رواية صبر عاشقة الفصل الثاني 2 بقلم روما

 رواية صبر عاشقة الفصل الثاني 2 بقلم روما

رواية صبر عاشقة الجزء الثاني 

رواية صبر عاشقة البارت الثاني 

رواية صبر عاشقة الفصل الثاني 2 بقلم روما


رواية صبر عاشقة الحلقة الثانية


صبر عاشقة
2

سهير.. ها ياجنه ياحبيبتى قولتى ايه

جنه.. ما أنا مش عارفه ومش فاهمه ياماما

سهير.. هى دى محتاجه فهم الراجل طالب ايدك لابنه قال لباباكى انه هيجيبهم ويجى يقعد معاكى ونتعرف عليهم زى اى عريس

جنه.. مش عارفه ياماما أرد أقولك إيه يعنى

سهير..شوف البت عامة هقوله يشرفونا

نظرت جنه للأسفل بخجل أحتضنتها أمها بفرحه..ربنا يتمم لك بخير يارب

،،ــــــــــــــــــــ،،ــــــــــــــــ،،

عادل..تسلم ايدك يامرات عمى الأكل تحفه

عبير.. تسلم ايدي انا ايه بقى قول لليلى كل الاكل ده عمايل ليلى

عادل بنظره هيام لليلى.. بجد يا لولا دي عمايل يديك لا بجد تحفه انا كده اطمنت على نفسي

ليلى.. بالف هنا وشفا هو انت لسه شوفت حاجه

عبير طيب يا حبيبي اقعدو انتو وانا هاعمل لك بقى فنجان قهوه انما ايه

عادل تسلم إيدك يا ست الكل

بعد انصراف عبير نظرت ليلى لعادل.. ها ياعادل وفارس هيروح معاكم عند اللي اسمها جنه دي

عادل ايوه يا بنتي خلاص هيروح بس اسمعي لما اقول لك ما فيش حد يعرف خالص موضوع ان هو عمل كده علشانى الكل فاهم ان هو خلاص وافق يتجوز و عاوز يستقر معها ليلى انا بحذرك الموضوع بيني وبينك

ليلي بارتباك ايوه ايوه فاهماك يا سيدي ما فيش احد هيعرف ما تقلقش

عادل بنظره تحذيريه ولا حتى مامتك فاهمه يا ليلي

،،ــــــــــــــــــــ،،ـــــــــــــــــ،،

ذهب فكرى وأولاده لمنزل صابر لخطبة جنه

زينب والله يا سهير احنا من زمان واحنا عاوزين نشوفكم والله كانت احلى صحبه واحلى جيره

سهير.. القلوب عند بعضها والله كانت احلى ايام ما كانوا اولاد صغيرين فاكره يا زينب

كان فارس يجلس بتوتر غير معتاد على هذه الامور غير راضي عن هذه الزيجة عادل يطمئنه بنظرته من حين الى اخر وفجاه تدخل جنه ينظر فارس لذلك الملاك الراقى ماهذا الجمال ينظر مرة أخرى للارض قائلا لنفسه منك لله ياعادل ابتسم الجميع لجنه ورحبو بها وبعد قليل ترك الجميع فارس وجنه للتعرف أكثر إحتل التوتر ملامحهم لم يكن يخطط فارس لهذا الإرتباك ظن أنها ستكون مثل أى فتاة وسيسهل عليه التعامل معها لكن نظرة عينيها أسقطت كل قيود فكره ولم يختلف الحال عندها مثل مثل اى فتاة تجلس لأول مره مع شاب غريب عنها وليس اى شاب فهو سيكون زوجها لم تنكر وسامته رجولته ملامحه الجذابة رائحة عطره التى تملأ للمكان

فارس..إحم إحم إزيك ياجنه

أرادت الرد وربما بالفعل ردت ولكن الكلمات لاتخرج توتر خجل فرحه كلها مشاعر تعتلى وجهها إستطاع فارس السيطره على نفسه وبدأ الحديث بعد إقناع نفسه انها ليست سوى فتاة ترتدى قناع العفه

فارس ونظرته مسلطه علي يديها.. إيه يابنتى إرحمى إيدك بقولك إزيك

جنه.. الحمدلله إنت إزيك

فارس.. طب إرفعى عينك فى عينى طيب علشان أعرف أكلمك

تمالكت جنه اعصابها واستطاعت أن تهدأ قليلا رفعت عينيها لتتقابل بعيناه رعشه تسرى لقلبها وأمنية داخلها أن يكون من نصيبها لكن الحال إختلف عنده عينيها تجذبه بشده للنظر لها لكن عقله يحسم الأمر ويصدر القرار أنها مجرد أمر مؤقت.. إنه الرجل الذي يستطيع أن يتحكم بقلبه ولكنها الأنثى التى ليس لها على قلبها سلطان

فارس.. أيوه كدا ها ياجنه حابه تسألينى عن إيه

جنه.. عاوزه أعرف إيه اللى بتتمناه فى شريكة حياتك وأنا هقولك إيه اللى بتمناه فى شريك حياتى لو كل واحد شاف الصفات دى فى نفسه يقول للتانى

فارس.. تمام حلو إتفضلى إنتى الأول

جنه.. انا عاوزه واحد يعامل ربنا فيا يبقى فاهم دينه أمره بإيه إتجاهى

فارس.. وإنتى فاهمه دينك أمرك بإيه إتجاه زوجك

جنه.. الحمدلله فاهمه

فارس.. ماشي ياست البنات وأنا إن شاء الله هراعى ربنا فيكى

،، كانت تود الكلام أكثر توضيح أشياء كثيره لكنه كان ينهى الحديث يقطع الكلام.. قال كلمته"ست البنات"بعفويه لكنها شعرت بالسعاده من كلمته.. أه من حواء التى تأسرها أبسط الكلمات

جنه.. وأنا ربنا يقدرنى وأكون لك زوجه صالحه

دخل الجميع للمجلس لإتمام الإتفاق وقراءة الفاتحه فى جو من الترحيب من الجميع ونظرات جنه الخجوله لفارس بعد القليل من الوقت ذهب الجميع

جنه فى غرفتها مع أختها

شهد.. إيه دا إنتى راحه تنامى قومى هنا كلمينى

جنه بإبتسامه.. عاوزه إيه يابنتى

شهد.. ماهو هتقومى وتحكيلى كل حاجه

إعتدلت جنه فى جلستها

جنه.. أحكيلك إيه بس ايوه ياستى فرحانه ومبسوطه بيه وحاسه إنه شخص كويس

شهد.. كويس بس دا قمر دا أنا كان نفسى ترفضي علشان أخده أنا

جنه.. إتلمى ياهانم يامحترمه

شهد.. طب قوليلى هو كان مبهور بيكى ولا عادى

جنه وقد تلاشت إبتسامتها.. لا هو عادى عادى جدا يمكن علشان أول مره يمكن علشان ماينفعش ينفتح معايا فى الكلام طبعا قبل كتب كتابنا مش هيتغزل فيا.. أكملت بحزن ويمكن مش عجباه أوى

شهد.. هو مين دا اللى مش عجباه دا إنتى قمر شوفتى أهله كانو طايرين بيكى إزاى

جنه. مش عارفه طب هو مستعجل على الجواز ليه

شهد.. اللى فهمته إن أخوه لازم يتجوز وهو قبله علشان كدا هيجوزوه الأول

جنه.. بصى أنا دماغى هتنفجر ننام الأول وبكرا الصبح نكمل كلامنا

شهد.. اوك تصبحى على خير

،، ــــــــــــــــــــــ،،

بعد خروجهم من منزل صابر

فى سيارة فارس يركب معه أخته رشا ووالدته زبنب

زينب..شوفتى يارشا البنت زى القمر

رشا..زى ايه هى قمر فعلا تحسيها كيوته كدا مش زى ليلى دا أنا هموت وأشوف ليلى لما تشوفها

زينب.. بكرا نشوف ها إيه رأيك يافارس

،، لم يكن فارس معهم لم ينتبه لحديثهم كان يفكر ماذنب هذه الفتاه الجميله أن تتزوج برجل لايحبها يأخذها فترة مؤقته كانت تستحق الأفضل صراع داخلى يحاول إقناع نفسه أنها من المؤكد فعلت شىء خاطىء تستحق عليه ذلك أو ربما هى على علاقه بشخص أخر وولكنها وافقت عليه لأنه على إستعداد ماديا للزواج يقطع تفكيره صوت والدته،،

زينب.. الله فارس يافارس

فارس.. ها نعم

زينب.. ههههههه من أولها كدا عقلك تاه

رشا.. ايه دا هى لحقت تعلقك

فارس.. ياجماعه سرحان فى شغل ورايا شغل كتير هوصلكم وأطلع على المعرض

زينب.. سيبك من الشغل بس وركز معايا إيه رأيك فى جنه

فارس.. هى عجباكى

زينب بثقه وإنتصار.. أه ياحبيبى عجبانى

فارس.. خلاص تبقى عجبانى

زينب.. قلب أمك إنت

،،ــــــــــــــــــــــــــ،،

فى سيارة عادل معه والده

فكرى.. إيه رأيك ياعادل

عادل.. والله ناس محترمين وذوق والبنت شكلها هاديه ومؤدبه ربنا يتمم لهم على خير

فكرى.. يارب بس إبقى أقعد مع أخوك كدا وشوف رأيه إيه وبيفكر فى إيه حاسه متلغبط كدا

عادل منهيا الحديث.. إن شاء الله

،،، ــــــــــــــــــــــــــ،،،

بعد توصيل فارس لوالدته وأخته ذهب للمعرض وقام بالاتصال بلارا

لارا.. كنت خايفه ماتكلمنيش الليله

فارس.. وأنا أقدر

لارا.. أحكيلى اللى حصل وبالتفصيل

تردد فارس يريد أن يخبرها بما يشعر بلغبطة كيانه لكنها حتما ستغار أم أنه يرى أنها ليس لها الحق فى ذلك فى النهايه أخبرها ماحدث بالتفصيل وما دار بينه وبين جنه

لارا.. إممممم أوك عاوزين نخلص من الحوار دا بسرعه يافارس أنا مش هستحمل الوضع دا كتير

فارس.. اوك هقفل دلوقت مشغول باى

لارا.. باى

،، يشعر فارس بالإختناق يريد التحدث لشخص ما لكنه لا يجد يدخل عليه فضل أحد المسؤلين بالمعرض،،

فارس.. إدخل

فضل.. مساء الخير

فارس.. مساء النور خير يافضل

فضل.. تسمحلى أقعد

فارس.. اه طبعا إتفضل

فضل.. بص ياأستاذ فارس أنا شغال معاك بقالى سنتين حضرتك مديري وصاحب المعرض وليك كل الاحترام والتقدير وماينفعش أتخطى حدودى معاك بس فى الأول والأخر أنا شاب زيك

كان فارس ينظر له بإستغراب ولايفهم مغزى من حديثه

فارس.. إدخل فى الموضوع على طول يافضل من غير مقدمات 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent