رواية زوج حماتي الحلقة الثامنة 8 بقلم دودا حودا

 رواية زوج حماتي الحلقة الثامنة 8 بقلم دودا حودا

رواية زوج حماتي البارت الثامن 

رواية زوج حماتي الجزء الثامن 



رواية زوج حماتي الفصل الثامن

#زوج حماتي
#الحلقه الثامنه
#بقلم دوداا حوده
ميرفت هو انت صورت الفيديو ده ازاي وكانت بتتكلم وهي مرعوبه جدا
محمود :حاولي تمسكي اعصابك لان جوزك يحيى بره وندى اختك برا امسكي اعصابك كده وانا هاقول لك كل حاجه
ميرفت :ما لكش دعوه باعصابي قل لي انت صورت الفيديو ده ازاي وانا متاكده ان ما كانش احد معنا في الشقه
محمود : عايزه تعرفي اللي حصل اهدي كده وانا هاقول لك ايه اللي حصل
❤️❤️فلاش باك ❤️❤️
محروس بيكلم انشراح
انشراح :باقول لك ايه انت ما تتصلش بيا اليومين دول خالص انا مش ناقصه مشاكل كفايه اللي ابراهيم عملوا والحمد لله خرجت منها سليمه مش عايزه البنات يعرفه حاجه ما بيني وما بينك
محروس :انا عايزه اقول لك بس ان في بنت من البنات اخترعت وفتحت الدولاب
انشراح : يا نهار اسود وانت ازاي تسمح لها بحاجه زي كده
محروس : وهو انا مالي اصلا واحده وطلعت فتح مال امها اقدر اقول لها حاجه
انشراح : انهي زفت فيهم اللي عملت الحركه دي
محروس : ميرفت بس سيبك بقى من كل حاجه انا عايز نصيبي من الفلوس دي
انشىراح:نصيب ايه يا زفت انت هو انت مش حاطه نصيبك مره هو ايه كل شويه ولا ايه
محروس:هو انت ما تعرفيش ان انا عرفت ان انت لك في الدجل والشعوذه والكلام الفارغ ده ولو ما اخدتش فلوس اللي انا عايزها والله لما اروح ابلغ عنك وهعرف عيالك ان انت سبب موت وجوزك
انشراح :طالما عرفت يبقى خاف مني بقى لان انا زي ما عامله اعمل لي بناتي عشان يفضل يحبوني مايشوفوش غيري اقدر انت كمان سخطك قرد لو انا عايزه
محروس: هو انت فاكره ان كلامك ده هيخوفني
انشراح :محروس انت ما تعرفش عني حاجه ابعد عني احسن لك انا واحده بجد ما حدش يقدر عليها ولا الشيطان نفسه
محروس : لا لا سيبك من شويتين دول مابقوش يكلوا معيا خلاص
انشراح : محروس اقسم بالله لو ما بعدت عني ما تعرفش ايه اللي هيحصل لك انا بجد دلوقت مش شايفه قدام مني اصلا
محروس :لا باقول لك ايه انا ما بقتش اتحدد بجد انا عايز نصف الفلوس دي هو كده كده بنتي اخذتهم بس انا عارف ان انت هتقدري ترجعيهم
انشراح :طيب اقفل بقي دلوقتي وقفل السكه واتصلت ب ميرفت
ميرفت :فتحت باب الاوضه نعم يا ماما
انشراح ؛انتي كنتي واقفه عالباب ولا اي
ميرفت:اكيد يا ماما اللي يعرفك لازم يفهم اي اللي في دماغك علشان يعرف يتصرف
انشراح هو انت ايه اللي طلعك و اخذت الفلوس من الدولاب اللي فوق
ميرفت :عشان اعرف حضرتك جبتي الفلوس دي كلها منين وايه الحاجات الثانيه اللي انا لقيتها فوق دي
انشراح : حاجه متخصكيش وما تتكلميش فيها لو سمحت هاتي الفلوس دي
ميرفت :عندك حق هي فعلا حاجه ما يخصنيش بس موت ابويا اللي مات على ايدي السافل اللي فوق لي في امي صح قفلتي ليه عشان انت ست خائنه ماتتعاشريش اصلا
انشراح :انتي جبتي الكلام ده منين
ميرفت : جيت في وقت ما كنتش مرتاحه لك يا امي وقالت عندك كل حاجه بس كنت ساكته عشان افكر انا هاعمل ايه بالضبط وشفت محروس كذا مره هو كان عندك وسمعته هو بيتكلم على موت ابويا مش ناسيك انت كمان وانت بتتكلمي في الموضوع ده دي عملت كده كنت قادر انك تسيبيني انا عايش مع ابويا و تروحي في اي حته مع الزفت اللي انت عايزه تمشي معاه
انشراح :هو انت كنت عارفه ان ابوك بيعمل معي ايه عشان خاطر ان انت تقولي كده
ميرفت :بابا كان يسلمك دماغك مسللمك كل حاجه هو انت فاكره ان انا مش عارفه ان انت اخذت البيت ده سرقه من عمي
انشراح : اخرسي يا قليله الادب مش عايزه اسمع صوتك
ميرفت :انا هاقول كل حاجه لاخواتي ومش هسكت ولازم اعرف سهير ان جوزها بريء ما فيش اي حاجه من اللي انت قلتيها دي كانت حقيقه
انشراح :مش لو خرجت من الاوضه دي حيه اصلا
ميرفت : هتقتلي بنتك معقول عايزه تموتيني يا امي
انشراح : انا اعمل اي حاجه لو حد واقف في طريقي
وكان محمود في اابلاكونه ولما سمع زعيق راح يشوف في اي من الشباك اللي في البلاكونه وبيبص علي اوضه حامته
ميرفت :لواحد مفروض يموت يبقى انت اللي هتموت يا امي احنا لازم نخلص منك انت بجد بقيت عار علينا كلنا
انشراح : جريت وجابت سكينه سهير من الدولاب واستغربت ميرفت ليه امها حاطه السكينه في الدولاب
ما سجلته مسكت السكينه من امها وراحت جيباها ا عند رقبتها وانصدمت لما شافت امها عماله تنزل دم طلعت تجري وكان محمود واقف بيصور المشهد من الشباك وبعد كده انزل الشقه
❤️❤️رجوع❤️❤️
ميرفت :والله العظيم انت ما شفتش الموضوع من اوله انت ما عرفتش انا امي هي اللي قتلت ابويا وكانت عامله لنا اعمال
محمود :والله يا انا ما ليش فيه انا كل اللي عرفته انت معك فلوس كثيره كانت في الدولاب بتاعه امك اللي فوق وعايش نفسها والله خلاص ابراهيم شال التهمه
ميرفت : انا هخرجوا لازم ابراهيم يخرج لان ما عملتش حاجه
محمود : تخرجي مين انت بتهزري هو انت لو خرجت انت اللي هتلبسي التهمه
ميرفت :والله العظيم انا ما كان قصدي اقتلها هي اللي جابت سكينه وكنت عايز تموتني انا كنت بتدافع عن نفسي مش اكثر
محمود : قدامك يومين فكر يا ميرفت انا عايز نصف الفلوس الموضوع انتهى
ودخل يحيي
يحيي : ما لك يا ميرفت شكلك معيط ليه كده
محمود : امها افتكرت امها الله يرحمها بس انت ما تعرفش ميرفت دي كانت بتحب امها ازاي
يحيي : طيب تعالى يا حبيبتي ارتاحي شويه شكلك تعبان قوي
محمود : اه روحي ارتاحي وفكري يا ميرفت ازاي تطلعي صدقه جاريه على روح امك لازم تطلعي صادقه جاريه يا ميرفت
يحيي :والله يا محمود انا قلت كده من غير ما انت ما تقول كمان البيت خلاص ما لوش لازمه واكيد هيتباع وكل واحده من اخواتها لازم تطلع نصيب صدقه جاريه على روح امهم بس بعد الكلب اللي اسمه ابراهيم ما يتعدم
محمود : طبعا ابراهيم لازم يتعدم
ميرفت : خلاص ما ارحموني حرام عليكم كفايه كلام
وخرجت ميرفت و يحيي ومحمود دخل البلكونه ومسك التلفون
محمود : ازيك يا محروس عامل ايه
محروس :الحمد لله بخير بس انا عايزه افهم بس حاجه هو انت اللي بتساعدني وانت عارف ان انا اللي كملت على حماتك ودبحتها
محمود :ما انا متصل بيك عشان اخذت تمن الجدعنه اللي انا عملتها معك انا عايز نص مليون جنيه عشان ما قولش ان انت دخلت علي انشراح ودبحتها بعد ما ميرفت عورتها تعويره خفيفه كده وانت كملت عليها ودبحتها وعلى فكره انا مصورك والفيديو معايا
التاسع والعاشر بليل مين متابع
صباح الورد والفل والياسمين
يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent