رواية تزوجت جثة الفصل الثالث 3 كاملة

 رواية تزوجت جثة الفصل الثالث 3 كاملة

رواية تزوجت جثة الجزء الثالث

رواية تزوجت جثة البارت الثالث

رواية تزوجت جثة الفصل الثالث 3 كاملة


رواية تزوجت جثة الحلقة الثالثة


الجزء_الثالث...

من قصة..
{تزوجت جثة}.....
ان عيناها كادتا. ان تنفجران من شده الغضب الذي كاد ان يقفز منهم .اشعر انها انسانة غريبة وليست طبيعية بالمرة..احسست انها ستقوم بقتلي في اي لحظه..
اكل ذلك فقط. لانني وضعت يدي علي وجهها.انها مجنونة بالتاكيد.وقفت متسمرة امامي ولا تكف عن نظرات الغضب تجاهي.انها نظرات مرعبة بحق.تشعرني بانها ستنقد علي كما ينقض الوحش علي فريسته. بخطوات بطيئه توجهت الي الباب حتي اخرج من الغرفة.و عندما وصلت الي الباب .اسرعت من خطواتي كثيرا.. حتي ان اختها نادت علي .لتفهم ماذا يحدث لكني لم اجيبها.واكملت طريقي الي البيت ..
اخذت الطريق كله الي بيتي جريا.
وعندما وصلت .ناديت علي امي .فخرجت مذعوره بسبب صوتي العالي..امسكتها من يديها واجلستها امامي .
وهي لا تكف عن السؤال حول ماذا حدث لي.
فقلت لها انظري ياامي.
ان مني هذه تبدو مجنونة.
امي :لماذا تقول هكذا عنها يابني .
انا: اخبرتها بما حدث بيننا اليوم.وكيف انها كادت ان تقتلني من اجل فعل بسيط مثل الذي حدث..
امي: اطمئن ياولدي انها ليست مجنونة انها عفيفة.. عليك ان تفرح بذلك.
انا :لا اعترض ياامي علي العفه لكن ليس لهذه الدرجة ياامي اذا كانت. تفعل ذلك الان فما الذي ستفعله بعد الزواج.
امي: لا تقلق فبعد الزواج سيزول عنها خجلها هذا ..بعدما تعلم وتثق انها اصبحت حلالك.ومن جهتك انت عليك ان تتريث معها ياولدي .اصبر ولا تكن عجولا..
طمأنني حديث امي كثيرا.
وقلت في نفسي ربما هي تخجل مني مثلما يقول الجميع.
وربما هي لديها حساسيه كبيره في التعامل مع الرجال.
. .خاصة بعدما علمت من امها ...انها كانت فتاة انطوائية لا تحب الاختلاط وتفضل الوحدة دائما..لدرجة انها لم تكن تسلم علي ابناء عمها..ولا اي احد من اقربائنا..كانت تتعامل معهم علي انهم اغراب عنها..
قللت الزيارات لبيتها.ولم اكن اذهب إلا في الضرورة القسوي..
مثل هذا اليوم الذي اخذتها فيه حتي اشتري لهابعض الملابس.من اجل الزفاف.
كانت تسير خلفي ببضعة خطوات.وكلما نظرت اليها ..
اطلب منها الاسراع من خطواتها اكثر حتي تكون بجانبي.
اجدها تنظر لي في غضب شديد دون ان تحدثني ثما تعود لتنظر الي الارض كما هي الحال دائما..
الحلقة الأخيرة راح توصل المتابعين فقط عندا نشرها
دخلنا الي احد محلات الملابس الحريمي..
وكانت تختار الملابس ذات الالوان الغامقة فقط كأنهاستحضر عزاء وليس زفاف.
والغريب انها لم تكن تأخذ رأيي في اي شئ تشترية.
لان من المعرف عندنا ان العروس تشتري هذه الملابس لعريسها.
ويجب ان تاخذ رأيه .ولو علي سبيل المجاملة..لكنها كانت لا تعتبرني موجودا من الاساس تتصرف وكأنها جاءت بمفردها..
انتهينا اخيرا..
لكن عند خروجنا من المحل.
دفعتني الي الخلف.وجرت تهرب مني في الشوارع حتي اعتقد الناس انني اريد ان اسرقها او اتحرش بها.وتجمعو حولي وكانو علي وشك ان يحطمو وجهي .لكني شرحت لهم انها خطيبتي .واننا سنتزوج قريبا لكن حدث بيننا سوء تفاهم صغير.. وبعد ان تخلصت من هؤلاء الاشخاص..
حاولت اللحاق بها .لكني لم انجح .
ثم قررت ان اذهب خلفها.لافهم لماذا فعلت ذلك..
وعندما وصلت ودخلت المنزل طلبت ان اري ..والدها ليكون شاهدا علي كل شئ..
وبالفعل خرج هو .يسال عن ما الذي حدث..
فاخبرته.بما فعلته هي.
فقال وما الذي جعلها تفعل ذلك.
قلت له لا اعلم.... انا فقد سألتها اذا...


يُتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent