رواية طليقي ولكن الفصل الرابع عشر 14 بقلم سامية صابر

 رواية طليقي ولكن الفصل الرابع عشر 14 بقلم سامية صابر

رواية طليقي ولكن البارت الرابع عشر

رواية طليقي ولكن الجزء الرابع عشر

رواية طليقي ولكن الفصل الرابع عشر 14 بقلم سامية صابر


رواية طليقي ولكن الحلقة الرابعة عشر

متشابهه كُلّ الليَالي أمَا ليَلتنا غير من فرحنا للحب نغني، الليلة ستُصبحِي، شريكة حياتي".
____
نهضت رميم مرة واحدة قائلة بتوتر

=انا محتاجة ارجع البيت شوية وبعدين هرجع تانى.

=ماشي يا ستى براحتك..

هزت رأسها وغادرت الغُرفة، صراع بين قلبها وعقلها كالعادة، كم تود الاستسلام ولكن احساسها بالغضب اكبر، تود تركهُ تعليمهُ الادب حتى يعلم قيمتها، فلقد عذبها اوقات كتيرة، ولا شيء سيشفعَ عن فعلتهُ مهما حدت ..

بينما نهض هو من مكانه وذهب الى عند أنس وعزيز ،قائلا بتساؤل

=كُل حاجة تمام مش كده؟

قال عزيز بحماس

=ايوة كله تمام متقلقش ، لازم نتحرك احنا بقا..

=طيب يلا..

نطق انس بتوتر

=مش عارف انا شايف انى انسحب من الموضوع نهائي، انا عارف رد فعل نور ومش حابب اتجرح مرة تانية مهما حصل ...

رد فهد قائلا
=اسمعني يا أنس ، انت بتحبها، ولازم تتحرك علشانها، اللى بيحب حد بيعمل حاجة ومش بيخترع اعذار ،وانت اطلب منها ده لو وافقت خلاص، ما وافقتش خلاص برضوا مش مجبور انت على اى حاجة بس تبقى عملت اللى عليك من جميع النواحي..

لقراءة باقي حلقات الرواية : أضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent