رواية أدهم وإيلاف (بنت البائعة) الفصل الحادي عشر 11 بقلم شوشو

 رواية أدهم وإيلاف (بنت البائعة) الفصل الحادي عشر 11 بقلم شوشو

رواية أدهم وإيلاف الجزء الحادي عشر

رواية أدهم وإيلاف البارت الحادي عشر

رواية أدهم وإيلاف (بنت البائعة) الفصل الحادي عشر 11 بقلم شوشو


رواية أدهم وإيلاف الحلقة الحادية عشر


ادهم قرب منه ولكمه في وجهه
رائد وقع على السرير من اثر الضربه

ادهم كان هيلكمه التانيه بس حد ماسكه من ذراعه وبعيده عنه

امجد بقلق:في ايه ؟؟

ادهم بانفاس متقطعه ملكش دعوه اطلع بره

امجد :طيب افهم في ايه اللي حصل

ادهم بغضب وصوت عالى اخرج بره بقولك

امجد وبص لرائد اللي كان بيمسح الدم اللي نازل من مناخيره وفمه
اشار رائد له ان يخرج

امجد باستسلام خرج من الاوضه
ادهم واغلق الباب وراه
وقرب من رائد...

.......

دخلت المطبخ وجدتها تجلس

إيلاف :متزعليش مني انا كنت مضايقه

مديحه وهي تقف:لا ياهانم ولايهم حضرتك

إيلاف بضيق:متخنوقنيش اكتر بالله عليك انا اصلا بتعصب اما اسمع كلمة هانم دي

مديحه :مقدرش اقول غيرها

إيلاف:لا تقدري تقوليلي باسم

مديحه بمرح اسمك صعب انا هقولك ياهانم وخلاص

إيلاف بابتسامه متزعليش منى انا كنت مضايقه

مديحه :مش زعلانه بس بشرط

إيلاف بتعجب كمان شرط

مديحه:ايوه تاكلي لانك مأكلتش من وقت مافطرتي
الصبح
ن
إيلاف:والله ماليش نفس بجد

مديحه:بس لازم تاكلي عشان العلاج

إيلاف :انا بقيت كويسه مش محتاجه علاج

مديحه:اااه طيب انا كده هتصل بادهم بيه وهو يجي يتصرف بنفسه

إيلاف:لا لا خلاص هاكل

مديحه :ههههههه طيب اسبقيني على السفره

.........

كانت تجلس وعيونها متورمه من كثرة البكاء

زهيره:بطلي عياط بقا عشان نتكلم

سما نظرت لها ببكاء

زهيره:هو انا مش قولتلك متدخليش اوضة رائد

سما بصوت مبحوح من كثرة البكاء:والله ياتيتا كنت بسأله على حاجه

زهيره بحده خفيفه دا انتي لو هتسأليه في البتاع اللي اسمه الموبيل اللي معاكي ده

سما بدموع:كنت بورايه الفستان اللي هلبسه يوم العرض

زهيره بعصبيه:في اوضته ليه ما الجنينه واسعه تحت اهيه واكملت بعصبيه اكتر اخوكي منبه عليكي متدخليش حصل والا لا

سما من بين دموعها حصل

زهيره وهي تهز رأسها خلاص اي قرار هو هياخده محدش هيقف قصاده فيه

سما ببكاء:يعني ايه اي قرار هياخده

زهيره:اما ينزل نبقا نشوف

.......

في غرفة رائد
ادهم وقرب من رائد ومسكه من مقدمة قميصه اختي مش زي اي حد وانت مش قد الثقه االي انا ادتهالك

رائد برجاء:اسمعني يا ادهم بس اسمعني والله العظيم ماحصل حاجه

ادهم بعصبيه وان شاء الله انا هستنا اما يحصل يا... انت

رائد بحده:خلاص نتجوز احنا بقالنا سنتين مخطوبين

ادهم:واتفاقنا بعد ماتخلص كليتها بس انا غيرت الاتفاق

نظر له رائد بعدم فهم

اكمل ادهم وهو يترك لايقة قميصه بإهمال مفيش جواز خالص اختي مش ليك

نظر له رائد بصدمه وهو يفتح عيونه

تركه ادهم واتجه الى الخارج

خرج ورائه رائد امسكه من ذراعه انت بتقول ايه انت اكيد بتهزر

ادهم ببرود وههزر مع واحد زيك ليه

كاد ان يتحرك اوقفه رائد الذي كان يتحدث بهدوء لانه يعلم ان لافائده للعصبيه مع ادهم

رائد :ادهم القرار ده اخده انا وسما انا بحبها وهي بتحبني

ادهم:تعرف تخليك في نفسك ومتتكلمش عنها خالص

رائد بصوت عالى ماهو دا جنان بقا انا مش هسمح بيه

ادهم بغضب:متعليش صوتك واتكلم بصوت واطي ومتنساش نفسك

رائد بعصبيه:ماهو انا مش هسكت على الهبل ده انا مش هاسبها

تحرك ادهم من مكانه واتجه الي اسفل
اكمل رائد بصوت اعلى مش هاسبها يا ادهم سامع لحد اخر يوم في عمري

........

مديحه:طيب انتي قلقانه ليه ماهو دخل البيت من بابه اهوه

إيلاف وهي تتوقف عن الاكل خايفه يكون عطف منه وانا مش عايزه ده

مديحه :والنبي ياختي فهميني كده الا انا مش بفهم الا على قدي ايه معني اللي انتي قولتيه ده

إيلاف وهي تمنع ضحكاتها قولي لا اله الا الله الاول

مديحه:لا اله الا الله محمد رسول الله

إيلاف :عليه الصلاة والسلام..بوصي انا لما سالته انت عايز تتجوزني ليه مردش عليا وطنش السؤال

نظرت لها مديحه بعدم فهم

إيلاف اقصد نفسي اما اتجوز حد يكون بيحبني وانا بحبه

مديحه :اااااه فهمت ماهو لو مش بيحبك مكانش قال كده وانا شاهده انه بيحبك اصلك مشوفتهوش وانتي تعبانه كان عامل ازاي دا كان زي المجنون

إيلاف:مايمكن كنت صعبانه عليه

مديحه :دا انتي متعلمه وتفهاميها وهي طايره لو كان بيعطف عليكي كان سابك في اي مستشفى
انما جابك هنا وحوليك الاوضه اللي جواه دي كأنها مستشفى ودكاترة ايه اللي خارجه وداخله
ومشفتهوش لما واحد فيهم يقوله انك هتفوقي قريب كانت عيونه دي تلمع من الفرحه والا لما حد يقوله العكس يالهووي كنت بمشي من قدامه عيونه دي كانت بتتحول اسود من الغضب

إيلاف نفسي اشوف كل اللي انتي بتقوليه دا بنفسي

مديحه:والله الايام هتثبتلك كتير وتعرفي انه بيحبك وانتي بتقولي انه قالك فكري مايمكن عايزك تفكري من غير ما كلمه تأثر عليكي

إيلاف بحيره:مش عارفه

........

دخلت غرفتها
ارتمت على السرير وهي تبكي بصوت
بعد ان اخبرها اخاها بان انه تم فسخ خطوبتها هي ورائد

طرقات على الباب
وفتح الباب

هند وهي تقترب من سما:في ايه مالك؟

سماببكاء مفيش اطلعي بره مش عايزه اشوف حد هنا

هند:طيب لو في حاجه ممكن اساعدك

سما:بصوت عالي لا واطلعي بره بقا

هند بضيق:انا غلطانه اولعي

سما وهي تقوم من مكانها يارب ارتاحتي بقا يلا اخرجي

هند وخرجت من غرفة سما

كان ادهم يتجه الى غرفته
ويعتريه الغضب

هند:مساء الخير

لم يرد عليها ادهم ودخل غرفته واغلقها بشده

هند:هما مالهم دول والله انا غلطانه اني بعبرهم

........

في الصباح
كان يجلس الجميع على مائدة الافطار
يجلس ادهم في المقدمه وعلى يمينه زهيره وبجانبها سما وهند
وفي الجهه المقابله يجلس رائد وبجانبه امجد وبجابنه مي
الصمت هو سيد الموقف الجميع ياكل في صمت ماعدا سما اللي تحرك الاكل فقط وعيونها متورمه من كثرة البكاء

ورائد وعلى وجهه اثر ضربة ادهم وهو يحاول اختلاس النظر اليها
كان يسود الصمت جو من التوتر
قاطعه ادهم وهو يوجه كلامه لرائد
تطلع على المصنع تشوفلي ايه الاخبار هناك وتشوفلي التصميم هتجهز امتى والتصممين اللي طلبتهم منك عايزهم النهارده
رائد بتعجب النهارده!!

ادهم :اه

رائد:انت مش قولت قبل العرض باسبوع

ادهم ببرود وهو يضع الطعام في فمه غيرت رأي
Shimaa

نظر له رائد بغضب مكتوم بس مستحيل يخلصوا النهارده

ادهم ببرود:اقعد جمب المكن يجهزوا باي طريقه انت بقيت فاضي وراك ايه

نظر له رائد وهو يكور يديه بضيق حااضر

وجه كلامه ل امجد وانت يا امجد

نظر له امجد بانتباه
ادهم تروح الصاله اللي هيتعمل فيها العرض وتشوف اي حاجه فيها مش مظبوطه تظبتها الكاميرات االي في المكان تشوفها شغاله والا لا ولوفيه حاجه مش شغاله تغيرها عايز الصاله ملهاش مثيل من كل حاجه فاهم

امجد:تمام

كان ينظر لها بأسف وهو يرى الدموع محتبسه في عيونها
رائد كا نفسه يقوم ياخدها في حضنه واللي يحصل يحصل

فاق من شروده
على صوت ادهم وهو يضع يديه على ظهره بعنف كوول يا رائد

رائد :احم انا شبعت هقوم اروح المصنع

اشار له ادهم بيديه الى باب القصر اتفضل

.......

عدى اليومين اللي ادهم اداهم فرصه ل إيلاف

كانت تجلس في البلكونه

كانت تتوقع مجئ ادهم بعد الشغل
كانت متوتره جدا
لكن رن هاتف مديحه التى تركته على المنضده الصغيره الموجوده في الصاله
اقتربت ايلاف من الهاتف ونظرت اليه
لاقت مكتوب ادهم بيه

رجعت بصت من البلكونه بسرعه ملاقتش العربيه تحت العماره

التليفون فصل
بس رجع رن تاني
إيلاف لمديحه اللي كانت في المطبخ
موبيلك بيرن يامديحه

مديحه وجاءت مهروله من المطبخ ومسكت الموبيل وردت بسرعه ايوه يابيه..اه يابيه صحيت ...حاضر ..حاضر يابيه ..مع السلامه

نظرت لها إيلاف بتوتر
مديحه ادهم بيه بيقولك هيعدي على حضرتك الساعه5تكوني جاهزه عشان هتروحوا المقابر

إيلاف وهي تهز راسها ماشي هو قالك كده بس

مديحه:ايوه ..اشوف الاكل ليتحرق

الساعه 5
وقف تحت قدام العماره
مسك الموبيل ورن على مديحه
ادهم:ايوه يامديحه الهانم جاهزه ...طيب انا مستني تحت خليها تنزل

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent