رواية احببت عفيفه البارت الخامس عشر 15 بقلم اية السيد

 رواية احببت عفيفه البارت الخامس عشر 15 بقلم اية السيد

رواية احببت عفيفه الجزء الخامس عشر 

رواية احببت عفيفه الفصل الخامس عشر

رواية احببت عفيفه البارت الخامس عشر 15 بقلم اية السيد


رواية احببت عفيفه الحلقة الخامسة عشر

البارت الخامس عشر و قبل الأخير

أحمد وعاصم فضلوا يضربوا في بعض ومني كانت واقفه وعماله تعيط وخايفه
عاصم قدر يبعد احمد عنه وخد المسدس تاني وبعدين بص لأحمد بشر وقاله
عاصم بشر وعيون كالجحيم....... مع السلامه يا ابو حميد وضرب احمد طلقه في صدره
مني صرخت جامد وجرت علي أحمد اللي وقع علي الارض
مني بعياط وشحتفه.... احمد... احمد.... احمد عشان خاطري قوم بالله عليك يا احمد متسبنيش يا احمد عشان خاطري ودموعها بتنزل اكتر
أحمد وهو بياخد نفسه بالعافيه...... سامحيني يا مني بحبك اشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله
وبعدين احمد فقد الوعي وغاب عن هذا العالم ومني فضلت تصرخ بهستيريه
مني بدموع هستيريه وصراخ...... يا احمد عشان خاطري قوم... يا احمااااااد بالله عليك قوم وفضلت تعيط اكتر
عاصم بشر وضحكه سخريه.....تؤتؤتؤ ايه جو العشق الممنوع دا انا ميرضنيش ابدا العشاق يتفرقوا عن بعض وعشان كده انا مش هزعلك وهخليكي تروحي ليه
ورفع المسدس عشان يضرب علي مني وفجأه باب المخزن اتفتح وواحد من الضباط ضرب عاصم طلقه في دماغه ووقع علي الارض وفارق الحياه للأبد

محمد اول لما شاف مني كده واحمد اللي مرمي علي الارض وغرقان في دمه جري بسرعه علي مني
والضابط امر العساكر انهم يطلبوا الإسعاف بسرعه
وفعلا الإسعاف جت ونقلت احمد المستشفى ومني ركبت معاه في العربيه ومحمد راح مع الشرطه

________________________
في منزل احمد
والد احمد وإبراهيم الظباط قال ليهم انهم يرجعوا البيت وهما هيتصرفوا
والكل كان قاعد في البيت متوتر وخايف ومنهم اللي كان بيصلي ويدعي ان ربنا يرجعهم بالسلامه
ووالدته محمد كانت لسه بتعيط وايناس كمان وبيحاولوا يهدوهم
والدته احمد حست بنغزة في قلبها بس حاولت تهدي عشان الكل كان متوتر وفجأه التليفون رن والكل انتفض من مكانه واتجمعوا حوالين والد احمد
والد احمد فتح الموبايل وعلي الاسبيكر
والد احمد بلهفه....... ها يا محمد يبني طمني وصلتوا لحاجه
محمد وهو بيحاول يهدي..... الحمد لله يا عمي وصلنا ليهم
والد احمد بارتياح..... الحمد لله يبني ومني واحمد كويسين
محمد بتوتر.... الحمد لله مني كويسه بس
والد احمد والخوف بدا بالتسلل الي قلبه..... بس ايه يبني احمد ابني ماله
وانهي جملته وانتفضت والدته احمد بفزع وخوف فقد شعرت بان شئ سيئ سوف يحدث
والدته احمد بخوف ودموع بدأت في التساقط.... ابني ماله بالله عليكم ابني كويس صح انا حاسه ان ابني مش كويس ابني ماله
محمد بتوتر...... احمد اتصاب برصاصه واحنا الوقتي في الطرق للمستشفى

ونزل هذا الخبر علي والدته احمد كالصاعقه...ووقعت علي الارض من شده الخبر وفضلت تعيط وتصرخ ابني.... اه يا احمد وفلت تعيط جامد وايناس اللي قعدت جمبها وفضلت تعيط هي كمان علي اخوها ووالدته محمد هي كمان فضلت تعيط
ووالد احمد دموعه بدأت تنزل وايناس فضلت تعيط علي اخوها ومحمد مجرد ما سمع صوت عياطها قلبه وجعه اكتر

والد احمد وهو يحاول التماسك.....مستشفى ايه يبني
محمد بألم...... مستشفى ***
والد احمد بدموع ألم علي ابنه...... احنا جايين يبني حالا
وانهي المكالمه
وتجمع الجميع واستعدوا للذهاب للمستشفى

_____________________________
في عربيه الإسعاف.

كان أحمد ممدد علي السرير ومتركب ليه محاليل وغائب عن الوعي

ومني التي ظلت تبكي بهستيريه وهي تمسك بيده بشده وكانها تخاف غيابه عنها
ظلت مني تبكي بشده فهو حبيب قلبها الوحيد....... هو الوحيد الذي دق له ذالك العضو علي اليسار...... هو من عرفت الحب عن طريقه..... هو من تبدلت حياتها بعد معرفته
هو الذي أصبح اسمه ملازما لها في كل صلاه وكل دعوة...... وها هو الآن مصاب وملقا أمامها وهي السبب في هذا
تشعر بالحزن عليه..... تشعر بالخوف من فكره ان تفقده.... ففكره انها يمكن أن لاتراه مرة أخري تجعلها موت بالبطئ

مني بدموع هستيريه..... احم........ احمد عشان خاطري اوعي تسيبني..... انت....... انت اكيد هتبقى كويس وعمرك ما هتسبني صح عشان خاطري يا احمد اتحمل قربنا نوصل وفجأه صرخت في السائق
مني بعصبيه ودموعها بتنزل..... بسرعه شويه انت مش شايف حالته
السائق حاول طمئنتها بعدما رأي حالتها...... خلاص قربنا معدش حاجه

________________

في سيارة والد احمد
كان يجلس والد احمد في كرسي القياده وبجواره ابراهيم وفي الخلف كانت تجلس والده إيناس وايناس والدته محمد
كانت والدته إيناس منهاره الي درجه كبيرة وبجوارها إيناس التي كانت تسيل دموعها بهستيريه علي اخوها ووالدته محمد الذي كانت تحاول تهدئتهم ولكن هي الأخري كانت تسيل دموعها
فمن المفترض أن يكون اليوم سعيد بالنسبه لهم جميعا ولكن ما حدث قد غير كل شئ

_____________________
بعد عشر دقائق
وصلت عربيه الإسعاف المستشفى ومحمد وصل مع الظباط
الممرضين نزلوا احمد من عربيه الإسعاف وهو مازال مغيب عن العالم
ونيموه علي سرير متحرك ومحمد ومني ماشيين جنبه
لغايه ما وصلوا لاوضه العمليات
الممرضه بعمليه لتوقف مني ومحمد عن الدخول الي غرفه العمليات
الممرضه بعمليه..... لو سمحتوا سبونا نشوف شغلنا
مني بتوسل..... حاضر والله بس ابوس ايدكم انقذوه
الممرضه بتعاطف وتحاول طمئنه مني التي كانت شبه منهاره...... حاضر والله احنا هنعمل اللي علينا وانتوا ادعوا ليه
وتركتهم ودخلت الي غرفه العمليات

مجرد ما الباب اتقفل محمد حضن مني جامد ومني فضلت تعيط بطريقه هستيريه
مني بدموع وشحتفه..... انا.... انا السبب احمد لو جراله حاجه انا مش هقدر اعيش.....عش... عشان خاطري يا محم.... محمد خليهم ينقذوة.... وال والله هموت لو جراله حاجه
ان..... انا السبب اههه يااااا رب
كان محمد يحتضن اخته المنهاره ويحاول طمئنتها
محمد بألم علي اخته..... هششششش بس يا حبيبتي وهو ان شاء الله هيبقا كويس احمد قوي ومش هيستسلم بسهوله خلي عندك ثقه في ربنا
مني بشحتفه بسبب عياطها....... يع... يعني هو هيبقا كويس صح يا محمج
محمد مطمئنا...... إن شاء الله هيبقي كويس يا حبيبتي بس انتي اهدي بقا

________________
أمام المستشفى
نزل والد احمد ووالدته والدته محمد وايناس وابراهيم وذهبوا ركضا الي داخل المستشفى
في قاعه الاستقبال
والد احمد بلهفه وخوف علي ابنه..... لو سمحتي فيه واحد جه هنا من شويه متصاب برصاصه
الممرضه.... ايوة وهو دلوقتي في العمليات
شهقت والدته احمد بشده من ما سمعته
والد احمد بخوف اكثر علي ابنه....... لو سمحتي هي فين اوضه العمليات
الممرضه بعمليه...... الدور التاني الاوضه اللي في الوش
وبعدها ذهبوا جميعا اللي هناك

_____________________
في مخزن الدمنهوري
كان ملقي عاصم الدمنهوري وقد فحصه الطبيب وتاكدوا من انه قد فارق الحياه تمام
الظابط بعمليه....... انقلوا الجثه علي المشرحه
العساكر بأدب...... تمام يا فندم
وبدأ الجميع في العمل وتم نقل جثه عاصم الدمنهوري الي المشرحه
وبداوا في استكمال التحقيقات
_____________________
في غرفه العمليات
كان أحمد ممدد علي السرير غير واعي لما يحدث له
الطبيب بجديه.......بسرعه اتصلوا ببنك الدم لانه نزف دم كتير اوي واحنا محتاجين دم بسرعه
الممرضه وهي تسرع لتنفيذ طلب الدكتور ..... اوامرك يا دكتور
وخرجت بسرعه تبحث عن الدم المطلوب
اتصلت الممرضه ببنك الدم ولكن لا يوجد أي أكياس دم بهذه الفصيله
عادت من جديد الي غرفه العمليات ولكن مني واحمد اوقفوها
مني بخوف..... فيه ايه ليه بتجري كده هو كويس صح وأخذت دموعها تسيل من جديد
الممرض بعمليه...... مع الأسف المريض محتاج دم ولأن فضيلته نادره مش لاقينها
مني بخوف...... طيب هي ايه الفصيله دي
الممرضه..... O سالب
مني بدموع.... انا نفس الفصيله خدي مني الدم اللي عوزاه بس ابوس ايدكم انقذوة
الممرضه بعمليه.... ماشي اتفضلي معايا
وذهبت مني لكي تتبرع بالدم الي الذي ضحي بحياته من أجلها

ومني اتبرعت بالدم ورجعت تاني وفضلت قاعده قدام الاوضه والممرضه جابت ليها عصير عشان يعوض الدم اللي اتبرعت بيه

________________
ذهب الجميع الي حيث غرفه العمليات والده محمد اول لما شافت مني جرت عليها وحضنتها وفضلوا الاتنين يعيطوا
خالت مني بدموع وهي تتفحص مني..... انتي كويسه يبنتي صح
مني بايمائه ودموعها تنسال علي خدها..... كويسه بس هو وبدأت تعيط تاني وهي بتشاور علي اوضه العمليات
والدته محمد حضنتها جامد وبدأت تهديها
والدته محمد...... إن شاء الله هيبقي كويس يا حبيبتي ان شاء الله
والد احمد ووالدته جروا علي محمد بسرعه يسألونه عن حاله احمج
والد احمد بخوف...... طمني يا بني احمد عامل ايه دلوقتي
محمد وبحاول يطمنه.... متخافش يا عمي ان شاء الله خير...... هو لسه في العمليات
والدته مني بدأت تعيط تاني ووالد احمد بيحاول يهديها.

إيناس كانت واقفه في زاويه لوحدها وعماله تعيط جامد وتتشحتف
محمد اول لما شاف منظرها قلبه وجعه اوي عليها وراح بسرعه ناحيتها واول لما قرب منها اخدها في حضنه وحاول يهديها وهي استخبت في حضنه كأنها بتحاول تهرب من العالم اللي حواليها
محمد مهدئا لايناس اللي كان جسدها ينتفض بشده....... هششششش ب يا حبيبتي والله ان شاء الله هيبقي كويس وكل حاجه هتبقى تمام بس اهدي بقا
إيناس وهي تبتعد عن حضنه وتنظر اليه بعيونها الباكيه التي أصبحت بلون الدم بسبب بكائها الشديد...... ب.... بجد يا محمد
محمد وهو بيحاول يطمنها........ بجد يا قلب محمد
وبعدين اخدها في حضنه تاني وبدأ يطبطب عليها لغايه ما هدت شويه

_________________________
في غرفه العمليات
الدكتور بفزع..... بسرعه جهزوا جهاز الصدمات القلب نبضه تقريبا بيقف
الممرضه.... حاضر يا دكتور
الدكتور بدا يعمل لأحمد بالجهاز بس مفيش استجابه
الدكتور..... علي الكهربا بسرعه
وبدأ يصدمه تاني
أحمد بدا يستجيب للجهاز
الممرضه براحه..... الحمد لله ضربات القلب انتظمت من تاني
الدكتور..... الحمد لله...... كده كله بقا تمام والحمد لله الرصاصه خرجت رغم قربها من القلب.......
الممرضه.... الحمد لله
الدكتور. بعمليه....... انقلوة بقا علي اوضه تانيه لغايه اما يفوق

وخرج الدكتور من اوضه العمليات

_______________________
كان الجميع أمام غرفه العمليات تسيل دموعهم بشكل هستيري وبمجرد ما شافوا الدكتور خارج من اوضه العمليات جروا كلهم ناحيه الدكتور
والد احمد بلهفه علي ابنه...... ابني عامل ايه يا دكتور.... طمني يا بني ابوس ايدك
ابتسم الدكتور ابتسامه مطمئنه....... هو الحمد لله بقا كويس وقدرنا نخرج الرصاصه
رغم أنها كانت قريبه جدا من القلب بس الحمد لله ربنا كريم عن اذنكم
تنفس الجميع براحه وبعدين محمد حضن إيناس تاني

أحمد خرج من اوضه العمليات واتنقل لاوضه تانيه
كان الجميع ينتظر أمام الغرفه
بعد مده الممرضه بلغتهم انه فاق ويقدروا يشفوه
دخل الجميع الي احمد بلهفه كبيرة
والده احمد بعياط..... الف حمد لله علي سلامتك يبني انت كويس صح
أحمد ويحاول التخفيف عن والدته فهو يعرف انها لاتتحمل الحزن..... والله يا حبيبتي بقيت كويس الحمد لله وزي القرد اهوه وحاول النهوض لكنه تالم بشده
والده احمد...... بس يبني ارتاح بس
والد احمد....... الف حمد لله على سلامتك يبني
أحمد بابتسامه...... الله يسلمك يا بابا
إيناس جرت علي أحمد ومسكت ايده وباستها.......
إيناس بدموع..... الف حمدلله علي سلامتك يا حبيبي
أحمد وهو يمسح دموعها..... الله يسلمك يا رب يا حبيبتي وكمل بمرح.... طب ليه الدموع دي بس والله يا جماعه انا بقيت كويس الحمد لله
ابراهيم...... الف سلامه عليك يا احمد
أحمد بابتسامه....... الله يسلمك يا هيما
والدته محمد...... الف سلامه عليك يبني وبجد مش عارفه اقولك ايه لولاك مكناش عرفنا ايه اللي كان ممكن يحصل
أحمد بحب..... متقوليش كده يا أمي دا واجبي
محمد راح ناحيته..... الف حمد لله علي سلامتك يا احمد انا مش عارف اقولك ايه بعد اللي انت عملته دا بجد لو عشت عمري كله مش هعرف اوفيك الدين دا
ابتسم احمد بمرح وقال
أحمد بمرح....... بس انت ممكن ترده وبص لمني اللي كانت واقفه وبتبص في الارض ودموعها بتنزل وبتفرك في ايدها
محمد غهم احمد بيفكر في ايه لانه خلاص اتأكد من مشاعر مني تجاه احمد وبعد اللي احمد عمله دا اتأكد أن أحمد فعلا بيحب مني
أحمد...... انا عاوز.......

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent