رواية عشقت غموضه الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ايمي

 رواية عشقت غموضه الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ايمي

رواية عشقت غموضه الجزء الثالث والعشرون

رواية عشقت غموضه البارت الثالث والعشرين 

رواية عشقت غموضه الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ايمي


رواية عشقت غموضه الحلقة 23



الفصل الثالث والعشرون عشقت غموضه بقلمىemy

يتابعها من بعيد تحادثه وتتوتر من لمسات يديه المنطلقه بحكم الأوضاع المختلفه

هادى بتوتر ...كده كفايه نكمل بعدين ...يكمل بحزم منتظر عرضكم بكره يا ريت يستاهل التاخير دا

سيف اكيد يا هادى بيه متقلقش

سيف بتأفأف اخيرا مشى ..

الفتيات وقد قررو الخروج من عرفتهم

سما ..هوووب كف خماسى على وجه العارض جعل هادى يتوقف اثر صوته الشديد

العارض ..انتى اتجننتى ...مكملا بغضب انا ممكن انهيكى ورفع يده لكى يرد الصفعه لها ليتفاجأ بمن يقف أمامه والغضب يملا كيانه ويستطيع أن يحرق الجميع

سما محاولتا التماسك اثر اقتراب هادى الشديد لها كأنه يطمئنها ويحتويها ليتوقف الوقت للحظات

سما بحرج وقد تحول لونها للون الاحمر القاتم تتحدث بخجل ..هو .هو اللى بيستغل الكاميرا ويعمل حركات مش لطيفه وف الاخر بيقولى عامل بارتى فى شقتو

لم تكمل حديثها ليتفاجأ الجميع بضربات متتاليه لوجه العارض من هادى متمتما ببعض الشتائم وينهى حديثه دى تخص الغراب يا حيلتها يعنى حياتك تمن دمعتها يا ابن ال…..تذهب الفتيات بجانب سماء لطمئنتها والاطمئنان عليها

سما ببكاء ..انا خربت الدنيا .انا اسفه يا هايدى والله

بس هو اللى …قاطعها سيف أهدى يا سما دلوقتى نجيب غيرو ولا يهمك

سيف بضحك ليهدئها ولو انو يا عينى معتش نافع لا لبارتى ولا محصل باربى

سماء الفتيات هههههههه

أمير متابع لما حدث من بعيد لم يشأ التدخل بعد أن رأى هادى يجازيه على فعلته

أمير فى نفسه ...كويس أن الخطه نجحت

🙄🙄

خطه اه خطه ولعبه من أمير منا محدش يتوقعنى 😅🙈المفروض كانت تحصل مع علياء بس علياء مقدرتش تتحمل ووقفت التصوير فجات من نصيب سماء

أمير بعد إنهاء جملته لعلياء ..افتكر انك اللى اختارتى

اثناء انشغالها بالتصوير الفردى اتفق مع العارض أن يضايقها ببعض الكلمات ليسبت لها انها على خطأ وأنها تسرعت فى قرارها ..لكن المفاجاه أنها توقفت لتفكر ماذا تفعل قبل أن تلجأ إليه

هادى بعد تحويل العارض لبسترمه متوجها ناحية الفتيات.. أمير متوجها إليهم أيضا بعد رؤيته

هادى باسرار اعتقد كفايه اللى حصل لحد كده ناهيا جملته باتجاه نظراته إلى سماء

أمير دون أى تعابير ولم يتوجه بنظره واحده لعلياء

أمير ...لسيف. عقدة يتلغى معانا

هادى بثبات وحزم...يتلغى بس يا أمير بيه

أمير وما زالت تعابيره لم تتغير فقط نظر بوجه الفتيات وبالاخص علياء ..اعتقد أن اللوم كلو مش عليه لوحدو واللى حصل بيحصل مع اى موديلز وانا حزرتهم اكتر من مره

هادى ...بس المره دى حصل مع اللى يخصنى وانا مش….

سماء بغضب من قرار أمير وحديثه ورد فعل هادى ….لحظه شويه افهم الحق بقا علينا دلوقت ..تمام

واحنا مش هننكر دا اولا ثانيا انت تدافع عنى ليه واخصك ازاى ...انا لسه عرفاك النهارده وتخيل بقى انى عرفتك بنفس الطريقه هههههههه قاصده بكلامها اول لقاء لهما

انت وهو مفرقتوش حاجه عن بعض بس الفرق انو ضعيف وانت قوى ناهيتا الحديث كصفعة قويه على وجه الاثنان هادى وأمير

ليرجع بنظره إلى علياء فقد شعر بقسوة حديثه فى حقهم ليجدها شاردة الذهن

علياء دون أى مشاعر ...مارك يا ريت نشوف عارض تانى عشان تنهى التصوير انا اخدت قرار ومستحيل ارجع فيه ماه ما كان التمن

مارك ..مستحيل دلوقت مش هنلاقى حد

أمير بحزم ...احنا اللى هنصور زى ما أنتم بتضحو عشان الشركة احنا كمان هنضحى

سيف بس انت مش كفايه يا أمير

ليخرج هادى عن صمته وما زال نظراتهم تتقاتل دون توقف

هادى ...انا ممكن اشترك معاكم

أمير بس دا لشركتكم يا هادى وممكن انت تتفهم غلط

هادى ...اللى ليا هنا اكتر من اللى هناك دلوقت

أمير وقد تفهم حديثه فمنذ قبوله الاعتذار لسماء وقد شك بأمره ...تمام اتفضلو أجهزو

ذهب الجميع دون حديث انهو ارتدائهم

انجى بحزن ...انا اسفه بالنيابه عن أمير هو اكيد ميقص…

علياء موقفنا إياها ...انجى لو سمحتى عشان منزعلش من بعض بلاش نتكلم فى الموضوع دا

هايدى مؤشرتا لانجى بالتوقف فهى تعلم جيدا غضب علياء وان الالم إذا أتى ممن نحب فيصبح كالسهم المسموم

خرج كلا من هايدى وعلياء وما زالت سماء بالداخل تبكى على حالها فللحظه أحست بالأمان ولاكن سرعان ما تلاشت مشاعرها

سيف ...فين سما

هايدى بقلق ...جوه لسه بتجهز

هادى بتنهيده تخرج ما بقلبه محدثا أفكاره ..انا ليه عايز اروح اشوفها وليه عايز اققرب لها وليه دافعت عنها اصلا مخللا اصابع يديه على رأسه ووجهه محاولا تهدئة أعصابه

المصور اتفضل يا أمير بيه

اوقفه وأخذ بعض الصور الفرديه له ومن ثم طالب بالموديلز واختار علياء لانشغال هايدى بالحديث مع سيف

المصور مطالبا أمير بوضع يديه بجيبه والنظر باتجاه علياءووضع يد علياء على كتفه والأخرى بجانبها

ولقطه مستندة بجسدها على أمير منحنية للخلف قليلا لتتلاقى نظراتهم معا

واخرى تتمسك بربطة عنقه وهو مائل بجسده كأنه سيقبلها ويديه خلف ظهرها

واخرى أمامهم مرأه تقف أمامه ناظرين بأعين بعضهم البعض بالمرءاه

يبدء المصور طلب بعد لقطات بحريه أكثر

وهذا ما نفع أمير فقد اختار وضعيات تقربه منها أكثر وبدءت الأحداث تتطورواستغلالها لمصلحته وأصبحت علياء تذداد خجلا فلمساته المتقاربة وانفاسه اللاهبه وجرئته الغير معهوده جعلتها تذداد حمرة من شدة الحراره التى تشعر بها

أمير ليعذبها أكثر فقد شعر بارتعاش جسدها بين يديه وعلم أنها تتأثر باستغلاله للوضع

أمير ….عرفتى ليه قلتلك بلاش

علياء بتوتر ...ملكش دعوه

أمير بشبح ابتسامه ...لسه بتعاندى

علياء وقد تمالكت نفسها ناظرتا لعينيه ...دا مش عند دا حريه لتتفاجأ به يضمها بيديه لصدره تلتقى انفاسها ونظراتهم المليئه بالتحدى والمجاكره والحب ….مش حره على فكره وكلمه زياده والله ما هعديهالك

علياء وجسدها المتهالك من حرارة أنفاسه ونظراته الحارقه وملامساته الجريئه.

علياء بصوت هادى غير قادره على جمع اشلائها

أنا حره فى قراراتى وبعدين باى حق بتكلمنى كده محاولتا الابتعاد والتحرر من يديه

أمير ...مش حره لانك ملكى .أنهى جملته بقبله هادئه مكملا حديثه ..انتى ملك أمير المنصورى ..سارقا قبلتا اقسى وأكثر إحساسا بث فيها كل ما يريد قوله واثباته

فاقا على همسات وتصفيق المتواجدون وقول المصور ...هايل هايل يا أمير بيه صور روعه وكتير باينه طبيعيه برافو

أمير وما زال على وضعه هامسا لعلياء مهى طبيعيه يا بقف

لتضحك علياء على كلمته دون وعى وما زالت متماسكتا به ..

أمير. تعرفى أن ضحكتك حلوه

علياء بابتسامه شكرا

أمير بابتسامه وتحذير. يا ريت متضحكيش تانى

علياء ...ليه مضحكش تانى براحتى طبعا

أمير محاوطا إياها وكأنه سيقبلها مرة أخرى

المصور يا ريت الموديلز التانيه تتفضل

أمير ..ابو شكلك ...اتفضلى اقلعى اللبس دا وحذارى اشوفك بتعاندينى تانى يا علياء

المصور الموديلز يا جماعه ….اتت سماء ووجهها شاحب اللون من كثرة بكاءها وأخذت بعض الوضعيات المنفرده وتبقى القليل من الثنائية

المصور الموديلز يتفضل تقدم هادى ..

سماء …مارك ممكن تكون انت الموديلز

مارك بس ……

قاطعه هادى ….اتفضل يا أستاذ مارك اجهز

المصور ...سورى يا جماعه بس الاستاذ مينفعش مش مناسب للانسه

يبتسم هادى دون شعور وكأنه انتصر على سماء للتو

المصور ...يا ريت نجهز بسرعه الوقت اتاخر

سماء باستسلام تمام بس …….أوقفها هادى بجذبها من يديها والتوجه للمكان المخصص للتصوير

سماء بطفوله ..براحه ايدى

هادى بغضب وتحذير ...مسمعش صوتك لحد ما نخلص

سماء بتحدى ...ليه بقى إن شاء الله

تتفاجأ بجذبه إياها إليه .لتشهق بعفويه على فعلته

هادى ملامسا وجهها كما طلب منه ..

سماء بأمر ….شيل ايدك

هادى بابتسامه خبث مش بمذاجك

سماء محاولتا الخروج من بين يديه

المصور تمام نسبت

سماء بابتسامه صفراء ...دا اهبل اكيد

هادى مبتسما ليغير من الوضع يذاد أكثر قربا من عينيها ….لسه هتتحسبى على كلامك

سماء بتحدى اكثر ...كلامى هههه انا مقلتش حاجه غلط ثم ان انت زعلان من الحقيقه ليه

هادى مغير الوضع لتصير ملتصقة بالحائط رافعا يدها فوق راسها متوقف بنظره على شفتيها …

هادى اولا انتى سمحتيلو يلمسك ويتكلم معاكى

ثانيا قارنتى بينى وبينو

غير كده انا لسه ماخدتش حق القلم اللى ايديتهولى

سماء هههههههه بتكلم جد .ههههه على فكره قليل عليك المفروض……

هادى مشددا من قبضته على يدها المفروض ايه

سماء بالم وصوت هادى كى لا يلتفت الباقين اليهم ااااى ايدى

هادى مسمعتش المفروض ايه

سماء يتألم أكثر لتسقط دمعه جعلته يتألم من فعلته ...انت اللى بستنى ودا مش منحئك .انا ….

خفف هادى من مسكته انزل يدها ولو رجعنا تانى هعمل كده ومش هسيبك ابدا وأخذ يمسح دمعتها بالاخرى لتستجاب للمسته وتغلق عينيها محاولتا تهدئة وإجبار دموعها على التراجع

سماء بدموع وصوت حزين مع انتهاء التصوير ...انا انا عمرى ما هسامحك تركته وذهبت ليوقفها

هادى ….انا بدعيكم لكتب كتابى الخميس الجاى

الجميع مهنئين إياه …

مارك ….مبروك يا هادى بيه

أمير بابتسامه ومحبه ...مبروك يا هادى اتمنى متجرحهاش وتحافظ عليها

هادى موجها نظره لسماء متقلقش من النحيه دى .ههههه

سماء من شده صدمتها تصلبت مكانها دون تعليق ..

هادى متجها اليها هامسا بأذنها ..هتسامحينى اوعدك هتسامحينى رافعا خصلة تحررت وداعبت عنقها متحدثا بنبرة هادئه مبروك يا عروسه مقبلا إياها من عنقها ليتفاجأ اهتزاز جسدها اثر لمسته

سماء بصدمه يكاد الا يسمع لها صوت ...بس انا ما وافقتش

هادى ..هههههههه هادى المنياوى ميتقلوش لاء

ملتفتا لتوديع أمير والذهاب للتحضير للجنة الغد

سماء فاقت من شرودها ...لاء يا هادى ..انا مش موافقه

هادى ….هنشوف يا مدام هادى المنياوى هههههه

سما وما زالت بصدمتها …

أمير متوجها لها ….لو مش موافقه بجد صدقينى انا هحميكى بس انصحك تفكرى الاول وبعدين تخدى قرارك

الفتيات انهو التصوير وارتدو ثيابهم وتفاجئو بشرود سماء وملامحها الشاحبه

علياء انتى كويسه يا سمسم مالك مخطوفه ليه

علياء بقلق وتساءل ايه اللى حصل يا أمير

مارك بتسرع ابدا هادى هيتجوز الخميس الجاى

علياء بعدم فهم واحنا مالنا

سيف ...ابدا سماء العروسه

هايدى بفرحه ..يا بختك يا سمسم

سيف بصوت هادى متبع بغضب ...لمى نفسك يا هايدى

هايدى بغلاسه ومجاكره ….انت مالك مش لما تشجع الاول وتطلب ايدى شوف الناس الجريئه لسه عارفها النهارده وهيتجوزها الخميس

أمير ….فى ايه انتو الاتنين بتتغامزو على ايه

هايدى ابدا يا أمير بيحكيلى ازاى هادى طلب سماء

واد ايه كان جرئ

علياء مندهشه من حديث هايدى ...يلا بينا يا سما واحكيلى كل حاجه فى الطريق

سماء بايماءه بالموافقه

ودع الجميع بعضهم البعض ذهب كلا من هايدى وانجى لالقاء نظره على الصور وسيف ومارك للتجهيز لاجتماع الغد وسماء لتغيير ملابسها

أنا أمير وعلياء …

أمير ..عليكى لما اخلص واوصلك

علياء مفيش داعى سماء محتجانى معاها

أمير هتروحى فين

علياء هروح مع سماء عند ماما هناء وبعدين اروح بيتى

أمير لما تخلصى عند سماء كلمينى اجيلك

علياء ..مفيش لز…..

أمير ….خلصانه يا علياء مقتربا إليها خاطفا قبله دون أن يراه أحد أو هذا ما يظنه كلمينى اجيلك

علياء بخجل ….تمام ماشى

من خلفهم تصفيق حار وتهنئته ...برافو برافو

أمير بغضب اتفضلى انتى يا علياء ومتنسيش تكلمينى

علياء بتساؤل .. حاضر بس .. .

امي مقاطعها ….يلا يا علياء عربية الشركه هتستناكى بره

علياء بغضب لا تعرف سببه اهو غيره ام غضب من تحوله المفاجئ مفيش داعى وذهبت بطريقها هى وسماء

أمير بحزن مما حدث وغضب ممن فاجأته بحضورها ...أمير ….ليكى عين تورينى وشك بعد اللى عملتيه

ريهام ...هههههههه انا لسه معملتش بقى هى دى اللى رفضت حبى عشانها ….ادتك ايه غير البوسه يا ترى

لتتفاجأ بصفعة قويه جعلت الجميع ينظر إليهم اثر قوتها ...أمير بغضب ...اخرسى دى اشرف من 100زيك

هايدى راكضه ...انتى ليكى عين تورينا وشك بعد ما سرقتينا وخونتينا

ريهام بغضب وتحدى ….وصدقينى دلوقت مش ندمانه

أمير ممسكا إياها من زراعها متوجها إلى

…..

يا ترى مين ريهام لو فاكرينها لسه اكتبولى فى التعليقات ولو مش فاكرين ارجعوا البارت الرابع والخامس هتلاقوها

ويا ترى سماء هتقبل جواز هادى

والشركه هتفوز بالمشروع اصلا بعد التعب دا كلو

ويا ترى هادى مخبى حاجه لسه لعلياء ولا نسى انتقامه


يُتبع ..


google-playkhamsatmostaqltradent