رواية ظالم الفصل الثاني عشر 12 بقلم أميمة خالد

 رواية ظالم الفصل الثاني عشر 12 بقلم أميمة خالد

رواية ظالم الجزء الثاني عشر

رواية ظالم البارت الثاني عشر

رواية ظالم الفصل الثاني عشر 12 بقلم أميمة خالد


رواية ظالم الحلقة الثانية عشر

ظالم ( الحلقة 12)
لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21 الأحزاب)

أمير فوق ليلي ...اول ما فتحت عينها قالت(تالين )
أمير بخوف : مالها تالين يا ليلي ؟؟
ليلي : عملت حادثة
أمير : ايه حادثة ..... قومي بسرعه البسي عشان نروح
قامت ليلي بسرعه ولبست عباية سودا و طرحة و جريت مع أمير
طول ما ليلي قاعدة في العربية جنب أمير بتردد كلمة واحدة .... انا السبب انا العملت كده
أمير وهو مش فاهم : انتي ليه بتقولي كده ؟
ليلي بعياط: هم الصبح صمموا يعرفوا فين ابوهم
أمير بتركيز: وبعدين ؟؟
ليلي: انا قولتلهم كل حاجه ورا بعض كل حاجه
أمير : وسيبتيهم يخرجوا بعدها؟!
ليلي بعياط: انا قولت هم كبار و .... انا السبب
أمير : خلاص يا ليلي اسكتي المهم نروح نطمن عليها
وصلوا المستشفي و كانت ريم قاعدة قدام أوضة العمليات بتترعش و بتعيط اول مره ريم اللمضة القوية تبقي خايفة اوي كده وده وتر ليلي اكتر علي تالين ... وقفت ريم وجريت علي امها اول ما شافتها وحضنت ليلي
ريم بخوف: ماما انا خايفة عليها اوي ياس
أمير قرب منهم : متقلقيش يا ريم هتبقي كويسة ولو بعد الشر محتاجة اي حاجه انا موجود و هجيبها ليها اهدي بس
بعد أمير و اتصل أمير ب ياسر
ياسر في بيته بيتغدي وجنبه أمير و زين ولاده و أميرة طبعا ... سمع ياسر صوت الفون ولما شاف اسم أمير رد بسرعة
ياسر : ايوه يا أمير.
أمير: هات دفتر الشيكات وتعالي علي العنوان الهبعته ليك بسرعة
ياسر بخوف : في ايه يا أمير
أمير : تالين عملت حادثة و حالتها خطر
ياسر: تالين!!! طيب ريم و ليلي
أمير : بخير تعالي انت بس
قفل ياسر مع أمير و أميرة جريت عليه
أميرة بخوف : ايه الحصل يا ياسر مالها تالين؟
ياسر بإستعجال: في المستشفي مش عارف لسه هروح
أميرة : استني هاجي معاك
ياسر : لا خليكي مع العيال وانا هكلمك
(في المستشفي)
خرج الدكتور و ليلي وريم جريوا عليه ....
الدكتور: حضرتك مامتها
ليلي : ايوه
الدكتور : هي الحمد لله بقيت احسن كان عندها نزيف بس وقفناه
أمير : دكتور الاحسن لو نقلتها مستشفي تانية
الدكتور : هو هنا كويس بس لو مستشفي خاص او دولي اكيد احسن
أمير : طيب عرفني التفاصيل وهننقلها
ليلي مسكت أمير من دراعه: بلاش حاجة غالية اوي
أمير: ليه يا ليلي
ليلي: اليومين دول مش معايا والشغل مش كويس اوي
أمير اتنهد: اسكتي يا ليلي بالله عليكي مش وقته جنانك ده
ياسر وصل وجري عليهم بسرعه ... أمير: هي بقيت احسن اطمن بس انا عايز انقلهامن هنا طبعا خلص الإجراءات دي بقي
ياسر : ماشي هطمن أميرة و اخلص الورق
أمير قرب من ليلي الكانت قاعدة وحاضنة ريم بنتها وقعد أمير جنب ريم
أمير بهدوء : ريم
ريم : نعم
أمير: ايه الجابكو هنا
ريم : يعني ايه ؟
أمير : مدرستكو في الجيزة ... اختك عملت الحادثة في القاهرة ازاي؟!!
ليلي اتعدلت وركزت معاهم لان مفكرتش ف كده ابدا
ريم بخوف بلعت ريقها: اصل احنا يعني كنا رايحين نشوف الراجل الماما حكيت عنه ده الصبح و نسأله
ليلي غمضت عينها وقامت بعصبية بعيد ..... أمير فضل مع ريم
أمير : وانتو ليه مقولتوش ليا ما انتو عارفين اني بقيت في مصر خلاص
ريم : احنا الأول كنا مفكرين انك بتحبنا بجد ... لكن
أمير : لكن ايه ؟!
ريم : من كلام ماما فهمنا انك بتعمل كل ده عشان كنت عايز تتجوز ماما
أمير: ده الانتو فهمتوه يا ريم ؟؟
ريم : ايوه
أمير: عمتا نطمن الأول علي تالين وبعد كده هنتكلم في حاجات كتير اوي
(في القاهرة )
منال صحت محمد ... قوم يا محمد الحق
محمد بنوم : في ايه يا منال ده اليوم الوحيد الاجازة
منال: هات فلوس
محمد : هو مش انا لسه مديكي امبارح
منال: عايزة اشتري حاجات لمالك
محمد : انتي كل يومين هتجبيله
منال بعصبية : احنا عندنا غيره يعني ها
محمد : لاء يا منال معندناش خدي فلوس من الدرج
دخلت منال أوضة مالك كان قاعد بيذاكر
مالك : في حاجه يا ماما ؟!
منال: لاء يا حبيبي انت تعبت بس في المذاكرة تعالي اخرجك وتجيب لبس
مالك : ماما انا عندي كتير اوي مش عايز !!!
منال : لاء يا حبيبي هنجيب
مالك : انا عايزة اذاكر عندي امتحانات
منال : ذاكر يا حبيبي بس متضغطش علي نفسك
(بقلم/ اميمه خالد )
في المستشفي نقلو تالين مستشفي احسن و كلهم معاها في الأوضة وريم نامت علي الكنبة قصاد اختها الكانت متجبسة و تعبانه
ليلي خرجت بره الأوضة وندهت علي أمير ... قام أمير وخرج ليها
أمير : ايه يا حبيبي
ليلي بصتله وابتسمت..... أمير بضحك: مفيش دلوقتي بقي لا انتي مربوطة ولا انا متجوز
ليلي : هي بجد سابتك تطلقها بسهولة كده
أمير : يا ليلي حرام عليكي سهولة ايه بقالي 11سنه وأكتر عايشين في نكد
ليلي : عندك حق بس انا عيزاك تمشي دلوقتي
أمير : زهقتي مني
ليلي : اكيد لاء بس انت بقالك كتير معانا وتعبت وكمان حساب المستشفي انا هبعتهولك بس لما نخرج
أمير : هو انتي شاربة حاجة ولا من كتر قعدتك مع بناتك عقلك صغر زيهم
ليلي : ليه بتقول كده ؟
أمير : فلوس ايه البتتكلمي فيها يا ليلي انتي عارفه اني بحبهم وبعتبرهم ولادي انا كان زماني مخلف قدهم واكبر انا مبقتش صغير وكبرت اوي كمان
ليلي : مكبرتش ولا حاجة لسه زي ما انت
أمير ضحك: عاجبك لسه مش كده
اتكسفت ليلي ... كمل أمير : فلوس العالم متجيش حاجه جنب وجودي معاكو انتي وهما
ليلي : ربنا يخليك لينا
أمير : انا هروح اظبط نفسي و حاجات في الشغل وهرجع عشان كلامك مع البنات بوظ حاجات كتير اوي
ليلي : ازاي !!!
أمير : مكنش ينفع تقولي ليهم ان ابوهم منع جوازنا دلوقتي هما فاكرين اني بقرب منهم عشانك مش عشان بحبهم فعلا !
ليلي: كل حاجه اتقالت ليهم حقيقة ومسيرهم هيعرفوها... ربنا يستر في الجاي
أمير مسك ايديها : متخافيش انا معاكي
مشي أمير وليلي دخلت قعدت مع بناتها لحد ما فاقت تالين وكانت بتعيط .. جريت ليلي عليها وحضنتها: حمد لله على السلامة يا حبيبتي
تالين : انا اسفه
ليلي طبطبت عليها : ولا يهمك اي حاجه المهم تبقي كويسة
الباب خبط وكانت ريهام صاحبة ليلي سلمت عليهم وقعدت جنب ريم و ليلي قاعدة جنب تالين
ريهام : ليلي المستشفي دي غالية اوي اوي هتدفعي منين
ليلي : أمير دفع يا ريهام
ريم : هو احنا هنشحت منه
تالين بتعب: هو بيحبنا
ليلي بصت لريم: ريم انا متكلمتش علي انك روحتي القاهرة ولا اسلوبك مع أمير... بس بما انك كبرتي وطلبتي تعرفي الحقيقة يبقي متجيش علي البيحبوكي.... سنين انا وأمير متقابلناش ولا شوفته ومع ذلك طول ما انتو في ابتدائي وإعدادي كان بيجي ليكو المدرسة و يجيب ليكو حاجات بلاش تيجي علي البيحبوكي يا ريم
ريم : حاضر يا ماما
عدى شهر و تالين بقيت كويسة و ريم كمان زعلها خف وفي يوم كانو ريم وتالين قاعدين بيذاكرو وليلي في المطبخ الباب خبط
ريم قامت فتحت .... أمير ايه المفاجأة الحلوة دي
ليلي لبست طرحه وخرجت خبطت ريم علي دماغها بهزار : اسمه عمو أمير
أمير بتريقة : قوليلي جدو عشان امك ترتاح
ريم بهزار: هو انت أمير بس سيبك منها تعالي
دخل أمير وريم وكانت تالين قاعدة بتذاكر وقامت تسلم علي أمير
أمير قعد معاهم : يا خسارة طلعتو بتذاكرو
تالين : ليه ؟
أمير : كنت جايب عربية جديدة وهاخدكو نتفسح
ليلي: لاء الامتحانات قربت مفيش خروج
أمير: انتي صح بس بعد اذنك هاخدهم يتصورو في العربية
ريم : لو سمحتي يا ماما هنتصور بسرعه ونطلع نكمل
ليلي بصت لأمير: خليك مدلعهم كده ... انزلو وانا هدخل اكمل الغدى
أمير: اعملي حسابي معاكو
خلصوا تصوير وطلعوا اتغدوا سوا و أمير قعد مع البنتين وليلي دخلت المطبخ
ريم : طيب يا أمير انت فعلا مستني ماما بقالك سنين كتير كده
أمير بتريقة : كتير بس ده انا بطلت اعد
تالين : ما حضرتك تتجوزها دلوقتي احنا كبرنا
أمير: اه يا تالين لو امك وافقت عامل لينا حتة فيلا
ريم : لاء طالما كده هنقنعها لو رفضت
أمير : هتقولي اصل بناتي و هيزعلو ومعرفش ايه
ريم : نزعل من ايه احنا بنحبك اكتر منها.
دخلت ليلي علي كلام ريم .... هي مين دي يا ريم البتحبو أمير اكتر منها ؟!
أمير بص لتالين وضحكو.... ريم : لا يا ماما اصل أمير جاي النهارده يطلب ايديك مننا
أمير بصلها بإستغراب .... ريم بصت لأمير: مش كده يا أمير
أمير : طبعا طالب ايد ليلي واتمني توافقو
تالين : واحنا موافقين يا ماما
ليلي : انتو بتهزرو!!!
أمير: لاء والله ده بجد انتي اول مرة تعرفي اني عايز أتجوزك وطلبتك من بناتك بما انهم أولياء امورك بعد عمي صفوت الله يرحمه ... ووافقو
ليلي : لو كده ماشي
في شهرين وضب أمير الفيلا علي ذوق البنتين و ليلي مشافتهاش لحد ما خلصت وخدوها تشوف و عجبتها جدا بس استغربت من أوضة واحده
ليلي بصت لأمير: انتو مجهزين أوضة بيبيهات ليه ؟
أمير : عشان لما نخلف!!
ليلي : أمير انت مش شايف سننا
أمير : انتي فصيلة يا ليلي والله ... يلا عشان نروح نتغدي
راحو كلهم مطعم و ريم وتالين قعدو جنب أمير واتصوروا معاه
ليلي : ما شاء الله طول الوقت قاعدين معاه وبتتصورو معاه وتتكلمو معاه
تالين : ايه يا ماما انتي هتغيري؟
ليلي : ايوه مبقتوش تقعدوا معايا كتير كده و بعدين افتح كده يا أمير اكونتاتهم كلها صور معاك وفي عربيتك
أمير ضحك بصوت عالي وريم....
ريم : يا ماما هو مش بيزعق وبيعمل لينا كل حاجة و اصلا كل ناس مفكراه بابا وهو فعلا بالنسبة لينا بابا
ليلي بجد : عشان كده غيرتو اسماء الاكونتات وبقي اسمكو ريم وتالين أمير!!!!
ريم : ايوه يا ماما
ليلي : بس ده مش من حقك هو مش بباكو
أمير : يا ستي انا موافق
ليلي : خلاص براحتكو مع بعض
تالين قامت باست ليلي وبهزار..... ملناش غيرك يا حبيبتي
اتجوزت ليلي في حفلة بسيطة فيها بناتها و أميرة وأسر و ريهام ..
بعد سنتين خلصت ريم وتالين ثانوي
ريم وتالين دخلوا الفيلا : يا ماما يا مامااا
ليلي كانت نايمه صحيت مخضوضة ونزلت ليهم جري بخوف : في ايه
ريم: نتيجتي طلعت وجبت 98%
ليلي بفرحة بجد الف مبروك يا حبيبتي وبصت ل تالين .... وانتي يا تالين؟
تالين ابتسمت : الحمد لله جبت 96
ليلي : وساكتة ليه مبروك يا حبيبتي
أمير دخل وراهم .... النتيجه البعتوها ليا دي بجد ولا ايه
ليلي : ايوه انا فرحانه بيهم اوي
أمير بفرحه باس راسهم.... مبروك يا حبايبي مبروك
ليلي : هتدخلو كده نفس الكلية صح
تالين : ايوه بس مش نفس الجامعة
أمير: ازاي؟!
ريم : يعني انا هدخل هندسة عين شمس و تالين القاهرة
ليلي: ايه ده انا عيزاكو سوا
ريم : الظروف بقي يا ماما مش مهم
خلصوا البنتين وطلعوا في اوضتهم ....
ريم فاتحه اللاب بتاعها : الحقي يا تالين
تالين قاعدة بتقرأ كتاب : في ايه
ريم فكرت دقايق .. خلاص مفيش حاجه
تالين : انتي هبله يا ريم ؟!
ريم: اصل كنت هقولك علي خروجة بس انتي بومة مبتخرجيش
تالين: لاء عادي ظبطي يوم وهنخرج
القاهرة مالك كان بره وفتح الباب كان البيت كله ضلمة واول ما دخل
النور فتح و لقي كل أصحابه وحفلة كبيرة امه عملاها
منال حضنت ابنها : مبروك يا حبيبي
محمد : حضن ابنه وطلع من جيبه مفتاح عربية .... دي هدية نجاحك يا حبيبي
مالك بإستغراب : دي عربية يا بابا
محمد : ايوه يا حبيبي مش ابني هيبقي مهندس
مالك : ماما هو زين ابن خالتي هيبقي معيد في كليتي
منال : للأسف يا حبيبي هو في جامعه تانية
مالك : اه صح انا هقوم بقي اصلي وانام

خلصت الاجازة وجيه اول يوم دراسة
أمير قعد بيفطر معاهم .... فكروا مين هروح معاها ومين هبعت السواق معاها
ريم : طبعا انا هروح مع السواق
تالين : لو ممكن حضرتك تيجي معايا عشان مبعرفش اتعامل اوي
أمير ابتسم : طبعا يا حبيبتي
مشيت تالين مع أمير
أمير : تالين
تالين : نعم
أمير : انتي ساكتة زيادة عن اللزوم و منطوية ملكيش اصحاب متعرفيش في حياتك غير ريم و امك يا تالين
تالين : عادي انا برتاح كده
أمير: حاولي تغيري من نفسك يا تالين معاكي فرصة اول فترة في الجامعة لو محستش ان نفسيتك اتحسنت هوديكي لدكتور نفسي
تالين ابتسمت: حاضر متقلقش عليا ربنا يخليك لينا
وصلت ريم الجامعة واول ما دخلت شافت مالك واقف مع ابوه ....فضلت باصة ليهم اوي و اتهزت وبعدين قربت منهم
محمد بص ليها ب استغراب : في حاجه يا آنسة؟؟
ريم : بابا .... 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent