رواية أنت طريقي الفصل الأول 1 بقلم ياسمينا

 رواية أنت طريقي الفصل الأول 1 بقلم ياسمينا

رواية أنت طريقي الجزء الأول 

رواية أنت طريقي البارت الأول 

رواية أنت طريقي الفصل الأول 1 بقلم ياسمينا


رواية أنت طريقي الحلقة الأولى


رجعتلكم بروايه جديده يارب تعجبكم ❤️
❤️روايه/ انت طريقي ❤️
❤️بقلم / ياسمينا ❤️
❤️الفصل الاول ❤️
❤️تعريف الابطال ❤️

اركان : شاب وسيم عندو 30 سنه من اكبر مصممين ازياء في الوطن العربي ومشهور في الوسط جدا شخصيه تلقائيه ودمو خفيف وبيحب شغلو جدااا❤️

امال : بنت جميله جداااا عندها 25 سنه شخصيه هاديه وخجوله واي حد يشوفها يحبها يحب هدوئها وأخلاقها ودمها الخفيف ونفسها تبقا مصممة أزياء بس حلمها ضاع وهنعرف ليه في روايه ❤️

❤️في اكبر دفليه في مصر❤️

كان فيه ناس كتير حاضرين علشان ده دفليه اركان بدأت العارضات الازياء تطلع علي مسرح والكل كان بيشوف فساتنهم بأنبهار

واحده من الحاضرين : واووو شوفتي اركان مصمم الفساتين ازاي

واحده تانيه : بجد نفسي في أركان ده وسيم وشيك وغني ياروضه

روضه : ولا هيشوفنا

شروق بضيق : ليه يعني فهميني احنا اغنيه زايو وبابا رجل اعمال كبير ليه مش يبصلي يعني

روضه : معرفش بس احنا قدامو من زمان داحنا مسبناش دفليه ليه الا ماروحناه اكيد شافنا في مره

شروق : استني عليا وهتشوفي

روضه : امم طيب هنشوف

فاجأه طلع ركان علي مسرح ومسك الميك وكل مصورين كانو بيصوره وكل البنات الي كانو في دفليه بيبصلو بحب نفسهم بس نظره منو كانو بيتأملو بدلتو السوده وشعرو البني وعينو الخضره وبشرتو البيضه

شروق : اووف شوفتي لابس ايه اكنو حته من القمر

روضه : طب سبينا نسمع

اركان بأبتسامه : مساء الخير يارب تكون تصميماتي عجبتكم انا الصراحه عايز اشكر دزانير مريم شاكر لأنها ساعدتني جدااا في تصميمات الي عملتها دي يلا كلنا نرحب بيها

الكل سقف لي مريم ومريم طلعت المسرح بفستنها الفضي لامع وكان شكلها حلو جدا وقربت من أركان ومسكت ايدو وهو ابتسملها وبعدين مسكت الميك

مريم : احب اشكركم بجد وكمان احب اقول لي اركان أن بجد تصميماتو روووعه وهو مكنش محتاج مساعدتي بجد ربنا يوفقك في الي جاي ومن نجاح لي نجاح

شروق بغيره : ومن نجاح لنجاح بجد ايه القرف ده

روضه بضحك : اهو بدأتي تغيري

شروق : شوفي ماسكه ايدو ازاي

روضه : علي اساس انو لو طلب يمسك ايدك هترفضي

شروق بضيق : وبعدين معاك بقا يااركان امتا بقا تاخد بالك مني

الحلفه خلصت والكل كان مبسوط وأركان ركب عربيتو وكانت معه مريم

اركان : اوصلك للبيت ولا لي مكان تاني

مريم : مش هنسهر برا

اركان : لا مستحيل لازم انام بدري علشان هروح لي جدو بكرا

مريم : ماشي ياسيدي نبقا نعوضها بعدين بس قولي هو جدك هيفضل قاعد في القريه دي كتير

اركان بابتسامه: هو بيحب القريه دي بيحس بلهدوء فيها وهو بيحب طبيعه

مريم : بس يااركان انت مستواك المادي حلو جدا ليه يعني مش يجي يقعد في قصرك

اركان : بصي يامريم انا وجدي مش بيهمنا الفلوس والقصر الي بتقولي عليه ده مش بروحو كتير علطول انا في شغل بشتغل

مريم : طب وبنسبه للفستان الي انت كنت محضرو

اركان بتفكير : كل ما البسو لي عارضه مش بيليق عليها مش عارف ليه بس اكيد هلقي العارضه الي هيليق عليها الفستان ده

مريم : ياريت علشان الفستان حلو اوي وحرام ميتعرضش

اركان : يلا وصلنا بيتك ياستي

مريم بحب : خلي بالك من نفسك ياكوكي

اركان بضيق : كوكي يلا يامريم اتكلي علي لله

مريم نزلت من العربيه وهي بتضحك وأركان فضل واقف بلعربيه لغيت لما دخلت الفيلا وبعدين اتحرك علي بيتو وبعد ربع ساعه وصل قصرو الي قاعد فيه لوحدو معه بس الخدم طلع أوضتو وهو بيفكر في الفستان الي مش عارف يلبسو لحد وبيفكر مين الي هتكون صحبة الفستان ده النوم غلبو ونام من كتر التعب وتفكير
______________________________________
❤️نتعرف علي باقي الشخصيات❤️
مريم : صحبة الطفوله عندها 28 سنه هي وأركان كانو في مدرسه واحده بس هو أكبر منها بسنتين كان بيعتبرها دايما بنتو بيحبها جدا كاصديقه وهي بتحبو من صغرها وخايفه تعترفلو شخصيه راقيه وهاديه بس بتضايق دايما من معجبات اركان وهي مصممة أزياء زايو

شروق : من اكبر المعجبين بأركان بتحبو جدا لا هي بتدمنو وكل دفليه لي اركان هي بتبقا موجوده فيه ونفسها بس اركان يشوفها عندها 24 سنه واي فستان بتلبسو يبقا من فساتين اركان

روضه : صحبة شروق هي كمان بتحب اركان جدا الاتنين ببيحبوه بس شايفين أن اركان مستحيل يبصلهم علشان كدا مش مهتمين بلموضوع ده بس لو اركان كان بصلهم كانو موتو بعض علشان اركان
______________________________________
الفجر إذن وصوت العصفير صحه بطلتنا الجميله
امال صحيت بهدوء وقامت اتوضت وصلت وبعدين رجعت تاني علي سريرها وحضنت القطه بتاعتها وفاجأه افتكرت حاجه

امال : ياربي امبارح كان الدفليه اركان ياربي نمت كالعاده ونسيت

امال مسكت تلفونها وشغلت فيديوهات تخص الدفليه وبدأت تفرج

امال بأبتسامه: كل الفساتين رووعه كالعاده بجد

وبعدين شافت اركان وهو طالع علي مسرح وكان مبتسم وهي ابتسمت

امال : بطلي الخارق بجد كل تصميماتو روعه

وبعدين سمعت صوت مامتها وهي بتندها

اميره : يلا ياامال علشان تروحي المزرعه

امال بهدوء : حاضر يا ميرو

امال قفلت تلفونها وقامت جهزت وبعدين دخلت المطبخ وفي خلال ربع ساعه كانت محضره احلا فطار لي عليها وبعدين جابت طبق حطت فيه من كل انواع الاكل وخدتو وطلعت برا البيت امال قاعده في قريه مش كبيره ولا صغيره بس كلها مزارع وخضره واحلا حاجه فيها الطبيعه والأشجار والورد امال مشيت شويه لغيت لما وصلت لي بيت جدها العزيز خبطت علي الباب وهو فتحلها بأبتسامه

امال : صباح الفل علي احلا ناس

صادق : صباح العسل كل يوم كدا تتعبي نفسك وتجبيلي فطار

امال : طبعا ياصدقوتي انت عايز حد تاني يعملك الاكل غيري ولا ايه

صادق : لا يابنتي والله بس انا مش عايز اتعبك

امال : لا ياحبيبي تعبك راحه وبعدين انا ماليش حد حنين عليا غيرك معأنك مش من لحمي ودمي بس بجد بعتبرك جدي

صادق : حبيبت جدك ها قوليلي شوفتي الدفليه بتاع اركان

امال : أركان ده بجد حاجه كدا عظمه نفسي اشوفو مره واقولو رأي في كل تصميماتو

صادق في سرو : ياعيني يابنتي متعرفيش أن ده حفيدي بس انا هجمعكم واخليكم تشوفو بعض

امال : انا ماشيه بقا ياجدو ورايا شغل كتير في المزرعه

صادق : ربنا معاكي ياحبيبتي

امال طلعت من بيت صادق لقت قطتها قاعده قدام الباب

امال بابتسامه: وحشتك ولا ايه

امال شالت القطه من الأرض ومشت راحت مزرعتها

مزرعتها كانت شكلها حلو اوي فضلت تتأمل تعبها الي تعبتو السنين الي فاتت دي كلها افتكرت لما كانت صغيره عندها 12 سنه أهلها سعتها مكنوش معاهم فلوس خالص وعمها اخدها هي واخوتها وخلهم يشتغلو في مزرعتو كانو بيشتغلو كتير اوي وكان بيكسب من وراهم كتير بس بيدهم فلوس قليله جدا بس هي مش استسلمت قرارت انها تشتغل في مزرعة باباها وتستفاد هي واخواتها وفعلا بدأت هي ومامتها وفضلو يزرعو ويشتغلو كتيرررر اووي وسنين عدت عليها وهي بتزرع وعمها طبعا مسبهاش كان دايما بيضايقها بكلام بس هي كانت بتتجاهلو وتكمل في شغلها وتعلمت من مامتها حاجات كتير اتعلمت منها الصبر والتضحيه سعتها عمها طردهم من بيت العيله بس مامتها مستسلمتش اشتغلت كتير اوووي هي وآمال واي فلوس كانت بتطلع من شغل كانو بيبنو بيها جزء من البيت لغيت لما بنو بتهم وآمال كبرت وبقت شخصيه مسؤوله وصبوره ❤️

امال قعدت في مزرعه وبدأت تفكر

امال : نفسي ابقا مصممة أزياء بس حلمي مات خلاص كنت نفسي اعيش طفولتي زاي اي بنت كنت عايشه زاي الولد واشتغل شغل ولاد بس الحمدالله علي كل حال انا مبسوطه ان احنا عايشين كويسين مش محتاجين لحد

امال مسكت قطتها وحضنتها بحنان بس فاجأه لقت مرات عمها في وشها

مرات عمها بسخرية: ها يختي عامله ايه

أمال بأدب : تمام

مرات عمها : طيب ابقي قولي لي مامتك انهارده أن جايلك عريس

امال حاولت ترفض بأدب : معلش ياطنط انا مش عايزه اتجوز

مرات عمها : هو انت تطولي يابت ده ابن اختي مال وجمال

امال بهدوء : متشكره بس انا مش حابه اتجوز دلوقتي

مرات عمها : مش بمزاجك ياحبيبتي بليل هنجي ساعه 7 وابقي البسيلك حاجه عدله

مرات عمها مشيت وآمال بصت في الارض بحزن وبعدين قرارت تروح لجدها العزيز ..
______________________________________
عند اركان كان لابس لبس رياضي وجهز ونزل ركب عربيتو وتحرك ورن علي مريم

اركان : صباحو

مريم بأبتسامه: صباح الفل ها جهزت

اركان : اه واهو رايح قريه السعاده

مريم : قولي صحيح ليه سموها قريه السعاده

اركان بتفكير : معرفش بس اكيد علشان هناك فيها راحه وكدا

مريم : اممم طيب ياكوكي اقفل دلوقتي اكلمك بعدين

اركان باستغراب : غريبه

مريم بضحك : سلام ياكوكي

اركان قفل تلفون بستغراب وبعدين كمل سواقه أما مريم نزلت من فيلا يتتعتها وركبت عربيتها وقرارت تروح قريه السعاده
______________________________________
♥️عند امال♥️
امال راحت لي صادق وحكتلو عن مرات عمها

صادق بحكمه : انا من رأي انك تشوفي العريس مش هتخسري حاجه

امال : معنديش غير الحل ده ياجدو

صادق بابتسامه : وهشوفك عروسه ياامولتي

امال : والله ياجدو ماشوفتش زاي حنيتك

صادق : يابنتي انتي زاي احفادي

امال : صحيح ياجدو انت عندك كام سنه

صادق :70 سنه

امال بابتسامه : عقبال 100 يارب

صادق : قومي بقا أعمللنا الشاي الحلو بتاعك ده

امال بضحك : عنيا

امال قامت وراحت المطبخ وبعدين باب بيت صادق خبط صادق راح وفتح الباب وشاف حفيدو

صادق بسعاده : اركان

اركان : حبيبي ياجدو وحشتني

صادق حضن اركان

صادق : تعال ادخل يلا وحشتني ياواد

اركان : معلش انا عارف اني مأثر معاك بس والله ياجدو كان عندي شغل كتير اوي

صادق بأبتسامه : طبعا مانت البنات كلها وراك مستحيل تفضالي

اركان بضحك : لا والله مش كدا

صادق : انا عارف

امال خلصت الشاي وجت تطلع سمعت صوت مألوف ليها طلعت برا المطبخ وبصت علي الي كان قاعد معا جدها انصدمت لما لقتو اركان صنية الشاي كانت هتقع منها بس دخلت مطبخ وحطتها علي روخامه

امال : يلهوي ده اركان معقول هو ايوا انا نفسي اشوفو بس مش دلوقتي دلوقتي اعمل ايه لازم امشي من هنا

امال فتحت باب المطبخ وخرجت منو بسرعه وجريت علي بيتها وهي مش مصدقه انها شافت اركان ودخلت بيتها وبعدين علي اوضتها علي طول حنين اخت امال شافتها

حنين : مالك يابنتي

امال : تعرفي شوفت مين

حنين : مين

امال : اركان

حنين بصدمه : نعم الواد القمور ده عندها

امال بسعاده : اه والله

حنين : بس ازاي

امال : طلع يعرف جدو صادق

حنين بسعاده : حلو يبقا انتي كدا عندك فرصه

امال بعدم فهم : يعني ايه

حنين : يعني تخليه يعلمك وتبقا مصممة أزياء زايو

أمال بسخريه : يعلمني ايه دانا اول ما شوفتو جريت مش عارفه اتكسفت كدا ومبحتش اشوفو ولا يشوفني

حنين : هبله والله وغبيه

امال بسعاده : مش مصدقه أن اركان هنا ليكون ده حلم

حنين بضحك : اتجننتي طبعا الواد اصلا يجنن

امال : لا انا مش بيهمني شكلو انا الي بيهمني شغلو حلو اوي وناس كلها بتحب شغلو

حنين : ماشي ياستي هصدق

امال افتكرت العريس وراحت لي مامتها علشان تقولها لقت مامتها قاعده معا باباها

امال : السلام عليكم

اميره : عليكم السلام

امال : مرات عمي جتلي انهارده في مزرعه وقالت أن فيه عريس جاي ساعه 7

ابو امال : يعني من نحية عمك يبقا هنوافق عليه

اميره بضيق : احنا لسا مشوفنهوش

سالم : بس ده من نحية اخويا يعني مستحيل ارفضو واهو قولتلكم فاهمين

سالم قام وسبهم

امال بحزن : نسي الي عملو فينا ولا ايه مش عارفه هو بيخاف منو ولا بيحبو

اميره : والله معارفه يابنتي بس انتي شوفيه عجبك ماشي مش عجبك مش مشكله يجي غيرو

امال قامت وحضنتو مامتها : والله ياماما انتي الوحيده الي فهماني

اميره : عايزكي بقا تلبسي فستان حلو كدا علشان مرات عمك تخرس لما تشوف جمالك

امال : عنيا ياميرو هروح اجهز الغدا

اميره : ماشي ياحبيبتي

امال مشيت تجهز الأكل وجت اختها التالته اسمها شرين

شرين : انا مش فاهمه هي ليه مش عايزه تجوز

اميره بسخرية : أصلها مش هتموت علي جواز زايك دي عندها حلم عايزه تحققو

شرين بضيق : هو فيه احلا من انك تجوزي وتقعدي في بيت جوزك معززه مكرمه بدل ما هي كدا طول اليوم في مزرعه ودفنه نفسها فيها

اميره بضيق : اسكتي أحسلك وقومي نطفي البيت علشان الناس الي جاين دول

شرين بضيق : طيب
____________________________________

♥️عند اركان ♥️

كان قاعد معا جدو وكانو بيفتكرو ايام زمان وبعدين رن تلفون اركان وكانت مريم

اركان : ها ياستي مش هخلص منك ولا ايه

مريم بضحك : لا بص انا قدام قريه سعاده تعال خدني بقا

اركان بصدمه : نعم يعني ايه

مريم بضحك : عملتلك مفاجأه وقولت اجي اقضي الاجازه معاك

اركان بضحك : علشان لما اقول عليكي لزقه تبقي تصدقي

مريم : انا لزقه وعارفه نفسي ويلا تعال خدني

اركان : ماشي ياستي جاي

اركان قفل تلفون وقال لي جدو

اركان : جدو صحبتي برا انت عارفها مريم جت تقضي معانا الاجازه

صادق : عادي ياحبيبي تنور

اركان بأبتسامه : ماشي هطلع اجبها

اركان طلع برا بيت وركب عربيتو وصادق دخل المطبخ وكان متأكد أن امال مشيت

أما اركان وصل عند مريم وشاورها تمشي وراه بلعربيتها ولحسن حظ امال أنها كانت واقفه في بلكونه وشافتو راكب عربيتو ابتسم بسعاده ومبسوطه أنها شافتو وبعدين دخلت جوا وهي بتقول

امال : أن شاء الله هبقا مصممة أزياء قد دنيا زايك

امال دخلت المطبخ وجهزت الغدا وطبعا شرين كانت عماله تضايقها بكلام بس تجاهلتها خالص وتغدو وهي قامت تجهز علشان العريس وطلعت فستان لونو اسود لامع وطويل لبستو وبعدين حطت ميك اب خفيف وفرطت شعرها الاحمر في بني شعرها كان لايق جدا علي بشرتها البيضه فضلت تلف بلفستان وهي مبسوطه لأنها هي الي عملتو وفصتلو
______________________________________
♥️عند اركان ♥️
صادق رحب جدااا بمريم ومريم حبت صادق علشان باين عليه الطيبه

صادق : كنت هأكلكم احلا اكل انهارده بس امال مش هتجي

مريم : مين امال دي الخادمه

صادق : لا طبعا دي حفدي

اركان بضحك : هو انت كنت بتخون تاتا وانت صغير ولا ايه ياجدو

صادق بضحك : اتلم ياولد لا طبعا دي بنت هنا من القريه كل يوم تجي تقعد معايا صبح وجيلي الفطار والغدا والعشا

اركان : طب هي مجتش ليه

صادق : علشان جايلها عريس

اركان : امممم طيب

مريم : خلاص انا هعملكم اكل

صادق : طيب تعالي اوريكي المطبخ

مريم : يلا

مريم وصادق دخلو المطبخ وأركان مسك تلفونو وفتح الفيس بوك لقه رسايل كتير من المعجبين بتوعو بس لفت نظرو رساله من بنت

الرساله مكتوب فيها
( انت بطلي الخارق برافو عليك تصميماتك كانت روووعه امبارح نفسي ابقا مصممه زايك انت مثلي الاعله )

اركان ابتسم علشان كل الي كانو بيبعتولو كانو بيتكلمو علي شكلو الحلو بس دي اول مره يلقي واحده بتكلمو عن تصميماتو بعتلها رساله عباره عن

( انا متشكر جداا ويارب تبقي مصممه كبيره وانا جمبك لو محتاجه اي حاجه )
_____________________________________
♥️عند امال♥️

امال جهزت هي وحنين اختها حنين تبقا اقرب اخت لي امال أما شرين ف دايما بيضايق أمال ف مش قريبه منها اوي

امال سمعت صوت رساله جاي من تلفون فتحت تلفون واول ماشافت مين بعتلها الرساله فتحت بوقه من صدمه

امال بصدمه : الحقوووووووني هموووت

حنين : مالككككك

امال بسعاده : اركان بعتلي رساله

حنين بضحك : يخربيتك طب اقعدي كدا واهدي

امال بسعاده : يعني اشوفو ويبعتلي رساله في نفس اليوم لا دانا امي دعيالي انهارده

حنين بحب :حبيبتي والله انتي تستاهلي كل خير

امال وهي بتتنطت من السعاده : انا فرحانه انا فرحاااانه

شرين دخلت عليها : طبعا فرحانه علشان هتجوزي

امال بنفي : ابدا

شرين : طيب ماما بتقولك اطلعي العريس وصل

امال بسخرية : طبعا امال سالم عمر فرحتها مابتكمل يلا خليني اطلع اشوفو اما نشوف اخرتها

امال طلعت الصاله لقت مرات عمها وعمها والعريس ومامتو
امال قعدت جمب مامتها

عمها حسن : ازيك ياامال

امال بهدوء : الحمدلله

امال بصت علي العريس لقتو بيبصلها بصات جريئه راحت بصت في الارض

حسن : بص ياسالم ياخويا اسلام انسان كويس وييشتغل ومعه فلوس يعني بنتك هتعيش في سعاده معه

مرات عمها سلوي : والله ياسالم ياخويا ابن اختي كل بنات تتمناه

اسلام : وطبعا ياعمو انا عندي بيت هنا في قريه وكمان عندي في قاهره

ام اسلام : ها قولت ايه ياابو امال

سالم : انا مش هلقي احسن من اسلام لي امال

امال بضيق : بس انا لازم اقول رأي

سالم بغضب :نعم انا قولت رأي خلاص وانا موافق

اميره بضيق : لازم ناخد رأي بنتك هي الي هتعيش وهي الي هتجوز

سالم بزعيق : ايه هتكسرو كلمتي

امال : بابا انا مش موافقه مش حابه اتجوز دلوقتي

سلوي بغضب : هو انتي يابت لقيه حد يتجوزك انتي اخرك سباااك يجي يخدك ويشغلك معه انتي نستي نفسك دا وانتي صغيره كنتي بتشتغلي عندي خدااامه ايه نستي نفسك اسلام عندو شغل وفلوس اصلا هو كتير عليكي

امال بوجع: تمام يبقا تشوفيلو واحده من مستواه انا مش موافقه تمام

امال مشيت وسبتهم ودخلت المطبخ وخرجت من باب المطبخ فضلت تمشي في شارع وهي بتعيط وموجوعه من كلام مرات عمها قرارت تروح لي جدها العزيز ونسيت أن اركان هناك مشيت وهي بتعيط وعنيها كانت حامره من كتر العياط ووصلت قدام البيت وحاولت تمسح دموعها بس مش عرفت وعنيها بدأت تحرقها فضلت تفرك فيهم حرقوها اكتر خبط علي الباب وهي حاطه أيدها علي عنيها والباب اتفتح

امال وهي حاطه أيدها في عنيها ومش شايفه حاجه

امال : انا تعبت ياجدو والله مرات عمي مش عايزه ترحمني انا بكرها اووووي اووووي وبجد تعبت ومش لقيت غيرك علشان اترمي في حضنو علشان يخفف عني

امال حضنو وهي مش شايفه حاجه وأركان كان واقف مصدوم وبعدين هي حاسة أنها مش حضنه جدها

امال : هو انت طولت ياجدو ولا ايه

اركان ضحك غصب عنو وآمال طلعت من حضنو وحاولت تفرك في عنيها علشان تشوف وفتحت عنيها شويه شويه ولقت اركان واقف قدامها وهو مبتسم

امال بصدمه : ارررررررررركااااان .....

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent