رواية زواج بالاتفاق الفصل السابع 7 بقلم نور عمر

 رواية زواج بالاتفاق الفصل السابع 7 بقلم نور عمر

رواية زواج بالاتفاق الجزء السابع 

رواية زواج بالاتفاق البارت السابع 

رواية زواج بالاتفاق الفصل السابع 7 بقلم نور عمر


رواية زواج بالاتفاق الحلقة السابعة


زواج بالاتفاق
الفصل السابع

كانت أمينه تنظر الي البوم صور يجمعها بزوجهاا وتبكي في صمت، فقدكان بالنسبه لهاا كل شئ .. كانت تحبه بشده بل تعشقه بجنون(بالرغم من انه كان دائما مشغول بعمله ولكن كانت تقدر ذلك وتقف بجانبه يكفي انه طيلت حياتها معاه لم يجعلها تشعر بالنقص بل كان لها نعم الزوج والحبيب والاخ والاب وكل شئ
في هذه اللحظه طرقت فرح الباب
أمينه (وهي تمسح دموعها: تعالي يافرح
فرح :حضرتك كنتي بتعيطي ثم أقتربت منها وجدتها تمسك البوم صور يجمعهاا بشخص يشبهه كريم بشده
أمينه بأبتسامه: ده أبو كريم
فرح بأبتسامه :كريم شبهه جداا
أمينه بحب : عارفه انا كل ما ببص لكريم بفتكر احمد .. ولم كريم اتجوزك شوفت فيكي نفسي
عارفه يافرح بالرغم ظروف كتير كانت بتمنع جوازي من ابو كريم ، بس هو مكنش بيستسلم وحارب كل الظروف ديه واتجوزني.. ثم بدأت تتذكر تلك اللحظات بدموع (كان ديما محسسني اني غاليه اووووي .. بالرغم من فرق المستوي الي بينا بس كان ديماا بيعملني كملكه .... ثم ابتسمت لفرح بحزن (ساعات القدر بيعوضنا بحاجات جميله ... وكان احمد اجمل هديه القدر اديهاني ....
فرح بحب :يااا حضرتك كنتي بتحبي اوووي كده
أمينه بحب :وهفضل احبه لحد ما اروحله
فرح :بعد الشر عليكي (ربنا يخليكي لينا
أمينه بأبتسامة حب :انتي طيبه اووي يافرح ..ثم ابتسمت امينه لها بحب (يلا روحي لجوزك .. متسبهوش لوحده الفتره ديه هو محتاجك
.................................................. .................
كان كريم يهم بالخروج من الغرفه ...
فرح : هو انت خارج
كريم بحده (ودون ان يشعر : ايوه .. ولا انتي عايزاني أستأذنك ألاول قبل ما اخرج ....
فرح (وهي تحاول ان تحبس دموعهاا : بس انا مكنش قصدي حاجه ..... بس انت شكلك تعبان بلاش تخرج
كريم بحده:شئ ميخصكيش... وطول ما انتي عايشه هنا متسأليش عن حاجه فاهمه
فرح (وهي تخفض رأسها : حاضر
تركهاا كريم وأغلق الباب خلفه بشده
نظرت فرح علي الباب بعد خروجه وظلت تبكي
فرح ببكاء: وانتي كنتي فاكره هيعملك ازاي ما اكيد هيعملك كده انتي واحده مشتريها بفلوسه ... يعني مجرد بيعه وبس
.................................................. .....................
مش قادر ياعمر .. موت عمي كسرني اووي بعد موت بابا
عمر : أدعيله ياكريم صدقني كله الي هو محتاجه دلوقتي هو دعائنا وبس
كريم بحزن : ربنا يرحمك ياعمي ...ثم نظر لعمر بأسي (أنا عايز ابني ملجئ للأيتام .. وتكون صدقه ليه هو وبابا
عمر بأبتسامه : شوف أمتا عايز تبدء في التنفيذ وانا هكلم المهندسين ونبدء
كريم : من بكره ... وفي هذه اللحظه تذكر غضبه علي تلك اليتيمه التي نهرها بشده بدون ذنب
عمر :انا عارف انه مش وقته .. بس انت هتعمل ايه مع فرح (هتفضل متجوزها سنه .. ولا هتطلقهاا
كريم : مش عارف ياعمر خايف اظلمهااا ... النهارده اول مره احتك بيهاا بعد ما أتجوزتها وعملتهاا وحش واتعصبت عليهاا (وهي مالهاش ذنب حاسس اني هظلمها معاياا .. بس في نفس الوقت هي صعبانه علياا وعايز اساعدهاا
عمربحب : ربنا يصلحلك الحال ياصاحبي
.................................................. .............
عاد الي المنزل متأخرا ...
وجدها نائمه علي سجاده الصلاه
كريم لنفسه وهو ممبتسم :انتي جميله اووي يافرح ،بس خايف اتخدع في برأتك واتوجع تاني .. ثم بدء يتذكر نور
كريم : فرح اصحي
فرح بخضه : نعم
كريم : ايه الي منيمك علي الارض
فرح (بدموع وهي تتذكر كلامه معاها :انا اسفه .. انا عارفه اني ماليش حق اسألك عن حاجه .. بس كنت خايفه عليك مش اكتر .....عشان عارفه انك تعبان
كريم : طيب قومي نامي
ذهبت فرح الي مكان نومهاا
كريم (وهو ينظر لها بتعجب : أنتي هتنامي بالأسدال
فرح بخجل : اه
شعر كريم بخجلهاا ... الي يريحك (ثم تركهاا وذهب ليبدل ملابسه
كانت هذه اول ليله ينامون معا في نفس الغرفه (نعم فكل منهم له مكانه المخصص ولكن ..
.................................................. .................
مرشهرين علي تلك الوضع (كنت فرح تقترب من أمينه فقد شعرت بحنان الام معها الذي حرمت منه ،اما كريم كان دائم المكوث في عمله لا ياتي الا في وقت متأخر واحيانا كثيرا لا يأتي .. كانت فرح تشعر بأنها السبب في ذلك..وفي يوم
جاء كريم غير عادته في وقت ليس متأخر... ولكن ذهب الي مكتبه
كان كريم يضع رأسه بين كفيه ...
كريم (وهو يعتدل من جلسته تلك: تعالي يافرح
فرح : انا عارفه أنك مبقتش تيجي البيت بسببي ، عارفه ان وجودي مضايقك بس لازم ترجع لحياتك الطبيعيه ولازم انا امشي .... ثم اخفضت راسها بأسي (ممكن تطلقني كفايه انك استحملتني شهرين وكتر خيرك بجد .. بس ممكن بس تخليني ارجع اشتغل تاني في شركتك وصدقني مش هقول لحد اني كنت مراتك
كريم: بس احنا متفقين علي سنه
فرح : بس انت مش مضطر توقف حياتك عشاني سنه (كفايه لحد كده انك مستحملني
كريم : امتحاناتك امتا
فرح : بعد اسبوع
كريم (وهو يأخذ مفاتيح سيارته : يبقي بعد ما تخلصي أمتحاناتك نبقي نتكلم ... ثم تركهاا وذهب
.................................................. ..............
البنت ديه طيبه اوووي يا ام محمد
ام محمد : عندك حق ياست أمينه... تصدقي ديه ياحبت عيني مش بتاكل خالص لغير لما اغصب عليهااا
أمينه: انا حاسه ان في حاجه بينها وبين كريم والجوازه ديه اكيد فيهاا حاجه.. (ومخبيهاا علياا .. أنا مش عايزاه يظلمها ... كفايه اووي عليها الي عشته
أم محمد : ربنا يهديهم ويصلح بينهم
أمينه بتنهيده : يــــــاربـــــ
.................................................. ............
بصي ياستي خالي شفلك شغل في مطعم كبير بيشتغل فيه
وقالي أنك هتبتدي من بكره(بس الامتحانات فاضل عليهاا اسبوع ازاي هتشتغلي وتذاكري
فرح : عادي يامي .. المهم لغايت لما اخلص الامتحانات (اكون اقبضت اول مرتب (وشوفلي اي اوضه اعيش فيها
مي : كان نفسي اقدر اساعدك اكتر من كده (بس انتي عارفه ..
فرح بابتسامه وهي تحتضنهاا : ربنا يخليكي ليا يامي
مي بأسف علي حال صديقتها : هو انتوا خلاص اتفقتوا علي الطلاق
فرح بحزن: قالي بعد امتحاناتك ...هنتكلم ونتفق
مي : انتي حبتيه يافرح
فرح : حبي ليه مجرد وهم انا عيشاهه هو عمره ما هيفكر فيا ولا هيبصلي ، ده مابقاش يجي البيت بسببي (يعني بالمعني الاصح هو مش حابب وجودي ...
مي بابتسامه : بكره الي جاي هيكون احلي صدقيني (خليكي عندك ثقه في ربنا
فرح بأبتسامه : الحمدلله .... بس اوعي حد يعرف بموضوع الشغل ده وكويس انه هيكون في المطبخ يعني محدش هيشوفني
بس انتي قولتي من كام لكام
مي : من الساعه 3 العصر ل 9مساء
.................................................. ............
كنتي فين كل ده يازفته انتي
ياسمين : في ايه ياماما ... ما انا قولتلك هذاكر مع شهد صاحبتي وهتأخر
كريمه بحده : كل ده ياختي الساعه 12 بليل .. شكلي دلعتك كتير
ياسمين(وهي تحاول ان تمتص غضبها : يعني لو انتي مدلعتنيش مين هيدلعني ياكرمله ياعسل انتي
كريمه : اضحكي يابت عليا بالكلمتين دول
ياسمين (وهي تقترب من والدتهاا وتقبلها : معاش ولا كان الي يضحك عليكي
كريمه : صحيح بتشوفي الزفته فرح في الجامعه
ياسمين : يييييييه علي السيره الي تقرف احنا مالنا بيها ما اهي غارت في ستين داهيه واتجوزت
كريمه : متعرفيش اتجوزت مين
ياسمين : اكيد واحد صايع كانت ماشيه معاه
كريمه : انتي هابله يابت صايع ايه (بقولك واحد غني ومعاه فلوس كتير .. قال صايع قال
ياسمين بضحك : يبقي واحد عجوز قد ابوهاا (اه يلمها من الشارع
كريمه : غوري يابت من وشي بت غبيه (ياريتك كنتي ناصحه زيهاا
ياسمين بغضب : بكره هتشوفي انا هتجوز مين (ثم تذكرت شادي وابتسمت
.................................................. .............
وهتفضل عايش بالطريقه ديه ياكريم طول السنه(انت طول الوقت يا أما مسافر في شغل او في الشركه ..
كريم بتنهيده : كده احسن ياعمر لياا وليها
عمر: بس الي بتعمله ده غلط ياكريم ، هي هتفتكر انك بتعمل كده عشان انت مش طايقها في بيتك
كريم : ماهي فعلا حست بكده (وطلبت اننا ننهي الاتفاق ونطلق
عمر: طيب وانت هتطلقهاا
كريم :مش عارف بس ده من حقهاا
عمر: طب بحيث كده ياسيدي مادام فاضل شهر بالكتير وتطلقوا (حاول تعملهاا كويس ياكريم ومتحسسهاش انها كانت مجرد حاجه اشترتهاا ... وخلاص وقتها انتهي
.................................................. ..............
بدأت فرح أول يوم في عملهاا
شغلك هيكون في المطبخ فهمه... يلا روحي البسي اليونفورم بتاعك ومش عايز غلطه
في تلك اللحظه أتت فتاه (يبدو أنها في نفس عمرهاا ..
انتي أسمك ايه..
فرح : أنا اسمي فرح
ساره بأبتسامه : وانا ساره بشتغل هنا برضوه (بس بقدم الطلبات للزباين ...وفي هذه اللحظه دخل نفس الرجل
ايه انتوا هترغوا يلا شوفوا شغلكم (ثم نظر لفرح نظره محزره خدي بالك ده اول يوم شغل ليكي فاهمه
هزت له رأسهاا في صمت .. ثم تركهاا وذهب
.................................................. .........
فرح بتعب : يااا اخيرا خلصت شغل
ساره بابتسامه : يا بختك انا لسا معايا ل 11
فرح بأبتسامه وهي تهم بالمغادره :همشي انا بقي عشان متأخرش
كان كريم ينتظرهاا بغضب شديد (كيف تتأخر لهذا الوقت فالساعه الان اصبحت العاشره ..
.................................................. ..........
دخلت فرح المنزل وهي تعلم تمام ان كريم ليس هنا
همت فرح بالصعود لأعلي ، وعندما فتحت باب الغرفه وجدت كريم يقف امام الشرفه ويدخن بشراسه
كريم وهو يلتفت لها : ممكن اعرف كنتي فين
فرح (وهي تحاول ان تكذب عليه : كنت عند مي صاحبتي
كريم بحده : ومتصلتيش بيا ليه تقوليلي
فرح : ما انا مش معايا رقمك عشان اتصل
كريم بحده : يبقي تستنيني لغايت لما اجي
فرح :ما انا مكنتش عارفه هتيجي امتا
كريم : يبقي متخرجيش فاهمه(واظن اننا لسا مطلقناش
فرح بدموع: حاضر (بس انا عايزه اروح اذاكر مع مي ممكن
كريم :خلي مي تجيلك وكده كده الفيله فاضيه وانا مش هكون موجود...... وقبل ان يخرج علي فكره (انا هسافر اسبوع.. ثم تركها ورحل
.................................................. ........................
مضي يومين لها في العمل ...
ساره: مستر شادي عايزك يافرح
فرح: عايزني انا ليه وكمان مين ده اصلا
ساره: يابنتي ما تخافيش ده صاحب المطعم (واكيد يعني عشان يطلب منك شويه اوراق وكده
ذهبت فرح اليه ...كان يتحدث في هاتفه (وعندما رأها.. اشار لها بالجلوس ولكنها لم تجلس
بعد أن انهي مكالمته ..مش انا شاورتلك تقعدي
فرح وهي تخفض رأسها وتنظر للأرض : كده كويس يافندم (حاضرتك طلبتني
شادي (وهو يقف ويقترب منها ثم بدء يضحك : ههههههههه تصدقي بقالي كتير ماشوفتش بنت بتبص للارض ومكثوفه كده ..ثم بدء يمد يدهه ليرفع وجهه
فرح (وهي تبتعد عنه : عن اذنك .. لما حضرتك تعرف عايزني ليه تبقي ابعتلي
شادي : وهو يمسك ذراعها ويجذبها اليه اكثر ، انا قولتلك تمشي
فرح (وبدون ان تشعر :صفعته علي وجهه... وذهبت
شادي (وهويضع يدهه علي وجهه : اما وريتك يابنت الايه ...
انت يا زفت يا مجدي
مجدي : نعم ياشادي بيه
شادي : البنت الي كانت عندي ما تمشيش فاهم وتنزل تخدم كمان علي الزباين فاهم
مجدي : حاضر ياشادي بيه
.................................................. ............
مجدي بحده : أنتي عاملتي ايه خلتي شادي بيه يتعصب كده
فرح بدموع : والله ماعملت حاجه ده هو...
مجدي : بحده أسكتي خالص مش عايز اسمع صوتك (خلصي الي وراكي هنا واطلعي خدمي علي الزباين
فرح : بس انت قولتلي اني هشتغل في المطبخ بس
مجدي : ديه اوامر شادي بيه فاهمه ..لا الا كده يلا من غير مطرود
فرح بدموع : حاضر
.................................................. .....
أخص عليكي يافرح بقالي 3 ايام مش بشوفك ولا بتجيلي اوضتي
فرح : اسفه والله ياماما امينه .. بس انتي عارفه الامتحانات بعد كام يوم وبذاكر
أمينه بحب : ربنا معاكي ياحببتي , بس انتي وشك ماله بقي اصفر كده وشكلك تعبانه
فرح بأبتسامه: اكيد ارهاق من المذاكره
أمينه : ماشي ياحببتي (علي فكره كريم كلمني وقال هيجي بكره .. هو اتصل بيكي
فرح بأرتباك : أه اتصل بيا..
أمينه(وقد شعرت بأنها تكذب عليها : ماشي (يلا بقي روحي كملي الي وراكي .. ولما تخلصي امتحانات نبقي نرغي كتير مع بعض
ابتسمت لها فرح بحب ثم تركتها وذهبت (وهي تشعر بالخوف اذا علم كريم انهاا تخرج من المنزل كل يوم دون علمه
أمينه بتنهيده :انا كده اتأكد أنك أتجوزت فرح عشان تنفذ وصية عمك
.................................................. .................
ها أخبار المناقصه ايه
كريم بتنهيده : الحمدلله المناقصه رسيت علينا
عمر بابتسامه: مبروك ، هتروح الفيلا ولا الشركه
كريم : لا الفيله..
عمر بغمز: ايه هي وحشتك
كريم بحده: هي مين الي وحشتني ماتوضح كلامك ياعمر
عمر: ايه يابني فرح .. هو انت هتفضل لحد امتا بتبعد
نظر له كريم بحده ..
عمر : ايوه ياكريم انت بتبعد عشان متحبهاش ومتكذبش علي نفسك ولا علياا ... عشان انا اكتر واحد فاهمك ياصاحبي
كاد كريم ان يتكلم ولكن قطع هذا الحديث صوت هاتفه
تمام انا جاي حالااا ...

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent