نوفيلا ضحية عشق الفصل الأول 1 بقلم نسمة مالك

 نوفيلا ضحية عشق الفصل الأول 1 بقلم نسمة مالك

نوفيلا ضحية عشق الجزء الأول 

نوفيلا ضحية عشق البارت الاول 

نوفيلا ضحية عشق الفصل الأول 1 بقلم نسمة مالك


نوفيلا ضحية عشق الحلقة الأولى


البارت الاول..
..اغتصبتك..
كلمه القاها على سمعها اخترقت قلبها كسهم حارق مسموم قسمته شطرين وجعلته ينزف ألما..
تصنمت بمكانها..
انقطعت انفاسها..
نظرت حولها بزهول مقارب للجنون..
تتأمل هيأتها العاريه تماما الا من غطاء صغير بالكاد يستر جسدها..

تناست الكلمات..
بل تناست الحروف..وكانها فقدت النطق..
اخذت نفس عميق..
اغمضت عيونها بعنف وعدم تصديق لعلها بأحدى كوبيسها..
لكن؟!..

صدمت من جديد حين فتحت عيونها وجدته يقف امامها يغلق ازرار قميصه واحد تلو الاخر..
نظره مسلط عليها..
وابتسامه شامته..ونظره أستهزاء تظهر على وجهه ذو الملامح الوسيمه الخادعه..
بغزاره..
هبطت دموعها على وجناتيها..
تحرك راسها بنفى..
وتهمس لنفسها ببعض كلمات تبث بها الطمئنينه لقلبها قليلا..
مليكه:لا..مستحيل..أدم ميعملش فيكى كده..
لا يا مليكه..ادم بيحبك..
استمع هو همسمها بتمعن فدوت ضحكته الرجوليه بقوه داخل أرجاء الغرفه..
واقترب منها بخطوات بطيئه حتى أصبح امامها..
بل أصبح يتنفس انفاسها..
وهمس بفحيح أفاعى..

أدم:تؤ..حصل يا مليكه..اغمضت هى عينها بعنف..
سحبت الغطاء عليها وتمسكت به جيدا..
ورفعت يدها تغلق بها أذنها..
لكنه..اسرع وامسك معصميها بعدهم عن أذنها وهزها بعنف واكمل بعلو صوته..اغتصبتتتتتك يا مليكه..ابتسم بتساع..
مبقتيش بنت بنوت..
توقفت عن البكاء..
ورفعت نظرها تنظر له بعيون يغرقها الدمع والحسره وهمست بغصه مريره..
مليكه:انت مغلطش..نظر لها بستغراب فاكملت هى..
انا اللى غلطت..
صمتت قليلا..

ابتلعت ريقها بصعوبه وهمست بندم وأسف..
انا اللى عشقت واحد ملوش اى صله بكلمه راجل..
..نهايه الفلاش باااااك..
فاقت من شرودها على صوت زغاريط متتاليه..
نظرت لهيئتها بالمرأه..اصبحت احلى عروس..
بعيون حزينه لامعه بالدمع..تتأمل فستانها الابيض الرقيق للغايه..
شعرها المصفف بعنايه فائقه..مكياجها السمبل غايه الروعه..
اقتربت منها والدتها واحتضنتها بحب وتحدثت بفرحه عارمه..
هناء:الف مبروك يا حبيبتى..ربنا يكملك على الف خير يارب..
نهت جملتها واطلقت سيل من الزغاريط..
تنهدت هى بضيق وتحدثت برجاء..
مليكه:ماما ممكن تسبونى لوحدى شويه..
هناء:بغصه..يا حبيبتى انسى بقى وافرحى..ابتسمت بألم..
ربنا عوضك بأكرم راجل ابن حلال وهيصونك ويحطك جوه قلبه وعنيه..

مليكه:بتوسل..يا ماما ارجوكى محتاجه اكون لوحدى شويه..
هناء:بحب..حاضر يا حبيبتى حاضر..بس متتأخريش العريس على وصول..حركت رأسها بالايجاب..
واتجهت هى وكل من بالغرفه للخارج غالقين الباب خلفهم..
نظرت هى لنفسها بالمرأه مره اخرى..وبألم حاد وغصه مريره همست..
مليكه:انا ملك محمد..وبيدلعونى بمليكه..
حكايه جديده هتكتبها نسمه مالك على لسانى..
حكايتى مؤلمه وللاسف ممكن تقع فيها اى بنت..
علشان كده قررت احكيها يمكن اقدر افيدكم بأى معلومه..
انا للاسف وقعت..
#ضحيه عشق لراجل اعتبرته فى يوم كل حياتى ويمكن اغلى من حياتى..
رغم انى مش مراهقه ولا صغيره..
خلينى اعرفكم على نفسى..

عندى 24سنه..خريجه كليه سياسه واقتصاد من عائله مرموقه نوعا ما..حكايتى فيها عبره وعظه..
انا غلطت..لازم اعترف انى تهاونت..معملتش لنفسى حدود..
معظم اصحابى كانو شباب ودا غلط..
كنت بسهر وبخرج وارجع براحتى ودا برضو غلط..
لابسى كان ضيق وقصير ودا كان اكبر غلط..
شكلى وهيئتى تدى انطباع عنى انى..احححم..مش مؤدبه..
بس والله انا عمرى ما عملت حاجه عيب ولا حتى صاحبت ولد..انا كنت بتعامل معاهم انهم زى اخواتى..
وكنت برفض نهائى فكره الارتباط او اى حاجه من هذا القبيل..

لحد ما قبلت ادم..اللى من اول مره شوفته خطف قلبى وانفاسى..
شكله..شخصيته..صارمته..وجموده..شدونى ليه..
وحبيته بجنون..وبكل سزاجه أمنته على نفسى ووثقت فيه ثقه عمياء..
وسزاجتى دى كانت سبب دمارى..
فكرت فى الانتحار بعد ما خسرت اغلى حاجه بتملكها اى بنت على ايد اللى امنته وعشقته..
خت عربيتى وسوقت بسرعه مجنونه وعملت حادثه فعلا..
نتيجتها انى خسرت طفل نتيجه اغتصابى..
ومش بس كده انا كمان يعتبر خسرت فرصتى انى اكون ام مره تانيه..
ولولا الدكتور كان شاطر وقدر يسيطر على الوضع كنت هخسر الرحم خالص..
الدكتور دا..يبقى أكرم مختار..عريسى..اللى وافق يتجوزنى بعد كل حاجه حكتهالو..

وانهارده فرحى على الراجل اللى غيرلى فكرتى عن صنف الرجاله..وعرفت ان زى ما فى الوحش الخاين اللى زى ادم..
فى الشهم والجدع اللى زى اكرم..
بس انا خايفه..لا انا مرعوبه..لانى متأكده ان ادم مش هيسبنى فى حالى..ربنا يستر ويعدى اليوم دا على خير..
هبت واقفه واقتربت من المرأه تنظر بتمعن لعيونها وتحاول اخفاء أثار دموعها..انقبض قلبها بفزع حين استمعت صوت زغاريط يدل على وصول العريس..
أغمضت عيونها بعنف وأخذت نفس عميق وهمست بسرها برجاء وتوسل شديد..
يارب شيل حب ادم من قلبى..نظرت لنفسها بزهول..
لسه بعشقه رغم اللى عمله فيا..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..بمكان أخر..
هو..

أدم الصاوى..33سنه..خريج هندسه طيران..
صاحب مجموعه شريكات هندسيه على اعلى مستوى..
عنيف..عنيد..صارم..بل واحيانا قاسى لأبعد الحدود..
..بسيارته..
يجلس بوجه يبدو عليه الحزن والألم الشديد..
رغم جمود ملامحه وعدم بكائه..
الا ان قلبه يبكى..بل يصرخ بنحيب..
يتذكر ما فعله بمن عشقته..
..هى فتاه..
جعلت معاملتها مع الجميع بلا حدود..
اصدقائها معظمهم من الرجال..
كثيره المزاح والضحك والشقاوه..
كتله من الجمال والأغراء المتحركه..
طريقه حديثها..ثيابها..تجعل من يراها يظن بها السوء..
لكنها..لم تفرط بشرفها لأى مخلوق ولا حتى بمجرد قبله على يدها..
تثق بكل اصدقائها ثقه عمياء وللأسف هذا خطأ للغايه..
فقد ارتكبت جرم بحق نفسها حين وثقت بشخص قام بعمل رهان عليها وجعلها تقع..
#ضحيه عشق💔..
اغمض عينه بعنف وخبط بيده على المقود بكل قوته وتحدث بغضب عارم..

ادم:تتجوزى؟؟!!..تتجوزى يا مليكه..ابتسم بصتناع..
دا انا هولع فى الفرح والمعازيم وه**** العريس انهارده..
نهى جملته وقاد بأقصى سرعه..
..بأكبر قاعات الافراج..
خطت مليكه ممسكه بيد عريسها بزفه ولا اروع..
وبرغم جمال وروعه العرس..
الا انها منفصله عن واقعها بخوفها وفزعها بل وقلبها الذى يعتصر ألما وندما..
ألما بسبب جرحها من عشق قلبها..
وندما انها أوقعت نفسها بأفعالها الطائشه..
مر بعض الوقت بين عروض من الفرق الموسيقيه والرقص مع الاقارب والاصدقاء..
وحان موعد عقد القران..

بخطوات مرتعشه..وجسد ينتفض وقلب اوشك على التوقف..
سارت برفقه والدتها ووالدها وعريسها نحو المأذون..
بعيونها..تدور بعيونها عليه..
تشعر بوجوده..تشم رائحته..قلبها اخبرها انه هنا..
انقطعت انفاسها حين لمحته..
بكل هيبته ووقاره وشياكته..
خطى لداخل القاعه..وخلفه الحرس الخاص به..
يسير بخطوات واثقه..نظره مصوب عليها ببتسامه عابثه..
ابتلعت ريقها بصعوبه ورسمت الجمود والبرود على ملامحها..
اقترب هو منها ووقف امامها مباشرة يتاملها بتفحص وتمعن شديد..
نظرت هى له ببتسامه مصتنعه وتحدثت بحاجب مرفوع..
مليكه:ايه جابك..انت مش معزوم ولا مرحب بوجودك هنا..
بلهفه..هب العريس واقفا واقترب منها وقف جوارها وتحدث بغضب موجه حديثه لأدم..

اكرم:انت جاى هنا ليه يا جدع انت؟؟!!..اشار على حرسه..
خد العصابه اللى انت داخل بيها دى وامشى بدل ما اطلبلك البوليس..
جز أدم على اسنانه بغيظ..
وبتساع..ابتسم لأكرم حتى ظهرت جميع اسنانه..
وتحدث بهدوء مريب..هدوء ما قبل العاصفه..
ادم:جاى أباركلك يا عريس..نهى جملته وبكل ما يحمل من قوه لكمه برأسه جعله سقط ارضا فاقد الوعى..
اتسعت اعين مليكه بصدمه وهمت بالصراخ..
لكنها شهقت بعنف..حين وجدت نفسها باقل من لحظه..
محموله رأسا على عقب فوق كتف أدم..وبخطوات هادئه سار بها للخارج..

وكلا من حاول أيقافه كان نصيبه لكمه قويه من يده الأخرى..
وحرسه الخاص لم يتركو فردا من المعازيم الا واخذ لكمه تترك اثر واضح بوجهه سواء من النساء او الرجال..
تتحرك هى بين يديه بهستريه..وتضربه على ظهره بكلتا يدها عله يتركها..
لكنه محكم السيطره جيدا عليها..
وبستمتاع شديد..صفعها على أخر ظهرها وتحدث بأمر..
اهدى يا ملكتى..
وصل الى سيارته وفتح احدى الحرس الباب له سريعا..
ادخلها وجلس جوارها..وأمر السائق..اتحرك بسرعه..
نظر لها ببتسامه خبيثه..على بتنا المأذون مستنينا هناك..
مليكه:بغضب عارم..انت بتحلم..انا مستحيل اتجوز واحد حقير زيك..
أدم:ببرود..هنشوف..
مليكه:بغيظ..انت فاكر نفسك اييييييه..نظرت له بتمعن..
فاكرنى هاسمحك وانسى واوافق اتجوزك..
حركت راسها بالنفى وابتسمت بصتناع..الكلام دا فى اى روايه تانيه..اقتربت بوجهها منه..لكن فى روايه نسوووم لاء..
(ميرسيى يا ملوكه☺)..

نظر هو لها بخبث وتحدث بعبث واستمتاع..
ادم:انتى ونسوووم بتاعتك مش هتقدرو تمنعونى انى  اتجوزك..(هنشوف😒)..
همت هى بالرد عليه..لكن صوت السائق قطع حديثها..
السائق:بحترام..وصلنا ادم باشا..
فتح الباب..وجذبها من خصرها واتجه بها للخارج رغم اعتراضها وضربها وعضها له بكل بعنف..
مليكه:بصراخ..سبنى يا حيوان..ابعد ايدك عنى يا زباله..
صرخت بعلو صوتها..حد يلحقنى..الراجل دا خاطفنى..
ولكن لم ينقذها منه احد..فهى بعرين الأسد..
وبكل غضب القت جمله ايقظت بها وحشه الكامن..
هتوقع منك ايه ما انت اصلا مش راجل علشان تخطفنى و؟؟!!..
قطعت حديثها من نظرته الحارقه..
ينظر لها بكل غضب وعيون اشتعلت بنيران الغيظ..
ولاقرب غرفه..خطى بها للداخل غالقا الباب خلفه..
اسندها على الباب لتصرخ هى بوجهه..
انت فاكرنى هخا؟؟!!..
قطع هو حديثها بشفاتيه..

..يقبلها..
بجنون..بل بعنف ايضا..
تأن هى بألم حاد ودموعها تهبط بغزاره على وجناتيها..
بدات تخبطه بقبضه يدها على صدره لعله يتركها ويبتعد عنها..
لكنه احكم سيطرته عليها اكثر وخلل اصابعه بخصيلات شعرها قيدها منها بعنف..
 ويده الأخرى أمسكت كلتا يدها بقوه..
قبلته العنيفه هذه..يحاول الاثبات بها انها تخصه وحده..
ملكه..تحق له..
بصعوبه..ابتعد عنها بعدما تذوق دمائها التى سالت بغزاره اثر عنفه معها..
نظر لها بعيون تشتعل بالغضب وهمس بأنفاس ساخنه تلفح بشرتها..
ادم:انتى بتاعتى..لصقها به اكثر..بتاعتى لوحدى يا مليكه..
اقترب من أذنها اكثر..مافيش حاجه بعد كده اسمها دا صاحبى..على صوته فجأه..مافيش صحوبيه بين بنت وولد..
نظر بعمق داخل عيونها واكمل بتأكيد..
البنت بنت..والولد ولد..لازم يكون فى بنهم حدود..
ومينفعش يبقى فى بنهم اى نوع من انواع الصحوبيه..
ابتسم بصتناع..واكرم صاحبك اللى عاملك فيها حامى الحمى..مش هتتجوزيه الا على جثتى او جثته..
مليكه:ببكاء..بل بصراخ..انت عايز منى ايه يا حقير بعد اللى عملته معايا..اغمضت عيونها بعنف لتسيل دموعها بغزاره اكثر وهمست بغصه مريره..مش كفايه انك اغتصبتنى..
تحركت بهستريه بين يديه..ابعد عنى انا بكرهك..
بكل قوته جذبها داخل حضنه واحتضانها غصبا عنها ظهرها مقابل لصدره..

بوهن..تراخى جسدها بين يديه..فرفعها هو سريعا داخل حضنه عن الارض..همست هى بضعف من بين شهقاتها..
ابعد عنى وسبنى فى حالى بقى..بكت بقوه اكبر..
انت مش خت اللى انت عيزه..استندت برأسها على كتفه..
عايز منى ايه تانى..نهت جملتها واذدات حده بكائها اكثر..
انا بكرهك يا ادم..
دفن وجهه بعنقها يقبله بنهم لتشعر هى بدموعه المتساقطه بغزاره على بشرتها..ومن بين شهقاته همس بندم..
ادم:انتى السبب..قبلها برقه مرات متتاليه..
انتى اللى خلتينى اعمل كده..
مكنش ينفع تثقى فى اى حد..
كان لازم تكونى حريصه وتخافى على نفسك اكتر من كده..
مكنش ينفع تسهرى وتخرجى لنص الليل ويبقى معظم صحابك شباب..

رغم انك بريئه وعمرك ما غلطى يا مليكه وانا متأكد انى اول راجل يلمس ايدك حتى..
لكن الناس بتحكم بالظاهر..بكى بعنف..
وانا كنت من الناس اللى حكمت عليكى بالباطل..
اعتصر خصرها دون ارادته من شده غضبه..
وخلتينى فى لحظه غضب اغتصبتك ووقعتى

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent