رواية أمل ويوسف الفصل الثامن عشر 18 بقلم كاتبة مجهولة

 رواية أمل ويوسف الفصل الثامن عشر 18 بقلم كاتبة مجهولة

رواية أمل ويوسف الجزء الثامن عشر

رواية أمل ويوسف البارت الثامن عشر

رواية أمل ويوسف الفصل الثامن عشر 18 بقلم كاتبة مجهولة


رواية أمل ويوسف الحلقة الثامنة عشر

رأفت : الشركة اللي كنت عامل معاها الصفقة لغت العقد واتعاقدت مع يوسف السيوفي انا لو خسرت الصفقة دي حفلس انا هتجنن ارجوكي ساعديني يابسنت
بسنت : طبعا هساعدك يارأفت متقلقش كل حاجة هتبقا كويسة
رأفت حضنها : انا متشكر اوي ياحببتي
بسنت في نفسها : رأفت لو عرف حاجة عن اللي عملته زمان هروح في داهية وهطلق وكمان رأفت مينفعش يخسر الصفقة دي لو خسرها احنا هنترمي في الشارع انا لازم اتصرف
..... في برج السيوفي.....
يوسف : ودي ياستي اوضتنا هااا ايه رأيك في البيت
أمل بفرحة : تحفة زوقك حلو جدا علي فكرة
البرج كان مصمم علي اعلي مستوي الطابق الاول غرف للخدم والمطبخ وفيه سلم داخلي بيطلع للطوابق اللي فوق كل دور فيه غرف كتير والدور اللي فيه غرفة امل ويوسف كان اجمل دور كان كل حاجة فيه باللون الاسود اكتر لون امل بتحبه
يوسف بغمزة : طب ايه هنقضي اليوم كله كلام
امل بغباء : فعلا معاك حق انا جعانة اوي
يوسف : نعم! وهو احنا ينتكلم ياناكل
امل : ايوا يعني هنعمل ايه غير كدا مااحنا فاضيين مش ورانا حاجة
يوسف حط ايده علي ختفها وبص في عيونها : عايزين نشوف حياتنا ياملاكي
امل : مش فاهمة
يوسف اتنهد وابتسم : يلا عشان ناكل
نزلو تحت والخدم جهزو ليهم الاكل السفرة كان عليها كل الاكلات اللي امل بتحبها قعدو كلو ويوسف اكلها بايده
خلصو اكل وطلعو اوضتهم
امل : انا ازاي نسيت حاجة زي دي كل هدومي في البيت القديم وانا مش معايا هدوم
يوسف ابتسم : كل حاجة هتحتاجيها في الدولاب دا خدي هدوم وغيري في الحمام وانا هغير هنا 
امل : اوك.... راحت عند الدولاب كان فيه هدوم كتير احتارت تلبس ايه
يوسف من وراها : محتارة؟!
امل هزت براسها يوسف مد ايده وطلع قميص نوم موف جميل اوي لحد الركبة
امل بشهقة : انا مستحيل البس دا هتكسف البسه
يوسف : انا جوزك ياملاكي يعني متتكسفيش مني
امل : بس.....
يوسف : من غير بس لو ملبستهوش هزعل منك
امل كانت هترفض بس بعدين افتكرت انه جوزها وحقه يشوفها بيه عادي هزت راسها ودخلت الحمام تلبس
بعد شوية امل طلعت وكانت لابسة القميص وفاردة شعرها وحاطة روج خفيف كانت مكسوفة ووشها في الارض
يوسف اول ماشهفها انبهر بجمالها راح عندها ومسك وشها باطراف صوابعه : ارفعي راسك ياملاكي
رفعت راسها وبصت في عيونه وهو بص في عيونها اللي بيغرق فيهم باسها برقة من خدها وشالها وراح علي السرير حطها بخفة وباسها من خدها وبعدين جنب شفايفها وفي شفايفها وامل كانت زي المتنومة ومستسلمة ليه تماما وراحو لعالمهم الجميل مع بعض لحد مابقت امل ملك ليوسف السيوفي قولا وفعلا
...... الصبح......
طلعت الشمس بتداعب وشها فضلت تتقلب بضيق من اشعة الشمس وهو باصص لها مبتسم علي طفولتها حط كف ايده قدام وشها لمنع اشعة الشمس من مضايقتها
فضل باصص لها ولملامحها البريئة قرب عليها وباس شفايفها برقة في الوقت دا هيا صحيت واتكسفت اوي وخدها اتورد
يوسف بهيام : مبروك ياملاكي
امل اتكسفت وخبت وشها في حضنه : الله يبارك فيك
باسها من خدها : بعشق الفراولة اللي في خدك
امل : احم... مش هتروح الشغل
يوسف : والله لو عليا عايز افضل معاكي علي طول ومتحركش من جنبك
امل : بطل كسل يايوسف
يوسف بغيظ : رايح اهووو ياستي خلاص
قام من جنبها ودخل الحمام خد دوش وغير هدومه وطلع
لقيها لسه نايمة علي السرير وخدودها لسه حمرة
باسها من خدها : قومي خدي دش والبسي يلا عشان نصلي الصبح ونفطر
 يوسف طلع الاسدال من الدولاب وامل خدته و لبست قميصها وقامت جريت علي الحمام وهيا هتموت من الكسوف
يوسف ضحك عليها ووقف قدام المراية يظبط الجرافت بتاعته ويحط برفان
امل خدت دش ولبست اسدالها وطلعت يوسف باس راسها
يوسف : قمر.... واخدها وقفها قدام المراية ووقف وراها وطلع من جيبه سلسلة فضة جميلة شكل قلب ولبسها ليها
ولفها ليه مسك وشها بحنية : متقلعيهاش ابدا
امل : مقدرش استغني عن حاجة منك
صلو الصبح ويوسف باس راسها وودعها وراح الشركة
..... في بيت مروان.......
مروان باس ريم من راسها : خدي بالك من نفسك ياحببتي
ريم : وانت كمان خد بالك من نفسك
مروان : اه ريم نسيت اقولك حاجة
ريم : حاجة ايه
مروان : طبعا انتي شايفة شغلي اتحسن اوي فكنت بفر ننقل فيلا جديد انتي ايه رايك
ريم : لا
مروان : ليه ياحببتي لا مايوسف نقل واحنا ظروفنا كويسة والحمد لله
ريم : مروان انا عارفة ان البيت دا غالي عليك اوي عشان اتربيت فيه واهلك عاشو فيه وعارفة انك مش عايز تسيبه بس بتعمل كدا عشاني انا موافقة اقعد في البيت دا معنديش مانع مش عشان معانا فلوس او يوسف وامل نقلو احنا كمان ننقل انا مبسوطة هنا والبيت عاجبني جدا
مروان باس راسها :انا مش عارف اقول ايه انا بجد معايا جوهرة غالية ربنا يخليكي ليا
ريم : ويخليك ليا ويلا بقا عشان اتاخرت ع الشغل
مروان : سلام خدي بالك من نفسك
ريم : حاضر باااي
......... في فيلا الصياد.........
رأفت : هااااه يابسنت شوفتيلي حل في المصيبة دي
بسنت بخبث : اسمعني يارأفت كل اللي هقولك عليه تنفذه بالحرف الواحد
رأفت : اكيد هنفذ اي حاجة المهم مخسرش ثروتي
بسنت : يوسف كان عامل حفلة امبارح عشان يعتزر لامل علي غلطه و...
رأفت باستغراب : وانتي عرفتي منين اسم مرات يوسف السيوفي وغلط ايه اللي يعتذر عنه
بسنت بتوترر: ما انا شوفت الحفلة ع السوشيال ميديا والتلفزيون وعرفت اسم مراته وكان بيعتزر لها يبقا اكيد متخانقين
رأفت : امم تمام.. قولي خطتك
بسنت : من الواضح انه بيحب مراته اوي احنا هنستخدمها نقطة ضعف ضده ونخليه يتنازل عن الصفقة
رأفت : ازاي
بسنت : انت هتكلف رجالتك يخطفو مراته ونحبسها عندنا ونهدده بيها عشان يتنازل عن الصفقة واكيد هو مش هيحط حياة مراته مقابل صفقة
رأفت : دماغك سم حلو اوي بس انا هغير حاجة بسيطة في الخطة
بسنت : حاجة ايه
رأفت : هستفز يوسف واخليه يتنازل عن الصفقة وعن املاكه كلها ليا

بسنت : لينا ياحبيبي انت ناسي مين العقل المدبر
رأفت بطمع : طبعا طبعا ياحببتي دا انتي الاساس هههه يوسف السيوفي نهايتك علي ايدي ههههه
بسنت ابتسمت بخبث وفي نفسها : والله وهتوقي تحت ايدي ياامل ومش حرحمك هضرب عصفرين بحجر اخد فلوس يوسف واخد حقي من امل
رأفت : الخطة لازم تتم في اسرع وقت انا هكلم الرجالة يجو دلوقتي وافهمهم كل حاجة وبكرا مرات يوسف السيوفي هتكون عندي
بسنت : تمام اوي كلمهم يلا
رأفت كلم رجالته واتفق معاهم يخطفو امل في اول فرصة تسمحلهم
........ في الليل في بيت يوسف.......
حضنها : وحشتيني اوي علي فكرة
امل : انت كلمتني فوق المية مرة لحقت اوحشك امتا بقا
يوسف : انتي بتوحشيني في كل دقيقة وكل ثانية
امل : وانت وحشتني اكتر علي فكرة
يوسف باسها في خدها : طب يلا ناكل عشان همووت من الجوع
امل : الاكل جاهز تحت يلا ننزل
يوسف شالها ونزل وكل الخدم اول ما شفوهم نزلو راسهم زي ما يوسف فهمهم في تعليماته
امل بكسوف : يوسف نزلني عيب الخدم يشفونا كدا
يوسف : متخافيش محدش يقدر يرفع راسه انا مفهمهم كويس
يوسف قعد علي الكرسي قدام السفرة وقعدها علي رجله وبدأ ياكل ويأكلها
خلصو اكل وشالها وطلعو فوق غيرو هدومهم ونام علي السرير واخدها في حضنه ودفن راسه في شعرها ونامو
........ الصبح.......
يوسف صحي وخد دش وغير هدومه وباس امل من خدها وهيا لسه نايمة ونزل ركب عربيته متجه للشركة 
امل صحيت ملقتش يوسف جنبها قامت بسرعة تدور عليه ملقتوش واتصلت بيه
يوسف : قبل ماتقولي اي حاجة كان عندي اجتماع مهم بدري وانتي كان باين عليكي نعسانة اوي مرضتش اصحيكي
امل : خضتني علي فكرة افتكرتك مشيت وسبتني
يوسف : في حد يسيب روحه
امل : احم... كنت عايزة اقولك ريم هتيجي تقعد معايا شوية
يوسف : من غير ماتستأذني البيت بيتك واللي تحبيه يجي يجي
امل : ماشي خد بالك من نفسك
يوسف : وانتي كمان. قفل
مروان : انا عايز افهم بقا انا مش بتجوز ليه
يوسف : ماانت متجوز يابني
مروان : ايه دا بجد اومال باجي الشغل ليه فين الاجازة
يوسف : اجازة ايه يابو اجازة ملكش اجازات عندي
مروان : يابني حرام عليك انا عريس وعايز اقعد مع مراتي
يوسف : خلاص صعبت عليا ابقا خدلك اسبوع اجازة
مروان بفرحة : ايه دا بجد انت احلي يوسف في الدنيا يلا سلام يابروووو
يوسف : سلام ايه ياض انت هتقعد تخلص شغل الاسبوع النهاردة
مروان : طب ليه سدت النفس دي
يوسف : علي مكتبك ومشوفش وشك غير وشغل اسبوع خلصان
مروان : حسبي الله.... من حق يايوسف عملت ايه في الصفقة اللي انت خدتها من الصياد
يوسف : ولا اي حاجة الصفقة ماشية تمام والشغل كويس
مروان : حذر من رأفت الصياد جامد لانه راجل شراني وشغله شمال
يوسف : متخفش انا واخد احتياطي في حرس عند بيت اهلي وبيت حمايا وفي عند بيتك كمان
مروان : انت بتراقبني بقا وانا مش عارف
يوسف : حاجة زي كده بس اللي متأكد منه ان الصياد هيأذيني في عيلتي وبالاخص امل لان دلوقتي الكل عارف انها اغلي حاجة عندي
مروان : ربنا يستر ياصحبي
مروان راح مكتبه ويوسف فضل يشتغل هو كمان بس من الصبح حاسس باحساس غريب وقلبه مقبوض
-في بيت يوسف..
ريم راحت لامل وسلمو علي بعض وقعدو مع بعض
ريم : بقولك ايه يا امل انا زهقت اوي ماتيجي نطلع
امل : نروح فين
ريم : نروح اي كافية نغير جو بدل الحبسة دي
امل : ماشي هكلم يوسف استاذنه
ااتصلت بيه
يوسف : الووو خير ياملاكي فيه حاجة
امل : لا مفيش حاجة بس كنت عايزة استأذنك نطلع انا وريم نروح اي كافية ونغير جو
يوسف باعتراض : لا ياملاكي
امل : ليه يايوسف انا زهقانة وعايزة اخرج
يوسف : قولت لا ياملاكي لما ارجع انا هخرجك
امل : عشان خاطري ريم هنا واحنا من زمان مطلعناش مع بعض عشان خاطري بليييز وافق
يوسف حس برغبتها الشديدة وكمان حلفته بخاطرها بس هو خايف عليها 
يوسف : طيب بس ساعة ترجعي ولو حصل اي حاجة تكلميني والحرس هيكونو معاكو
امل بفرحة : اوكية شكرا اووووي بكبك مووووت
قفلت وهو ابتسم بس لسه حاسس بنفس الاحساس وخايف
يوسف : يارب احميهالي وعديها علي خير يارب
امل لبست وطلعت هيا وريم ركبو العربية والحراس وراهم
اول ما بعدو عن البرج حسو ان عربية الحراس اختفت وفي عربية غريبة بتلاحقهم 
امل : ايه العربية اللي ورانا دي ياعم محمود
عم محمود السواق : مش عارف والله ياست هانم العربية دي ماشية ورانا من اول ما طلعنا من البرج
ريم : امل انا بدأت اتوتر
امل : متخافيش انا هكلم يوسف وربنا يستر
امل اتصلت بيوسف مردش اول مرتين اتصلت تالت مرة رد
يوسف : حببتي انا في اجتماع خير في حاجة
امل بخوف : يوسف في عربية ماشية ورانا غريبة من اول ماطلعنا وعربية الحراس اختفت انا خايفة
يوسف الخوف بدأ يدخل لقلبه : اهدي ياحببتي متخافيش
امل قاطعته بدموع : بيضربو علينا نار يايوسف انا خايفة
يوسف بجنون : ملاكي متخافيش انا جايلك قوليلي انتي فين

امل صرخت : يوساااااااااااف

يُتبع 

google-playkhamsatmostaqltradent