رواية حوريتي انتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم حسناء عماد

 رواية حوريتي انتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم حسناء عماد

رواية حوريتي انتي الجزء الثاني عشر 

رواية حوريتي انتي البارت الثاني عشر

رواية حوريتي انتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم حسناء عماد


رواية حوريتي انتي الحلقة الثانية عشر


الفصل الثاني عشر 
عند سيف 
بعد وصول سيف  للقصر كان هيموت من التعب ولكنه لم يظهر تعبه امام احد ثم ذهب الي الجناح الخاص به سيف وهو بيفتح الباب اتصدم اول ما فتح الباب 
قبل ماجي سيف كانت  حور بعد مااخلصت شغل القصر ذهبت حتي ترتاح فقررت اخذ دش قبل ان ياتي سيف  ذهبت الي الحمام وبعد انتهاء حور من الاستحمام تذكرت انه لم تجلب معه شيء ترتديه 
حور:الحمد لله ان سيف مشي بيرجع دلوقتي 
وبعد خروج حور من بابا الحمام ولسه هتتحرك اتصدمت بسيف وهو يفتح الباب ومن الصدمه شيلت حركة حور 
اما الان 
سيف لسه وقف مصدوم من شكل حور فكانت تقف شعرها القصير مبلول ينزل علي عيناه تلف نفسها بقطعه قماش تصل اللي منتصف قدميها فكانت منظرها جميل 
سيف بصوت لا تسمعه حور:واه من سحر عيناها اه.... سيف يذهب مباشرة الي حور وحور ترجع للوراء وسيف يتقدم منه حتي وصلت حور الي الحائط واصطدمت به 
حور:اانا انااا
سيف وهو يضع أصابعه علي شفايفها :هش انتي ازاي كدا 
حور مصدومه :ها ازاي ايه 
مع كل كلمه تخرج منه كان سيف يركز معه حتي التقط شفتها في قبله 
حور مصدومه ولم تتحرك ولكنه بعض مرور الوقت وبعض ماسيف تركه جريت الي الاوضه بتاعته اما سيف ظل وقف بعض الوقت ثم ذهب حتي ياخذ حمام 
اما عند حور 
حور :نهار اسوح هو ايه اللي حصل ده معقول سيف لا لا لا اكيد هو كان شارب حاجة لا بس ده اكيد مشي سيف لا هو لا مشي هو الطم هو هو انا اكيد بحلم 
اما عند سيف بحس انه مختلفه لم تغير هدومه وتلبس لبس زاي البنات بحس انه جميله وعيونها رغم انه بالون البندق بس بحس انهم فيهم سحر... هتعملي فيا ايه ياحوريتي..  سيف يستغرب نفسه حوريتك 
سيف :ايوا حوريتي 
سيف بصوت عالي :سيف اصحي دي بنت عمك وبس ركز في شغلك يابيه 
اما عند حور بعد ان أرادت لبسه قاعده فاتحه صفحه الفيس بتاعت سيف 
حور:نهار اسوح عليك دي كله بنات 
فكانت صفحه سيف عبارة عن صور وهو في حافلات صفقات واللي معلقين عليهم بنات وكل واحده بتتغزل فيه فكانت احد التعليقات (رمادي يارمادي وانا بعشق الرمادي مابالك بعيون رمادي وصاحبه قاضي علي قلبي وراضي) واخر
(وعن جمالك تكتب السطور وعن ضحتك تموت القلوب فماذا تكون غمزتك ياسارق القلوب) واخر 
(انت بحري ونجومي وقمري متي تحس فيني ياسلطان قلبي) 
كل هذا وحور مصدومه وهتموت من الغيرة 
حور :سلطان يخدك ياقليلة الأدب ياللي مشي شوفتي ربع ثانيه تربيه وحضرته متصور مع البت دي ليه دي لبسه ومشي لبسه انا لازم اعمل زاي البنات والا هيطير... تذكرت حور كلمات سيف علي انه بنت عمه وبس 
حور بتفكير :بس هحاول يمكن يبص ليا انا لازم اعمل زاي البنات دي لازم انحراف في نفسي قصدي احتراف في نفسي ايوا واللي هيساعديني حبيبة وريم لازم اخليه يحس بيا لازم 
اما عند عمر 
عمر :الو 
....
عمر :مين 
.....
عمر مصدوم:ريم 
ريم :مالك ياعم ثم بصدمه :هو انت مشي معاك رقمي 
عمر:لا مشي معي 
ريم :طيب انسي اني هكون نصفك الثاني واني خطيبتك وانت هتكون قرة عيني واحلي قرة عيني في الدنيا... ثم بزعيق :ازاي مشي معاك رقم بنت عمك يااستاذ 
عمر :عادي هو انتي عاوزه حاجة 
ريم بزعل من طريقه كلامه :انا اقولت اسال عليك وبالمرة اتكلم معاك وده لازم علشان احنا هنتجوز وكدا 
عمر :ريم انتي متاكده انك وموافقه 
ريم:ليه حضرتك بتسال السوال ده 
عمر :انتي مشي شايفه اني اخوكي 
ريم:انا مشي عندي اخوات 
عمر :انا مشي بهزر ياريم 
ريم :بص ياابن منال هنتجوز يعني هنتجوز حتي لو قالوا انك اخوي هتجوزك 
عمر بابتسامه :والله يابنتي كدا هتكون جوزة صالونات واكيد انتي زاي اي بنت عاوزه تتجوزي عن حب 
ريم :اسمع لو الجواز الشرعي اسمه جواز صالونات في الجواز عن حب اسمه جواز شوارع يازفت 
عمر :جواز شوارع وزفت بت لمي نفسك 
وبعدين يااختي هو الحب حرام 
ريم :مشي قصدي انا قصدي لو من وراء الاهل يبقا حرام اما لو بتحب والحب ده الاهل عارفين يبقا مشي حرام او تحب بصمت يعني ومفيش كلام بين الطرفين غير لما الاهل يكونوا عارفين او في علاقه تجمعهم بالحلال 
عمر وقد اعجب بكلامه :ماشي لمي لسانك بعد كدا مفهوم 
ريم :ليه شايفني في كل حته شويه 
عمر :يابنتي لسانك ده عاوز يتقص 
ريم :عادي لو علي ايدك يازوجي 
عمر مصدوم :هو انتي وقعه جامد كدا 
ريم بضحك :المهم انا اتصلت بيك سجل رقمي علشان هكلمك كل يوم سلام ياقرة عيني 
عمر بضحك من تهرب ريم:سلام
بعد ان اغلق التليفون كان مبسوط من المكلمه فريم معروفه بخفه دمه ولكنه لم يتعمل معه غير في الامور الرسميه 
اما عند ريم:انت لسه شوفت حاجة ياعمر هتكون جوزي يابن الهواري 
ثم فتحت هاتفها لقيت حبيبة منزله بوست مكتوب فيه 
   ماهو الحب في رايك ؟
كتبت ريم :الحب هو ان تبتسم حين يبدا احدهم بالحديث معك دون ان يخبرك شيء مميز فقط مرحبا هي تكفي ان تراقب الشخص ويكون سعيدا يكفي بالنسبه لك من اي شي هذا هو الحب 
ثم اغلقت هاتفه ونامت لاول مرة تنام وهي سعيدة من ان الشخص الذي تتمني منذ ان كانت صغيرة يكون لها ثم يصبح لها امام الناس نعم هي تعشق عمر والجميع يعلم ماعدا عمر فهي دايما تقول امام الجميع انه تحبه 
ريم بحزن :ماذا لو ان من تسعي اليه يعلم انك تسعي اليه ولكن لا يريدك.... فهي تعلم ان عمر يعرف انه تحبه
ريم :هفضل احاول ياعمر 
اما عند حبيبة 
كانت تجلس تقراء كتاب ثم يقطع الصمت الذي حولها صوت الهاتف 
حبيبة وهي تجيب :اهلا يااختي لسه فاكرة ياست حور تريني 
حور بحزن :حبيبة 
حبيبة :في ايه ي بت ماله صوتك 
حور :انا عاوز انحراف زاي البنات اللي اخوكي بيتصور معهم دول اللي مشي شافوا تربيه دول 
حبيبة بضحك:ياخربيتك ياحور عاوزه ايه 
حور:ماهو يااختي علشان يعجب الاستاذ ابو عيون رمادي والقلب طيار ده 
حبيبة بضحك :طيب اهداي عارفه انتي عاوزه ايه 
حور :ايه 
حبيبه بجديه :انتي قمر مفيش حد وحش ياينتي بس انتي عاوزه شويه اهتمام انتي وريم زاي باقي البنات 
حور:بجد 
حبيبة :اه والله وعلي العموم ياستي انا وريم هناجي بكرا بالليل علشان الامتحانات وكدا والباقي هيفضل هنا علشان للاسف جدي لسه تعبان 
حور بفرحه :يااحلي خبر 
حبيبة :تسلمي ياحور... هحاول اخليكي تهتمي بنفسك وتغيري لبسك انتي وعمي لمبي وقصه شعرك وهظبطك ي بت 
حور :حاضر ياقلبي هستني صحيح ريم عامله ايه 
حبيبة :كويسه اما لسه كتبه تعليق البت دي بتموت في عمر يابخته بيه بجد 
حور:شوفته يااختي ربنا يسعدهم يارب 
حبيبة :يلا ننام بقا 
حور :يلا تصبحي علي خير 
حبيبة:وانتي من اهل الخير والجنه يارب 
حور :يارب سلام 
نام الجميع البعض سعيد والبعض الاخر يفكر ونام من تعب التفكير والبعض الحقد اعمي قلبهم 
في الصباح استقيظ سيف صباحاً ثم خرج لاقي حور مستنيه والخجل باين عليه ابتسام ابتسامه بسيطة ثم اخفها
حور بابتسامة :صباح الخير 
سيف:صباح النور 
حور :كنت عاوز اطلب طلب لو ينفع 
سيف:اتفضلي 
حور :هو ينفع انزل اشتغل في الشركة عندك 
سيف وهو ينظر له:ليه 
حور بتوتر:انت عارف اني في تجارة ولازم انزل تدريب وكمان انا بزهق من قاعده البيت 
سيف بتفكير :هفكر وهبقا ارد عليكي انا لازم امشي عندي اجتماع سلام 
بعد خروج سيف حور بتفكير لازم ابعد عن منال مشي هتسيبني ولازم اقرب منك ياسيف لازم 
حور نزلت تحت في الصالون اتصدمت كان سيف يقف وهايدي مقربه منه جامد 
حور :دي بتعمل ايه دي 
اما عن هايدي فكنت تقف مع سيف تريد منه شيئا 
سيف بزهق :فهو لم يفهم حتي الان ماذا تريد 
سيف ببعض العصبيه :ممكن افهم انتي عاوزه ايه بالظبط 
هايدي ببعض التوتر ثم جت علي باله فكرة :كنت عاوزه انزل اشتغل في الشركة علشان التدريب
سيف :هفكر ياهايدي وياريت تبعدي شوية كدا مينفعش 
هايدي وهي ابتعدت عن سيف ولسه سيف هيمشي لمح حور تقف 
سيف لحور :هتروحي دلوقتي الكليه 
حور ولسه بدري علي المحاضرة بتاعته لسه الضهر بس علشان تغيظ هايدي قالت مسرعه :اه ينفع توصلني 
سيف:يلا 
بعد رحيل سيف وحور 
هايدي بغضب :اه ينفع توصلني ماشي يابنت الخدامين لازم اعرفك مقامك هتشوفي انا هعمل ايه سيف ليا وبس ليا انا هتشوفي ياست حور
اما في الكليه بعد ان اوصل سيف حور ذهب سيف الي الشركة اما حور كانت تتمشي 
حور :دلوقتي اعمل ايه لسه بدري علي المحاضرة وكمان اسراء مشي هتاجي دلوقتي بس احسن اني هربت قبل ماتاجي البومه منال قطع حديث حور 
محمود :صباح الخير ينفع اقعد 
حور:صباح النور اتفضل 
محمود ايه ده انتي قاعده لوحدك ليه 
حور بفرحه :كويس انك جيت لسه المحاضرة الضهر اصلا 
محمود :وانتي جيتي دلوقتي ليه 
حور بتوتر :بغير جو
محمود:طيب رايك نفطر ونتكلم مع بعض 
حور:حاضر 
محمود في سره:انتي بريئه اووي زاي ماالكل بيقول الواحد لما يقاعد معاكي بينسي انك بنت عاديه في الجمال فعلا الجمال جمال الروح يارب تفضلي كدا 
اما عند سيف 
سيف :عمر مصطفي والبنات هيجوا النهارده ابعت حد يجيبهم علشان الامتحانات وكمان احنا عاوزين مصطفي علشان الصفقه الجديدة 
عمر :حاضر بس ادهم ورحيم وكريم مشي هياجوا 
سيف :لا جدك محتاجهم 
عمر :ماشي ربنا معهم 
سيف:يارب تقدر تروح تشوف شغلك انت 
بعد خروج عمر سيف يمسك تليفونه ويرن علي سليم بعد للحظات 
سليم :نعم يافندم 
سيف بأمر :عاوز اعرف تحركات محمود الجارحي وكل حاجة عنه تحركاته اليوميه تكون عندي علي طول مفهوم 
سليم :مفهوم
سيف لازم اعرف عنه كل حاجة انا متاكد انه وراء حادثه كريم وادهم وسرقت الملفات ووراء محاوله اقتلي بس لازم امسك دليل عليك يامحمود ياجارحي لازم 
بعد مرور اسبوع في خلال الاسبوع ده أستطاع محمود ان يكون صديق حور واصبحت حور تحكي له كل شيئ وتعتيرها مثل اخاها فهو يعمله بطيبه اما عن سيف فهو مشغول بالصفقه الجديدة ولا يري حور هذه الايام بسبب رجوعه متاخر اما حور كانت تنتظر كل لليله حتي يعود ثم تنام وكان في الصباح يذهب مبكرا فكانت لا ترى سيف خلال الصباح او المساء اما الامتحانات فانه علي الابواب حبيبه وريم مشغولين في المذاكرة وزهرة ايضا وحور اما هايدي ونرمين ديما سهرانين في الخارج ولكن المذاكرة لم توقف ريم عن الاتصال بعمر كل لليله فانه اصبحت تعد الساعات حتي ياتي الليل وتتحدث معه ام عن الحاج سعد ورحاب وسمر والباقي لسه في البلد ولم تستقر بعد حالة اخو سعد والجميع مشغول في الصفقه الجديدة حتي زهرة اصبحت لاتري مصطفي في القصر 
وفي يوم كان قاعد سيف ومصطفي وعمر في المكتب 
سليم :ياتي مسرعا ويفتح الباب الجميع بخضه وسيف بعصبية :في ايه حد يفتح الباب كدا 
سليم بخوف:الحق ياسيف بيه 
بس كدا الفصل خلص 


يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent