رواية الأنسة أم محمد الفصل السادس عشر 16 بقلم مي علي

 رواية الأنسة أم محمد الفصل السادس عشر 16 بقلم مي علي

رواية الأنسة أم محمد الجزء السادس عشر

رواية الأنسة أم محمد البارت السادس عشر

رواية الأنسة أم محمد الفصل السادس عشر 16 بقلم مي علي


رواية الأنسة أم محمد الحلقة السادسة عشر


الانسه أم محمد
الفصل السادس عشر والأخير

الكاتبه / مي علي

دخل روماني ومعاه كوحشه ...
ساموووووو عليكو يااااارب يا ساتر

رامي ...
اتفضل اتفضل يا استاذ روماني
وانت يا استاذ كحه اتفضل ارتاح

روماني ....
هههههههههههه كحه ولا اسهال
اسمه كوحشه ياباشا كوحشه

رامي بقرف وبيحاول يداري ...
كوحشه اه معلش
اتفضل يا استاذ كوحشه

- يزيد فضلك يا ساعة الباشا

- اتفضلو ارتاحو علي ما اجبلكو حاجه تشربوها
وادي الهانم خبر

ودخل رامي علي جوه
المطبخ
لان جوليا كانت جريت اول ما سمعت صوته

قعد كوحشه يبص حواليه هو وروماني وطبعا منبهرين بيها

كوحشه ...
حلو البيت ده اهي دي البيوت ولا بلاش مش الخرابه اللي عايشين فيها

- اتقل الشقه حلوه وعجباني انا بقول نقلبها

- بس بس الراجل جاي

دخل رامي وف ايدو جوليا

رامي ...
اعرفك يا استاذ روماني جوليا
دي اللي بعتتني ليك وهي اللي هتقولك اي المطلوب منك

قام روماني ومسح ايدو ف التيشرت بتاعه وهو متنح
وقال ...
اهلا وسهلا يا اهلا يا اهلا يا اهلا

جي مدت طراطيف صوابعها وسلمت وسحبت أيدها بسرعه

وهي بتبص لرامي وبتقوله ...
عوزاك ثواني جوه

- طيب
عند اذنكم شويه البيت بيتكو
ده كانز افتحو واشربو

دخل هو وجوليا جوه

روماني ...
بقولك اي يا كوحشه انا صرفت نظر عن تقليب الشقه
انا هختصب البت دي

- هههههههههه حلوه يا ريس حلوه موزه موزه يعني

- اه ياض حتت كنافه بالقشطه

دخلت جوليا ...
ده اي البتاع اللي بره ده
هو ده اللي هيقوم بالمهمه

- ماله مش عاجبك

- ده شكله يعني اوووف خالص
وحاجه كده سو ديسكاستن

- اهو ده اللي موجود اعمل اي بقي
مش انتي اللي عاوزه تنتقمي
خلاص ارضي بقي بأي وضع

- طب طب اتكلم انت معاه انا مش هخرج

- هو لعب عيال بقي
بقولك اي اقعدي معاه واتكلمي
وخلصينا خلينا ننهي الحوار ده
يلاااا

- اوك اوك

خرجت وهي خايفه وقعدت قصادهم وهي بتحاول تداري نفسها
وهما عينهم راشقه فيها

رامي ...
صحصح كده معايا انا يابرنس متوهش مني
واسمع من جوليا هانم كل اللي هتقولك عليه

روماني بهيمان ...
عنيا

جوليا قالت ..
اسمع يا

- محسوبك روماني
قتال قتله ورد سجون وسوابق

كان بيقولها وهو متفشخر اوي

قالت ...
اه اه تشرفنا
طبعا حضرتك عارف نسيبك ده اللي كان هيتجوز اختك

- مش فاكر والله انا اختي اتقدملها كتير وكل واحد فيهم ابو نسب
انتي بتتكلمي عن انهي ابو نسب فيهم

- صبري والد ام محمد
اللي بلغ عنكم وساب اختك ومتجوزهاش

كشر روماني وقال ...
ماله

- انا عرفت انك عاوز تاخد حقك منه
ف عندي ليك خطه تخليك ترجع حقك

- اي اللي هيا اي

- بنته ام محمد
البنت دي عملتلي اذي كبير ف حياتي ونزلت كرامتي واخدت مني اغلي حد ف حياتي
وانا عاوزه انتقم منها وارجع حبيبي من غير ما حد يعرف اني انا اللي ورا اذيتها
وف نفس الوقت انت ليك حق عند ابوها وعاوز تاخد حقك
ف اي رأيك نحط أيدينا ف ايدين بعض وننتقم منها
وطبعا جنب الفلوس اكيد
هديك مبلغ كويس

- تمام يا قمر احنا عشان خاطرك نعمل اي حاجه

- thanks alot

اتحول روماني وقال ...
كلوت انتي بتقوليلي يا كلوت يابت

مسكت جوليا ف رامي اللي
قال ...
اهدي بس يا معلم انت سمعت غلط

- اوماااااال اييييه

كوحشه قال ...
يا معلم مقالتش كده
قالت عليك
ألوط

رفع روماني المطوه وقال ...
انا ألووووط يا بت
ده انا هشوهلك وشك

رامي اترعب منه وانكمشو علي بعض وقال بخوف ....
اهدي يا استاذ روماني مش كده
هيا امريكيه بتتكلم انجليزي
والكلمه اللي قالتها معناها شكرا جدا

رجع روماني لورا وقال ....
امريكيه اااااه وشكرا جدا
هيا شكرا دي بالانجليزي
اسمها ثانكس كلوت
والله حلو الانجليزي ده
ولا اكوحشه احفظ الكلمه عشان نتنطط بيها علي العيال ف الحاره
ههههههه ثانكس كلوت

- يا سطي هيا قالت ثانكس....

بصلها وقال ...
اسمها كلوت ولا اي

همست جوليا ف ودن رامي بخوف ...
What's the meaning of alooot
يعني اي ألوط دي

رامي ...
يعني
بصي هو يعني
يوووه خلاص بقي ده وقته يعني
واعدلي لسانك يا ختي مش وقتو كلام بالانجليزي

وبص لروماني وقال ...
كلوت يا معلم اسمها كلوت

روماني بص لكوحشه وقال ...
شوفت مش قولتلك
المهم انا هاخد نص المبلغ دلوقتي والنص التاني اول ما يجيلكو خبرها انشالله

رامي ...
تمام يا معلم
هقوم اجبلك الفلوس من جوه

قام وسابها
روماني بيلاعبلها حواجبه

قامت جريت ...
استني رامي خدني معاااااك

ودخلو جابو الفلوس وخرج اداهم لروماني وهو بيقول ...
ادي نص المبلغ
واهم حاجه محدش يعرف حاجه عن الحوار ده
انت لا شوفتنا ولا احنا شوفناك

- عيب عليك يا معلم

- اتفضل الفلوس عدهم

- منعدش وراك ياباااااا
والله بفكر اخليك ابو نسب

- لا لا ألف ألف شكر

- ليييييه مش اددد المقام ولا ايييييه

- ياعم مقولناش كده
بس بيني وبينك كده
انا بتعالج بقالي سنين وكشفت قالولي اني زي جوليا بالظبط

- يعيني لا ألف سلامه
نستأذن احنا بقي

- نورت وشرفت

خرج روماني ناحية الباب وبصلها وهو بيقول ...
ثانكس كلوت
اتعلمتها
هبقي اجيلك يا موزه تديني حصه ف الانجليزي ده حلو اوي
مع السلامو عليكو

ونزل هو وكوحشه وقفل وراهم رامي الباب

جوليا ...
ياي ياي ياي اي ده
مقرفين
واي اللي انت قولتو ده انت صحيح يعني .....

- يعني اي اسكتي انا ارجل من ابوكي
بس انتي مش شايفاه عامل ازاي
ده عاوز يخليني ابو نسب

يانهار ابيض دا نسي تليفونه

- طب ألحقه بسرعه ياااااي امسك

جري وراهم رامي ونزل وقفه وده تليفونه

بس الحركه دي كان متفق مع روماني عليها

وبصله رامي وقال ...
خد دول
انسي بقي الاتفاق اللي حصل معاها فوق وكل الهري ده
ملكش دعوه بالبت
انا عاوزك تصفيلي الواد اللي معاها
عنوان بيتهم اهو
ودي صورته عاوزك تجبلي خبره تمام
تحط عينك عليهم
وخليك علي تواصل معايا
اعتبر كل الفلوس دي
تمن تصفية الواد تمام
وليك عندي زيهم
ومحدش يعرف حاجه بالاتفاق ده

- ماشي اباشا تؤمر بحاجه تاني

- لا تمام
مع السلامه

وفعلا بدأ روماني يراقب كل حاجه ويظبط

وكانت ام محمد وصلت هيا وأهلها البيت

وحسن طاير من الفرحه
هو وهشام
وبيعزمو الناس علي الخطوبه

وعطيات حبت المكان اوي وصبري كمان
وكان في كده ألفه ولمه

وحسن وام محمد كل يوم يقربو لبعض اكتر

وهي وليلي انشغلو بالتجهيزات

كل ده وروماني بيراقب كل تحركاتهم

وفعلا تمت الخطوبه وكان احلي فرح ممكن يتعمل

كله كان طاير من الفرحه

وجوليا اتنرفزت أن روماني مخلصش علي ام محمد قبل الخطوبه

وخلصت الخطوبه وروحو البيت

ودخلت ليلي غيرت الفستان وهيا هلكانه ونامت وهي مبسوطه وفرحانه بالدبله اللي ف أيدها

وام محمد كذلك

والصبح بدري كالعاده طلعت فوق وقعدت وهيا مبسوطه جدا

حسن دخل وحط ايدو علي عينها

قالت ...
حسن

شال ايدو وشدها من أيدها وحضنها جامد وهو بيقول ...
يا قلب حسن

هي ساكته وبتاخد نفس عميق

مسك وشها وقال ...
بحبك

بصت ف الأرض

رفع وشها وقال ...
تؤتؤ بوصيلي

بصتله قال ...
بحبك

سكتت شويه وقالت ...
وانا كمان

- وانتي كمان أية

- وانا كمان بقي وخلاص يا حسن

- وانتي كماااان ايييييبه

- بحبك

حضنها جامد اوي

فردوس كانت صحيت ...
احم احم

- ماما

انخضت ام محمد وقالت ...
صباح الخير يا طنط
وطلعت تجري علي اوضتها

ضحكت فردوس وبصت لحسن اللي اتكسف اوي
وضحك وغمزاته ظهرت

ونزل علي تحت
عدا اليوم كويس جدا

وف نفس اليوم بالليل
هشام اتصل بيه وقاله أن كل اصحابهم متجمعين وعاوزينو معاهم

وحسن وافق طبعا

ولبس وخرج وقال لأم محمد أنه خارج مع أصحابه

وفعلا نزل
وهيا فضلت قاعده معاهم
وعمالين يحكو عن ليلة امبارح
وبيخططو ويظبطو

فجأه حست ام محمد بنغزه ف قلبها
خليتها تقوم من مكانها
وتروح ناحية الشباك
واتصلت بحسن

مره اتنين تلاته والنغزه بتزيد لحد ما رد واتطمنت عليه

لكن بردو قلبها مكنش مرتاح

وفضلت واقفه مكانها
وهما دخلو نامو وهي مرضيتش ابدا
تتحرك من مكانها لحد ما حسن يجي

والساعه بقت اتنين بعد نص الليل وحسن مجاش

الشارع هوس هوس
والدنيا ضلمه

طفت النور وقعدت ف الهوا والضلمه
تستناه

سرحت وهي بتتخيل حياتهم مع بعض واد اي هيا بتحبه

وقطع سرحانها صوت البوابه وهي بتتفتح

قامت فطت
لقيته هو

لكن فجأه في صوت
ف حسن رجع وخرج من البوابه جمب السور يشوف اي ده

فجأه لقت واحد كتف حسن من ضهره والتاني حضنه من وشه

ام محمد مفهمتش اي اللي حصل

لكن فجأه الاتنين دول طلعو يجرو
وحسن حط ايدو علي بطنو
ووقع طابب ف الارض

صرخت ام محمد صرخه صحت البيت كله
ومش بس كده المنطقه
كلها

نزلت زي ما هي جري بالبچامه لقت حسن غرقان ف دمه

الكل مبقاش مصدق

فضلت تصرخ ف اي حد يطلب الإسعاف

وليلي انهارت وبقت تشد ف شعرها

أما فردوس ف أغمي عليها وعطيات دخلتها اوضتها

وهشام جه ف الحال اول ما ليلي اتصلت بيه وهي منهاره

وصبري اخدوه ع المستشفي

وليلي وام محمد حصلوهم
بلبس البيت حتي مغيروش

واول ما وصلو المستشفي اسعفوه بسرعه
ومنعو اي حد يخش معاه

وبعد توتر وتعب خرج
الدكتور

ام محمد جريت زي المجنونه عليه ....
طمني يا دكتور اي حصل

- الحقيقه هو اخد تلت طعنات منهم واحده ف منطقه خطر

صرخت ام محمد ف وشه ....
يعنييييي ايييي

ليلي مسكتها وهدتها

هشام قال ...
طب يا دكتور حالته اي دلوقتي

- والله احنا عملنا اللي علينا والباقي علي ربنا
هو لسه حالته مش مستقره لانه نزف كتير جدا
والطعنه زي ما قولت جت ف حته حساسه جدا
ف ادعولو حالته تستقر بأذن الله

فضلت ام محمد تعيط بحرقه ....
لييييييييه ليييييه كده
حرام حرام والله حرام

ابوها بيحاول يهديها ويطبطب عليها

وبعد ساعه خرج دكتور تاني وقال ...
محتاجين نقل دم حالا

مكنش في اكياس دم ف المستشفي

ف فحصو عيناتهم كلهم
ولقو فصيلة دمه
هي هي فصيلة دم ام محمد

اخدوها وقامو باللازم

وفضلت تترجي الدكتور انها تخليها جمبو

وفعلا قعدت ع كرسي جمبو ومسكت ايدو وهي بتبكي بصوت مكتوب وبتترجي وبتقول ...
يارب عشان خطري متحرمنيش منه
يارب خد من عمري وأديه
انت عارف اني مش هقدر استحمل أنه يمشي ويسيبني
وانت رحيم يارب مبتحملش حد اكتر من طاقته
يارب يارب يارب

وهي بتعيط وقافشه ف ايدو زي البيبي

وكل شويه تقوم
تبوس رأسه ودموعها تنزل علي خده

أما هشام ف الحكومه جت واستدعو الموجودين
وابتدو يحققو
وطبعا محدش شاف حاجه غير أم محمد

وام محمد وصفتلهم اللي حصل بالظبط

ولحسن الحظ
كان في كاميرات مراقبه علي سور الفيلا محطوطه ف زاوية شجره
لكن روماني مكنش اخد باله منها

وطبعا الكاميرا صورت كل ده

واستدعي ام محمد اول ما فضو شرايط المراقبه
عشان تتعرف ع الأشخاص دول

ولحسن الحظ صبري كان معاها

الشرطه قدرت تجيب ملامح واضحه جدا
ليهم علي الرغم من أن الدنيا كانت ضلمه

وملامحهم كانت واضحه اوي وبالذات وهما بيهربو

الظابط قال ...
تعرفي حد منهم

ام محمد دققت اوي وقالت ...
لا

صبري تنح واتخض ومبقاش قادر ياخد نفسو وقال ...
دو دو دول روماني وكوحشه

الظابط ...
يعني تعرفهم

- ا ا ايوه

وحكي صبري الحكايه ليه من الاول

بس الظابط وكلهم استغربوا.
هو عاوز ينتقم من صبري
ماله ومال حسن

وصلو لمعلومات عنه
ولكن طبعا مقدروش يوصلو لمكانه

الكاتبه مي علي
جوليا لما عرفت كانت هتتجنن

ومسكت ف خناق رامي ...
ده مكنش اتفقنا مع الحيوان ده
انا قولتله ام محمد ماله ومال حسن

- هههههههه اه فعلا هو مكنش اتفاقك يا بيبي
ده كان اتفاقي انا

- انت !!!

- اه انا
كل الفلوس اللي ادفعت كانت عشان اخلص من حسن وارجع كرامتي اللي راحت بسببك
انتي متفرقيش معايا إنما كرامتي تفرق

- انت حيوان وحقير و

مسكها من رقبتها وقال ..
وانتي رخيصه
وشكل بس من بره
مقرفه
اسمعي يابت انتي انا مش عاوز اشوف خلقتك تاني
عشان سهل اوي اخلص عليكي وبالفلوس برضك

الكاتبه مي علي
سابها

جربت ناحية الباب وهي بتقول ...
والله لابلغ عنكم

- ههههههه بلغي
وريني هتقولي اي
أما اللي قتل نفسو مستعد يعترف عليكي
ده غير التسجيلات اللي عندي ليكي
كده كده انتي متورطه
ف روحي
وه
نبقي نتقابل ف الزنزانه بقي

خرجت جوليا وهي مش عارفه تعمل اي

اذت حسن وكل ده بسببها
مخافتش علي نفسها

ورجلها اخدتها علي بيت حسن

اول ما فردوس شافتها صرخت ف وشها ....
امشي اطلعي بره يا وش المصايب امشيي

- ارجوكي يا طنط انا جايه اصلح اي حاجه من اللي بوظتها زمان
انا عارفه مين عمل كده ف حسن

كله اتفاجئ وهي قعدت تحكي اللي حصل بالتفصيل

ام محمد مبقتش مصدقه أن ممكن حد يأذي حد كده

وف نفس الوقت اتمنت لو هي اللي حصل كده فيها ومجتش ف حسن

جوليا راحت معاهم القسم وحكت للظابط كل حاجه

هيا متورططش ف حاجه لانها اعترفت وكمان تحريضها كان علي ام محمد وام محمد محصلهاش حاجه

وأدت الظابط عنوان ورقم رامي
وبدأو يراقبو التليفون

رامي كان حويط جدا
وروماني وكوحشه اختفو تماما

وعدي تلت اسابيع وحسن مبيتحسنش ومبيفوقش

وام محمد كل يوم تروح وتفضل قاعده جمبو تدعي وتعيط
وتتمني لو كانت هيا مكانه

لحد ما حصلت المعجزه
وكالعادة راحتله وقعدت جمبو وحضته وهي ماسكه ايدو وبتعيط

وبتقوله انها بتحبو اوي

فجأه لقت ايد حسن بتتحرك وبتضم علي أيدها
وبصوت ضعيف اوي قال ...
قولي بحبك كده تاني

صرخت من الفرحه ...
حسن حسن انت فوقت

مبقتش عارفه تعمل اي بقت تلف حوالين نفسها

ودخل الممرض والدكتور
وحسن ابتدي يفوق ويتحسن

وهما مصدقوش الخبر

ولما فاق واستعاد وعيه وسمحولهم بالزياره

كلهم راحوا
وهو طبعا سأل اللي حصل
واتفاجئ جدا من التخطيط اللي حصل وكمان من اعتراف جوليا عشان تجيب اللي عمل فيه كده

واتفاجئ اكتر لما لقي جوليا جايه تزوره

شافها من بره ف الازاز ورفعت أيدها وابتسمت
واخدت بعضها ومشيت

ودخلت الممرضه بوكيه ورد ليه
وطبعا كان في كارت
والبوكيه كان من جوليا

قرت ام محمد الكارت وكان مكتوب فيه ...
انا بعتذر عن كل اللي حصل مني
فعلا اللي كان بينا مكنش حب
ولكن بالنسبالي كان فتره حلوه جدا ف حياتي
مش هنساك ابدا واتمني انت كمان مش تنساني اعتبرني فترة تجربه كانت بتصبرك علي ما يرجعلك حبك الحقيقي
بالمناسبه انتو فعلا لايقين علي بعض
كان نفسي احضر فرحكو لكن طيارتي بعد كام ساعه
اتمني اشوفكم بخير
واعتذاري مره تانيه
وكامل وداعي واحترامي ليك يا حسن
مع حبي
جوليا

الكاتبه مي علي

وخرجت جوليا بكده من حيات حسن للأبد

وام محمد كانت هتعمل فرح

وخرج حسن من المستشفي
ورجع البيت
وكلهم بيهتمو بيه وابتدي يتعافي

وطبعا الخبر وصل لرامي
اللي من غضبه
اتصل بروماني
وبهدل الدنيا لان روماني
اكدله أنه مات
واخد منه بقيت الفلوس

رامي بهدل الدنيا وشتم روماني
وطلب منه يرجعله الفلوس اللي اخدها

ولما زود ف قلة الأدب وهدد روماني بأنه هيوريه ايام سوده وهيعترف عليه

روماني هاوده
واداله معاد ف منطقه مهجوره
علي اساس أنه مستخبي هناك

وروماني كان هيخلص منه
لكن البوليس كان مراقب تليفون رامي
والمكالمه اتسجلت

واول ما وصل رامي المنطقه
روماني اخده ورفع عليه المطوه وكان هيموته فعلا

لكن الحكومه كانت طبت ف الوقت المناسب وقبضو عليهم هما الاتنين

وروماني اعترف علي كوحشه من اول قلم ودل علي مكانه
وراحو جابوه من قفاه

دي كانت اخر مره يخش فيها روماني السجن
لانه اخد مؤبد
وهيخرج منه ميت اصلا
هو وكوحشه

أما رامي ف اخد ١٠ سنين سجن للتحريض علي قتل
بعد ما المحامي اتشقلب ف قلب المحكمه
عشان يجبلو الحكم ده

وبعد مرور سنه ونص

حسن كان جاب شقه كويسه
وعمل شركه مشتركه هو وهشام بفلوس اهاليهم
ومشروع ناجح جدا

وكتب الكتاب
ام محمد علي حسن
وهشام علي ليلي

وعملو فرح من اجمل الافراح اللي ممكن تتعمل
واتطمنت فردوس علي عيالها الاتنين

وف يوم اتجمعو ف قاعده عائليه
وجت سيرة الجواز

عطيات ...
اه مانت كنت عاوز تتجوز عليا يا صبري
ماشي يا صبري

الكاتبه مي علي

- يا وليه حرام عليكي ارحميني هتسمحيني امتي بقي

- مش هسامحك مش مسامحه يا صبري وحسبي الله ونعم الوكيل فيك
كنت عاوز تتجوز عليا ولا لا يا صبري
فيها اي احسن مني

- والله مفيهاش حاجه ده انتي ست الستات

- اه كل عقلي بكلمتين بقي

قومها صبري وقال ...
معلش هاخدها عشان اعالجلها مشكلة الهرمونات اللي بتهب فجأه

- اي دااااه بتقول عليا مجنونه يا صبري

- يا خراااابي قومي قومي

طبعا كلهم فطسانين علي نفسهم من الضحك

دخل صبري وعطيات الاوضه لان الوقت كان أتأخر وكلهم هيدخلو ينامو وحسن وام محمد هيباتو معاهم

وحسن وام محمد كانو قاعدين ف الصالون

حسن قام يجيب حاجه يشربوها

سمع صبري بيقولها ...
والله العظيم انتي ست الستات انتي سندي ف الدنيا ده ولا كنوز الدنيا

- اه كل بعقلي حلاوه

- مقدرش هو انا ليا بركه الا انتي ودوعاكي اللي كنتي بتدعيه عليا
قصدي ليا
خلاص بقي فكي يا وليه ده احنا كبرنا وكلها سنه ولا حاجه ويجيلنا حفيد

- اتكلم عن نفسك يا خويا انا لسه ف عز شبابي

- الله اومال انا اللي عجزت منا شباب بردو

الكاتبه مي علي

- طب بس يا جدي كحكح نام ياخويا نام

- لا والله
بصلها بغضب وقال ...
عطيات

- نعم

قلب بضحك وقال ...
متيجي

- هيهيهي مش فاهمه يا راجل

- ياوليه هتستعبطي انتي فاهمه كل حاجه

- هههههههههه عيب يا راجل بتكسف هيهيهي

- اموت انا ف البميه باللحمه

بعد مرور تلت دقايق

عطيات ..
صبري
صبري انت نمت

- بس يا وليه عاوزه اي غطيني الجو برد
زززززززز ززززز

- كده
طب اتغطي ياخويا ونام عليه العوض ومنه العوض
تصبح علي خير يا صبري

الكاتبه مي علي

بيشخر

قالت ...
وانت من أهله الخير يا اخويا

تاني يوم روح حسن وام محمد بيتهم
وعملت ام محمد عشا بالليل وقعدو بعدها ياكلو فشار ويتفرجو علي فيلم تحت البطانيه
وهو حاضنها

فجأه ف نص الفيلم
حسن خدها بوسه خطف

ام محمد اتخضت ...
اي ده اي ده في اي يا حسن

- اي مفيش حاجه عادي
انتي لسه بتتكسفي مني

بصت ف الأرض وضحكت بصوت قال ...
اموت انا ف البميه بالحمه
بقول اي
ما تيجي
وغمز

الكاتبه مي علي

- اي الألفاظ دي يا حسن اي بميه باللحمه
وما تيجي وعمال تغمز

- اي مش عاجبك الجو ده

- لا مش عاجبني وبعدين انت بتتعلم كده فين

ضحك اوي وقال ...
بتعلمو من من
بقولك اي سيبك اتعلمتو منين ده افيه انا كنت سمعته
المهم خلينا ف المهم دلوقتي
متيجي وغمز

ضحكت ام محمد وقالت ...
اجي فين بس

قام وشال البطانيه ومسك أيدها وشالها مره واحده ضحكت واتكسفت

- حسن نزلني يا حسن

- تؤ تؤ

- نزلني بقي

- لاااا قولي بحبك

- لا

- قولي بحبك يا حسن

سكتت

- قولي

- لا

- يعني مش هتقولي
طب اهو

- خلاص خلاص بحبك يا حسن بحبك يا حسن بحبك

- ايوه كده

- نزلني بقي طيب

- لأه

- هنروح فين

بصلها وقال ...
هنروح نجيب معيز
قصدي احم هنحكي حدوته المعيز

ضحكت اوي ام محمد بصلها وقال ...
اموت انا ف المكرونه بالبشاميل

ضحكت كمان ...
حسن انت جعان

- لا انا بعمل شخصيه لنفسي مبحبش اقلد حد
مع أن الباميه باللحمه اجمل بس ماعلينا
بحبك اوي يا حته من قلبي

- ربنا يخليك ليا يا احلي عوض من ربنا

الكاتبه مي علي

نسيب بقي حسن وام محمد يجبولنا معيز
ويخلصو صانية المكرونه بالبشاميل والباميه باللحمه
وعلي ما يكون بردو صبري اخد قيلوله
وعطيات اتعالجت من الهرمونات
واسيبكو انا بقي عشان قرفتكو انا عارفه واستنوني ف قصه جديده واحداث أكثر تشويق اتمني اكون ضحكتكو ورأيكم بقي يهمني

ودمتم ف أمان الله
اختكم مي علي

تمت بحمد الله


اقرأ ايضًا: 
google-playkhamsatmostaqltradent