رواية نور الفصل السابع 7 بقلم نور عصام

 رواية نور الفصل السابع 7 بقلم نور عصام

رواية نور الجزء السابع 

رواية نور البارت السابع 

رواية نور الفصل السابع 7 بقلم نور عصام


رواية نور الحلقة السابعة


نور اتخضت ودموعها نزلت بلا وعي وبعدين قالت ماما ماما مالك يا ماما ردي عليا وبعد ثواني من صدمتها وتخيلها نزلت جري علي تحت لقت امها تلتقط انفاسها الاخيره وقفت مكانها مش قادره تتحرك من هول الصدمه

فريده بصت لها وعيونها كلها حب

نور فاقت علي صوت احد الموجودين وجريت علي امها اخدتها ف حضنها وقالت ماما متسبنيش يا ماما

فريده بصوت متقطع قالتله يوووسف بيحبك روحيله هو وعيلتك يووسف سندك بالدنيا بعد ربنا

نور مش مستوعبه كلام امها بقلمي نور عصام

فريده يووووسف جاني وطلب ايدك وانا عرفت انو اببن عمك بس هو ممما عرف انا ما قووولتله نوووور اوعي تفرطي ف يوسف نووووور ورفع القلم والقدر قال كلمته

نور بصراخ قالت مامااااااا وبعدين قالت اسعاف اسعااااف

احد الموجودين لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اهدي يابنتي مش كدا وحدي الله

نور عماله تصرخ وتبكي بلا وعي وتمتم بكلام

اماني احدي جيران نور راحت عليها وبتحاول تشيلها وفعلا بعد معاناة قدرت تخدها واتجمع كل الجيران وعملو الازم بقلمي نور عصام الي ان تم الدفن والعزاء

نور في شقتها مقهوره ودموعها ما نشفت

اماني حبيبتي مش كدا اهدي شويه واخدتها ف حضنها

استاذ امين عرف لما اتصل بفون فريده وردت اماني راح باقصي سرعه وقال ل اماني ممكن لو سمحتي تسبينا لوحدنا شويه عاوز اتكلم مع نور

اماني عند اذنكم ومشيت

امين نور حبيبتي وحدي الله وبعدين طبطب عليها وقالها انا مش هسيبك انتي زي احفادي ومستحيل اسيبك لوحدك هاخدك معايا وكل طلباتك موجابه

نور بدموع شكرا يا جدو ربنا يخليك ليا

امين انا مش بعزم عليكي انا بتكلم بجد ويلا قومي جهزي شنطتك علشان نمشي الوقت اتأخر

نور معلش ياجدو خليني هنا

امين لا يانور

نور بعد مناقشه وواصرار منها امين وافق بس كام يوم جدو حبيبي خليني علي راحتي واكيد هنتكلم هو انا ليا مين غيرك

امين طبطب عليها وتركلها ظرف ومشي

اماني راحت لعند نور

نور قالتلها تسلميلي يا طنط انا مش عرفه اشكرك ازاي علي اللي عملتيه معايا كل اليوم

اماني عيب عليكي يانور احنا اهل وعشرة

نور ربنا يخليكي ليا

اماني طيب يلا علشان تنامي وترتاحي شويه

نور وانتي كمان روحي ارتاحي

اماني لا انا مش هسيبك وهبات معاكي

نور لا يا طنط روحي علشان عمي وكمان علشان أدم هو صغير واكيد محتاجلك دلوقتي انا سامعه صوته من بدري بيعيط وعمي اكيد مش عارف يسكته

اماني ملكيش دعوه انا هتصرف

نور ريحيني يا طنط علشان خاطري انا كدا كدا هدخل انام

اماني طيب يانور ان شاء الله هجيلك بدري

نور تسلمي وقفلت وراها ودخلت رمت نفسها علي سرير امها نور بقلمي نور عصام وانهارت من العياط وقالت ليه يا ماما كدا ليه تسبيني لوحدي دا انا كنت محتجالك قوي وكنت حابه اتكلم معك بخصوص اللي حصل وكمان يوسف وبعدين افتكرت كلام امها وقالت ماما كلمتني عن يوسف وانه راحلها وانها عرفت انو ابن عمي بس يوسف ما كان عارف وبعدين افتكرت اللي حصل وقت كتب الكتاب وافتكرت لما قالها مرات عمي هتطمن عليكي معايا وغرقت ف دموعها الي ان غلبها النوم بقلمي نور عصام

يوسف روح البيت وقاعد قلقان علي نور وقلقان اكتر انها ما اتصلت وعقله بيفكر ف مليون حاجه وعاوز يقوم يروحلها بس عاوز يسيبها علي راحتها مع امها هو عارف ان الموضوع مش سهل من جميع الاتجاهات واللي عمله لوحده كفايه مسك فونه واتصل عليها بس لقاه مقفول قلق شويه وبعدين قال الصبح بكلمها تاني وافتكر لما اخد منها رقمها وهي بتقوله بقلمي نور عصام

نور لا

يوسف قالها من السهل جدا اني اجيبه وانتي عرفه بس انا عاوزه منك انتي من مراتي حبيبتي

نور كان يوم اسود يوم ما شوفتك

يوسف بس بالنسبه ليا كان احلي يوم ف حياتي

نور اوووف منك

يوسف هاتي الرقم احسنلك

نور هتعمل ايه يعني

يوسف قالها مبلاش وقرب عليها

نور اتكسفت وقالت اهو خد يا خويا

يوسف ضحك وقالها ايوا كدا ناس مبتجيش إلا بالعين الحمرا وبعدين قالها نور عاوز اقولك حاجه

نور ياتري ايه

يوسف علي فكره انا مخدتكيش الشقه علشان الكلام العبيط اللي ف دماغك واللي قولتيه

نور اومال خدتني ليه

يوسف انا خدتك علشان نتكلم بالعقل ونتفاهم

نور اه وعلشان كدا قلعت قميصك

يوسف كنت عاوز اخوفك بس من عصبيتني منك

نور ايوا واللي حصل بعدين

يوسف انتي اللي اتطرتيني اكدا انتي اللي جننتيني وخلتيني اكتب الكتاب وبعدين يا عبيطه هانم انا لو كنت ناوي اعمل حاجه كنت عملتها بعد كتب الكتاب واعتقد دا حقي ومحدش له عندي حاجه فهمتي يا حرمي المصون

نور عوجت بوئها

يوسف انا بقا عاوزك تعوجي بوئك دا تاني وشوفي انا هعدلهولك ازاي بقلمي نور عصام

نور فهمته واحرجت وقالت مش خلاص خدت الرقم

يوسف ايوا اتفضلي انزلي وبعدين ابتسم لما افتكرها وهي بتسأله ان كان حب قبلها ولا وقعد يفكر فيها حتي نام

واشرقت الشمس بنور ربها

في الجامعه

يوسف بيدور علي نور مش لاقيها راح لعند شيماء وسألها

شيماء والله يا يوسف مش عرفه ليه ما جت لحد دلوقتي وبتصل عليها فونها مقفول وانا قلقانه عليها

يوسف انا كمان بتصل عليها

شيماء عموما لو ما جت بعد المحاضره هروح لها

يوسف تمام ومشي وهو قلقان وبعد ما خلص محاضرات راح عالشركه وبردو بيتصل عليها فكر يروحلها اتصل تاني

نور فونها رن كنسلت

يوسف بعتلها رساله لو ماردت هيروح لها

نور فتحت عليه

يوسف ممكن افهم الدكتوره مش بترد علي اهلي ليه من امبارح وانا هتجنن وانتي ولا هنا

نور مش بترد

يوسف بعصبيه هو انا بكلم نفسي رودي وإلا بجيلك دلوقتي

نور بصوت مبحوح قالت يوسف بعدين نتكلم

يوسف بلهفه مالك يا نور انتي تعبانه ليه صوتك كأنك معيطه فيكي ايه ردي عليا

نور معلش ممكن نتكلم بعدين وقفلت بقلمي نور عصام

يوسف قام ونزل من الشركه وهو بيجري

ياسين يوسف يوسف مالك في ايه

يوسف مفيش بس رايح شويه الشركه التانيه

ياسين في حاجه

يوسف لا ابدا ومشي

ياسين يا تري مالك يا مجنني يارب خير

يوسف ركب عربيته وساق باقصي سرعه وبعد بعض الوقت وصل عند نور طلع جري وخبط عالباب

نور قامت وفتحت

يوسف اول ما شافها انصدم من منظرها وبدون وعي ولا تفكير اخدها ف حضنه

نور ما صدقت وانهارت بين احضانه

يوسف شالها ودخل وقفل الباب وراح قعد عالكنبه وهي ف حضنه بقلمي نور عصام وبعدين قالها قلبي مالك ليه شكلك كدا ايه اللي حصل وفين ماما

نور دموعها ذادت ومش بتتكلم

يوسف شدد من احتضانها وطبطب عليها ووبعدين قالها علشان خاطري ريحيني ليه عامله كدا

نور قالت ماما

يوسف دموعه نزلت علشان شكلها الحزين وبعدين قالها لو مش موافقه انا بكلمها وبقنعها بس اهم حاجه مشوفش دموعك ولا اشوفك بالمنظر دا

نور ماما موافقه

يوسف طيب فين المشكله واي سبب دموعك دي

نور ماما

يوسف مالها ياروحي

نور اااااااه ااااه ااااه ودموعها مش بتبطل

يوسف نور اقسم بالله هموت انطقي وقولي مالك

نور ماما ماتت

يوسف مستحيل مش ممكن انا كنت معها امبارح

نور بقهر قالت بعد ما سيبتك نزلت وغيرت هدومي واتصلت عليها وف لحظه حصل اللي حصل

يوسف بدموع حادثه

نور ايوا وحكت اللي حصل

يوسف مسح دموعها وحط وشها بين اديه وقالها ليه ياروحي مكلمتنيش كل اليل هموت عليكي وقلبي حاسس انو ف حاجه واتصلت عليكي كتير وكنت عاوز اجي بس قولت خليهم علي راحتهم بقلمي نور عصام والصبح روحت الجامعه وعرفت انك مروحتيش اتجننت واتصلت عليكي وبعدين روحت الشركه وانا بموت من خوفي قلقي عليكي لوقت كلمتك بس انتي اكيد غلطانه انك مكلمتنيش

نور بدموع مكنتش ف وعي الصدمه كانت كبيره عليا

يوسف طيب اهدي يا قلبي قدر الله وما شاء فعل

نور معتش ليا حد ف الدنيا ماما راحت وسابتني

يوسف حبيبتي اهدي وبعدين انا روحت فين انا عمري ما هسيبك انتي مراتي وحبيبتي وهتعيشي معايا

نور خرجت من حضنه وقالت مستحيل

يوسف نور ليه بتقولي كدا انتي مش هينفع تقعدي لوحدك

نور بدون وعي قالت انا مش همشي من بيتي ومش عوزاك

يوسف فوقي يا نور انتي مراتي

نور اطلع برا مش عاوزه اشوف وشك تاني

يوسف نوووور

نور انت دمرت حياتي واتجوزتني غضب عني

يوسف حبيبتي اهدي

نور زئته بعيد عنها وقامت وقفت وقالت ابعد عني واياك تيجي هنا تاني مش عوزاك وصرخت

يوسف مش هسيبك يانور وطبعا مقدر الحاله اللي هي فيها

نور انتي ايه مش بتفهم خلي عندك دم وغور من وشي

يوسف انا بحبك ومش هسيبك

نور وانا بكرهك ومش عوزاك وبتزئه يمشي

يوسف مسكها من كتفها وقالها فوقي وشوفي بتتكلمي ازاي

نور انا فايقه يا دكتور وبقولك امشي مش عوزاك مش عوزااااك اطلع من حياتي وزئته عند الباب وقالت لو ما مشيت هصوت والم عليك الجيران والدنيا كلها واقولهم بيتهجم عليا

يوسف خوف عليها من الحاله اللي هي فيها قالها طيب اهدي وانا همشي دلوقتي

نور مش عاوزه اشوفك تاني وقفلت الباب وقعدت عالارض تعيط بقلمي نور عصام

يوسف سمعها وقلبه يعتصر عليها من الحزن والقهر وبعدين مشي وراح عالبيت وهو مهموم

سناء مالك يا يوسف انت تعبان

يوسف ابدا يا ماما جدو فين

امه جوا ف اوضته

يوسف ماشي ودخل عند جده وقعد معاه

الجد مالك يا يوسف ليه مهموم كدا

يوسف عيط

الجد اخده ف حضنه وقاله اهدي كل شئ يتحل وكل شئ يتعوض مهما كان

يوسف اتنهد

الجد اهدي يا بني وقولي مالك

يوسف قص علي جده كل ما حدث

الجد بفرحه معقول لقيتها وكل دا حصل

يوسف ايوا يا جدو

الجد بحزن ونزلت دامعه من عيونه وفريده ماتت

يوسف بزعل للاسف ياجدو

الجد اتنهد وزعل ودموعه نزلت بدون سيطره عليها

يوسف باس ايده وقاله اهدي ياجدو علشان صحتك

الجد دي بنت اخويا وكانت غاليه كتير علي قلبي

يوسف عارف يا جدو ومنستش كلامك عنها دايما واما شوفتها عرفتها لانها تشبه نور كتير وتشبهنا كتير لانها من العيله بس مكنتش متأكد قوي كنت لسه عاوز اتأكد وخصوصا بعد كلامها معايا بس اللي حصل

الجد قال يارب قويني وصبرني وبعدين قاله يعني انت دلوقتي اتجوزت نور

يوسف ايوا ياجدو كتب الكتاب وزي ما حكيت لحضرتك

الجد فين ابوك وياسين

يوسف مش عارف انا جيت لعندك علطول

الجد طيب شوفهم فين

يوسف خير ياجدو ناوي علي اي

الجد ناوي اجيب مراتك وبنت عمك بيتها ولا عندك رأي تاني بقلمي نور عصام

يوسف بس يا جدو منا قولتلك اعصابها تعبانه جدا

الجد مينفعش تقعد لوحدها بعد كدا يلا شوف ابوك فين

يوسف حاضر ياجدو ونزل لقاهم قالهم جدو عاوزكم

سناء في ايه يا يوسف

يوسف تعالي يا ماما معاهم وانتي كمان يا ياسمين

الكل اتجمع عند جدهم وعرفو باللي حصل والكل كان ف حالة زهول ومش مصدقين بقلمي نور عصام

ياسمين صدقت بقا لما قولتلك انها فيها شبه مننا

يوسف ببتسامه حزينه قالها صدقت بس هي احلي

الجد قام وقف وقال يلا يا حمزه

سناء انا هاجي معاكم لازم اشوفها انا هتجنن عليها

الجد لا يا سناء خليكي انتي وياسمين

ياسمين وانبي يا جدو

الجد بحده قال ياسمين مش هعيد كلامي

سناء بس يا بابا

الجد قاطعها وقال يلا يا حمزه

يوسف قالها اهدي يا ماما ان شاء الله هنجيبها معانا ومشيو

ياتري ايه اللي هيحصل

وهل الجد له تأثير عليها ام لا


يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent