رواية غرام الثائر الفصل السابع والأخير 7 بقلم أسماء عبدالوهاب

 رواية غرام الثائر الفصل السابع والأخير 7 بقلم أسماء عبدالوهاب

رواية غرام الثائر الجزء السابع 

رواية غرام الثائر البارت السابع 

رواية غرام الثائر الفصل السابع والأخير 7 بقلم أسماء عبدالوهاب


رواية غرام الثائر الحلقة السابعة


#غرام الثائر
*********
💚الفصل السابع والاخير💚
****************
خرجت غرام من الغرفة وهبطت الى الاسفل وطلبت من فطيمة ان تجهز الطعام أماءت لها فطيمة وصعدت غرام مرة اخرى الى الغرفة جلست على الفراش واستمعت الى صوت رسالة من هاتف ثائر تردد بفتحه قرأت الرسالة وانصدمت من محتواها
غرام بصدمة: يا نهار اسود
فقد كان محتوى الرسالة صور لها هى وثائر مكتوب اسفلها موتك انت ومراتك على ايدى
صرخت غرام بصوت عالى جعلت ثاير يخرج من الحمام بخوف
ثائر بخوف : غرام مالك يا حبيبتى
غرام بخوف :شوف الرسالة دى ياثائر
نظر ثاير الى هاتفه حيث تشير له غرام وجد صورته هو وغرفة وتحتها رسالة تهديد
اخذ ثائر يلعن فى سره فهويعرف انه جاك سميث هومن فعل هذا حاول تهدئةغرام :حبيبتى اهدى ده اكيد حد من صحابى بيهزر معايا
غرام بدموع انت بتتريق عليا يا ثائر : هو فى حد هيهزر معاك هيعمل كده
ثائر بمزح: اه ياستى خلاص بقى
غرام بعدم اقتناع: ماشى
ذهبت غرام الحمام لتغسل وجهها بينما ثائركان يبدو على وجهه الغضب الشديد خرجت غرام وهبطت الى اسفل ومعها ثائر ليتناولو طعام الغداء كان الصمت هو من احتل المكان الا من صوت الملاعق والاطباق
انتهوا من تناول الطعام واستأذنت غرام من ثائر ان تذهب الى غرفة خديجة وافق ثائر فهو يريد ان يختلى بنفسه قليلا ليفكر فى حل لمشكلته مع جاك سميث صعدت غرام الى الاعلى واتجهت الى غرفة خديجة لتطمأن عليها وتحكى لها باقى القصة جلست بجوار خديجة التى أستقبلتها بحب واخذت تكمل لها القصة بحب
فلاش بك
اخذت جاسمين تفكر فى كلام طارق ووافقت على الزواج به واخبرت والديها الذين اعترضا فى بادئ الامر على زواج ابنتهم من عربى ولكن وافقوا حينما وجدوا تمسك ابنتهم به تمت حفلة الخطبة فى جو بسيط وكان هنكون يعارض هذا الزواج وهو جاك اخ جاسمين الاصغر ولكن لم يستطع فعل شئ ولكن اصر طارق ان يكون الزواج بوجود عائلته لذا سافروا جميعا الى مصر وخاصة محافظة سوهاج اعجبت سوهاج جاسمين كثيرا واحبها الجميع هنا الحاج عاصم وخالد وحتى خديجة وابنها الصغير ثائر فهى مرحة وعفوية وطيبة وبريئة ليس خبث مر الزواج فى جو عائلى وكان الجميع سعيد فاليوم هو حفل زفاف الابن الاصغر للحاج عاصم طارق السوهاجى كان الجميع يرقص والسلام النارية تزيد شيئا احتفالا وفرحا به مر الوقت ببطئ على طارق الذى يريد ان ينهى هذا الحفل لينفرد بزوجته
مر الوقت سريعا وصعد طارق حالا زوجته بين احضانه وهى خجلةمن هذا الوضع وضع على الفراش ببطى شديد وكأنها شئ ثمين يخاف على كسره ولما لا فهى جنيته الصغير وعشقه الوحيد
طارق بعشق: الف مبروك يا حبيبتى
تحدثت جاسمين بنبرة عربية ركيكة: الله يبارك فيك
طارق بدهشة :انت بتعرفى تتكلمى عربى
جاسمين بنفى :لا مش كنت بعرف بس اتألمت (اتعلمت) اشانك ( عشانك)
طارق بعشق:يسلملى حبيبي
قام طارق بتقبيل جبينها ومن ثم وجنتيها نظر لها وجدها تنظر له تلك النظرة التى لا يستطيع ان يتحملها فهو يرى بعينيها عشقها له
اخذ يقبلها فى كل مكان تصل به شفتيه حتى انصهرت بين يديه وبدأ حياته الزوجية واصبحت جاسمين سميث زوجة طارق قولا وفعلا
فى الصباح استيقظت جاسمين تنظر لزوجها وهى نائمة بين احضانه قبلت جبينه ووجنته وذهبت الى الحمام لتاخذ شور وتبدل ثيابها خرجت بعد دقائق وذهبت الى زوجها تهمس له بصوت واطى:طارق هبيبى ( حبيبى ) أصهى (اصحى )
فتح طارق عينية وجد زوجته تنظر له تلك النظرة التى تجعله يذوب من عشقه لها امسك رأسها وقبل شفتيها بقوة جعلته يلهث من فرط مشاعره جاسمين بلهث وهى تحاول اخذ نفسها :طارق يالا قوم اشان نفطر تهت مأ هالد وهديجة وبابا الهاج اصم (تحت مع خالد وخديجة وبابا الحاج عاصم)
طارق بضحك على لهجة حبيبته: تعرفى يا حبيبتى انتى بتفكرينى بمين
جاسمين ببرائة: بمين
طارق بضحك: كان فى مسلسل اسمه لن اعيش فى جلباب ابى فإبن الراجل ده اتجوز واحدة من بلاد برة زى كده فكانت لقتها العربية ضايعة كده وكانت بتقوله كده واخذ يقلدها: بابا هاج ابد الغفور
جاسمين بحزن طفولى: انت بتتريق اليا (عليا) طارأ (طارق) انا زالان (زعلان) منك
طارق: هو انا اقدر ازعلك منى يا جميل يالا بينا
قام طارق باخذ شور وابدل ثيابه الى اخرى واتجه الى اسفل وجد الجميع على طاولة الطعام والده وخالد وخديجة والصغير ثائر يجلس بإحضان والدته رحب بهم وحمل ثائر وقبله من وجنتيه ابتسمت خديجة لجاسمين و اخذوا يتحدثون سويا فهم اصبحوا اصدقاء مرت ايام وشهور ولم تستطع جاسمين ان تنجب فقامت بأخذ طارق وكانت الصاعقة الكبرى حينما اخبرهم الطبيب انهم لن يستطيعوا الانجاب بسبب المشاكل التى برحم جاسمين انهارت جاسمين اثر ما سمعته فكيف لها انلا تنجب هل ستحرم ان تصبح ام ولكن الطبيب اخبرها ان لا تيأس من رحمة الله مرت الايام والشهور حتى كانت الصدمة الاخرى الذى تلقاها طارق وهى موت والده عاصم مرت ايام العزاء بسلام وكانت حالة طارق وخالد سيئة فهم اليوم خسروا والدهم السند الاكبر لهم فمهما كبر الابن سيظل والده هو سنده
اتفق خالد وطارق ان يديروا اعمال والده ويترك التدريس وسافر طارق وزوجته الى القاهرة ليديروا شركة والده بينما خالد كان يراعى الارض الذى تركها والده ومرت السنين واصبح عمر ثائر التاسعة وكان يوم عيد مولده الذى اصر طارق ان يكون فى القاهرة واحتفلوا به جميعا كانت جاسمين جالسة بينهم ويبدوا عليه التعب
طارق بقلق:مالك يا جاسمين شكلك تعبانة اوديكى للدكتور
جاسمين بتعب :لا يا حبيبى شكلى بس تعبت من ترتيبات الحفلة هاروح استريح
( ملحوظة يا جماعة جاسمين اتعلمت تتكلم عربى من قعدتها مع طارق)نكمل
طارق:ماشى
جاسمين:عن اذنكم
لم تكمل جاسمين مشيها حتى سقطت فاقدة لوعيها
صرخ طارق بصوت عالى باسمها وجمعها واتجه بها الى المستشفى صرخ طارق بالاسباب واتت طبية وكشفت عليها واخبرته انها حامل فى الشهر الثانى ويجب ان تهتم بنفسها هى والجنين
طارق بفرحة:انتى بتتكلمى بجد يادكتورة
جاسمين بصدمة ودموع:بجد يعنى انا هبقى ماما خلاص احمدك يارب
الطبيبة بسعادة لفرحتهم: ايوة والله بتكلم جد ربنا يفرحكم يارب
خرج طارق وجاسمين وهم سعداء فأخيرا من الله عليهم واصبحت جاسمين حامل
ذهب الى المنزل واخبروا خالد وخديجة التى بدورها قامت بطلاق زغروطه مصرية اصلية سعادة بحمل جاسمين وبعد شهر اخبرتهم خديجة بحملها هى الاخرة ومرت الشهور و اصبحت جاسمين فى شهرها التاسع وخبرت طارق انها تريد ان تدخل فى الاسلام ففرح طارق بهذا الخبر واخذها واتجهوا الى الازهر واسلمت جاسمين واطلق عليها طارق اسم حفصة وكان طارق وخالد وخديجة سعداء بإسلام جاسمين
اتى موعد ولادة حفصة وكانت ولادتها متعسرة وانجبت حفصة بنت اسمتها غرام وأصابتها حمى النفاس وانتقلت الى رحمة الله وتركت غرام بلوزة ابيها طارق الذى اصابته صدمة لفراق زوجته وحبيبته حفصة ظلت غرام مع خديجة تنتبه عليها وتراعيها مع ابنها جاسر الذى ولدته بعد وفاة حفصة
لم تستطع ارضاع غرام مع جاسر بسبب كلام ثائر الذى اخبرها ذات مرة انه سيتزوج غرام حينما يكبر خافت خديجة ان تفعل ذلك فيعشق ثائر غرام فى المستقبل وظلت تراعيه حتى كبرت غرام واصبح عمرها 15عاما وثائر 25عاما وكان هذا عيد مولد غرام وايضا يوم وفاة طارق والد غرام
ايند باك
خديجة ببتنهيدة: وده كل اللى حصل
كانت غرام تستمع الى كلام خديجة تارة تحزن وتارة تبكى وتارة تبتسم على عشق والديها الذين فرقهم الموت
خرجت غرام بعدما استمعت الى قصة والديها واتجهت الى غرفتها جلست على فراشها ولم ترى ثائر الذى كان يجلس على المقعد وهو يحمل جهازه الحسوبى النقال يكمل عمله انتهى من ذلك واطلق تنهيدة تدل على تعبه نظر لها وجدها شاردة فى الا شئ ودموعها تغرق وجهها نظر لها ثائربقلق واتجه اليها:غرام مالك يا حبيبتى انتى كويسة فيكى حاجة
غرام وهى تمسح دموعها: لا مافيش حاجة يا ثائر بس ماما وبابا وحشونى قوى
ثائر بفهم :هى ماما خديجة كمتلك الحكاية
غرام بإماءة:ايوة خلصتهالى ثم اكملت بحزن:هو انت ممكن تسبنى يا ثائر
ثائربحنان:ابدا يا غرام ثائر مستحيل
وضمها الى صدره بقوةوهى ايضا وكانه سيتركها ابتعد ثائر عنها وكاد يخرج ولكنه تسمر مكانه حينما سمعها تهمس بخجل: ثائر انا عاوزة ابقى مراتك
انصدم ثائر من حديثها وفرح انها تريد ان يتمم زواجه بها وتحدث بلئم: طيب ما انتى مراتى
غرام بجرئة:ما انا عاوزة ابقى مراتك بجد
ثائر بعشق:وانا مبسوط بكلامك ده بس مش هتكمل جوازى بيكي غير لما اعملك فرح كبير يليق بغداد السوهاجى حرم ثائر السوهاجى ابتسمت غرام بسعادة فماذا تفعل اكثر من ان تعشقه هو حبيبها وزوجها وعشقها الوحيد تعشقه عشقا فوق عشقها
له اخذها باحضانه واتجه الى فراشه يجعلها تنام بجواره
وفى المساء استيقظت غرام وثاير وبتوع الى الاسفل ومعهم جاسر وملاك التى قامت بدعيها غرام واخذها يتحدثون ويمزحون سويا واخبرهم ثائر ان حفل الزفاف سيكون بعد انتهاء امتحاناتهم وطلب جاسر ان يكون زفافه معهم وافق ثائربشرط ان يعمل معه فى الشركة وافق جاسر بذلك ورحب كثيرا
واتى موعد الامتحانات وكانت غرام تذاكر بجد ومعها ملاك وجاسرويساعدهما ثائر فقد اقترب موعد الزفاف انتهت الامتحانات بسهولة ويسر واليوم هو حفل زفاف ثائر وغرام وجاسر وملاك كان ثائر وجاسر يرتدون بدلة باللون الاسود وببيونة بينما ملاك وغرام يرتدون فستان ابيض وبه فصوص من الالماظ يحاوط خصر كلامنها ويفترش الباقى ويرتدون فوقهما حجاب وعليه تاج فقد اصروا ان يرتدوا الحجاب كمفاجأة بيوم زواجهم هبطوا الى الاسفل وانصدم كلا من ثائر وجاسر وسعدوا بأنهم ارتدوا الحجاب قبل كلامنهم زوجته بعدما تم كتب كتاب جاسر على ملاك اخذ كلامنهم زوجته وبعدها على الاستيدج ليرقصوا سلو
وفجأة صرخت غرام بإسم ثائر
🤎💛🧡♥💖❤💗💞🤍💜🖤💚🤍🖤💜
انتهى الفصل
اتى موعد الامتحانات وكانت غرام تذاكر بجد ومعها ملاك وجاسرويساعدهما ثائر فقد اقترب موعد الزفاف انتهت الامتحانات بسهولة ويسر واليوم هو حفل زفاف ثائر وغرام وجاسر وملاك كان ثائر وجاسر يرتدون بدلة باللون الاسود وببيونة  بينما ملاك وغرام يرتدون فستان ابيض وبه فصوص من الالماظ يحاوط خصر كلامنها ويفترش الباقى ويرتدون فوقهما حجاب وعليه تاج فقد اصروا ان يرتدوا الحجاب كمفاجأة بيوم زواجهم هبطوا الى الاسفل وانصدم كلا من ثائر وجاسر وسعدوا بأنهم ارتدوا الحجاب قبل كلامنهم زوجته بعدما تم كتب كتاب جاسر على ملاك اخذ كلامنهم زوجته وبعدها على الاستيدج ليرقصوا سلو
وفجأة صرخت غرام بإسم ثائر وقع ثائر على الارض وانتبه جميع من بالحفل على صرخة غرام جلست غرام على ركبتيها وامسكت برأس ثائر ووضعته على  
ركبتيها وهى تصرخ وتنادى بإسمه بصوت عالى مبحوح من اثر البكاء
غرام بدموع وخوف :اوعى تسبنى يا ثائر سامع غرام من غيرك تموت ياحبيبي
ثائر بإبتسامة:مش ثائراللى يخلف بوعده يا غرام الثائر
غرام بفرحة وعدم تصديق :انت كويس واخذت تنظر على ثيابه لعلها تجد اثر اطلاق الرصاص 
 استطاع ثائر ان يقوم من الارض ووقف ووجه كلامه لجاسر :جاسر خلى بالك من غرام 
غرام بنفى وسؤال:انت رايح فين 
ثائربحنان:شوية وجاى يا غرامى 
خرج ثائرمن الحفل واتجه الى قسم الشرطة وترك غرام تتفض وهى تحمدربها ان زوجها بخير ولم يابه مكروه 
فى قسم الشرطة
 جلس ثائر امام وكيل النيابة ليأخد اقواله بعدما اختاروا القبض على الملثم الذى حاول قتل ثائر 
وكيل النيابة:الحمدلله يااستاذ ثائرانك بخير 
ثائر:شكرايافندم وده بفضلك بعد ربنا لان لولا الواقى اللى حضرتك جبتهولك قبل الفرح كان زمانى فى خبر كان 
وكيل النيابة:بس كمان متنساش انك بتعاونك معانا مكناش قدرنا نقبض عليه ونعرف ان جاك سميث خال زوجةحضرتك هو السبب 
ثائر:انا كنت عارف يا فندم وخصوصا انى وصلتله خبر بيقعد زواجى ومكان الحفل دلوقتى اسمحلى  
امشى عشان اطمن على مراتى 
وافق وكيل النيابة وخرج ثائر مهجهج الى الفيلا ليطمأن على زوجته واخوه وزوجة اخيه وصل وبمجرد ما خط الى داخل الفيلا وجد غرام تركض اليه وتتعلق برقبته وقام ثائر يضمها الى صدره فهو يعرف انها ستبقى سلم عليهم وصعد الى غرفته وهو يحمل زوجته قام غرام بطلاق العنان لدموعها لتهبط على وجنتيها وتحرق ثائر الذى وعدها بان لا يجعل الدموع تعرف طريقا الى عيونها هدأها  ثائر واخذ يقص عليها ما حدث اليوم وكيف انه على قيد الحياة 
فلاش بك 
كان ثائر يتجهز ليرتدى بدلته واثناء ذلك اتته رسالة محتواها كان ان اليوم سيودع العالم قام ثائر بمهاتفة صديقه ريان الدمنهورى (بطل رواية اللعبة القذرة)ليخبره ما حدث طمأنه ريان وان سيفعل اللازم وبالفعل اتى ريان متنكرا واعطى ثائر واقى من الرصاص وارتداه ثائر وهبط الى الاسفل ليكمل العرس بينما ريان استطاع فى اللحظة المناسبة ان ينقض على الملثم ويقبض عليه 
ايند باك  
ثائر:بس وده كل اللى حصل  
غرام:وازاى متقوليش حاجة زى كده 
ثائر:علشان كنت خايف عليكي وانتى يا حبيبتى ممثله فاشلة مش هتعرفي تعملى حاجة عشان كده 
غرام:الحمدلله إنك ودى اهم حاجه عندي 
ثائر:الحمدلله 
وقام ثائربأخذ غرام الى صدره وضمها بقوة الى حضنه خرجت غرام من بين احضانه وساعدها ثائر فى فك حجابها وبمجرد انتهاءه سقط شعرها كشلال 
ماء ساعدها ثائر فى فتح سوستة الفستان ولمست اصابعه عنقها الابيض الغض واخذها بين احضانه يتنفس رائحة شعرها بينما غرام ذائبة بين يديه كقطعة حلوى واخيرا استعادة وعيها وفرت هاربة الى الحمام وصدرها يعلو ويهبط اثر تنفسها السريع 
اما ثائر فلا يفرق عنها شيئا ذهب هو الاخر ليبدل ثيابه الى بيجامة باللون الاسود بعدما توضأ  أبدلت غرام فستانها بقميص من اللون الابيض الستان وارتدت فوق اسدال الصلاة بعدما توضأت خرجت وجدت ثائر ينتظرها على الفراش 
غرام بخجل:انا جاهزةيالا علشان نصلى 
ثائر بحنان:ماشى يالا بينا 
وقف ثائريإمها فى الصلاة وحينما استمعت الى صوته الرخيم فى قراءة القرآن الكريم كم اسعدها ذلك  انتهى ثائر وقام بحمل غرام على الفراش ووضعها وقرأ عليها دعاء الازواج 
ثائر:جاهزة يا غرامى 
اماءة له غرام ويظهر على وجهها الخجل:جاهزة 
ثائر بحنان: خايفة
غرام بنفى:عمرى ما اخاف منك ابدا 
ابتسم ثائر على حديث غرام واطمأن فغرامه ليس خائفة ضمها الى صدره بقوة وهى ايضا تضمه بقوة لا تختلف عن قوته ساعدها فى نزع الاسدال وانصدم ثائر من جمال زوجته وارحمه بهذا القميص واخذ يقبل عنقها ثم وجهها وجنتيها وكل ما تطوله شفتيها من جسدها ووضعها على الفراش
(وتسكت شهرزاد على الكلام الغيرمباح)
______________________________________
عند جاسر 
داخل الجناح وضع جاسر ملاك على الفراش وجلس بجواره امسك يدها وملاك تنظر له بإستغراب 
جاسر بحنان:ملاك اوعدينى
ملاك بإستغراب: اوعدك بإيه
جاسر بشرح:لو فى يوم زعلنا من بعض تيجى وتقوليلى ايه اللى  مدايقك ومزعلك منى ومتناميش فى يوم بعيد عن حضنى ابدا 
ملاك بقبول :اوعدك وانت كمان اوعدينى متزعلش منى ابدا انا مجنونة فى تصرفاتى وبعمل اللى فى دماغى استحملنى 
جاسر بحب : انتى ملاكى ومش ممكن ازعل منك ابدا يا #ملاك الجاسر 
ساعد جاسرملاك فى تبديل فستانها وفك لها حجابها وهبط شعرها كشلال ماء وفتح لها سوستة الفستان
وقبل ان يحاول لمسها هربت الى الحمام وارتدت قميص من اللون الازرق الستان وترتدى فوقه اسدال صلاة بعدما توضأت وخرجت وجدت جاسر يرتدى بيجامة من اللون الابيض بعدما توضأهو الاخرويحمل هاتفه يتفحصه وينتظر ملاكه رفع راسه حينما شعر بوجودها ابتسم لها 
جاسر:اتوضيتى
ملاك:ايوة 
جاسر:طيب يالا علشان نصلى 
ملاك:ماشى 
وقفت ملاك خلف جاسريإمها فى الصلاة واستمتع الى صوته البح الجميل فى قراءة القرآن الكريم ادمعت عيونها خشوعا وجمالامع صوته الرخيم
انتهى جاسر من الصلاة ووضع يده على رأسها ليقرأ دعاء الازواج وساعدها جاسر فى نزع الاسدال 
وانبهر جاسرمن جمال زوجته وملاكه  بهذا القميص
واخذ يقبلكل جزء من جسدها والاخرى تذوب بين يديه كقطعة الحلوى 
(وتسكت شهرزادعن الكلام الغيرمباح)
-----------------------------------------------------------
فى الصباح استيقظ ثائر ونظر بجواره وجد غرام تضمه بقوة ابتسم بسعادة فاليوم غرامه اصبحت زوجته قولا وفعلا ضمها بقوة واخذ يقبل جبهتها ووجنتيها  الجميلة شعرت غرام بكلمك شفتيه على وجهها ابتسمت فى نومها ورمشت بعينيها وعلى وجهها ابتسامة وتحدثت بصوت مبحوح:صباح الخير
ثائربعشق:صباح الغرام على احلى غرام
غرام بخجل:انا عاوزة اقوم انا جعانة يالا امشى 
ثائر بنفى وجراءة :لا مش هتقومى من جنبى بعدين ما انا شوفت كل حاجة 
غرام بخجل ودموع:عاوزة اقوم انا جعانة يالا امشى عشان اقوم انا مكسوفة عشان خاطري يا ثائر
 تركها ثائرعلى مضض:حاضر يا غرام الثائر
 قامت غرام من فراشها متجهة الى الحمام لتغير ثيابها تركها ثائر بعد الحاح منها لانها تشعر بالجوع 
خرجت من الحمام بعدما اخذت شور مرتدية فستان بإكمام من اللون الاخضر وهبطت الى الاسفل لتقوم بتحضير الطعام  فهى اخبرته انها ستهتم بكل شئ يخصه وصعدت بعد انتهاءها من تجهيزه وضعته على الطاولة وبحثت عن ثائر فلم تجده ولكن استمعت الى صوت الماء بالحمام جلست على الفراش تنتظره حتى يخرج دقائق واستمعت الى صوت فتح باب الحمام كان ثائر يرتدي بنطال وتيشرت من اللون الازرق يبرز عضلات جسده 
جلس على الفراش وحمل غرام ووضعها على قدمه واخذ يطعمها وهى ايضا فى جو مليئ من السعادة 
***********************************
عند جاسر 
استيقظت ملاك اولا ونظرت بجوارها وجدت جاسر يضمها بقوة وكانها ستهرب منه ابتسمت عليه وقبلت جبينه ووجنته وحينما حاولت القيام لم تستطع فقد شعر بها جاسر حينما قبلته فقد استيقظ قبلها مسبقا 
تحدث جاسربعشق:صباح الورد على اللى احلى من الورد
ملاك بعشق ومشاكسة:صباح الجمال والسعاده على صاحب السعادة 
ضحك جاسر على جملتها وقبل جبينها 
ملاك بإبتسامة:يالا قوم غير هدومك وانا هاخد شور واحضر الفطار 
جاسربإماءة:ماشى 
اتجهت ملاك الى الحمام واخذت شور وابدلت ثيابها الى فستان اصفر وهبطت الى الاسفل حضرت الطعام وصعدت الى غرفتها مرة اخرى وجدت جاسر قد انتهى وينتظرها جلست بجواره واخذ كل واحد منهم يطعم الاخر فى جو مليئ بالسعادة 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
فى المساء كان الجميع يجلسون بغرفة خديجة وصوت ضحكاتهم يعلو فقد طلبت غرام من ثائر انها لن تذهب الى شهر عسل لانها لا تريد ان تترك السيدة خديجة بمفردها وفعلت ملاك المثل وافق ثائر وجاسر    على هذا الطلب واتفقوا على ان يقضوا الليلة فى غرفة خديجة 
مرت الايام والشهور ولم يحدث اى جديد سوى نجاح غرام وملاك ووفاة خديجة والدة ثائر والذى كان موتها بمثابة صدمة لدى الجميع وخاصة غرام فهى كانت تشعر بأنها تعوضها عن حرمانها من والدها 
بعد مرور عامين 
فاليوم هو حفل تخرج غرام وملاك وجاسر كان  ثائر  يقف وهو يحمل طفلته الاولى (عشق) والتى تبلغ من العمر خمسة اشهر يقبلها كل دقيقة فهى ثمرة عشقه ولذلك اسماها عشق 
بينما غرام تتحدث مع ملاك بجوارها وهى تحمل طفلها الاول (سليم)والذى يبلغ من العام عامه الاول 
انتهى حفل التخرج واتجهوا جميعا الى مطعم احتفالا بتخرجهم كانوا يجلسون وكل واحد منهم ينظر الى زوجته وهو يحدثها بعشق 
نظرتغرام حولها من جمال المكان وتحدثت بسعادة وعشق :انا مبسوطة قوى يا ثائر
ثائر بحنان وهو يقبل يدها :يارب دايما يا غرام الثائر
نظرجاسرالى ملاك وتحدث بعشق :فرحانة يا ملاكى
ملاك بحب :قوى يا جاسر
جاسر بعشق: يارب على طول اشوفك سعيدة يا ملاكى علشان انتى ملاكى ملاك الجاسر   
تحدث ثائر لغرام بعشق: وانتى علمتيني الحب والعشق والهيام والغرام وبقيت مغرم بيكى وانتى بقى ليكى لقب وهو 
قاطعته غرام وتحدثنا بعشق لا ينافي عشقه:عرفاه   #غرام الثائر 
🖤🧡💛💜💙♥❤💚💗💞🤍💖🤎💝🌺
انتهت النوفيلا  يارب تكون عجبتكم وتكون خفيفة عليكم 
فى رعاية الله 
عاوزة تفاعل كبير ولايكات وكومنتات


تمت.

google-playkhamsatmostaqltradent