رواية واحتلت عرش قلبي الجزء العشرون 20 بقلم رنا سعيد

 رواية واحتلت عرش قلبي الجزء العشرون 20 بقلم رنا سعيد

رواية واحتلت عرش قلبي البارت العشرون 

رواية واحتلت عرش قلبي الفصل العشرين 

رواية واحتلت عرش قلبي الجزء العشرون 20 بقلم رنا سعيد


رواية واحتلت عرش قلبي الحلقة 20 


#واحتلت عرش قلبي

الجزء العشرون

جاكلين : كنت عايزة اقولك ان...

ليقاطعها إنطفاء مصابيح الشركة بأكملها بل انقطاع التيار الكهربي ليخرج الجميع من مكاتبهم ويتفاجئون بما رأوا....لتقع عينيهم على ( فريدة ) عمة رعد وهي تمسك بكعكة متوسطة وبها شمعتين واحد ترمز الى الرقم ثلاثة والاخر صفر مكونه رقم ثلاثون وتبدأ في الغناء :

Happy birthday to you...Happy birthday to you رعد..Happy birthday to you

ليقول رعد مبتسمًا رغم انه غير راضٍ عما فعلته فريده ولكنه لا يستطيع ان يُظهر ذلك ولكن لولا ما فعلته كان نسي ان اليوم يوم ميلاده ..: ايه المفاجأة الحلوة دي ...ربنا يخليكي ليا يا فيري ..يلا ادخلي مكتبي

لتدخل المكتب بإبتسامه ثم يقول بشئ من الحرج : احم...يلا كله على شغله

ليتجهوا واحدًا تلو الاخر الي مكاتبهم ...ثم ينقل رعد نظره الى همس الواقفة مكانها ثم تهم بدخول مكتبها ليقاطعها قائلا : لا انتي تيجي مكتبي انا ...

لتبتسم ثم يدخلا المكتب وتقول فريده بإبتسامه وهي تمد يدها بعلبة متوسطة الحجم ذات لون بني و منعقدة بشريط من اللون الاحمر .. : كل سنه وانت طيب يا حبيبي

رعد بحب : وانتي طيبه يا فيري

فريدة مُحدثة همس : عاملة ايه يا همس

همس : تمام..وحضرتك عاملة ايه

فريدة : انا تمام...مش قولنا بلاش حضرتك دي قوليلي يا فيري يا فريده اللي يعجبك

همس بإبتسامه : ماشى

فريده مُحدثة رعد وهي تمد يدها بعلبه اخرى متوسطة الحجم : دي من توفيق ...وعلى فكرة هو رجع امبارح

رعد بحدة : مش عايز حاجة منه...

فريدة : عشان خاطري يا رعد خدها...

رعد : قولت مش هاخدها..

فريدة : انسى بقى يا رعد...مفيش حد مبيغلطش وهو مهما كان ابوك ياريت متنساش ده ...

رعد بحده وعينين متلألأة : طب ازاي ...ده هو نسي اللي عملته امي عشانه...نسي الايام السوده اللي الكل بعد عنه فيها الا هي فضلت جانبه كانت بتحبه اكتر من نفسها ..وفي الاخر اتجوز عليها وفضل مخبي وكان بيعاملها وحش ولما عرفت انه متجوز عليها ..( اكمل بعد ان مرت دمعه هاربه على وجنته )...ماتت..( ليقول بحدة وغلاظة ) بس على جثتي اني اسامحه ...

همس بهدوء : رعد انت لازم تسامحه ...

رعد بحزم وحدة : متحاوليش يا همس

فريده : رعد انت مش متخيل باباك كان بيحب منى ( والده رعد )...اد ايه

رعد بسخريه : اه ماهو باين ..بصي يا فريده سيبك من الموضوع دة عشان مالهوش لازمة...

فريده بحزن وتنهيدة : ماشي يا رعد ...هجيلك بليل عشان ورايا كام حاجة كده

رعد : ماشي ..

فريد مُحدثاهما : يلا سلام...

ليردوا السلام ثم تخرج من المكتب ..لتقول همس : يا رعد فكر كده شوية ..طيب ده بيحاول يصالحك اهو وباعتلك هدية...فكر شويه وبعد كده قول قرارك

ليسند رعد رصغيه على رجليه وتسكن رأسه بين كفيه ويقول بحدة : قولتلك متحاوليش ...

همس برجاء : بس يا ر..

ليقاطعها بغضب : ما تسكتي بقى !

لتنظر له همس بحزن من قسوته لتدمع عينيها ثم تهم بالخروج من المكتب ليقاطعها صوته بلين :

اسف...صدقيني سيرته بتنرفزني ...بلاش انتي تكلميني في الموضوع ده لاني تلقائي هتطلع نرفزتي وعصبيتي عليكي وانا مش عايز ازعلك..

همس بحيرة : ماشي ...

رعد : اجهزي بقى عشان عشر دقايق و الاجتماع هيبدا

همس :ماشي...هو هنا ولا فين ؟

رعد : هنا في الشركة

همس : تمام ...هو انت هتعرف اللي في الشركة امتى اننا متجوزين ..اصل شكلنا مش لطيف كده

رعد : هو في حد قالك حاجة او دايقك

همس : لا انا بسأل بس..

رعد : انا مستنيكي انتي تقولي..بس بما انك موافقه يبقى نعرفهم

همس : طب ممكن اطلب طلب

رعد بجدية مصطنعة : لا

همس بتعجب واستفهام : هه؟!

رعد بضحك : اكيد يا حبيبتي ..قولي

همس : ينفع نعمل حفلة النهاردة بمناسبة عيد ميلادك وتعزم اللي في الشركة عشان يعرفوا كمان اننا متجوزين

رعد : هو انا مبحبش الحفلات وبتخنق منها...بس مينفعش اقولك لا يا حبيبتي

همس بإبتسامه وحب: ربنا يخليك ليا

رعد بحب و إبتسامة : ويخليكي ليا يروحي

<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>

*في مكتب معتز*

بعد قول رعد " يلا كله على شغله " دخلت جاكلين مكتب معتز مرة اخرى واخبرته بشئ يخص العمل و في نفس اللحظة التي كانت تخرج فيها جاكلين من المكتب كانت ليان تهم بدخول مكتبه لتنظر جاكلين لها بغيرة وتقول :

هو مش فاضي على فكرة ..مش عايز وجع دماغ

لتقول ليان في نفسها : اهدي ..اهدي..واحده حمارة جاموسة بغلة مشافتش تربية بتتكلم ..

لتبتسم لها ليان ثم تقول : ولما هو مش عايز وجع دماغ ايه اللي دخلك مكتبه ...( لتقول بتذكر مصطنع )..اه سوري نسيت انه مش معبرك وانتي بتحاولي تلفتي نظره

لتهم جاكلين بالرد ولكن قاطعهم خروج معتز من مكتبه قائلا بتفاجئ : واقفين بتتكلموا هنا ليه...يلا على الاجتماع

ليتجه ثلاثتهم الى غرفة الاجتماعات و يجلس الجميع حول طاوله كبيرة و يبدأوا بالحديث عن العمل بين غيره سالي من همس و الطاقة المشتعلة بين جاكلين و ليان ولكن كانت همس تجلس بجوار ليان لتقول همس مُحدثة ليان بغيرة واشتعال بصوت خافت :

بصي المسهوكة بتبص لرعد ازاي ..مشالتش عنيها من عليه من ساعة ما قعدنا !

ليان مهدئة بمزاح : اهدا يا وحش عشان ريحه الشياط ابتدت تطلع ...خليكي بار...( لتقع عينيها على جاكلين الجالسه بجوار معتز و هائمة في عينيه لتقول ليان )...دي بتسبله !

همس بغمز وضحك : ايدا ايدا ايدا..ده في مشاعر واحاسيس اهو

ليان بعد ان تداركت نفسها : لا ابدًا مشاعر واحاسيس ايه...

ليقول معتز بجدية : مدام همس و انسة ليان انتوا معانا...

ليردا في آنًا واحد : معاكوا

ليميل رعد على همس الجالسه بجانبه قائلا بصوت ضاحك و خافت : اتكلموا بعد الاجتماع عشان صوتكوا جايب اخر الشركة

همس بإحراج : طيب...

ليأتي نهاية الاجتماع ليقول رعد : في حفله النهاردة بليل عندي في القصر ...طبعا كلكوا مدعويين

سالي بفرحة : اه اكيد هاجي

لتقول همس مُحدثة ليان بصوت خافت وهي تقلد صوت سالي بسخريه : اه اكيد هاجي...

لينظر الجميع لها بدهشه بسبب صوتها العال بدون ادراك منها ثم يغرقون في الضحك ليصطبغ وجهها باللون الاحمر وتهرب من تلك الغرفة الى مكتبها ثم يمر بعض الوقت ويخرج الجميع من الشركة ثم يتجهوا الى منازلهم همس بالتأكيد برفقة رعد وليان برفقه معتز بعد الحاح شديد منه ..

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent