رواية زوج حماتي الحلقة السابعة 7 بقلم دودا حودا

 رواية زوج حماتي الحلقة السابعة 7 بقلم دودا حودا

رواية زوج حماتي الجزء السابع 

رواية زوج حماتي البارت السابع 



رواية زوج حماتي الفصل السابع

#زوج حماتي

#الحلقه السابعه

#بقلم دوداا حوده

سهير :اقسم بالله لقتله بايدي الحيوان ده

ميرفت :محمود روح امسكها

محمود :مش هينفع نعمل اي حاجه كله برا الاوضه لازم نبلغ البوليس

ندي :يا حبيبتي يا ماما منك لله يا ابراهيم وفعلا محمود خرجها ولما جه الظابط

سهير :جوزي اللي قتلها

الظابط :عالعموم كله لازم يجي معايا القسم انتو بس اللي عايشين في البيت

ندي :ايوه ونسيوا خالص محروس وراحوا القسم

الظابط :واي اللي هيخلي جوزك يقتل مامتك

سهير :علشان انسان مش محترم وكان عينه من ماما ولما هي فضحته قدامنا هددها أنه هيقلتها

ندي :ايوه حصل وماما ملهاش اي عدوات خالص الا مع ابراهيم

الظابط أمر ب ضبط وإحضار ابراهيم وفعلا جه

ابراهيم :في اي يا جماعه انتو هنا ليه

سهير :والله ما هخليك تنعدم يا ابراهيم وهقتلك بايدي

ابراهيم :في اي انا مش فاهم

محمود :منك لله يا اخي انت انسان وسخ وكمان قتال قتله

ابراهيم :انا مش فاهم حاجه ودخل ابراهيم الظابط

الظابط :بقي عينك من الست الكبيره ولما فضحتك تقتلها عيب عليك

ابراهيم :قتلت مين تقصد اي والله ما فاهم حاجه

الظابط :انت هتستعبط صح

ابراهيم :حضرتك بتقول اي والله ما فاهم حاجه

الظابط :حماتك انشراح اي

ابراهيم : حماتي ماتت

الظابط :اعمل عبيط بقي

ابراهيم :والله ما قتلتها وهعمل كده ليه

الظابط :والسكينه دي مش بتاعتك

ابراهيم : عادي ان تكون سكينه لينا عند حماتي مراتي عالطول كانت بتجيب من شقتي للبيت عند حماتي

الظابط :أمر بحبس ابراهيم 4ايام علي زمه التحقيق

ابراهيم خرج :يا جماعه اقسم بالله ما قتلتها

محمود :منك لله يا شيخ

ميرفت :والله مش هنسيبك الا وحبل المشنقه في رقبتك

وكانت انشراح في المشرحه لحد ما تنتهي الاجرائات

ندي :حرام امي تتعذب لازم تتدفن

محمود:يا ندي اهدي لازم الإجراءات تخلص الاول

سهير :مش قادره اصدق ان انا السبب في موت امي

ميرفت :وانتي مالك ذنبك اي

سهير :مهو لولا اتجوزت الزفت ده مكنش حصل كل ده

ندي :امال فين الساكن اللي فوق

محمود :اه صحيح معقول كل ده محسش

ندي :طيب تعالو نشوف

وطلعوا كلهم

ندي :ده مشي فين هدومه

محمود: اكيد لما شاف البوليس مشي من البيت

ميرفت :اه اه صح كده

ندي :دولاب ماما مفتوح

محمود :ده ازاي ده

سهير :تعالو نشوف الدولاب فيه اي

ميرفت :هو احنا في اي ولا في اي

سهير :نشوف يمكن في أوراق ولا حاجه

ندي :صح تعالو يلا وفعلا شافوا الدولاب لقوا شويه. هدوم قديمه دم في ازايز ريش فراخ وحاجات كده زي ما تكون طلاسم

ندي :اي ده مش فاهمه

ندي :اكيد حاجه محروس

محمود :في دولاب امكم اي اللي هيخلي محروس ده يخط حاجه

سهير :امال تقصد اي الحاجه دي حاجه ماما يعني

ميرفت :اهدي شويه يا سهير مش كده

ندي :احنا اعصابنا كلنا تعبانه لازم ننزل نرتاح

ونزلت سهير ومسكت قسيمه الجواز وحاولت توصل ل اعتماد وراحت ليها

❤️❤️بقلم دودااحوده

اعتماد :مين حضرتك

سهير:اي مافيش ذوق مافيش اتفضلي

اعتماد :مش لما اعرف مين حضرتك

سهير :انا مرات ابراهيم

ام اعتماد :ابراهيم مين هو كان متجوز

اعتماد :ماما والنبي اسكتي علشان بابا. حضرتك تعالي معايا وخدت سهير اوضه الانتريه

الام :لازم افهم فيه اي

اعتماد :والله هفهمك يا ماما بس والنبي بعدين روحي اعملي حاجه نشربها

ودخلت اعتماد

سهير :اي يا حلوه هي ماما متعرفش انك كنتي خطافه راجل من مراته

اعتماد :بوصي انتي ليكي حق في كل كلمه تقوليها بس ممكن تفهمي الموضوع

سهير :ياقلبي انا جايه اقولك مبروك عليكي الإعدام

اعتماد :مش فاهمه

سهير :اصل المحروس جوزك هتعدم اه

اعتماد :ابراهيم انتي بتقولي اي

سهير :قتل امي وانا جايه هنا علشان اخلص عليكي. اوجع قلبه قبل ما يموت وطلعت سكين

اعتماد:اهدي بس وانا افهمك

سهير. : امي كانت حياتي وهو ضيعها وانا لازم اندمه عليكي

ودخل ابو اعتماد صلاح

صلاح :اي ده يا ست انتي

اعتماد :بابا اهدي بس

سهير :بنتك خطفت جوزي. جوزي موت امي والاتنين لازم يموتوا

صلاح :طيب اهدي يا بنتي بس وانا هعملك اللي انتي عايزه

سهير اللي عايزه أن بنتك تموت

صلاح :استغفري ربك وادعي ربنا يرحم امك

سهير :ماما جاتلي في الحلم وقالت لازم ابراهيم يموت ومراته كمان

اعتماد :طيب اهدي والنبي انتي صعبانه عليا والله وهي بتكلم اعتماد صلاح جه ومسك سهير ورما من أيدها السكينه واتصل بالبوليس انها اتهجمت عليهم وراحت مصحه نفسيا لأنها كانت تعبانه

❤️❤️بقلم دودااحوده

صلاح:رايحه فين

اعتماد :جمب جوزي

صلاح :جوز مين انا هخلي يطلقك

اعتماد :بابا مش هسيب جوزي دلوقتي

صلاح :هو انتي كنتي عارفه أن هو متجوز

اعتماد :ايوه ويحبه وموافقه انو يكون متجوز

صلاح :اعتماد انا مش عايز اخد معاكي موقف يزعلك

اعتماد :بابا سبني اروح لجوزي ولما اجي نتكلم وفعلا راحت ليه

ابراهيم :اعتماد انا فعلا كنت محتاج جمبي

اعتماد:انت فعلا قتلت حماتك

ابراهيم :والله ما حصل اصل ....انتي جبتي الكلام ده منين

اعتماد :مراتك جت علشان تقتلني

ابراهيم :اي معقول وصلت لكده

اعتماد :طيب فهمني اي الموضوع

ابراهيم :محروس هو اللي قتلها

اعتماد :مين محروس

ابراهيم :هقولك كل حاجه انتي لازم تقفي جنبي انا مليش حد ومسكت اعتماد أيدوا

اعتماد :انا جمبك متخافش.


❤️❤️بقلم دودااحوده

ندي :احنا ناقصين يا ربي لازم سهير تروح للزفته دي

ميرفت :انا اعصابي تعباني اوي

ندي :قومي والنبي حطي اكل للعيال

ميرفت:, حاضر ماشي وقامت ودخلت ودخل وراها محمود

محمود :ازيك يا ميرفت

ميرفت :الحمد لله تمام تحب اعملك حاجه

محمود :ايوه عايز الفلوس اللي كانت في الدولاب

ميرفت :فلوس اي انت شوفت كان فيه كلام تافهه

محمود:الاول كان مليان فلوس بس بعد ما قتلتي امك وخدي الفلوس مبقاش فيه فلوسكده يا مفتريه تقتلي ست الحبايب يا حبيبه

ميرفت وقعت المج :انت انت بتقول اي

محمود :مش بقول انا صورتك شوفي الفديو الحلو ده بس السكينه كانت عايزه تبقي حاميه شويه

يتبع

ياتري ميرفت قتلت امها ليه



لقراءة باقي حلقات الرواية : أضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent