رواية خيانة عصرية الفصل السابع 7 بقلم نور عبدالسلام

 رواية خيانة عصرية الفصل السابع 7 بقلم نور عبدالسلام

رواية خيانة عصرية الجزء السابع 

رواية خيانة عصرية البارت السابع 

رواية خيانة عصرية الفصل السابع 7 بقلم نور عبدالسلام


رواية خيانة عصرية الحلقة السابعة

#خيانة_عصرية

الحلقة ٧

لميت دبشي حطيته ف صاكو وطلعت في نص الليل وهو عادي رقد ولا كأنه

مهاب : وين ماشية

انا : مدخلكش في

مهاب:تعالي نوصلك

انا :

مهاب: هيا فيش ترجي

مهاب: وصلنا

جيت بننزل مهاب مسك ايدي

مهاب : انا معاك ديما حطي هذا في بالك انا اللي نستاهلك ه العيون نخليهن يفرحن مش يبكن

انا : ب تنهيده مهاب صح انا وعادل بنطلقو بس اللي بينا

مهاب : انا واقف معاك وهنسعدك فكري كويس
انا : نزلت طقيت ع الباب

شيماء كانت ف كوجينة حطت كباية امية في الحوض وطلعت وفاء.

انا : حضنتها بصوت باكي امي

شيماء: عيونها توسعو 😳

كنك شن في خشي خشي

شيماء : لا كبري عقلك طلاق شنو ما صدقنا لقينا حد يستر عليك

انا : هذا اللي هامك أنتِ سبب في كل اللي صارلي خسرت شرفي من وراك خسرت كرامتي من وراك لما جوزتيني غصبن عني انا كل دقيقة ننهان خلاص خلاص تعبت انا بنطلقق

شيماء : مستحيل

انا : لو ماتخاطيني نقول ع كل حاجة

شيماء : شن بتقولي تنطقي ب حرف نقطعلك لسانك فاهمة

انا : ياريتك ماكنتي امي ياامي ورقيت لداري

ثاني يوم الصبح

ليال : وين وفاء

عادل: عند هلها

ليال : كيف امتى مشت

عادل : انا وفاء بنطلقو خلاص صكرو موضوع

ليال : شنوو

سعاد : عين العقل كان لازم ادير هك من الاول

سعاد : نمشي نبشر امل

عادل : خلااص بتفنيصه منيش متجوز بكلل

سعاد : بس امل

عادل : طاوعتك ف موضوع وفاء وخلاص منبيش نكرر تجربة ومعش حد يجيبلي سيرة هذي اشقو
برواحكم

مهاب :

مروة خشت لحوش هل دارها لقت امها

مروة : ماما

عمتها : تعالي قعمزي تريحي أنتِ حامل

شيماء : 😳

عمتها : توا نجي نشوف البنات

شيماء : باابتسامة متصنعة خوذي راحتك

مروة : شخبارك غريبة زيارة

شيماء : خلك مني نا زمان كانت البنت اول ماتحمل تجي تقول ل امها لكن دنيا انعكست
عمتك تعلم قبلي وشنو هيا اللي تقولي خايفة
من امك ومش خايفة من عمتك

مروة : امي اسمعي

شيماء : خلاااص عرفت مكان ياخسارة ياريتني

ماضيعت عمري عليكن ياريتني اجوزت نا الغبية

مروة: امي

شيماء : خلي عمتك قصدي امك تنفعك وناضت

في العشية في صالة هل وفاء

ريان مربعة فوق صالون تشرب في كاكو وتفرج ع tv

انا نزلت شعري مشفشف ولابسه توته ومنظري كئيب

ريان : باستغراب بسم الله الرحمن الرحيم

ريان : أنتِ من امتى هنا

انا : من امس

ريان : كنك تقول كنتي تحاربي

انا : راسي بينفجر

ريان : اتعاطي😱

انا : شن تخرطي أنتِ

ريان : ملوخيه تبي

انا : ياخفة دمك واللهي مش ناقصة حناطتك ع صبح

ريان : اي صبح حتى العصر اذن وقريب نخشو ع المغرب

انا : وين ماما

ريان : مندرعن من صبح طالعه

انا : بالك عند مروة

ريان : تؤتؤ ف صبح كانت عند هل دار مروة

انا : باهي

ريان : عرفت من عمتها ان مروة حامل هزبت مروة وطلعت وماتردش ع موبايلها

انا : اها مالا عند واحد من اسيادي

ريان : يمكن

انا : مانلقش عندك بنادول

ريان : ترامدول 😱😱

انا : الفاضية نحكي معاك

ريان : هذي كنها

نعيمة: وباهي

مراد :بابا عيط عليها وهيا عدت دارها بعدها

قال بنطلقو وخلاص لكن اجديدة قالت نبشر امل

كيف بتبشرها مفهمتش بتحطها ع البيزا يعني كي جبنه

نعيمة : هههه والله ماهو صاير شوي ريتي العجوز

زينب : معش تقصقصيه ايش دخلنا فخار يكسر بعضه

نعيمة : فرصتك ياهبلة استغليها

زينب : امي

نعيمة : غمي

زينب : هيا خلينا نمشو

مراد : وين بنمشو

زينب : نمشو للملاهي

مراد : وناكلو بيزا ونلكمو امل

زينب : امل متقدرش تجي

مراد : ديش

زينب : لأنه عندها فرح

مراد : فرحها

زينب : لا مش فرحها هيا بسرعة

امل : مقعمزة تفكر

امها : خوذي عندك

امل : شنو

امها : عادل بيطلق

امل : باابتسامة جد

امها : اي توا كلمتني سعاد بكرة بيجو يخطبوك

امل : زعلت عليها مزالت عروس

امها : اس بلا لقاقه

امل : اكيد هيدير فيا كيفهن

امها : أنتِ اطيب وحدة فيهن سادك غير ربيتي ولده هو مفروض من زمان خذاك لكن شن نقولو يلا المهم عرف غلطه واهو بيصلحه

امل :

امها : كنك مش فرحانة

امل : حسني خايفة

امها : لا حسني لا حسن حسني ريحينا

امل : غمضت عيونها باابتسامة واخيرا

انا في داري يرن فوني رقم غريب📲

في الاول مارديتش بس بعد اصرار

انا : الوو

مهاب : احلى الو في دنيا هذي ولا ايش

انا : من وين جبت رقمي

مهاب : سرقته من تليفون ليال لما كنت ننقل من الفيس 😉

انا : تحشم ع وجك نعتبر مرت خوك

مهاب : ميحبكش بعدين هو مش خوي

انا : انت درت هك ف اللي تربى معاك مالا شن ب ادير فيا

مهاب : نا مادرت شي نا نحبك من زمان

انا : واضح واضح

مهاب : وفاء وعد وعد هنعيشك اسعد انسانه في دنيا بس اطلقي ونا ناخذك مستعد نخسر كل حاجة عشانك انا ندمت اني خسرتك من الاول

انا : صكر توا😢

مهاب: عطي فرصة لحبنا لعند امتى عايشة في قلة قيمة عليش متحملته

انا : حاضر هنفكر

مهاب: انحبك

انا : صكرت غمضت عيوني بدا شريط قدام عيوني كيف يعامل فيا عادل ومعاملة مهاب لي وحنيته
قعمزت ع سرير وتنهدت يارب نبي اشارة من عندك

شيماء : يبيك عادل

انا : مانبيش نحق وجهه

عادل : كنت عارف لازم نحكي معاك

انا : انت شن ادير في داري اطلع بره

شيماء قفلت علينا الباب

انا : افتحي الباب بديت نفتح في مانيليا اوف

عادل : مسك يدي

انا وخرت متمسنيش

عادل : عطينا فرصة مع بعضنا

انا : انت خربت كل حاجة انا نقدر نتحمل كل حاجة الا كراامتي

عادل : ايييه كرامه كرامه كرامه وضيتينا

انا : انخدعت فيك

عادل : مالا نا شن نقول متحملك ومتحمل قرفك
انا : طلع طلع اللي في قلبك

عادل : ساد اني سترت عليك ومنيش عرف قصتك الله واعلم من مرطزك ولا ضاحك عليك

انا حاجة تحركت من صدري تعصبت معش تحملت لقيت روحي ضربته كف

عادل انصدم من ردة فعلي

انا : خلاااص لعند هنا واستوب انا معش نبيك

ولو مطلقتنيش انا هنطلقك وهذي عيبه في حقك

عادل : حتى نا منبيكش منبيش شريكة حياتي

الله واعلم شن اخلاقها ونا عندي طفل واخت نخاف عليهم صايعة وهتشوفي نفضح بيك في
كل مكان

انا : حسيت ضبابه ودنيا انسودت قدامي

عادل : وفاء وفاء وبدا يخبط ع خدودي

في المستشفى

شيماء : يارب استر

ريان : هووف انخنقت هنا نمشي بره نتنفس شوي

جت مروة تجري

ريان :بشويش راك حامل

مروة : شن في شن صار

ريان : ماقتلك اغمى عليها

مروة : زي مسلسلات تصدقي معمرش اغمى عليا

ريان : خاطري يغمى عليا ويجي ينقذني طرف هذك اللي يقربلهم

مروة : نا بيش ناس تأثر

شيماء : ليش تقولي فيها اختك حامل اكيدة انفجعت

ريان : عليك شورخ واضح مفجوعة بكل

دكتور طلع

عادل : ها طمنا

الدكتور : المدام حامل وهذا شي طبيعي وهيا اخرى عندها هبوط وزعل ياريت تبتعد عنهن عشان نفسية مهمة في الفترة الاولى

عادل : حامل😃

انا : فتحت عيوني ب صعوبة لقيته جا قدامي
عادل :

انا : أنت شن ادير هنا

عادل : جيت عشان ولدنا وعشان ربي يبينا نكملو مع بعضنا

انا : شن تقول انت

عادل : مبروك ياحبيبتي أنتِ حامل

انا :😳

يتبع..

تأليف وكتابة نور عبد السلام


لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent