رواية نور الفصل الأول 1 بقلم نور عصام

 رواية نور الفصل الأول 1 بقلم نور عصام

رواية نور الجزء الأول 

رواية نور البارت الأول 

رواية نور الفصل الأول 1 بقلم نور عصام


رواية نور الحلقة الأولى


رواية نور
بقلمي ✍ ️نور عصام
الفصل الاول
نور ياريت تحترم نفسك وتخلي عندك دم مش كل شويه وكل يوم معاكسات ايه مفيش غيري

محمود للاسف يا قمر مفيش غيرك عجبني بالجامعه كلها

نور اوووف ومشيت

محمود مشي وراها وقالها مش هسيبك ياقمر لازم نتكلم

نور بزهئ قالت متخلنيش اتصرف معك تصرف مش هيعجبك ابعد عني احسنلك

محمود قرب منها وقالها هتعملي ايه يا قمر

نور فعلا انت محتاج تتربي وخصوصا بعد

محمود قرب اكتر منها وبقا مقابل وشها ومال عليها وقالها ريحتك تجنن بقلمي نور عصام

نور وف لحظه قالت وأيدي كمان تجنن اكتر وضربته بالقلم

محمود اتفاجئ بيها وفتح عيونها وبصلها ولسه هيتكلم

نور سابته ومشيت

محمود جري وراها ومسكها من ايدها وقالها قسما بالله لأندمك وادفعك تمن اللي عملتيه دا غالي قوي ومش اي غالي ان مخليتك تبكي بدل الدموع دم مبقاش انا

نور اللي عندك اعمله وبعدين قالت سيب ايدي يا حيوان وإياك تتجرأ وتلمسني مره تانيه ولا حتي تفكر تقرب مني

محمود لوي دراعها وراها

يوسف نزل من عربيته وجري عليه

نور قولتلك ابعد عني وبتحاول تسحب دراعها منه

محمود هتعملي ايه تاني

نور هعمل كدا وخبطته بايدها التانيه ف بطنه

يوسف كان وصلهم ايه اللي بيحصل دا انت اتجننت وبص ل نور وقالها وانتي يا آنسه ازاي تتجرأي وتمدي ايدك عليه بالشكل دا نور بقلمي نور عصام

نور ببرود معلش يا نحنوح ابقي بوسه ف خده اللي ضربته بردو عليه من دقيقه وبعدين بصت ل محمود وقالت ابعد عني وعن طريقي احسنلك ومشيت

محمود ضغط علي ايده وعاوز يقتلها وقرب خطوه

يوسف مسكه من ايده وقاله اهدي ليه كل دا وبعدين انت يا حيوان ازاي تمسكها كدا من دراعها اتجننت ولا مش ملاحظ اننا بالجامعه ولو حد شافك هتبقي مصيبه

محمود وديني لأربيها واخليها تقول حقي برقبتي

يوسف اهدي كدا واعقل واحكيلي ايه اللي حصل

محمود مش وقته يا يوسف

يوسف لا وقته اتكلم وإلا بقلمي نور عصام

محمود بنت ال

يوسف يا عم بلاش غلط اتكلم علطول

محمود انت عارف اني معجب بيها ودايما بعاكسها

يوسف عارف ودايما تتزهق منك واحيانا ترد عليك واحيانا تمشي ومش بتعبرك وبعدين بصله وقاله ايه اللي حصل جديد وخلاها تمد ايدها عليك وانته كمان تتصرف كدا

محمود بصراحه قربت منها

يوسف نهارك اسود عملت ايه

محمود اهدي هو انا لحقت اعمل حاجه دي ايدها سبقاها

يوسف ههههه والله تستاهل

محمود بتضحك

يوسف اعملك ايه ما انت غبي وتصرفاتك كلها غبيه المهم قربت منها ازاي

محمود ولا حاجه عكستها كالعادة وهي هددتني ابعد عنها وانا قربت منها وقولتها هتعملي ايه وبعدين قربت اكتر من وشها وف لحظه لقيت ايدها بتطرقع علي خدي

يوسف هههههه ههههههه والله هموت حتة بت تعمل فيك كدا يا خساره يا دنجوان بقلمي نور عصام

محمود اخرس احسنلك

يوسف اسمعني يا صاحبي هي ملهاش ف السكه دي وانت عارف دي محترمه والنوعيه دي معندها غير طريق واحد

محمود ايه هو يا فالح

يوسف المأذوون

محمود اتنهد وقال تستاهل ايه المشكله يعني اتجوزها

يوسف تتجوزها يومين لتنتقم منها ولكرامتك ولرفضها ليك ولا تجوزها لبقيه عمرك

محمود بصله وسكت

يوسف رد عليا سكت ليه

محمود ما انت عارف

يوسف يبقي بلاش يا صاحبي البنت كويسه ومحترمه واحنا نعرفها من سنتين معانا ف الجامعه لا عمرها اتكلمت مع حد من الشباب ولا حتي وقفت معاه تسال عن حاجه بالجامعه بلاش تأذيها وتدمرها خليها للي يستاهلها ويستاهل برائتها

محمود بس دي مدت ايدها عليا

يوسف من غير بس انته اللي غلط ف الاول وهي مش هتوقف تقولك وانبي كمان

محمود دا انا كنت ناولها علي نيه

يوسف قسما عظما لو فكرت تأذيها محدش هيوقفلك غيري وسعتها لا انت صاحبي ولا اعرفك

محمود خلاص ياعم مالك في ايه قفلتها مره واحده كدا

يوسف محمود احنا عندنا اخوات بنات

محمود خلاص يا عمنا

يوسف ايوا كدا اعقل واحمد ربنا ان محدش شاف اللي حصل رواية نور بقلمي نور عصام وفونه رن

محمود ايه هو انت لحقت

يوسف دا جدي فتح الفون

الجد يوسف بعد ما تخلص جامعه روح شركة سامي حسين علشان تخلص كل حاجه معاه

يوسف اليوم

الجد ايوا هو لسه مكلمني ولازم ننهي معاه اليوم

يوسف حاضر با جدو عندي محاضره هخلها واروح

الجد تمام وقفل

محمود رايح فين

يوسف دي شركه جديده هندخل فيها

محمود ايوا يا عم

يوسف بطل قر الله يحرقك

محمود ههههه انا مش بقر انا بحسد بس وضحكو الاتنين

يوسف يلا عالمحاضره وصلو القاعه

نور دخلت قبلهم وهما وراها

محمود بصلها بغيظ وسكت

يوسف قاله ادخل وبص قدامك وراح قعد جنبها

نور بغيظ قالت هو يعني مفيش مكان غير دا

يوسف بهدوء قالها بصي يا آنسه وراكي وقدامك ولو لقيتي مكان غير دا فاضي انا هروحه

نور فعلا بصت وبعدين اتزهئت وسكتت

يوسف قعد هو جنبها ومحمود حنبه من الناحيه التانيه

نبزه عن نور

نور والدها متوفي وعايشه مع ولدتها تعمل سكرتيره بمكتب محامي وهي طالبه بكليه طب صيدله هاديه وبسيطه وعلي قدر عالي من الجمال محترمه وملتزمه

يوسف ابن عائله غنيه ولو اخت واخ يعيش مع والده والدته وجده وهو المتصرف في كل شئ بمعني اصح الكلمه له هو

نور قاعده طول المحاضره زعلانه من وجودهم جنبها وباين عليها وكل شويه تنفخ وتتزهئ

يوسف بغيظ قالها متهدي بقا الله

نور لو مش عجبك قوم من جنبي

يوسف مش هقوم وايه رأيك بقا هقعد جنبك كل يوم

نور ومين قال اني هسمحلك تقعد جنبي

يوسف ليه كانت جامعة بابا وانا مش واخد بالي

نور قبل ترد

الدكتور الصوت يا شباب اعتقد اننا مش ف حضانه

يوسف بصلها وابتسم

نور لفت وشها الناحيه التانيه

وبعد انتهاء المحاضره

يوسف بصلها وبهمس قالها احلي محاضره حضرتها من يوم ما دخلت الجامعه بقلمي نور عصام

نور ما ردت وخرجت

شيماء مالك يا نور

نور ابدا بس متعصبه بسبب اللي حكتهولك الصبح

شيماء فكك منه ولا يقدر يعملك حاجه

نور بصراحه خوفت من تهديده ليا انتي مش بتسمعي عن اللي بيحصل ولا ايه

شيماء يا بنتي دا بيهددك علشان انتي ضربتيه ودا شئ طبيعي وبعدين احمدي ربنا انه مضربكيش زي ما عملتي

نور دا انا كنت اقتله

شيماء يا واد يا جامد انته

نور ابتسمت

شيماء ايوا كدا يا شيخه فكي وبعدين من امته يا اختي وانتي بتخافي ما انتي بقالك سنتين ف الجامعه رعبه كل الشباب ومش مخليه حد يقرب منك ولا مني وبهزار قالتها وانا ذنب امي ايه انتي مش عاوزه انا مالي منك لله طفشتي كل الشباب الموزز اللي ممكن نرسم عليهم

نور ههههههه

يوسف راح عليها وقالها صوتك يوطي واياك تضحكي مره تانيه بالشكل دا وبحده قالها انتي فاهمه

نور وشيماء استغربو كلامه وبصو لبعض

نور قامت وقفت ولسه هتتكلم

يوسف شاور بصوباعه وسابها ومشي

نور طب والله ما انا سيباه لازم اعرفه ازاي يكلمني كدا وبأي صفه هو ماله اتجنن دا ولا ايه

شيماء شدتها من دراعها وقالتلها اهدي رايحه فين انتي مش شايفه هو راح وقعد مع زمايله

نور وايه يعني دا انا هعرفه مقامه قدامهم علشان يحرم يتكلم معايا نور بقلمي نور عصام

شيماء اهدي يا هبله العيال هتقول انتي اللي رايحه تجري شكله هو جه قال كلمتين ومشي افرضي محدش كان شافه وهو جاي يبقي شكلك ايه بقا لو احرجك وقال كلمه كدا ولا كدا وخصوصا والواد محمود قاعد معاه

نور ولا يهمني انا عرفه نفسي كويس

شيماء شدتها وقعدتها وبعدين ابتسمت وقالتلها طب والله دا دمه زي العسل

نور عسل اسود ومهبب

شيماء اهو بردو عسل

نور بت انتي عاوزه تجننيني انتي مش شايفه هو عمل ايه

شيماء لا شايفه وعرفه هو عمل كدا ليه

نور وانبي

شيماء وانبي بيحبك يا قمر وهيتجنن عليكي والغيره هطق من عينه وغيرته اللي خلته تيجي وتقولك هدي صوتك

نور عقدن حاجبها وقالت دا

شيماء مالو دا شاب حلو ووسيم ومحترم وشكله كدا ابن ناس ايه اللي يمنع

نور مستحيل افكر ف واحد زيه

شيماء عوجت بؤها وقالت ليه ان شاء الله انتي تطولي

نور بشموخ قالت اطول احسن منه ميت مره مين دا علشان ابصله ولا حتي اعبره

شيماء يا بت الواد هيموت عليكي وبعدين عاوزه ايه مواصفات غير اللي ف الموز دا ياختي

نور ببتسامه غمضت عيونها وقالت فارس حلو وشيك وبسيط احبه ويحبني اساعده ويساعدني واروح معاه مكان نعيش فيه لوحدنا بعيد عن الدنيا كلها بقلمي نور عصام

يوسف ابتسم وقالها والله العظيم موجود

نور بخضه فتحت عيونها لقته قدامها اتوترت

يوسف بصلها وقال ياريت تنزلي شويه عالارض ورانا محاضره وهتبتدي بعد خمس دقائق

نور ممكن افهم انت عاوز مني ايه

يوسف هعوز منك ايه يعني

نور بغيظ طيب غور من وشي وإياك تاني مره تتعرضي ولا تتكلم معايا وإلا

يوسف بهدوء قالها وانا مستني وإلا بتاعتك دي

نور قالت انته اللي ابتديت وبصت ل شيماء وقالت يلا

يوسف هنشوف يا حلوه

نور ازاي الزفت دا جه قدامي كدا وانتي متقوليش

شيماء والله انا اتفاجئت بيه ولسه هتكلم لقيته رد عليكي

نور ماشي انا بقا هرد عليه بطريقتي

شيماء هههههه بس ايه عسل

نور اخرصي انتي التانيه

شيماء حاضر حاضر هههههه ودخلو المحاضره

نور قعدت ويوسف بصلها وراح عليها

يوسف ممكن يا آنسه وشاور علي انو يقعد جنبها

نور ماردت عليه

يوسف اقسم بالله اشيلك واقعدك علي رجلي

نور وشها احمر وبعدين بغيظ قالت اعملها لو تقدر

شيماء خلاص بقا يا نور وبتصتله وقالت اتفضل يا دكتور

نور مش هيقعد جنبي

يوسف يبقي انتي اللي عاوزه كدا ومال عليها😜

تفتكرو ايه اللي هيحصل 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent