رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الأول 1 بقلم دنيا رشاد

 رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الأول 1 بقلم دنيا رشاد

رواية محاكمة شيطان الحب الجزء الأول 

رواية محاكمة شيطان الحب البارت الأول 

رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الأول 1 بقلم دنيا رشاد


رواية محاكمة شيطان الحب الحلقة الأولى


الحلقة الاولي ⁦❤️⁩….
محاكمة شيطان الحب 🖤

لا يمكنني أن اتركك تنتصر عليا ...فانار انتقامي
اقوي من قوتك ....🌚

عرف ماركو وسهير واسلام ماحدث لجوو ....
قال ماركو...يعني ايه الكلب ده يعمل كده من غير
اذني ودا نفسه في داهيه يستاهل الي يحصله....
يضيع نفسه علشان بنت ...

اسلام بغضب من كلام ماركو....هو انت كل الي
همك أنه ماخدش اذنك هاياخد اذنك في ايه بالظبط
انت اناني ياباشا وجوو هايطلع من السجن باي
تمن وانت الي هاتهربو انت ناسي هو يعرف ايه
عنك ولا ايه....

ماركو بغضب من كلام اسلام ....انت بتهددني ولا
ايه ،انا مبتهددش وانت عارف كويس انا ممكن
اقتلكم كلكم بتنفذو الي في دماغكم من غير تفكير
ومن غير كمان ماترجعولي ، ناسين بتشتغلو
مع مين هاتودونا في داهية ، انا في اكبر مني
ممكن يقتلوني بدم بارد شوفو بقا ممكن يعملوا
فيكم انتو ايه ، ركز يااسلام بدل مااخلص منك
وبعدين من أمتي بتحب جوو ..ماانتو دائما
في خناقات ...

لم يستطيع اسلام ان يرد علي كلام ماركو...
فهو يعرف أن كلامه صحيح ، وأنه يمكنه
إن يقتله بدم بارد ...فليس عنده عزيز أو
غالي ..
اوميئ اسلام برأسه علامة علي الموافقة
علي كلام ماركو وقال له ...خلاص ياباشا
اعمل الي تشوفه صح انا تحت امرك...

ماركو ببتسامة خبيثة ....روح شوف شغلك
وعايز كل حاجة تمام وشوف الموضوع الي
قلتلك عليه خلص علي ايه ؟!!....
اسلام بتلعثم في الكلام ...تمام ياباشا

رحل اسلام وهو يلعن ماركو في سره لماذا
استقوي هاكذا ، نعم نعرف أنه قوي ويوجد
أعلي منه ولكن ليس كان كذالك من قبل ...
ماذا حدث لكل هذا .
ماركو موجه كلامه الي سهير الجالسة تقلب
في احدي المجلات متجاهلة كلامه مع إسلام
.... مالك ياسهير مش سامع صوتك يعني.

سهير ببتسامة كلها اغراء لماركو فابرغم من
كبر سنها الا أنها تتقن فن الاغراء ....لا عادي
ياحبيبي مفيش حاجة بس بفكر في البت الي
هربت مع ايات هانعمل معاها ايه ؟!!!...

ماركو بخبث فهو يعرف انها تهرب من شيء
فهي خائفة منه بسبب كلامه مع إسلام ولكنه
تصنع الخبث وقال....متقلقيش مفيش خوف
منها هي متعرفش حاجة عنا ولا حتي يعرفو
مكانا هربو بليل ....
سهير والخوف يبان علي وجهها ...تمام .

ماركو بصوت عالي بعض الشئ....عايزك
تركزي شوي عندنا شغل كتيير ...وكمان
جوو الكلب عملنا أزمة انتي هاتقومي يشغله
ومش عايز غلطة ...
سهير بتلعثم في الكلام وقلق ...انا ليه ؟! انا
معرفش حد من الي بتتعاملو معاهم !!!

ماركو بصوت عالي وغضب ...انتي تنفذي من
غير كلام انتي فاهمة ...
سهير بخوف ...حاضر

ذهبت سهير من أمامه وهي خائفة وملامحها يظهر عليها الخوف ...فهي تعرف ماركو عندما يتكلم بجدية لايمكنه ان يفوت شيء لأحد ولا يمكن لأحد أن يقف أمامه ...

خرج ماركو من جيب بنطاله هاتف واتصل بأحد الأشخاص ....
ماركو بجدية شديدة ....جوو يخرج من السجن باي طريقة !! وقفل الهاتف دون أن ينتظر رد من الطرف الآخر..

في غرفة سهير ..
تاخذ الغرفة ذهابا وايابا وتكلم نفسها وتفرك يدها الاثنين ببعضهما ..فهي رغم جبروتها جبانه تخاف ان ينهي ماركوو حياتها ..وتخاف ان تقوم بعمل جوو فهو خطير للغاية واي غلطة ولو بسيطة ستكلفها حياتها ..يمكنها أن تسيطر علي الوضع مع ماركوو بدلعها ولكن لا يمكنها أن تسيطر علي الرأس الكبيرة فهي لاتعرف من هو ...ولكنها تعرف أنه لا يرحم حتي ولو كان أبيه يمكنه أن يقتله ..

سهير في نفسها ....انا ازاي هاشتغل مكان جوو انا خائفة اوي دا آخرة الي يمشي وراء كلام ماركو ماانا كنت قاعدة في مصر وماليش دعوة بالبيحصل هنا ده
منك لله ياجوو ...جوو مين قصدي منك لله ياسلمي انت الي كشفتيني قدام فهد بس أنا مش هاسكتلك انا هانتقم منك أشد انتقام استني عليا واتفرجي علي الي هايحصلك ...انا لازم امشي من هنا وارجع مصر هاتحجج باي حاجة وانا شاطرة بالتمثيل اكيد هانجح
يااارب انصرني عليهم ...

(هو انتي تعرفي ربنا الهي تنسخطي قرد معفن ياشيخة 🌚)

لايمكنكما ان تحطمو حقدي عليكما...🖤
فانا خلقت لتدميركم ...🌚

_________________________________________
_______________
بقلمي / دنيا رشاد أمام ( دونآ)

في فندق الآيات

خلاص ماشيه ياسها هاتوحشيني اوي .
سها بحرن ...معلهش ياحببتي انتي عارفة انا حبيتك قد ايه هازورك دائما .

ايات ..وانا كمان حبيتك اوي ياسها زوريني دائما وخالي بالك من نفسك ..

قربت منها سها وعلي وجهها ابتسامه ....بقولك ايه حني علي الولا بقا متسبهوش كده كفاية الي عملو علشانك .

ايات ..انتي مسخرة يالي يابت امشي من هنا مش فضيالك عايزة اروح اشوف اروي .

سها بحرن ..ربنا يقومها بالسلامة هي لسه مفقتش .

ايات ...لاء لسه مفقتش هاروحلها انهاردة اشوفها شريف دائما قاعد جمبيها مبيسبهاش عيونه كلها حزن ودموع مروحش من يوم الحادثة ربنا يجزيه ويقومها بالسلامة ..

سها ...ان شاء الله ياحببتي ربنا يقومها بالسلامة خالي بالك انتي من نفسك ...

ضمتها سها وقبلتها وذهبت الي ياسر الذي ينتظرها بحب ولهفة وسعادة والكثير من المشاعر المختلطة بسبب جلوس سها معه في منزله .

ياسر ....سيبي الشنطة انا هاحطها اركبي انتي يالي .
ركبت سها وانطلق ياسر الي منزله ...
كانت فيلا كبيرة بحديقة كبيرة جدا مليئة بالزهور التي تعشقها سها ياله من جمال يجذب انتباه المار جمال آخذ ..

سها ...الله حلو اوي ياسر بس انت مقلتليش انك يعني ...
ياسر ...قصدك غني يعني انا مدير الشركة الي كنتي شغالة فيها وصاحب شركات الامل لو تسمعي عنها .

سها ...يعني كدبت عليا ياياسر كنت مستغفلني ...

ياسر وعرف أن سها غضبت حاول أن يلطف الجو ...ماانا كدبت عليكي علشان خوفت لو قلتلك اني غني مش هاتقبلي تبقي صديقتي ...

سها ...انت بتكدب تاني ياياسر ليه كده ؟!!

ياسر بحزن يظهر علي ملامحه ...انا اسف ياسها مكنش قصدي اكدب عليكي بس مجاش فرصة اقولك والله. ..

سها ...انت حر ممكن لو سمحت ترجعني الفندق أو ترجعني علي بيتي ...

ياسر بصوت عالي ...مش هايحصل ياسها ايه الي حصل لكل ده انا بقولك بحبك ليه مش متقبلة كلامي ليه انا بحبك والله العظيم بحبك بحبك ياسها ...

بدأت سها تبكي بهستريا ووضعت يدها علي عينيها حتي تمنع دموعها من الهبوط ..

قرب ياسر منها وبعد يدها عن وجهها ...انا بحبك ياسها مش قصدي والله ازعلك ولا ازعقلك سامحيني انتي متعرفيش انا حياتي من غيرك عاملة ازاي انا من غيرك اموت تحبي اموت علشان اريحك ....

سها ...موت
ياسر بحزن مصطنع ....ماشي هاموت ياسها ...

سها وهي تحاول أن تبتسم ...ايوه موت علشان استريح منك واخد الفيلا دي والحديقة الحلوة دي كمان ..

ياسر ...طيب عندي حل احلي اتجوزيني وهاتبقي ليكي 🙈🙈🙈

سها ...انت بتستبزني ولا ايه 🙄 مفيش جواز تعالي وراية هات الشنط وتعالي يلا ...

ياسر ...ابتدينا طلبات بقا حاضر انستي كل الي تأمري بيه ...

سها بفرح ...انا مسمحاك علي كدبك ليا عد الجمايل بقا ..
ياسر ....جمل ايه ياروحي عايزة تاكلي جمل ..

سها ...ياخفيف اخلص تعالي ورايه ...

ياسر ...حاضر

ذهبت سها وورائها ياسر الي داخل الفيلا

سها ...الله واااااااااو ايه الحلاوة دي والجمال ده لا مش طبيعي الحلاوة دي انا موافقة اتجوزك كده وكده ...

ياسر ...ههههههههه طيب تعالي اوديكي اوضتك ..

سها ...لاء ياخوية عايز تغرغر بيا ولا ايه ....

ياسر ....اغرغر بيكي ايه ياسها انتي شيفاني حقير اوي كده قالها بحزن ...

سها ...انا مش قصدي انا بهزر معاك ياياسر ...

ياسر .....ههههه ضحكت عليكي وطلع لها لسانه

سها ....باسرسور ياجذمة والله ماانا سيباك خد تعالي هنا ...

جريت سها وراء ياسر وياسر يضحك عليها بهستريا

ياسر ...مش هاتمسكيني 😛😛😛😛

هل ستدوم فرحتهم ام أن للقدر راي اخر

اجمل مافي الحياة صديق يفرح لرؤياك ⁦❤️⁩
واجمل مافي الصداقة قلب يحس بك ⁦❤️⁩

(نسيبهم بقا يلعبو شوي )

______________________________________________________
بقلمي / دنيا رشاد أمام ( دونآ)

لاتحزن يانور عيني ⁦😢
سأظل دوما بجانبك ⁦❤️⁩
اسمع نبضاتك واسمع صوت انفاسك ⁦❤️⁩
احبك يامن ملكت قلبي⁦❤️⁩

في المستشفي عند اروي
ينام شريف وهو جالس بجوار اروي النائمة علي السرير
..ويقوم علي صوت خبط ولكن لايجد احد يجد فقط حبيبته التي ملئت حياته بالبهجة والسعادة وجعلت لها معني اخدت علي قلبه الحب الذي يكفي أن يوزع علي العالم ويفيض فهو يحبها حب لايحبه احد ...
فهي الوردة التي تعطر حياته ...

فاق شريف من شروده علي دخول الدكتور ليطمئن علي اروي ....

الدكتور ....مش تروح تستريح ياشريف كده صحتك هاتنزل ...

شريف ...مش ممكن اسيب اروي لوحدها خالص دي هي حياتي هي النفس الي بتنفسه مستحيل اسيبها هنا وامشي ...

الدكتور ...ربنا يخليكو لبعض عموما هي كلها خمس دقائق وتفوق انا وقفت المخدر وان شاء الله هاتبقي بخير وهانتاكد اكتر من خلال الأشعة ...

شريف ..شكرا يادكتور تعبناك معانا ...

ذهب الدكتور وظل شريف واقف يراقب اروي حتي تفيق ...
بدأت اروي تفتح عيونها بتعجب يظهر علي ملامحها ...

اروي بتعب ...اه دماغي بتجعني وجسمي مكسر منك لله يااروي شكلك نمتي كتيير حتي الزفت شريف متصلش بيا شكله بيعاكس دلوقتي دا انا هانفخه ااااه يادماغي .....

قرب شريف منها وهو يضحك علي هذه المجنونة التي تظن أنها في غرفتها ولاتتذكر ماذا حدث معاها ...حمد لله على السلامه يا قلب شريف ...

اروي بوجع في رأسها ...قلبك ايه كالك وجع في قلبك دا انت مبتعبرنيش برسالة رومانسية لحد مابقي قلبي عامل ذي العيش الناشف !!!!! ايه ده انت مين دخلك اوضتي يالهوووي لو أخوية دخل شافك هايقول ايه رحنا في داهية شكلك ناوي علي موتي ....

شريف بضحك ...انتي مش فاكره حاجة ولا ايه بصي حواليكي كده ....

نظرت اروي بكل أرجاء الغرفة وتذكرت يوم خطبتها وماحدث معاها وسالت نفسها من يكرهها لهذا الحد حتي يريد ان ينهي حياتها فهي مسالمة جدا ولايوجد لديها أعداء وبدأت الدموع تتجمع في عينيها ...

قرب شريف منها ولمس علي شعرها بحنية ...انتي دلوقتي كويسة وده اهم حاجة لما تقومي بالسلامة ان شاء الله هاحكيلك علي كل حاجة ...
ومقلتليش قبل كده أن شعرك حلو كده 🙈⁦❤️⁩

اروي بكسوف ...كده الحمد لله ضمنت جهنم الحمره لا جهنم ايه دا انا مع ابولهب في القاع هاشوي بطاطا علشان تبقي مقرمشة ولا اقولك اعملك بطاطس محمرة ....

شريف بتعجب من هذه المجنونة....ربنا يصبرني منك هاتشليني دا انتي مجنونة ياهبلة ...

اروي بزعل طفولي ...ماشي ياشوشو انا بكرهك بقا

اثناء حديثهما دق الباب ودخلت الممرضة وطلبت من شريف أن يذهب الي الدكتور فهو يحتاجه ...

ذهب شريف الي الدكتور وكله امل من تحسن اروي ...
خبط شريف الباب ودخل

الدكتور ...عندي خبر مش حلووو
شريف ...خير يادكتور ...
قال الدكتور لشريف ماحدث ........
شريف ...مستحيل لاااااااااااااااا

ياتري ايه الي حصل

متزعلوش اني اتاخرت كنت كنت عند الدكتور ......

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent