رواية أدهم وإيلاف (بنت البائعة) الفصل الثامن عشر 18 بقلم شوشو

 رواية أدهم وإيلاف (بنت البائعة) الفصل الثامن عشر 18 بقلم شوشو

رواية أدهم وإيلاف الجزء الثامن عشر

رواية أدهم وإيلاف البارت الثامن عشر

رواية أدهم وإيلاف (بنت البائعة) الفصل الثامن عشر 18 بقلم شوشو


رواية أدهم وإيلاف الحلقة الثامنة عشر

الحلقه الثامنة عشر

هند وقربت من ايلاف
وجلست بجانبها

ايلاف بصتلها باستغراب
بس سكتت

هند وهي بتبص قدامها ومش باصه ل ايلاف
انت عايزه مننا ايه؟

ايلاف بعد فهم:افندم ؟؟

هند ودورت وشها ليها تاخدي كام وتمشي من هنا

ايلاف من الصدمه ضحكت انتي بتقولي ايه؟

هند :زي ماسمعتي انا معاكي من مليون لميه بس تمشي وتبعدي عن هنا

ايلاف :يااه ليه كل ده؟

هند:من غير ليه انتي مكان مش هنا شوفي الفرق بينا وبينك المكان ده عالي عليكي اووي فكري وهستنا ردك

هند وهي تقوم من مكانها بااي

ايلاف كانت مصدومه من كلام هند هي كانت متوقعه انهم مش هيقبلوها هنا الشخصيات دي عارفه طبعهم وكل حاجه عنهم من سما
اللي لسه متكلمش هو امجد هو اللي عليه الدور

ايلاف فاقت من شرودها على ايد بتتحط على اكتافها

ادهم:ايه ياحبيبي قاعده لوحدك ليه؟

ايلاف بابتسامه متوتره مفيش مردتش ادخل المكتب واعطلك

ادهم وهو يجلس بجانبها مش هطعتلني ولا حاجه

ابتسمت له بفتور
ادهم وهو ينظر في عيونها للمره المليون بسالك مالك؟

ايلاف :مفيش حاجه انا كويسه..
كملت مغيره الموضوع انا هخرج بكره مع سما هتروح تشتري شوية حاجات ناقصها

ادهم:تمام حسن السواق هيكون معاكم

.......

تاني يوم ايلاف راحت مع سما واشتروا الحاجات

رجعوا الفيلا

مكانش ادهم رجع لسه من الشغل

ايلاف طلعت غيرت هدومها ونزلت

كانت مي قاعده
ايلاف عملت نفسها مش شايفاه

ودخلت على المطبخ

الخدامين اول ماشافوها وقفوا

ايلاف :مساء الخير

الجميع :مساء النور

ايلاف بابتسامه كنت عايزه دقيق عشان اعمل حلويات

الخدامين كلهم بصوا لبعض بتعجب وسكتوا

ايلاف :ايه مالكم؟

سعديه وقربت منها حضرتك قولي عايزه تعملي ايه واحنا نعمله

ايلاف:لا انا حابه اعمل بنفسي لاني هعمل تورته صغيره كدا

سعديه:بس ياهانم دا ممنوع حضرتك مش عارفه دي اوامر ادهم بيه

ايلاف واخدت سعديه على جنب الحقيقه عارفه بس النهارده عيد ميلاد ادهم وشكل محدش هنا فاكر فحبت اعمله التورته مفاجاءه وهاخدها اوضتي محدش هيعرف حاجه بس حابه اعملها بايدي

سعديه:الحقيقه ادهم بيه عمره ما احتفل بعيد ميلاده بس لو حضرتك هتعملي ده علي مسؤليتك انا معنديش مانع لان القصر هنا له قوانين

ايلاف:متقلقيش انا اللي هقوله ان انا اللي اجبرتكم

وبداءت ايلاف تعمل التورته والخدامين كانوا بيساعدوها وبيدوها افكار
لحد ما خلصتها

طلعت قبل ادهم مايجي وغيرت هدومها عشان تكون في استقباله

كانوا قاعدين على السفره كلهم بيتغدوا

ادهم ل سما:خلصتي الحاجات اللي ناقصاكي

سما:ايوه خلصتها انا وايلاف

ادهم :تمام الفستان هيوصل بعد يومين

سما بابتسامه :تمام ايلاف ورتهوني على الموبيل تحفه

ايلاف متداخله وحلوته في الحقيقه كمان

مي بمكر:بمناسبة الحلويات

كنت شايفاكي في المطبخ وسط الخدااامين عملتلنا ايه حلو

ادهم بص ل ايلاف اللي اتوترت

مي:انا هنادي على سعديه تجبلنا االي انتي عملتيه يمكن يكون شغلك حلو زي الشغالين او احلى

ادهم بعصبيه:مي خودي بالك من كلامك

مي بتلجلج انا مقولتش حاجه انا بقول بس ان ده شغل الخدامين مش شغلنا

ادهم بضيق:ملكيش دعوه مراتي تعمل االي هي عايزاها

مي بضيق ياسلام هي قوانين القصر دي تمشي على ناس وناس لا

ادهم:وانا مش بمسك لكل واحد فيكم على تصرفاته واعتقد انا سايبك تعملي براحتك في القصر اللي انتي عايزاه

مي كانت هتتكلم
ادهم شاورلها بايده تسكت
ادهم وبص ل امجد:خلي مراتك تفكر في كلامها قبل ماتقوله عشان مش عايز ازعل حد
ادهم وقام من مكانه ايلاف خلصي اكل وحصالني

ايلاف وقامت هي كمان من مكانها وطلعت وراه

ادهم دخل الاوضه بعصبيه

ايلاف ودخلت وراه

وقفلت الباب

ادهم وبصلها بضيق انتي مش عارفه انه ممنوع دخول المطبخ

ايلاف بتلجلج:اه عارفه بس..

ادهم قاطعه بعصبيه بس لازم تنفذي اللي في دماغك خلتني ادخل في جدال مع واحد زي مي ..وبعدين انا مش قايلك متدخليش واي حاجه عايزها قولي للشغالين يعملوها وهتكون جاهزه قدامك ها؟
ردي..

ايلاف وتجمعت الدموع في عيونها اه بس النهارده مختلف النهارده..عيد ميلادك وكنت حابه اعملك تورته
ثم اكملت ببكاء
ومكنتش هعرف حد وكنت هاجبها هنا نحتفل انا وانت مكنتش اعرف ان مي مركزه.. كده وهتقول

تنهد ادهم بضيق وقرب منها ادهم وهو بيمسح دموعها..طيب اهدي حبيبتك انتي كنتي بره كان ممكن تشتري واحده

ايلاف بضيق:ادهم دا احساس ..دا حب انا بطلعه في الحاجه دي وهو مش صعب اني اشتري بس اناحبيت اعملها بايدي

ادهم واحتضنها انا اسف خلاص بطلي عياط
وضع قبله خفيفه عل شفاتيها بحبك

ايلاف:وانا كمان بحبك اووي

ادهم وسابها
ورفع التليفون

ادهم:سعديه ابعتي التورته االي ايلاف هانم عاملها

وقفل

ادهم وقرب منها وحاضنها عشان نحتفل انا وانتي بس با اجمل عيد ميلاد في حياتي اللي انا اصلا مبحتفلش بيه

ايلاف:ليه؟

ادهم:من وقت ما امي ماتت لان هي اللي كانت بتحتفل بيه

ايلاف:الله يرحمها

الباب خبط

مديحه ودخلت التورته على ترابيزه
وجمبها اطباق وسكاكين وشيوك

وخرجت

ادهم وبص للتورته باعجاب واطلق صافره واووو ايه الجمال ده

ايلاف بابتسامه بجد عجبتك

ادهم :اه تحفه وقبل ايدها ربنا ميحرمنيش منك ابدا

ايلاف:كل سنه وانت طيب

ادهم :كل سنه وانتي في حياتي...

.....

تاني يوم الصبح

نزل ادهم وايلاف ماسكه في ايده

مي بصتلهم بغيظ كانت متخيله انها هتعمل بينهم مشكله

قعدوا على السفره وبدوا يكلوا ومفيش حد اتكلم في حاجه

وبعد كده ادهم راح الشغل

...

في الشركه

هند كانت قاعده في مكتبها

اقترب منها

على:صباح الخير

هند:صباح النور اي خدمه

على بتردد كنت عايز اتكلم معاكي في موضوع

هند:افندم اتغضل

على:هو احنا ممكن نقعد في الكافتريا

هند بصتله بدهشه

على:دا بعد اذنك يعني مش هاخد من وقتك كتير

هند :ماشي اسبقني وهحصلك

بعد نص ساعه راحتله

هند وهي تقعد خير؟

على:تشربي ايه الاول

هند:ادخل في الموضوع على طول انا مش عايزه اشرب حاجه

على بتوتر:انا معجب بيكي وبحبك...وكنت عايز اتقدملك واكلم الاستاذ امجد اخو حضرتك ..بس قولت اكلمك الاول

هند :اسفه
Shimaa

مبترتبطش بحد وياريت متتكلمش تاني وتوفر على نفسك الكلام

على:طيب حتى فكري

هند:لا مبفكرش في حد
وقامت وقفت بسرعه ومشيت من غير ماتسمع ولاكلمه

.........

في اخر اليوم الكل وصل البيت

ايلاف وهي بتبص اتجاه الباب ادهم مرجعش

ايلاف ل رائد:اومال ادهم فين

رائد باستغراب هو مارجعش دا حتى طلع قبلنا

سما:ممكن يكون راح مشوار قبل مايرجع

ايلاف:ممكن

رن موبيل امجد

امجد لقاه ادهم

امجد باستغراب:الو

:ايوه حضرتك صاحب الموبيل ده عمل حادثه ونقلوه مستشفى

امجد بقلق:حادثة ايه؟...طيب عنوان المستشفى

الكل التف حولين امجد وايلاف اللي مكانتش حاسه برجليها
رائد:ايه يابني في ايه؟

امجد وابتلع ريقه ادهم عمل حادثه وفي مستشفى...


يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent