هو لها قليلا..
دفعته هى بكل قوتها بعيدا عنها وهمت بالسير من امامه..
لكن؟!!..شهقت بعنف حين انتشالها داخل حضنه رافعها عن الارض وهمس امام شفاتيها بأمر..

ادم:لما تبقى مع جوزك مينفعش تجيبى سيره راجل تانى على لسانك..ابتسم بصتناع..مفهوم يا مدام ادم الصاوى..
نهى جملته وبعشق وشوقا جارف التقت شفاتيها بقبله عنيفه متمكنه لأقصى درجه..
كادت ان تنسى نفسها وتتجاوب معه قلبا وقالبا..
لكنها فاقت سريعا..وبكل قوتها دفعته بعيدا عنها..
وتحدثت بانفاس لاهثه بعلو صوتها..
مليكه:احترم نفسك بقى يا اخى..انت ايييييه شيطان..
انا مش مراتك علشان تفضل تلمسنى كده كل شويه..
نظر لها ببتسامه بارده وهم بالرد عليها..
لكن صوت اكرام العالى جدا بأسمه جعل ابتسامته تختفى ويحل مكانها الغضب الشديد..

اكرم:بعلو صوته..انا عايز مراتى يا ادم يا صاوى..
لو راجل اخرج واجهنى يلى بتتحامى فى رجلتك..
بخطوات شبه راكضه..اتجه ادم للخارج..
وخلفه مليكه تركض بكل سرعتها بجسد يرتجف من شده قلقها وفزعها تحاول الوصول له..
هبط هو الدرج سريعا واتجه نحو الخارج وتحدث بأمر بعلو صوته موجه حديثه لحرسه..
ادم:سبوووه..
ركض نحوه اكرم..ونشب بينهم عراك حاد..
كل منهم يضرب الأخر بعنف..
اكرم:بغضب..انت ايه حيوان..لكمه..معندكش نخوه..لكمه..
مش كفايه اللى عملته فيها..لكمه..
ادم:وانت مال امك..لكمه..انا جوزها يله..لكمه..مليكه مراتى وهتفضل مراتى غصب عن عين امك..لكمه..

انفد بجلدك بدل ما اخلص عليك..اكثر من لكمه..
مليكه:تبكى وتصرخ برجاء..كفايه..حرام عليك يا ادم..
بقوه وعنف حاد..يضربون بعضهم..
كادت هى ان تفقد وعيها من شده رعبها وفزعها..
ولكن!؟؟..خبطه عصى قويه..وصوت صارم قوى تحدث من خلفها جعلها تلتفت سريعا تنظر بلهفه لمصدر الصوت..
فريده:بأمر..ادم..كفااااايه..
على الفور..نفذ ادم الامر..وابتعد عن اكرم الممد أرضا غارقا بدمائه..
هب واقفا ونظر لها بأسف وتحدث بأحترام..
ادم:انا اسف يا امى..ازعجتك..
اتسعت اعين مليكه بزهول من طريقه حديثه مع تلك المرأه..
وببريق امل بعيونها اقتربت منها وامسكت يدها وتحدثت ببكاء حاد ورجاء..

مليكه:ارجوكى خليه يسبنى انا وخطيبى نمشى..
بكت بنحيب اكبر..ارجوكى خليه يبعد عننا وكفايه لحد كده..
فريده:بستغراب..خطيبك؟؟!!..نظرت لأكرم الذى يجاهد حتى يقف واشارت عليه باحدى اصابعها..دا خطيبك!؟؟..
مليكه:ايوه..اشارت على فستانها..وانهارده كان فرحنا بس ابنك خطفنى..

فريده:ببتسامه مصتنعه..وانتى كنتى هتتجوزيه كمان!!؟؟..
صمتت لوهله واكملت بسخريه..امممم..وهتعرفى تعدلى بين زوجين؟؟!..
مليكه:بعدم فهم..قصدك ايه؟!..
فريده:ببرود..قصدى انك مرات ابنى..نظرت لعيونها بعمق..
مرات ادم الصاوى..
مليكه:؟!!..

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent