نوفيلا ضحية عشق الفصل الحادي عشر 11 بقلم نسمة مالك

 نوفيلا ضحية عشق الفصل الحادي عشر 11 بقلم نسمة مالك

نوفيلا ضحية عشق الجزء الحادي عشر

نوفيلا ضحية عشق البارت الحادي عشر

نوفيلا ضحية عشق الفصل الحادي عشر 11 بقلم نسمة مالك


نوفيلا ضحية عشق الحلقة الحادية عشر


البارت ال11..

..مر يومان..
بمشفى الصاوى..
ادم..
لم يترك زوجته لحظه واحده..
ما تعرضت له من رعب وفزع كان غير محتمل..
يومان ممتنعه هى عن النوم..
واذا غفت عيونها غصبا عنها تنتفض بشده وتبدا بالصراخ بكل قوتها..
لا تهدأ بسهوله..
غير بحضن زوجها..
يظل هو محتضنها بحمايه ويهمس بأذنها ببعض الكلمات المحببه لها حتى تسترخى بين يديه وتطمأن قليلا..
ولكن؟!.
عدم نومها هذا اثر بالسلب على عيونها المتعبه اكثر..

وهى من شده فزعها ورعبها ترفض رفض قاطع ان تنام حتى ولو بفعل المنوم او المهدئات..
اخذ ادم نفس عميق وتحدث بهدوء..
ادم:مليكه يا حبيبتى عيزك تطمنى..انتى جوه حضنى ومستحيل اخلى مخلوق يأذيكى او يقرب منك..
تمسكت هى به بكل قوتها..قبل جبهتها بعمق..
وجذب راسها على صدره واكمل برجاء..حاولى تنامى شويه يا روحى..
دافنت هى وجهها بصدره تبكى بنحيب بصوتا مكتوم وتتحدث بصعوبه من بين شهقاتها..
مليكه:لما بنام بشوف الكلاب بتجرى ورايا وصوتها بيجى فى ودنى بيرعبنى..
اغمض عينه بعنف..وجز على اسنانه بغضب شديد..
وحاول التحكم بثوره غضبه وتحدث بتعقل..
ادم:ملك..رفعت وجهها الغارق بالدموع تنظر له بعيون شبه مغلقه..انا عارف ان اللى اتعرضتى ليه مكنش سهل..
أمسك وجهها بين كفيه يزيل دموعها باصابع يده بحنان بالغ..
وعارف برضو انك قويه..مش جبانه..وهتعدى اللى حصل وترجعى اقوى من الاول كمان..قبل جبهتها..وانا معاكى وفى ضهرك..جذبها لداخل حضنه..وفى حضنك كمان..غمز لها بشقاوه..
وانتى بقى جوه قلبى..
ابتسمت هى بخجل من بين كم دموعها..
وضمته لداخل حضنها اكثر وهمست بعشق..

مليكه:انت قلبى اصلا يا ادم..وبحمد ربنا انى عرفتك..
استندت براسها على كتفه..عارف انا الحمد لله راضيه عن كل حاجه بتحصلى..حاسه ان ربنا بيكفر سيئاتى يا ادم..
تنهدت بصوتا مسموع واكملت بأسف..انا كنت سلبيه فى كل حاجه..صمتت قليلا واكملت بأحراج..لما قربت من ربنا وفهمت فى دينى اكتر وعرفت ان البنت لازم تكون على حياء وخلق والتزام..ولازم تكون ثيابها لا تشف ولا تفصل جسدها.. اتصدم لما اشوف صورى اللى قبل كده بالهوت شورت والفساتين العريانه واعرف اد ايه انا كنت مقصره فى حق ربنا واخجل من نفسى اوى..
قبل هو شعرها بعمق وهمس بفرحه عارمه..
ادم:حبيبتى ربنا غفورا رحيم..وانتى الحمد لله بقيتى ملك جديده..ملتزمه ومتدينه وعلى خلق..
متفكريش فى اللى فات..وارمى ورا ضهرك وركزى فى قربك من ربنا..ضمها لصدره..وليكى عليا فى اقرب وقت بأذن الله هنطلع الحج مع بعض مش عمره وبس..
مليكه:ببكاء..بتمنى والله يا ادم..نزور البيت الحرام ونرجع من هناك واحنا مغفور لينا كل ذنوبنا ان شاء الله..
ونبدا حياه جديده مبنيه على طاعه الله..بكت بنحيب اكبر واكملت بغصه مريره..
لكن تفتكر مامتك هتسبنا نكمل مع بعض اصلا؟!..
تحولت ملامح ادم لأخرى غاضبه وبثقه وتأكيد تحدث..
ادم:ملك..انتى مراتى..ولازم تعرفى ان حاجه واحده بس هى اللى تقدر تبعدنى عنك..صمت لواهله وامسك وجهها بين يديه ونظر لعيونها المتعبه بعشق شديد..انى اموت..
شهقت هى بعنف..وارتمت داخل حضنه وضمته بكل قوتها وتحدثت بغضب وبكاء حاد..

مليكه:ربنا يحفظك ليا ولا اشوف فيك مكروه ابدا يا حبيبى..
ضربته على كتفه بقبضه يدها..متقولش كده تانى ابدا..
ضمها ادم لداخل حضنه اكثر دافنا وجهه بعنقها يقبله بنهم و وهمس بانفاس ساخنه تلفح بشرتها من بين سيل قبلاته..
ادم:ب ح ب ك..رفع رأسه بلهفه ونظر لعيونها بعشق شديد..
بحبك يا ملك..
ملك:بعشق اكبر..وانا بعشقك يا ادم..عبست بملامحها واكملت بمزاح..عايزه أبوسك بس مش قادره احدد شفايفك من منخيرك..
ابتسم هو لها وهمس بغصه اعتصرت قلبه بقوه.
ادم:ابوسك انا..نهى جملته والتقطت شفاتيها بقبله عاشقه متمكنه لأقصى درجه..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..بمشفى المصنع..

خصتا غرفه اكرم..
تجلس والدته تستمع له بعيون متسعه على أخرها من شده زهولها..
وبعدم فهم تحدثت..
وفاء:يعنى فريده قالتلك انها هى وابنها بتنتقمو من ملك بسبب ابوها؟!!..
اكرم:بتنهيده..مقلتش كده بنفس المعنى..لكن دا اللى فهمته من طريقه كلامها يا ماما..
وفاء:بنفاذ صبر..يا ابنى خليك صريح معايا وفهمنى الست دى قالتلك ايه بالظبط..
شرد اكرم قليلا يتذكر احدى احاديثه مع المدعوه فريده هانم..
..فلاش بااااااااااااك..
بصدمه وزهول تحدث..
اكرم:انتى عايزه تموتى ملك؟!!..
فريده:ببرود..امممم..اتمنى والله..بس ابنى مانعنى بكل قوته وحميها كويس..
اكرم:بغضب..هو موت انسانه حاجه هينه عندك للدرجاتى؟!..
فريده:بألم واضح على ملامحها..لا..الموت مش حاجه هينه..نظرت له بشرار وقد فقدت اعصابها فجأه..
بس البنت دى بالذات لازم تموت..لازم احرق قلب ابوها زى ما حرق؟؟!!..تمالكت نفسها وقطعت حديثها سريعا وهبت واقفه وتحدثت بأمر..
المقابله انتهت..تقدر تتفضل..

اقترب منها اكرم وتحدث برجاء..
اكرم: بلاش تأذيها..احنا اتفقنا نبعدها عن ابنك ودا هيبقى اكبر جرح لقلبها صدقينى لانها بتحبه..تنهد بألم..وانا بحب وعارف اد ايه مؤلم البعد عن اللى بنحبه..نظر لفريده بتوسل..
كفايه اللى ابنك عمله فيها وابنها اللى فقدته وكمان فرصتها فى الحمل تكاد تكون معدومه..ارجوكى كفايه عليها كده..
فريده:بوعيد..لا لسه..مش كفابه ابدا..واللى فى دماغى لازم أوصله..
نهايه الفلاش بااااااك..
وفاء؛يبقى كده الموضوع مش ابنها بس..
اكرم:ايوه يا امى..فى سر تانى..وعلشان كده لازم احذر مليكه..
وفاء:بشك..انت عارف ايه هو السر يا اكرم مش كده؟!..
التزم اكرم الصمت..فنظرت له هى بتمعن واكملت بفهم..
اكيد دورت وسألت ورا اللى اسمها فريده وابو مليكه كمان علشان تعرف اللى حصل..
اكرم:بأسف..ايوه يا امى..واللى عرفته مش هينفع اقوله غير لمليكه..وساعتها هسبها تختار وتقرر براحتها هتكمل مع اللى اسمه ادم..ابتسم ببريق امل..ولا هترجعلى..
نظر لوالدته بلهفه..روحلها يا ماما وحاولى تخلينى اكلمها فى التليفون..جز على اسنانه بغيظ..لو انا روحتلها ادم الزفت هيضربنى بالنار..
همت وفاء بالرفض..لكنه اكمل سريعا بالحاح..
علشان خاطرى يا ام اكرم..والله مليكه فى خطر طول ما هى على زمه اللى اسمه ادم دا..خلينا نلحقها ونحذرها واوعدك انى بعد اللى هقولهولها هحترم اى قرار هتاخده..
تنهدت وفاء بصوتا مسموع وتحدثت بطيبه شديده..
وفاء:حاضر يا ابنى هروحلها بكره اصبح..وربنا يسترها معاك وعليك يا حبيبى ويكتبلها اللى فى الخير يارب..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..بفيلا الصاوى..

بنهيار تتحدث فريده..
انتو يا بهايم اتصلو على ابنى يجيلى فورا..
رئيس الحرس بحترام..
حاضر يا فريده هانم..هنكلمه حالا بس ارجوكى اهدى علشان صحتك..
فريده:بصراخ..ملكش دعوه بصحتى يا حيوووووان..
اتصل على اللى مشغلك وقوله فريده هانم هتضربنا بالنار لو مجتش..صرخت بعنف اكبر..مش انا اللى اتحبس فى بيتى..
هيئتها تدل على شده انهيارها..
اسرع رئيس الحرس بالاتصال على ادم اكثر من مره..
لكن دون رد..
ليقرر ارسال رساله له..
محتوها..
(ادم باشا..فريده هانم منهاره وعماله تصرخ وعايزه حضرتك حالا يا اما تضربنا بالنار)..
بغرورها وتكبرها المعتاد..
جلست على اقرب مقعد واضعه قدما فوق الاخرى وتحدثت بوعيد..
فريده:على الله ميجيش..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
عند ملك وادم..

اخيرا..
استسلمت ملك لنوما عميق بفعل المنوم الذى اصر ادم ان يعطيه لها حتى تنعم ببعض الراحه قليلا..
وبعد الكثير من القبلات على كافه وجهها خصتا عيونها..
وكف يدها..عدل وضعها وابتعد عنها ودثرها جيدا بالغطاء واتجه للخارج..
ليتفاجئ بوالد ملك ووالدتها جالسين امام باب الغرفه..
اقترب منهم وتحدث بهدوء..
ادم:حضرتكم لسه هنا ليه..ملك هتفضل نايمه للصبح..
اتفضلو انتو العربيه مستنياكم هتوصلكم لحد البيت..
بكو اثنانتهم بصمت وباصرار تحدث محمد..
انا مش هسيب بنتى وامشى..
هناء:ببكاء حاد..وانا كمان مش هسبها تانى ارجوك يا ادم يا ابنى..
هم ادم الرفض..
لكنه اقترب منه احدى حرسه وتحدث بأحترام..
ادم باشا..رئيس الحرس فى الفيلا كلمنى وقالى ابلغك انه بيتصل بساعدتك كتير جدا فى امر ضرورى وبعتلك اكتر من رساله..
اخرج ادم هاتفه من جيب سرواله ليتفاجى بكم هائل من الاتصالات من والدته وحرسه الخاص ايضا..
عض شفاتيه بعنف وتحدث باسف..
ادم:كنت عامله صامت..
اسرع بالاتصال على والدته..
ليأتيه صوتها الغاضب بشده..
فريده:بصراخ..بتحبسنى فى بيتى يا ادم..
ادم:اهدى يا امى من فضلك..

فريده:بتهديد..اقسم بالله لو ما جيتلى حالا لأكون قايله لحبيبه القلب على الحقيقه كلها..
نهت جملتها واغلقت الهاتف بوجهه..
ضغط هو على الهاتف بكل قوته حتى اوشك على تحطيمه..
ووزع نظره بين والد ملك ووالدتها وتحدث بأسف..
ادم:انا لازم اروح البيت عندى حالا..ادخلو لملك وافضلو معاها متسبوهاش نهائى تحت اى ظرف لحد ما ارجع..
وعيزكم تطمنو الحرس والمستشفى كلها متأمنه على اعلى مستوى..
محمد:اطمن يا ابنى احنا مش هنسبها تانى قولتلك..
حرك ادم رأسه بالايجاب ونظر له طويلا بعيون تحمل الكثير والكثير..
ومن ثم خطى لداخل غرفه زوجته واقترب منها قبلها عدده مرات متتاليه وهمس بأذنها بتاكيد..
ادم:هرجعلك على طول مش هتاخر عليكى..قبل وجناتيها..
وارتدى جاكت بدلته وسار للخارج بخطوات شبه راكضه..
املى على حرسه تعليماته بمنتهى الدقه..
وسار بسيارته بسرعه مجنونه خلفه بعضا من الحرس نحو منزله..
يخبط بيده على المقود بعنف كلما تذكر انه هو من دبر لكل شئ..

انه هو من اشترى المطعم المقابل لمنزل مليكه التى تجلس به دوما..حتى يستطيع الوصول اليها بسهوله..
ليتمكن من ايقعها ضحيه عشق له وحده..
وبفعل ذكائه ووسامته وصل لمراده..
ولكنه لم يضع بحسابه ان ينقلب السحر على الساحر..
ويخضع هو ايضا لعشقها ويغرق به قلبا وقالبا..
دقائق معدوده وكان يصف سيارته داخل فيلته..
وهبط منها يركض للداخل بكل سرعته..
وينادى بعلو صوته..
ادم:يا امى..ياااا فريده هانم..
خبطت بعكزها الارض من خلفه..
التفت هو سريعا ينظر لمصدر الصوت..
اقتربت هى منه بخطوات واثقه ورأس مرفوع بشموخ حتى وقفت امامه مباشرة..تنظر له بغضب عارم..
ينظر هو لها بعيون التمعت بالدمع وهمس بصعوبه..
..كفايه..
نطق بها ادم برجاء وتوسل شديد..

صمت لوهله يحاول التحكم بدموعه واكمل بغصه مريره تعتصر قلبه..
ادم:خسرت ابننا..واحتمال متقدرش تكون ام تانى..
مسح بكف يده على وجهه وشعره بعنف..وكانت هتخسر عنيها وبقت تشوف بالعافيه..ضرب على موضع قلبه بكف يده بكل قوته..كمان عايزه تجرحى قلبها بسكينه بارده وتقوليلها الحقيقه..
جلس على اقرب مقعد بتعب والتزم الصمت قليلا واكمل بألم حاد..
مليكه فكرانى انا اللى ضحيه لعشقها يا امى..
نظر لها بأسف..متعرفش ان هى اللى ضحيه لعشقى وليكى..
صمت قليلا..وضحيه لغلطه ابوها كمان..
بجمود مصتنع جلست امامه واضعه قدم فوق الاخرى وتحدثت بألم يدمى قلبها بشده..
فريده:كل مره احاول اموتها تنقذها منى يا ادم..
التمعت الدموع بعيونها..واقف بينى وبين تارى لييييه..
ادم:بدموع خانته وهبطت على وجنتيه بغزاره صرخ بعلو صوته..بعشقها يا امى..نظر لها..موتينى الاول لو عايزه توصليلها..
بكت فريده بنهيار وهمست من بين شهقاتها برجاء..

سبنى اخد تارى وابرد نار قلبى يا ابنى..
اقترب منها ادم وجلس امامها على ركبتيه وتحدث بتعقل وتوسل شديد..
ادم:يا امى بالله عليكى افهمينى..انتى ختى حقك من مليكه وهى ملهاش ذنب فى اللى عمله ابوها..
فريده:بصراخ..واختى اللى ضحك عليها وخلى بيها وهى حامل وسبها لابويا يقتلها ويغسل عاره مكنش ليها ذنب غير انها حبته وعشقته..بكت بقوه اكبر..
وامى اللى ماتت بحسرتها على موت اختى مكنش ليها ذنب برضو..
مسحت دموعها بعنف واكملت باصرار شديد..
مستحيل اسيب تار اختى وامى يا ادم..
هب ادم واقفا واخذ نفس عميق وتحدث بأصرار اكبر..
ادم:وانا ساعدتك ووقفت جنبك يا امى ونفذتلك كل اللى طلبتيه..
لكن لحد كده وعلى جثتى اسيبك تقربى لمراتى تانى..
فريده:ببتسامه مصتنعه..هنشوف..
ادم:؟!!..

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent