رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الثاني 2 بقلم رنا سعيد

 رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الثاني 2 بقلم رنا سعيد

رواية واحتلت عرش قلبي البارت الثاني 

رواية واحتلت عرش قلبي الفصل الثاني 

رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الثاني 2 بقلم رنا سعيد


رواية واحتلت عرش قلبي الحلقة الثانية


معتز موجه حديثه ل همس بدهشه : همس ! ...انتي بتعملي ايه هنا ..

همس بصدمه : مستر معتز ! ...( اكملت بتوتر )...اناا...

ليقاطعها رعد وهو يحاول التأكد من اسمها : ه..همس ..انا خبطها بالعرابيه من غير ما اقصد ف جبتها هنا عشان الوقت كان متأخر وهي اغمى عليها

معتز : امم..سلامتك..ابقى خدي اجازة من الشغل في الشركه بقى

همس : الله يسلمك ..مش مستاهله ولا حاجه

رعد بعدم فهم : شركه ايه ؟ ..وانت تعرفها منين

معتز : همس شغاله في الفرع اللي جانب القصر ...

رعد بغموض : ممم

همس موجهه حديثها لرعد : طيب ممكن امشي بقى

رعد بإبتسامه خبث وهو يشير بيده الى الخارج : اتفضلي

معتز : انا اتصلت بيكي كتير ..عشان ورق الصفقه ماهر كب عليه النسكافيه ف كنت عايز النسخه التانيه اللي معاكي

رعد بإنفعال : ايه الاهمال ده ..هو مش في وقت معين للراحه ولا ايه !...

همس وهي تستغرب انفعاله وتزيد الطين بلا : اه بس مستر ماهر ده مهمل اوي ..ومعظم شغله انا اللي بعمله

( معتز كان يسبها بداخله فهو يعلم مدى كره رعد للإهمال )

رعد وعينيه شديده الاحمرار : ده لازم يترفد ...انا هلعمهم يشوفوا شغلهم كويس

همس بعدم فهم : ازاي مش فاهمه ؟

رعد بغموض : هاا..لا مفيش ..يلا بينا ..( اكمل موجه حديثه ل معتز )..معلش يا معتز هروح مشوار سريع وراجع..خد راحتك

معتز بعدم مبالاه : ماشي

( خرج رعد من بوابه القصر برفقه همس ..وفتح رعد لها الباب الامامي بجوار كرسيه لكنها رفضت وفضلت الجلوس في الخلف )

رعد وهو يقود السياره : بصي انا هاخدك على مستشفى قريبه هنا وهقولهم يبعتوا لبس هناك

همس بهدوء: شكرا مفيش داعي ..ممكن تخليهم يجيبوا اللبس هنا قبل ما تبعد عن بيتك

رعد بنفي : لا تروحي المستشفى عشان يشوفوا الجرح سطحي ولا لا ..انا اسف ..مشوفتكيش وانا بسوق

همس بإحراج : احم..خلاص حصل خير..و..انا كمان اسفه على طريقتي معاك ..بس انا اتفاجأت ومكنتش فاهمه حاجه ..ف انفعالت شويه

رعد وهو يضع كف يده على وجنته التي صفعته عليها ..وقال بحزم : اه ..ماهو باين ..( اكمل وهو يريد التأكد من فكرته )..انتي شغاله في شركه ايه

همس : بتسأل لسه ؟

رعد بكذب : عادي يعني..

همس : في شركه " الرفاعي للمعمار "

رعد بخبث : امم...طيب مش عايزة تعرفي انا بشتغل ايه

همس وهي تنظر من النافذه : لا

رعد لنفسه : بكره تندمي ..( اكمل بصوت مسموع )..طيب احنا قربنا نوصل

همس : ماشي

( بعد قليل ..وصلا الى مشفى وبالطبع كان لهما معامله خاصه بسبب صيت رعد الذي تجهله همس..تم فحص رأس همس وتأكدزا ان الجرح سطحي وتم تنظيفه وتدميضه..وبدلت همس ملابسها وارتدت الملابس التي جائت مع احد رجال رعد وخرجا من المشفى )

رعد : هاا..بيتك فين

همس بتوتر..ف هي تسكن في حي شعبي للغايه ومزدحم ايضا : لا شكرا..انا همشي دلوقتي

رعد : لا لازم اوصلك

همس : خلاص وديني عند *** عشان انا مش هروح على بيتي دلوقتي

رعد : ماشي

( ركبت همس السياره برفقه رعد ..وكان رعد ينظر لها كثيرا لكنها لم تلاحظ ..ف جسدها مجهد بشده ولا تبالي لأي شئ ...بعد قليل أوصلها الى المكان الذي تريده )

همس : شكرا ياا

رعد مكملا : رعد + مفيش داعي للشكر

همس : احم..مع السلامه ..فرصه سعيده

ابتسم لها رعد : انا اسعد

لتختفى تحت انظاره وينطلق الى القصر وتستقل سياره اجره وتذهب الى حارتها ...بعد قليل وصلت همس الى عمارتها..

* كانت همس تصعد الدرج وقابلت " رامي " جارها في الطابق الذي يليها ..معروف بسوء اخلاقه ..وهو يحب همس ويتفحصها بنظراته في كل لقاء لهما عبر الدرج *

همس في نفسها : كانت ناقصاك هي !

رامي بنظرات غير اخلاقية و هو يرى رأسها الملتفه ب شاش طبي : سلامتك يا جميل

لتبتسم همس له ابتسامه صفراء و مجهده

رامي وهو يرى تعبها في صعود الدرج و يقترب منها : اوصلك لجوه طيب

همس بغضب : ابعد عني !

( لتصعد همس بسرعه للهروب منه ومن نظراته القذره )

رامي لنفسه : هجيبك هجيبك..هتروحي مني فين

* داخل شقه همس الصغيره *

جلست همس على اقرب مقعد قابلها ..ف جسدها متعب و هي لم تأكل اي شئ منذ هذه الليله ..لتنهض رغمًا عنها وتقوم بتجهيز طعام وتأكله في تعب ..ثم تتجه لغرفتها وتتسطح على سريرها و تغرق في سبات عميق

*******************...........*****************.......

*عند رعد* ..في قصره

( ليدلف رعد الى القصر ويرى معتز الذي يجلس بكل إرياحيه ويأكل بعض الفاكهه..فهما معتدان على البقاء في منزل كل منهما الاخر )

رعد وهو يجلس و يتنهد : هي همس سكرتيره ماهر

معتز : امم

رعد : وانت ليه متشدش عليه ..( اكمل بضيق ) ..ده رامي كل الحمل عليها ..

معتز : يووه..ده احنا يامه هددناه بس هو طبعه كده

رعد : بس مش لدرجه يضيع الورق و يخلي همس تعمل شغله وتروح متأخر ..اومال هو لازمته ايه..انا مش بس هنقله من الفرع انا هرفده

معتز وهو يلاحظ مدى ضيقه من إتعاب همس : امم...هي عجبتك ؟

رعد بحزم : معتززز !

معتز : باين عليك على فكره ..متخبيش

رعد : وبعدين بقى..ما انت عارف اني ماليش في الكلام ده

معتز : هو انا يعني اللي ليا ...بس قولي انت مرضيتش تقولها ليه انك صاحب الشركه

رعد : مش عارف انا كل ما اجي اقولها الاقي حاجه بتمنعني ..

معتز : بس...

ليقاطعه رنين هاتف همس

رعد : دي نسيت تليفونها هنا ...( ليرى اسم المتصل وتكون " اميرة " )..مين اميرة

معتز : تلاقيها السكرتيرة بتاعتي ..اصل هي وهمس صحاب

رعد : امم

معتز : طب هات التليفون عشان اعدي عليها وانا رايح الشركه دلوقتي واديهولها

رعد : لا سيبه هبقى انا اديهولها

معتز بضحك : طب والله عجبتك

رعد وهو يقذف احد الوسادات الصغيرة عليه : غور يا معتز

معتز : ماشي ..( اكمل وهو يخرج رأسه من الباب )..برضه عجبتك

رعد بتهديد : ولااا؟!

ليغلق معتز الباب بسرعه

* في مساء نفس اليوم *....عند همس

تستيقظ همس من سباتها وترتب ملابسها التي القتها بإهمال عند عودتها ..ثم تبحث عن هاتفها ولكن لم تجده

همس لنفسها : ياربي..هو انا نسيته عنده ولا ايه

ثم تهم للبحث عنه مره اخرى

********************

* عند رعد * ...يتحدث عبر الهاتف

رعد : قولي بقى هي ساكنه فين

معتز : في شارع *** عند **

رعد : ماشي..لما اوصل هناك هكلمك.هشان توصفلي اكتر

معتز : ماشي

( توجه ادم بكامل اناقته الى بيت همس )

( بعد قليل..في منزل همس )

همس بعد محاولاتها الكتيرة في البحث عنه : خلاص يبقى نسيته هناك ...هو انا لسه هروح هن...

ليقاطعها صوت جرس الباب..ثم تفتح ، وتتفاجئ ب رعد

همس : رعد ؟!

رعد : امم..( اكمل وهو يمد يده بهاتفها )..عامله ايه دلوقتي، انا جيت عشان انتي نسيتي ده عندي

همس : كويسة..اه شكرا

رعد : العفو ..مع السلامه

همس : الله يسلمك

( ثم يذهب تحت انظارها المعجبه بشخصيته .. وتغلق الباب )

رامي لنفسه الذي كان يتابعهم خلسه : ما انتي مدوراها اهو..اومال عامله فيها الشريفه ليه وبتروحيله البيت..وانا اللي طلبت اتجوزك و رفضتي ... (اكمل بقذاره و وعيد)..ماشي يا همس

( في اليوم التالي استيقظت همس مبكرًا ..وارتدت الملابس المخصصه بالشركه وتوجهت اليها )

* بعد قليل وصلت همس الشركه ..وسط اندهاشها من همه الموظفين ونشاطهم ف اصبحوا ك الإنسان الآلي *

همس محدثه اميره : هو في ايه..مالهم بيتغلوا بذمه ع غير العاده يعني

اميرة : اصل مدير الشركه الجديد وصل مكان ماهر بس شكله شديد اوي

همس بفرحه : يعني خلاص ارتحت من ماهر

اميرة بضحك : اه ياختي ارتحتي..روحي شوفي المدير الجديد بقى

همس : ماشي

* لتدخل همس مكتب المدير الذي كان ينظر من نافذه مكتبه ومدير ظهره لها *

همس : احم..اهلا بحضرتك ..بيقولوا انك المدير الجديد

رعد وهو يقف مكانه وهي لا ترى وجه : امم..( ليلف جسده ويقابل وجهها )..اهلا بيكي

همس بصدمه :رعد !

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent