رواية جبروت سليم وعذاب روح الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحاب رمضان

 رواية جبروت سليم وعذاب روح الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحاب رمضان

رواية جبروت سليم وعذاب روح الجزء الحادي عشر

رواية جبروت سليم وعذاب روح البارت الحادي عشر

رواية جبروت سليم وعذاب روح الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحاب رمضان


رواية جبروت سليم وعذاب روح الحلقة الحادية عشر

الفصل الحادي عشر
عند سليم:اي ازاي يعني
الدكتور:زي ما بنقول لحضرتك
مراد وكريم صحيوا ع زعيق سليم
كريم:ف اي ي سليم
مراد:ما تنطق ي ابني
سليم :روح مش لاقيتها ف المستشفي
كريم ومراد:نعم عملها تاني
سليم ببرود:لا
كريم بأستغراب:انت اي البرود الي انت فين ده
سليم:عادي بدال عارف مكانها عادي
كريم ومراد:ازاي يعني وعرفت مني
بعدين هتعرف ومسك تليفوونه وعرف مكان روح
لمن الصدمه أن روح ف قنا وأهل باباها من هناك ولو لقيوها هيغصبوا عليها أنها تتجوز بس هي متنفعش تتجوز
دخل سليم ياخد شاور
مراد:انت فاهم حاجه ي كيمو
كريم:عليطلاق مفاهم اي حاجه
مراد:سليم ده هيموتنا كلنا
وغادر كل منهم لكي يغير هدومه عشان يروحوا مع سليم
خرج سليم من الحمام ولبس ملابسه
وخرج من المنزل كل من سليم ومراد وكريم
متجهين الي مكان روح
--------------------------------------
عند روح كانت تمشي ف الشارع وهي لا تعرف اي المكان ده
لحد موقفت قدام مكان هي عرفاه وجسمها ارتجف من الخوف وزاد الخوف عندما رأت محمد ابن عمها
روح بخووف:أروح فين يربي ساعدني
وفي نفس اللحظه رأها محمد وأمسك بها
وذهبوا الي بيت عمها
------------------------------------------------
عند اوس
وهو يحمل اغراضه مسافر الي ألمانيا
كي يعمل العمليه يرجع كما كان والغرض آخر
حتي ينتقم من سليم العامري
اوس وهو بيتكلم ف التليفون
اوس:الطياره جاهزه
الشخص:جاهز ي اوس بيه وكل حاجه تمام ومترتبه ف المانيا
اوس بأبتسامه خبث:طيب تمام
واغلق الخط
وضحك ضحكه سريره
هاااااهااااهااااااا
☺☺☺☺☺☺☺☺☺
عند روح وصلت الي بيت عمها
العم:بقي كدا ي بنت محمد نفضل ندور عليكي وتهريب مننا
روح بستهزاء:أهرب منكم وانتوا عايزيني بعد ما اتربيت13سنه ف ملجء حتي مكنتش حد منكم بيفكر يبص عليا انا كويسه ولا لا دلوقتي بقا ليا عم وعيال عم
انا مش هتجوز حتي لو ع جثتي
العم وهو يصفعها:هتتجوزي ورجلك فوق رقبتك
محمد ابن عمها:امال اي ي ست رووح بنات مصر علمتك متختشيش
مرات العم:براحه ي جماعه عليها وانا هتكلم معاها
العم بغضب:خديها من وشي عشان مقتلهاش
دخلت روح مع مرات عمها
مرات العم:معلش ي روح عمك خايف عليكي ي بنتي
روح بانهيار :مش عايزاه حد يخاف عليا ارحموني وسبوني أمشي
مرات العم:ي بنتي اهدي عمك هيموتك
روح :يريت يموتني وارتاح
العم وهو بيفتح الباب:كتب كتابك بليل ع محمد الساعه 8تكوني جاهزه فاهمه
روح بعناد:وأنا مش هتجوزه
العم:انا يعرفك مش باخد رأيك
وخرج ظلت روح تبقي لحد مغالبها النوم
☺☺☺☺☺☺☺☺☺☺☺☺
عند سليم ماشي ع الطريق بسرعه جنونيه
وعرف أن روح قعدت ف مكان ما
☺☺☺☺☺☺☺
ف المساء
ف منزل عم روح
باب غرفه روح بيخبط
لا يوجد رد دخل العم لقيها نايمه
العم بصوت جهوري:انت ي بت قووميي
روح بفزع وخووف
روح ببكاء:لالا مش هطلع لا
العم :وأنا بقول يلا وهو يسحبها الي الخرج
روح ببكأء ورجاء:عشان خرطي ي عمي متجوزنيش
العم:هتتجوزي
وخرجهاا برا الغرفه
روح لقيت المأذون ومحمد ابن عمها
المأذون مين الواصي ع العروسه
العم:انا
البطايق
وأخرج كل منهم البطايق
وهنا باب الشقه خبط وكأن حكومه
العم:اي ده مين بيخبط كدا
فتح محمد الباب رأي شخص أول مره يشوفه وبجانبه اتنين اخرين
محمد:خير مين حضرتك
سليم بجديه:ليا حاجه هنا جاي اخدها
دخل سليم دون استأذان رأي مأذون والعم شوربات وروح بتعيط
أول ما شافته روح جريت عليه حضنته
روح بخوف وبأرتباك وعياط:ع ع ع عايزين يجوزوني
و و وعمي ضربي وبيغصبني ع الجواز خدني من هنا أرجوك
سليم عندما سمع كلام روح وعياطها جن جنون:انتو اتجننتوا عايزين تجوزا وحده متجوزه اي الهبل ده
وأمسك عم روح من لياقه قيمصه إيدك الي مديتها ع مراتي دي هقطعهالك انت فاهم
سليم موجه كلامه لمحمد:وأنت هتتربي عشان فكرت مجرد تفكير فيها
وخرج سليم وهو ماسك ف روح وروح خايفه تسيب أيده
وركبوا العربيه راجعين الي الفيلا
سليم وهو يضمها الي حضنه اكتر وكأن خايف الهوا يجي جنبها
روح بعياط:انت عرفت مكاني منين
سليم بأبتسامه وهو يشاور ع السلسه :من دي
روح:مالها دي جيبهالي كريم
سليم بغضب مكتوم:أولا انا الي جيبهالك ثانيا اياكي اياكي تجيبي اسم راجل ع لسانك تاني مفهوم
روح وهي تنظر له :مفهوم
روح:بس بردوا مال السلسه
سليم:محطوط فيها G p s
تحركوا بالسياره متجهين الي القاهره
☺☺☺☺☺☺☺☺☺
عند البنات
رقيه وهي تمسك هاتفها
رقيه:أيوة
مراد:وحشتيني
رقيه بكسوف:اي ده
مراد:بقول الحقيقه
رقيه:شكرا
مراد:شكرا طيب انا هقفل بس انا محضلك مفاجأه بكره
يلا بأي
رقيه وهي فرحانه: بأي

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent