رواية غرام الثائر الفصل السادس 6 بقلم أسماء عبدالوهاب

 رواية غرام الثائر الفصل السادس 6 بقلم أسماء عبدالوهاب

رواية غرام الثائر الجزء السادس 

رواية غرام الثائر البارت السادس 

رواية غرام الثائر الفصل السادس 6 بقلم أسماء عبدالوهاب


رواية غرام الثائر الحلقة السادسة

اتى اتصال الى روبن فستأذن منهم ليرد على المكالمة وتركها سويا يتحدثون
سأل طارق جاسمين بتوتر ظهر فى نبرة صوت : هل انت متزوجة
اجابته جاسمين بإبتسامة:لا لست متزوجة ولا حتى مخطوبة لأحد وقامت برفع يدها اليه لتريه يدها وكأنها تعرف مغزى سؤاله واكملت:ولم يسبق لى ان اقع فى الحب ولكن ثم نظرت له وتحدثت بجراءة تحسد عليها:يبدوا انى قد وقعت فى حبك ايها الشرقى
طارق بحب لم يستطع إخفاءه:وانا ايضاجاسمين يبدوا انى وقعت فى حبك فمن ان رايتك وقلبى لم يتوقف عن النبض وكأنه يخبرنى انه وجد نصفه الاخر
جاسمين بحب:وانا ايضا ايها الشرقى لقد رايت عرب كثيرا ولكن لم يسبق لى ان يدق قلبى لأحدهم فأنا جاسمين عدوة الحب كما يقلبونى اصدقائى قد وقعت فى حبك انت دونا عن جميع الرجال
قام طارق بتفجيرقنبلته وتحدث بحب:هل تتزوجيني جاسمين
انهى روبن مكالمته واستدار فاستمع الى جملة طارق الاخيرة
روبن لطارق بصدمة :ماذا هل ما سمعته صحيح
طارق بإحراج:نعم روبن فأنا اعرف اختك ممن مدة كبيرة
روبن بإستغراب:كيف تعرفها وهذه اول مرة اراها
طارق بشرح:لقد رأيتها فى منامي اكتر من مرة
روبن بعدم تصديق: ماذا
طارق: نعم روبن فانا منذ اتيت الى ايطاليا وانام كنت اراها فى احلامى كنت اظن ان هذا مجرد هواجس احلام ثم انصدمت حينما رأيتها فى الواقع
ولهذا السبب طلبت منها الزواج
كان روبن وجاسمين يسمعون حديثه وملامح الدهشة ظاهرة على وجوههم
رحل طارق وتركهم يفكرون فى حديثهم
بعد مرور فترة
وصل روبن وجاسمين الى الشقة وضعوا تصدقيم واجهت جاسمين الى غرفتها لتبدل ثيابها بأخرى بيتية مريحة وجلست تفكر فى كلام طارق وماذا ستفعل استمعت الى طرق اخيها وهو يناديها لتناول طعام الغداء خرجت وجلست على مقعدها
روبن:مابكى جاس هل انتى بخير
جاسمين:نعم اخى ولكن افكر بكلام طارق
روبن:مارايك فيه هل تصدقيه
جاسمين:نعم اخى اصدقه فهذا مايسمى بظاهرة تجاذب الارواح فلقد قرأت عنها كثيرا
روبن بإستغراب:تجاذب الارواح هل يوجد شئ بهذا الاسم
جاسمين:نعم يوجد سارح لك لقد قرات ان هناك ارواح تتقابل مع بعضها البعض بمعنى يمكنك ان ترى شخص وتحبه من اول مرة تراه ويمكن ان ترى شخص من اول مرة وتكرهه اليس كذلك
روبن بتأكيد:نعم ولكن هذا فى الواقع
جاسمين:نعم ويمكن ان يحدث ذلك ايضا فى الاحلام فأنا لن اكذب عليك اخى لقد احببت طارق كثيرا ولهذا سأفكر فى طلبه
ايند باك
غرام بصدمة:معقول بابا عمل كده
خديجة بحنان:ايوة ياحبيبتى باباكى حب مامتك من
اول مرة شافها فيها وقلبها للجواز لماحكالنا مصدقناش وقلنا عليه مجنون فى حد يحب حد من اول مرة
غرام بفضول :وقالكوايه
خديجة:قالنا انه كان بيشوفها كتير فى احلامه وانه عاوزها مراته
غرام: وبعدين ايه اللى حصل
خديجة بتعب: هقولك بكرة يا لمضة انا تعبت عاوزة استريح شوية
غرام بقلق:طيب يا ماما خديجة انا هسيبك تستريحي وهخلى فطيمة تحضرلك العشاء
خرجت غرام من الغرفة بعدما اطمأنّت على خديجة هبطت الى الاسفل واخبرت فطيمة ان تجهز طعام العشاء للسيدة خديجة وصعدت مرة اخرى دخلت غرفتها مرة اخرى لم تجد ثائر
غرام بسخرية لنفسها:ايه كنتى مستنية انك تلاقيه لسة قاعد فى الاوضة ده حتى مسألش عليكى يشوفك بخير ولا لأ ثائر هو ثائر مش هيتغير
بتكلمى نفسك يا غرامي
التفتت غرام الى مصدر الصوت وجدت ثائر يخرج من الحمام وهو يمسك بفوطة ينشف بها وجهه
غرام بجدية:انت بتعمل ايه هنا
ثائر ببرود وإستفزاز فى:قاعد فى اوضتى مع مراتى وخارج من حمام اوضتى انتى مش شايفة يا حبيبتى ولا ايه
غرام بغضب :انت عاوز ايه يا ثائر مكافئة اللى عملته الصبح ولا نسيت
ثائر بعصبية: عاوزانى اشوف مراتى بتضحك مع واحد وصوتها جايب اخر الجامعة وافضل ساكت ولا شايفانى سوسن قدامك عشان اسكت
غرام بنفى:انت مش فاهم حاجة اصلا
ثائر ببرود:طيب فهميني انتى يا استاذة
غرام:اناكنت قاعدة انا وملاك على الطربيزة وبعدين جيه عادل عشان يسالني على رؤى خطيبته وقولتله انى مشوفتهاش وبعدين سمعنا صوت خناقة بين مجموعة من الشباب قومنا نتفرج وفضلنا نضحك على تصرفاتهم انا وعادل وده اللى حصل وحضرتك جيت وشلفطت وش الراجل
ثائر: وانت تضحكى معاه ليه اصلا
غرام بخيبة امل: عمرك ما هتتغير يا ثائر
ذهب ثائر ووقف بجوار غرام وتحدث بعشق وغيرة ظهرت فى نبرة صوته: انا بعشقك يا غرام وبغير عليكى من كل حاجة واى حاجة تاخدك منى او تبعدك عنى غرام انتى مش حب يوم وشهر ولا سنة انتى حب طفولتي ومراهقتى وشبابى ثم اكمل بأسف:انا اسف يا غرامى على صراخى وعصبيتي عليكى وقام بتقولي جبهتها ووجنتيها وضمها الى صدره بحرارة
خرجت غرام من احضانه ومسحت دموعها وتحدثت بطفولة:انا خفت منك يا ثائر متزعقليش تانى فاهم
ثائر بإبتسامة:حاضر يا #غرام الثائر يالا ننزل نتعشى سوا
غرام بضحك:حاضر يلابينا
امسك ثائر يدها وهبطوا الى الاسفل وجدوا جاسر يجلس على مقعده ينتظرهم ويبدو عليه الملل
غرام بسؤال وهى تجلس مقابله:مالك ياجاسر شكلك مدايق كده ليه
جاسر بجواب:ولا حاجة اتخانقت انا وملاك بسبب ثائر
ثائر وهو يضع الخبز فى فمه:وانا مالى اتخانقوا بسببى ليه
جاسر:لما سحبت ايد غرام بعصبية ومشيت هى اتعصبت وادايقت على صحبتها وانا جيت لقيتها شايطة وعلى اخرها وسمعتنى كلام من اللى يحبه قلبك
غرام:ماتقلقش يا جاسر انا هكلمها واشوفها واطمنك عليها لان اللى بيحصل بينا هى ملهاش حق انها تدخله بينكم
جاسر:غرام يا ريت تفهمي صحبتك ان مش كل حاجة خناق وتهديد انها هتسبنى ماشى علشان لو جبت اخرى منها هسبها عن اذنكم
غرام بزعل:حاضر
ثائر:طيب اقعد كمل اكلك
جاسر:لا انا مليش نفس سلام
صعد جاسر الى غرفته وهو يبدو عليه الحزن كثيرا وترك غرام وسائر يشفقون عليه
ثائر:جاسرصعبان عليا قوى يا غرام هو وقف معايا كتير
غرام:عندك حق عشان كده انا هصالحهم على بعض
ثائر: ياريت وقف ثائر بعدما انهى طعامه: انا خلاص شبعت خلصى وحصلينى
غرام وهى تقف هى الاخرى : وانا كمان شبعت سعد ثاير الى غرفته بينما نادت غرام على فطيمة لتزيل الطعام من السفرة
غرام:شيلى الاكل ده وقوليلى ماما خديجةاكلت
فطيمة: حاضر. ايوة يا غرام اكلت وانا شيلت الاكل واديتها الدواء وقفلت عليها الباب بعد ما اطمنت انها نامت
غرام:طيب روحى انتى نامى
صعدت غرام الى الاعلى مرة اخرى ودخلت غرفتها وجدت ثائريجلس على الفراش التفت لها وابتسم فى لها حينما راها امسك يدها وجعلها تجلس بجواره
ثائر بجدية:غرام انا عاوز اتمم جوازنا ويبقى حقيقى وتبقى مراتى شرعا وقانونا قولا وفعلا
غرام بخجل :بس انا كنت
ثائر بحنان :قولى يا غرام واللى عوزاه هنفزهولك
غرام بسرعة:عاوزة فرح كبير والبس فستان ابيض زى كل البنات
ثائربحب:احلى واكبرفرح يكون ليكى ياغرامى واجمل فستان يتصمم ليكى من برة يعنى انتى موافقة
غرام بعشق:ايوة موافقة بس ده هيكون بعد مااخلص الامتحانات
ثائر بتفكير: وانا موافق مع انهم كتير شهرين ثم قام بضمها الى صدره وماما وهم بأحضان بعضهم وعلى وجوههم اجمل ابتسامة قبل ثائر جبينها وضمها اليه بشدة دقائق
وغفى هو الاخر
فى الصباح استيقظ ثائر قبل غرام نظر بجواره الى الساعة وجدها الثامنة صباحا نظر بجواره الى غرام ثم ابتسم عليها وهى تنام بعمق وتدفع وجهها فى صدره قبل جبينها ووجنتيها ونظر الى شفتيها وقبل ان يقوم بتقبيلها
شعر بها تتململ فى الفراش دليل على استيقاظها رمشت بعينيها ونظرت بجوارها وجدته ينظر لها بحنان وعينيه تفيض عشقا لها وحدها هى غرام الثائر كما يقلبها دائماً وأبداً ابتسمت له غرام وتحدث بصوت مبحوح اثر نومها: صباح الخير على حبيبى
ثائربعشق:صباحالوردوالياسمين على غرامى
حاولت غرام القيام من جواره ولم تستطع فقد امسكها ثائر ومنعها من القيام
ثائر بعشق:رايحة فين وسيباني
غرام بعشق:هاروح اطمن على ماما خديجة وبعدين هقوم افطر عشان ورايا جامعة وعندى محاضرة الساعة عشرة
ثائر على مضض:طيب حاضر
ضحكت غرام على حنقه وحزنه من تركها لها قامت بتقبيل وجنتيه وركضت الى غرفة ثيابها اخذت ما تحتاجه ثم اتجهت الى الحمام دقائق وخرجت وهى مرتدية ثيابها ووقفت امام المرأة اتصرف شعرها وجدت ثائر يقف خلفها وهو يمسك من يدها المشط ويقوم بتسريح شعرها بعد دقائق كان قد انتهى منه قبل جبينها وذهب هو الى تجهيز نفسه هو الاخر بينما اتجهت غرام الى غرفة خديجة لتطمأن عليها
وجدتها تقرأ ما تيسر من كتاب الله صدقت ونظرت لها خديجة وابتسمت قائلة: تعالى يا غرام صباح الخير
غرام بحنان: صباح النور يا ديجة عاملة ايه
تنهدت خديجة وابتسمت بأسى: الحمدلله اهو انا احسن لحد ما ربنا ياخد امانته
غرام بزعل: اخس عليكى ياماما ايه اللى بتقوليه ده عاوزة تسبينا وتمشى ياماما
خديجة بحزن ودموع:غصب عنى يا غرام انا اشتقت لجوزى قوى خالد وحشنى قوى يا غرام
غرام بزعل:اقريله قرأن ياماما وادعيله
خديجةبحزن واشتياق:بقراله يا غرام بس اعمل ايه وحشنى قوى
قامت غرام بتغير الموضوع:اوعى تكونى بتعملى كده علشان ماتكمليليش الباقى
ابتسمت خديجة من بين دموعها وتحدثت قائلة:يوه جاتك ايه يا غرام هكملك الباقى اول ما تيجى
غرام:ايوة كده ونظرت الى ساعتها التى ترتديها وجدتها التاسعة والربع ودلوقتى اسمحيلي عشان عندى محاضرة يدوب افطر والحقها
خديجة بحنان:ماشى خلى بالك من نفسك
غرام: وانتى كمان يا ديجة
خرجت غرام وأغلقت الباب خلفها بعد ان قبلت خديجة على يدها وجبهتها هبطت الى الاسفل وانتظرت قدوم جاسر وثائر ليتناولوا والله طعامهم
فى الاعلى انتهى ثائر من تجهيز نفسه واتجه الى غرفة والدته اطمأن عليها وهبط الى الاسفل تقابل ثائر وجاسر اثناء خروج ثائر من غرفة والدته هبطوا
الى الاسفل وجدوا غرام تنفخ وتنقر بيدها على الطاولة ويبدأ عليها الملل
ثائر بإبتسامة: مالك ياغرامى
غرام بتنهيدة:اخيرا يا جاسر انا هتاخر على المحاضرة كده كل ده تأخير
ثائر: خلاص يا غرام انا هفطر بسرعة ونمشى
جاسر: انا ماليش نفس هعمل سندوتش بسرعة وهاروح الجامعة
غرام بتوتر وهى تسأله: مش هتعدى على ملاك توصلها
جاسر: لا هتيجى وحدها يالا سلام
خرج جاسر وترك غرام وثائر ينظرون الى بعضهم البعض والشفقة تظهر على وجوههم
انتهى ثائر وغرام من تناول الطعام واتجهواالى سيارة ثائر دقائق ووصل ثائر الى جامعة غرام اوصلها وقبل جبينها واوصاها ان تنتبه على نفسها وركب سيارته مرة اخرى واتجه الى شركته
بينما غرام اتجهت الى المدرج واخذت تبحث عن ملاك حتى وجدتها جلست بجوارها ويبدو على الاخرى الدموع
غرام بسؤال:بتعيطى ليه
ملاك وهى تمسح دموعها:مافيش
غرام :مافيش برضو ولا متخانقة مع جاسر
ملاك: ايوة متخانقة معاه ومش عاوز يصالحني
غرام:انتى الى غلطانه يا ملاك لانك بتدخلى مشاكلنا انا وثائر معاكى انتى وجاسر
ملاك:انا كنت خايفه عليكي منه
غرام:مهما حصل متدخليش وعلى فكرة جاسرقالى ان مش اى حاجه تحصل تهديديه انك هتسبيه لانه ممكن يسيبك هو وساعتها هتخسرى واحدبيحبك بجد
ملاك: عندك حق انا مش هزعل جاسر منى تانى حرمت اخرة مرة ابقى سجلى المحاضره
غرام: ليه هتروحى فين
ملاك: هاروح اصالحه سلام
ضحكت غرام على صديقتها : مجنونة
انتبهت غرام على دخول الدكتور وظلت تستمع الى حديثه وسجلت لملاك المحاضرة
_____________________________________
بينما عند ثائركان يجلس على مكتبه وهو ينقر بيده على المكتب ويظهر عليه الجمود والتفكير فى هذا القرار الذى يخص غرام تذكر حديث مع والدته بخصوص هذا الموضوع
فلاش باك
بعد خروج غرام من غرفة خديجة اتجه ثائر الى غرفة والدته وجلس بجوارها
خديجة بقلق:مالك يا جاسر فى حاجة
ثائر:جاك سميث جالى المكتب امبارح
خديجة بصدمة :ايه وايه اللى جابة بعد السنين دى كلها واكملت بحيرة:طيب وهو عاوز ايه
ثائر: عاوز فلوس من ورث طنت جاسمين اللى هى فى الاصل بتاعت غرام
خديجة: وانت قولتله ايه
ثائر: رفضت طبعا لان دى فلوس غرام صحيح انا الواصى عليها لحد ما تتم السن القانونى وتقدر تمسك ورثها وفلوسها الغريبة بقى انه حتى مسألش عليها ولا حتى يعرف انها مراتى
خديجة:طيب وهتعمل ايه هتقول لغرام
ثائر بحيرة:مش عارف يا امى
خديجة:بص يا ثائر انت اديله فلوس بس من فلوسك انت شوفوا عاوز كام واكتبله بيهم شيك ولما يجى الوقت المناسب ابقى قول لغرام
ثائربفهم:عندك حق
خرج ثائرمن غرفة والدته
اين باك
قام ثائر بالإتصال على احد رجاله وامره ان يجلب له معلومات عن شركة سميث بإيطاليا واغلق الخط
مرت نصف ساعة واستطاع الرجل ان يجلب له المعلومات واخبره ان هذه الشركة ماهى الا مجرد ستار لاعمال مشبوهة انصدم ثائر فى بداية الامر ولكن تحدث لنفسه بسخرية:واحد صاحبها جاك سميث هيكون بيبع فيها سبح واكمل عمله حتى اتى موعد انتهاء محاضرات غرام خرج من الشركة وركب سيارته واتجه الى الجامعة هبط منها وجد غرام تخرج من الباب وهى تحمل كتبها ابتسم عليها نظرت غرام امامها وجدته امامها ثائرعشقها وزوجها ركضت اليه وضمها الى صدره قبل جبينها وركبت السيارة بجواره وانطلق عائدا الى الفيلا وصلوا وهبطت غرام من باب السيارة ودخلت تركض على الدرج وثائر خلفها دخلت غرفتهاووضعت كتبها واتجهت الى الحمام تبدل ثيابها وجدت ثائر ينظر لها بغيظ على تركها له ابتسمت له
غرام:روح غير هدومك وانا هقول لفطيمة تحضر الغداء
ثائر:ماشى
خرجت غرام من الغرفة وهبطت الى الاسفل وطلبت من فطيمة ان تجهز الطعام أماءت لها فطيمة وصعدت غرام مرة اخرى الى الغرفة جلست على الفراش واستمعت الى صوت رسالة من هاتف ثائر تردد بفتحه قرأت الرسالة وانصدمت من محتواها
غرام بصدمة؟؟؟؟؟؟؟؟
❤💞💗❤💖♥🤎💛🧡🖤🤍💝🖤🤍💜
انتهى الفصل

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent