رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الأول 1 بقلم رنا سعيد

 رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الأول 1 بقلم رنا سعيد

رواية واحتلت عرش قلبي البارت الأول 

رواية واحتلت عرش قلبي الفصل الأول 

رواية واحتلت عرش قلبي الجزء الأول 1 بقلم رنا سعيد


رواية واحتلت عرش قلبي الحلقة الأولى

الجزء الاول

( في احد الشركات العالميه )

" همس " فتاه في منتصف العشرينات تمتاز بذكائها وكفائتها في العمل وذات جمال مميز : تاني ..! انا نفسي اعرف مين اللي عَين الحمار ده

اميرة" صديقه همس بالعمل " : مش عارفه والله كل شويه يضيع اوراق الشغل ..بيقولوا صاحب الشركه هيرجع كمان يومين وهيمشيه

همس : وفي الاخر برجع انا اعيد الشغل من الاول عشان البيه ضيعه ...ياريت والله ..بس يارب يطلع عدل مش شبه المُهمل ده

اميره : امم ..هروح انا بقى اشوف مستر معتز

( شخص يستدعي همس للعمل )

همس : ماشي وهروح اشوف الكسلان ده عايز ايه

اميره بضحك : حاسبي بس ينطلك دلوقتي و محدش هيعرف يسكته

همس بضحك : اه والله

( بعد دقائق توجهت همس الى مكتب المدير " ماهر " )

ملحوظه : همس سكرتيره ماهر ..و اميرة سكرتيره معتز

نرجع للمشهد««««

*في مكتب ماهر*

همس : خير يا مستر ماهر

ماهر بتكاسل وهو يمد يده ببعض الورق الخاص بعمله : خدي الورق ده واطبعي المعلومات على اللاب توب بتاعي ..وهتلاقي شويه ورق صغيرين على مكتبك عايزك تخلصيه

همس بتنهيده غيظ وهي تاخذ الورق : مااشي يا مستر ماهر

( لتخرج من مكتبه وتتوجه الى مكتبها الذي تكدس بالأوراق كعادته )

همس بغيظ اكتر : كل ده شويه ورق صغيرين ...طبعاً م انا لازم اروح متأخر كل يوم ، صبررني يارب

( بعد ساعتين ونصف انتهت همس من إداء العمل )

" معده همس اصدرت صوت اثر الجوع "

همس : يووه ..حتى نتسيت اكل...حسبي الله ونعم الوكيل

( لتتجه همس الي بيتها ف الوقت متأخر تعدت الساعه الثانيه عشر بعد منتصف الليل )

********** *********** *********

* في احد سيارات رجال الاعمال *

" رعد الرفاعي " احد اشهر رجال الاعمال واغناهم ذات صيت عالٍ ' يتحدث عبر الهاتف وهو يقود ' : امم انا راجع دلوقتي

معتز ( صديق رعد المُقرب ) : راجع من المانيا ؟

رعد مُصححًا : راجع على القصر اللي في مصر..انا في مصر اصلا

معتز : ورجعت امتى

رعد :لسه ماشي من المطار دلوقتي ...

معتز : امم..( اكمل بنعاس ) ..طب هبقى اكلمك بعدين بقى عشان عايز انام ..سلام

رعد : سلام يا اخوي...

( تليفون رعد سقط من على اذنه ..ف نزل حتى يأخذه فارتطم بشخص ما ..ليرفع رعد عينيه ويرى فتاه جميله بشده ساقطه امام السياره ومن رأسها يخرج بعض الدماء ..نزل رعد بسرعه )

رعد وهو يخبط على وجنتيها بخفه : ياا مدام ..ولا يا انسه انتي..

( همس غائبه عن الوعي اثر اصتدام رأسه بالسياره )

رعد : هو انا ناقص

( ليرفعها من على الارض ويضعها في الكنبه الخلفيه من السياره ..و يقود )

رعد وهو ينظر لها عبر المرآه الاماميه : طب انا اروح بيكي فين دلوقتي...مفيش ولا مستشفى فاتحه في الوقت ده

( ليتجه بها نحو القصر )

* وصل رعد القصر وهو يحملها ..ثم وضعها على سرير في احد الغرف *

رعد مُحدث نفسه : طب انا اعمل فيها أيه دلوقتي ..( ليرى الدماء تسيل من رأسها وملابسها تلطخها الدماء ) ..انا هلحق دماغها دي اللي عماله تنزف و اشوف لها حاجه تلبسها ولما تصحى نبقى نشوف حكايتها

( ليحضر رعد صندوق الاسعافات الاوليه وينظف جرحها بمهاره ودمض رأسها واخرج قميص له من اللون الاسود وبنطال من اللون الرمادي ..وبدأ في خلع ملابسها وهو يتحاشى النظر الى جسدها فهو ليس سئ الخُلق ولكن بشرتها ناصعه البياض وانوثتها جذبت نظره )

رعد لنفسه : لا يا رعد انت مش كده ..ثم تنهد و تركها وذهب ليرتاح من عناء السفر )

( في صباح اليوم التالي )

استيقظت همس وهي تإن ألمًا ..ثم تنتبه انها في غرفه واسعه وسرير كبير واثاث راقي عكس غرفتها

همس بصوت مسموع و دهشه : انا فين !

( لتهم واقفه و تفتح باب الغرفه وترى غرف كثيرة واثاث راقي وعصري و درج طويل الى الاسفل ولكن دون وحود اي شخص..لتدخل اقرب غرفه قابلتها وكانت غرفه رعد ..كان السرير غير مُرتب اثر نوم رعد ف تعلم همس سمه شخص معها في هذا المكان المجهول بالنسبه لها ..و تلتفت الى مرآه لارى رأسها المربوط ب شاش طبي وترتدي قميص اسود واسع بعض الشئ وسروال كبير ايضا )

همس وهي تبدأ في البكاء : انا فين ..وجيت هنا ازاي ..وفين هدومي ...

( قاطعها خروج رعد من الحمام وهو يلف حول خصره منشفه وصدره عاري و بيده منشفه صغيرة يجفف بها شعره ...ليرفع رعد نظره اليها )

: صباح الخير

ليتفاجئ بصراخ همس العالي جدا

رعد : اهدي بتصرخي ليه

لتزداد من صراخها وبكائها ايضا

رعد بصوت عالي : اهدي !

لتصمت همس اثر صوته

رعد بهدوء : بصي ..انا عارف انك مش فاهمه حاجه دلوقتي ..بس انا هفهمك ..بس متصرخيش اتفقنا

لتومأ برأسها بمعنى ( نعم )

رعد : انا خبطك بالعرابيه امبارح بليل و مكانش قصدي ف انتي راسك اتعورت واغمى عليكي والوقت كان متأخر ف جبتك هنا

همس بغضب : انت ازاي تجيبني بيتك يا استاذ يا محترم

رعد : والله ! ...يعني كنت عايزاني اوديكي فين ..بقولك كان الوقت متأخر وقعدت افوق فيكي وانتي مقومتيش ف جيبتك هنا و عملتلك راسك ولبتسك هدوم تانيه و...

لتقاطع همس وهي تشهق بصوت عالي : ننعععم...انت لبستني هدوم تانيه ..انت قليل الادب و..

رعد مقاطعًا وهي يريد اغاظتها فهو غاضب منها ايضًا : يعني انتي زعلانه اني لبستك ومش زعلانه اني قلع...

لتقاطعه همس بصفه على وجه

لتشتعل عينان رعد غضبًا ويضم قبضه يده ويقترب منها ويقول بحده : ايه اللي انتي عملتيه ده ؟

همس بخوف : اناا..اناا

رعد بصوت عالي نسبيًا : ولما اردهولك دلوقتي

همس بشجاعه مزيفه : م..متقدرش

ليرفع رعد يده استعدادًا لصفعها ولكن يتراجع في اخر لحظه ويراها منكمشه ومغمضه العينين ...رعد بسخريه : جبانه ..

لتفتح همس عينيها وتقول بصوت عالي نسبيًا : لعلمك بقى انا مش جبانه ...ووديني بيتي دلوقتي حال...( لتنتبه بعدم ارتدائه اي ملابس سوى هذه المنشفه التي تحوط خسره ...لتشهق وتضع يدها على عينيها )

رعد بعدم فهم : ده ايه ده ان شاء الله ؟

همس : اجري البس حاجه بدل ما انت واقف كده

( لترقد ك الاطفال خارج الغرفه)

رعد لنفسه : ايه المجنونه دي ..( ليقف امام المرآه )..طب ما انت كمان مجنون ..حد يقف كده ، ليها حق تجري

( ليهم بإرتداء قميص اسود اللون وبنطال اسود ايضا مما جعلاه اكثر جاذبيه مع لحيته شديده السواد ..وقام بفتح باب غرفته ليتفاجئ ب جسد همس يقع عليه ف يسندها )

رعد : حاسبي..ايه اللي موقفك ورا الباب

همس بإحراج : ما انا معرفش حاجه هنا ..ف فضلت واقفه قدام الاوضه ..( اكملت بضيق )...ممكن توديني بيتي لو سمحت او تعرفني انا فين عشان اعرف اروَح

رعد : متقلقيش اكيد هوديكي لحد بيتك ...( ليشير بيديه الى الخارج )..يلا بينا

همس : يل..( لتتذكر ارتدائها لملابسه )..طيب فين هدومي ، انا اكيد مش همشي كده

رعد بتفكير : ممم..بس هدومك متغسلتش الخدم بتوع القصر ميعرفوش اني جيت لأني كنت مسافر ..

همس بضيق وصوت مخنوق : طب وبعدين ..اعمل ايه انا

رعد بضيق من طريقتها : في ايه الموضوع مش مستاهل ..خلي بالك من طريقتك معايا

همس بإستفزاز : على فكرة انا طريقتي مفيهاش حاجه

رعد وهو يضغط على اسنانه : بصي عشان انا عصبي ومش عايز اطلع عصبيتي عليكي .. يلا بينا !

همس بجمود : طب اتفضل قدامي عشان انا معرفش امشي منين

رعد بتنهيده حزم : ماشي

ليهبطا الدرج ..ثم يفتح باب القصر الرئيسي ويتفاجئ ب معتز صديقه

معتز : صباح الخير ...على فين ع الصبح كده

رعد : صباح النور...مشوار كده هخلصه وهرجع

معتز : ممم..

( لتظهر همس من خلف رعد )

معتز موجه حديثه ل همس بدهشه : همس ! ...انتي بتعملي ايه هنا ..

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent