رواية زوجتي المصون الفصل السابع عشر 17 بقلم ملك إبراهيم

 رواية زوجتي المصون الفصل السابع عشر 17 بقلم ملك إبراهيم

رواية زوجتي المصون الجزء السابع عشر

رواية زوجتي المصون البارت السابع عشر

رواية زوجتي المصون الفصل السابع عشر 17 بقلم ملك إبراهيم


رواية زوجتي المصون الحلقة السابعة عشر


السكرتيرة/ في واحد تحت يافندم عايز يقابل حضرتك وبيقول للأمن انه أخو المدام
نظر عمر لهنا وهو يتحدث 
عمر / قال أسمه إيه
السكرتيرة/ أسمه أحمد عبد الرحمن يافندم وبيقول انه أخو مدام هنا
عمر / تمام خليه يتفضل أنا في أنتظارة
أغلق عمر الهاتف ثم نظر لهنا وتحدث بهدوء
عمر / أخوكي أحمد تحت
قفزت هنا من مكانها مثل الاطفال وهي لا تصدق بعد سماعها بوجود أخيها وتحدثت بفرحة كبيرة
هنا/ بجد أحمد رجع من السفر انا لازم انزله حالاً
امسكها عمر من يدها وهو يتحدث
عمر/استني هتنزلي فين هو طالع دلوقتي 
وقفت هنا وهي تنتظر بسعادة رؤية أخيها تعجب عمر من تغير حالتها السريع فاهي منذ قليل كانت تقف أمامه بتحدي وتتحدث معه بغضب والان بعد معرفتها برجوع أخيها تقفز من الفرحة والسعادة كان عمر مستمتع جدا برؤيتها سعيدة بهذه الطريقة
عمر/ لو كنت اعرف ان رجوع اخوكي هيفرحك اوي كدا كنت روحت جبته انا بنفسي عشان بس اشوف الفرحة الا مالية عنيكي دي
نظرت له هنا بسعادة ثم تحدثت برجاء
هنا/ ممكن مانتكلمش قدام أحمد في أي مشاكل بينا أنا عيزاه يطمن أني كويسة وسعيدة في حياتي
نظر لها عمر مطولاً ثم سمع صوت طرق علي باب مكتبه سمح سريعا بالدخول
دخل أحمد لم تصدق هنا أنها تراه أمامها جريت عليه وقفظت في حضنه سريعاً وهي تبكي من شدة أشتياقها اليه
شعر عمر بالغيرة الشديدة وهو يراها تحتضن أخيها بكل هذا الحب والاشتياق
أبتسم أحمد إلي هنا ومسحا دموعها بيده ثم تحدث
أحمد/ لو كنت أعرف انك هتبكي كدا أول ماتشوفيني ماكنتش جيت
هنا بفرحة/ أنا ببكي من الفرحة ياحبيبي
أقترب منهم عمر وهو يحاول ان يسيطر علي غيرته
عمر / حمدلله علي سلامتك نورت مصر
أقترب منه أحمد وهو يسلم عليه بأمتنان
أحمد / شكرا لحضرتك مصر كلها منوره بوجودك
عمر بود/ إيه حضرتك دي أنا جوز أختك يعني أخوك 
أحمد/ دا شرف ليا تكون أخويا
عمر/ طب اتفضلوا نقعد تشرب إيه
أحمد / لا شكرا انا كنت جاي اطمن علي هنا وهمشي علي طول
عمر / لا تمشي ايه دا انا ماصدقت شوفتك
ثم نظر الي هنا وهو يبتسم بمكر وكمل باقي حديثه
عمر / دا انت جيت في وقتك بالظبط
نظرت اليه هنا بخوف وهي تعتقد بأن عمر سوف يحكي لأخيها عن مشاكلهم معا
نظر اليه عمر وهو يعلم جيدا بما تفكر ثم تحدث
عمر / انا كان نفسي اتعرف عليك وجت الفرصة دلوقتي واكيد مش هضيعها
أحمد / دا شرف ليا اني اتعرفت علي حضرتك بس صدقني انا مش عايز اعطلكم عن شغلكم
عمر / شغل ايه احنا هنقوم دلوقتي نطلع علي البيت وهنا مراتي حبيبتي تعملنا اكل بأديها الحلوين دول ايه رأيك 
ثم تحدث بصوت منخفض وهو يكلم أحمد حتي لا تسمعه هنا 
عمر / ولا نطلب اكل من بره اضمن 
سمعته هنا وتحدثت بغيظ
هنا / والله يعني انا اكلي وحش
رد عمر عليها وهو يضحك 
عمر / ابدا ياحبيبتي انتي مفيش احلي من اكلك دا أخوكي الا شكله خايف يجي معانا البيت بسبب أكلك انما انا احلي اكل دوقته في حياتي كان اكلك
ضحك أحمد عليهم كثيرا وفرح كثيرا بعمر وبحبه وعشقه الواضح جدا لهنا
نظرت هنا لعمر بتوعد وهي تعلم أنه يحاول اجبارها علي الذهاب معه شقتهم ويعلم جيدا انها سوف تذهب معه بوجود اخيها بدون اي اعتراض
حاول أحمد الاعتذار بأنه لا يستطيع الذهاب معهم لكن عمر لم يعطيه فرصة لأي عذر
أحمد/ بس...
عمر/ مفيش بس ماهو انا مش هاكل من اكل اختك لوحدي لازم تجرب انت كمان دي هنا احسن واحدة تعمل بانيه ومكرونه 
أحمد بضحك وهو يفهم قصد عمر
أحمد / ههههههه انت هتقولي دي ماما الله يرحمها ياما رمت بانيه ومكرونه 
نظرت هنا اليهم بعدم فهم ثم تحدثت
هنا / يعني ايه مش فاهمه
تحدث عمر سريعا
عمر / مفيش حاجه احنا بنهزر ياحبيبتي 
أحمد / لاء ياجماعة انا همشي انا مش مستغني عن نفسي
عمر / والله ابدا لازم تااكل بانيه ومكرونه من ايد أختك وكمان عايزك تيجي تشوف البيت واهو تقلي ايه رأيك في ذوق هنا
أحمد / هنا طول عمرها ذوقها حلو وبتعرف تختار صح انا بجد سعيد جدا بأنها اتجوزت راجل بجد بيحبها ويقدرها زي حضرتك
عمر/ تاني هتقولي حضرتك لاء احنا نقوم نروح البيت ونقعد مع بعض برحتنا كدا عشان تنسا كلمة حضرتك دي خالص وكمان انا عايزك في موضوع مهم جداً 
نظرت له هنا بغيظ وهي تتحدث بداخلها ماشي يا عمر بس ما أحمد يمشي
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
في أحدى الاماكن العامه تجلس سمر وهي تنظر حولها بتوتر
سرين / مالك عماله تلفي حوالين نفسك ليه كدا
سمر / خايفه حد يشوفني 
سرين بتكبر / علي اساس ان انتي ممكن تعرفي حد بيدخل أماكن زي دي
نظرت لها سمر بغيظ علي تكبرها وغرورها
سمر / يعني الناس الا بيدخلوا هنا فيهم ايه زيادة عني
نظرت لها سرين بسخريه
سرين / انا بقول نرجع لموضوعنا احسن 
سمر / طب انا كنت عايزة اسألك سؤال يعني هو انتي عايزة تدمري حيات هنا ليه وتطلقيها من جوزها
تحدثت سرين بحقد
سرين / عشان هنا دي سرقت مني حبيبي احنا كنا خلاص هنتجوز وهي ظهرت دمرت كل حاجه
نظرت لها سمر ثم تحدثت بكره وحقد
سمر / نفس الا عملته معايا هنا دي عايشه عشان تدمر حيات الناس وبس احنا لازم ندمرها وننتقم منها
نظرت اليها سرين بستغراب
سرين / دا انتي شكلك بتكرهيها اوي 
سمر / مع اننا من كام سنه بس كنا صحاب جدا بس هنا خاينه وبتأذي كل الا حواليها
سرين بمكر / لا دا شكل الموضوع كبير اوي انتي لازم تحكيلي هي عملت معاكي ايه بالظبط يمكن ده يفدنا 
نظرت اليه سمر ثم تحدثت
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
في شركة os كان مازن يستعد للخروج ولكن صوت رنين هاتفه وقفه وهو يعلن عن اتصال من حبيبته فرح مازن كثيرا وقام بالرد عليها سريعا
مازن / انا مش مصدق نفسي الاميرة الجميلة بتكلمني بنفسها
دينا بخجل / لقيتك ماكلمتنيش النهارده قولت اطمن عليك
مازن / يسلملي حبيبي الا بيقلق عليا
شعرت دينا بسعادة والخجل من كلامه
دينا/ انت فين
مازن / انا في الشركة اهوه كانت همشي دلوقتي
دينا / هي هنا جت الشركة النهاردة
مازن / اه جت وروحت مع عمر شقتهم
دينا بستغراب / روحت مع عمر ازاي هما اتصلحوا
مازن / هما حرين مع بعض خلينا احنا في موضعنا هو انا مش صعبان عليكي
دينا / ليه
مازن / عايز اتجوز واستقر بقا ماتشوفيلي عروسه ينوبك ثواب
دينا / تمام قولي الموصفات الا حضرتك عايزها وانا ادورلك
مازن / عايزها بكل الموصفات الا عندك اقولك ماتيجي اتجوزك انتي وخلاص بدل مندور علي حد تاني
تحدثت دينا بغيظ من كلامه
دينا / والله كتر خيرك انا مش عارفه اودي جمايلك دي فين
مازن / اي خدمة قوليلي هتجيبي باباكي وتيجوا عشان اتقدملك امتي
دينا / والله انا الا هجيب بابا ونجيلك عشان تتقدملي ويترى بقا الاستاذ عنده وقت يقابلنا ولا لسه هيحددلنا ميعاد
مازن / هفكر وارد عليكي 
تحدثت دينا بعصبيه وجنون من طريقة مازن 
دينا /عارف يامازن لو أنت.... ..
قاطعة مازن سريعا وهو يقول
مازن / خلاص والله بهزر معاكي انا بجد عايزك تحدديلي ميعاد مع باباكي عشان اجي اتقدم
دينا / وانا بقا مش هوافق عليك
مازن / خلاص يبقا هخطفك واتجوزك برضه
ضحكت دينا علي كلامه وجنونه
دينا / خلاص سبني افكر واحددلك ميعاد
تحدث مازن بسعادة علي موافقتها
مازن / وانا هتفق مع عمر يجي معايا وانا بتقدم انتي عارفه ان اهلي متوفين وعمر اكتر من اخ ليا

دينا بسعادة / خلاص وانا هكلم بابا يحددلكم ميعاد
مازن /اتفقنا مع السلامة يازوجتي المستقبليه
دينا بضحك / مع السلامة
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
في شقة عمر وهنا 
دخل عمر غرفته لتغير ملابسه بعد ما استأذن من أحمد دخلت ورأه هنا مسرعه واغلقت الباب عليهم ثم تحدثت معه بعصبيه وصوت منخفض حتى لا يسمعهم اخيها الجالس بالخارج
هنا / ممكن اعرف انت عايز توصل لإيه
نظر لها عمر بأبتسامه جانبيه وهو يخلع جاكته ويلقي علي السرير بأهمال وبداء في فتح ازرار قميصه وهو يتجاهلها تماما
اقتربت منه اكتر بعصبيه وتحدثت بغضب
هنا / علي فكره انا بكلمك والمفروض ترد عليا
اقترب منها وهي تراجعت قليلا للخلف ثم اقترب منها اكتر وتحدث وهو ينظر الي شفاتيها بعشق
عمر / انتي متضيقه ليه دلوقتي
حاولت هنا الرجوع للخلف اكتر وهي تنظر له بضعف
هنا / عشان انا عارفه انك عملت كله ده عشان تجبني معاك هنا غصب عني
اقترب منها وهو يضع يده علي شفاتيها يداعبها برقه
عمر / وانتي فاكره اني لو عايز اجيبك معايا هنا غصب عنك مش هقدر اعمل كدا 
ثم اقترب الي شفاتيها اكتر وهو يتحدث امامها
عمر / انتي فعلا ماتعرفيش انتي متجوزه مين واقدر اعمل ايه 
قامت هنا بالابتعاد عنه قبل ان يقبلها وتحدثت بتوتر وغضب
هنا / وانت كمان ماتعرفش انت متجوز مين
ابتسم لها عمر بغمزه وهو يقترب بجانب اذنيها
عمر / يبقا لما اخوكي يمشي نتعرف علي بعض اكتر
نظرت له هنا بصدمه بعدما فهمت ما يقصده
نظرا لها بأبتسامه ثم غمز لها بعينيه مع هزه بسيطه من رأسه تأكيد منه علي ما فهمت
حاولت هنا التحدث لكنها فضلت الهروب من امامه سريعا 
خرجت هنا من غرفته وهي تضع يدها علي وجنتيها تشعر بأشتعالهم من الخجل ثم توجهت الي اخيها حتي لا يشعر بالقلق من تأخرهم
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
عند سمر و سرين 
تحدثت سمر تحكي لها مافعلته معها هنا
سمر / انا وهنا كنا اكتر من الأخوات تقريبا متربين مع بعض لحد ماكنا في ثانوي كان في ولد بيحبني اوي وانا كنت بموت فيه وبغبائي كنت بحكي لهنا كل حاجه تحصل بينا 
طول الوقت كانت تفضل تكرهني فيه وتقولي انه بيضحك عليا بس انا كنت عارفه انها بتغير مني بس الا كنت معرفوش انها بتحبه
نظرت لها سرين بصدمة
سرين / انتي متأكده انها كانت بتحبه
سمر / طبعا متأكده هو قالي بنفسه بس قالي بعد ماكنت ضعت وانتهيت
سألتها سرين بأستفهام
سرين / يعني ايه ضعتي وانتهيتي هو ايه الا حصل
بدأت سمر في البكاء وهي تتذكر ما حدث
سمر / انا والشاب ده كنا بنحب بعض زي ماقولتلك وتقريبا كنا متفقين نتجوز بس انا كنت عارفه ان ظروفه صعبه ومش هيقدر يتجوزني بس لأني كنت بحبه اوي مقدرتش ابعد عنه وكنا تقريبا زي المتجوزين
سرين / يعني....
سمر / اه وكنت حامل منه ويوم ماروحت اعرفه عشان نشوف هنعمل ايه لقيته بيقولي انه بيحب هنا ويوم مايتجوز مش هيتجوز غيرها
سرين / وهنا كانت عارفه علاقتكم دي
سمر / لا طبعا انا لو كنت قولتلها كانت ممكن تفضحني
سرين / اومال عملتي ايه في الحمل 
سمر / روحت عياده مشبوها كدا وعملت عمليه
سرين / طب والشاب ده و هنا ماتجوزوش ليه مدام بيحبوا بعض
سمر / طبعا الست هنا لما عرفت انه سابني اكيد مارضتش تتجوزه ماهو ده الا كانت عايزه توصله انها تدمر حياتي وبس
سرين / طب وليه اتجوزتي والد هنا
سمر / وانتي فاكره ان كان ينفع اتجوز اي شاب  اكيد كان هيكتشف اني مش بنت
سرين / يعني والد هنا ماكتشفش ده
سمر / لا طبعا دا راجل كبير وانا قدرت اضحك عليه 
سرين / مش سهله انتي يا سمر  يبقا احنا كدا متفقين علي تدمير هنا
سمر / طبعا متفقين
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
في شقة عمر وهنا 
أحمد / انا هستأذن بقا وبجد شكرا ياعمر انك انقذتنا وطلبت اكل من بره
نظرت اليهم هنا وهي تدعي الزعل 
هنا / بقا كدا يعني انا اكلي وحش عشان كدا طلبتوا اكل جاهز
نظر عمر ل أحمد وهو يغمز له 
عمر / لاء طبعا ياحبيبتي احنا مكناش عايزين نتعبك بس مش اكتر ولا إيه يا أحمد
ضحك أحمد كثيرا عليهم
أحمد/  اه طبعا طبعا انا همشي انا عن اذنكم
وقفوا معه عمر وهنا وهم يودعوه امام باب شقتهم
عمر / مع السلامه بجد نورتنا 
هنا / مع السلامه ياحبيبي وسلملي علي بابا كتير وانا هبقا اكلمه
أحمد / حاضر  خدي بالك من جوزك يا هنا لو لفيتي الدنيا مش هتلاقي زيه مع السلامه
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
بعد ذهاب احمد اقترب عمر من هنا 
عمر / جاهزه
هنا / جاهزه لإيه
عمر / نتعرف علي بعض
بعدت هنا عنه كثيرا بقلق وتوتر
هنا / عمر انت بتهزر صح
عمر / لاء طبعا مش بهزر 
اقترب عمر منها ووضع يده حولها وقربها منه أكتر ثم تحدث امامها برقه 
عمر / انا بحبك و انتي بتحبيني ايه الا يمنع نتعرف علي بعض اكتر
هنا بتوتر من اقترابه وكلامه
هنا / لو سمحت ابعد مش ها......
قطع عمر حديثها وهو يضع شفاتيه سريعا علي شفاتيها ويقربها اليه اكتر استسلمت له ورفعت رايتها امام هجمته العاشقه طالت قبلتهم كثيرا ثم نظر اليه وهو مبتسم اراد اخد موافقتها بجعلهم زوج وزوجه ❤  هزت هنا رأسها بخجل تعبر عن موافقتها قام عمر بحملها وهو يبتسم لها بسعاده واتجه بها الي غرفته
قبل دخولهم غرفته سمعوا صوت جرس الباب بطريقه مزعجه اراد عمر تجاهله ولكن هنا تحدثت معه
هنا / ممكن تكون حاجه مهمه افتح وشوف مين
عمر / انا مش هفتح مين الرخم الا هيجي في الوقت ده
هنا / معلش افتح انا حسه ان في حاجه مهمه
ذهب عمر ليفتح الباب وهو غاضب جدا
وسريعا تحول غضبه الي مفاجأه وصدمه بعدما رأى......

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent