رواية غيرة بنات البارت الرابع 4 بقلم آية علي

 رواية غيرة بنات البارت الرابع 4 بقلم آية علي

رواية غيرة بنات الفصل الرابع 

رواية غيرة بنات الجزء الرابع 

رواية غيرة بنات البارت الرابع 4 بقلم آية علي


رواية غيرة بنات الحلقة الرابعة 


"البارت الرابع "

"غيرة بنات"

بقلم وتأليف:أية علي....

..................................................................

بعد مرور فترة من الخطوبة وكمان مع بداية الدراسة في الجامعات والمدارس ....

..هشام دخل سنة تالتة كلية ...

..ياسمين دخلت أول سنة في الكلية اللي بتحلم بيها ...

..عزة دخلت أخر سنة ليها في كلية التجارة .....

..شيماء ونرمين اتخرجوا خلاص ...

....ياسمين لما دخلت الكلية البنات بقوا يراقبوها ويمشوا وراها وحطوها في دماغهم خلاص وبقوا يخططوا لبعض يعملوا معاها ايه لأنهم مش قادرين يكرهوا هشام فيها وعارفين إنو مش هيقدر يستغني عنها مهما يكون خلاص حب دي وعشقها ومش شايف حد في الدنيا غيرها وعاوزها زوجته وأم لأولاده وشريكة حياته وكل حاجة ليه في دنيته

ومن حسن حظهم وسوء حظ ياسمين اتفاجئوا إن فيه شاب معاها في كليتها معجب بيها وكل يوم وهي خارجة من الكلية يمشي وراها يعاكسها رغم إنو عارف إنها مخطوبة وبتحب خطيبها وكمان بنت خلوقة ومحترمة بس هو شاب مش محترم ومقضيها مع كل بنت شوية وفيه منهم مخطوبين برضه بس عادي اهم بيتسلوا ويلف معاهم الجامعة كلها فا مش قادر يصدق إزاي دي اللي مش بتمشي معاه اشمعنا دي اللي وقفت قدامه لا طبعاً مش هتكون أقوي منه وزيها زي أي بنت وطبعاً الظروف خدمته وقتها والبنات دي من بجاحتهم قابلوه ووقفوه واتكلموا معاه هما التلاتة وهو ماصدق يلاقي حد يساعده ...

_شيماء :بقولك أنتا عاوز ايه من البت دي ...

_الشاب :عاوزها تمشي معايا وتكلمني زي كل بنت تعجبني امشي معاها واكلمها ومن أول كلمة ولانظرة تجيني علي طول دي تقلانة عليا كده وشايفة نفسها وشايلة في العظمة أوي علشان مخطوبة يعني ماالبنات اللي بمشي معاهم مخطوبين برضه وفيه منهم بتبقي مستعدة تسيب خطيبها علشاني أنا مش أي حد أنا طارق برنس الكلية كلها ....

_عزة:طيب ماتعرفش تخليها تحبك ....

_طارق :بحاول والله وهفضل وراها لما اجيب رجليها ....

_نرمين :أه والنبي أمانة عليك تخليك وراها وتبقي قد كل كلامك ده ياعم طارق ..

_شيماء :أنا بقي عندي الحل اللي هيريحنا كلنا لأن احنا كده مصلحتنا كلنا واحدة والبركة في طارق جابها لينا عالطبطاب وهيساعدنا في كل ده ...

_عزة ونرمين في صوت واحد :هاااااا ياشوشو قولي وريحينا وريحي قلبنا أحسن ده احنا تعبنا والله .....

_طارق :قبل ماتقولوا كلكم سؤال بقي مني ليكم ...

_كلهم في صوت :ايه هو السؤال ...

_طارق :أنتم مالكم ومالها البت دي مزعلاكم في حاجة ولاايه ولابينكم وبينها تار ....

_شيماء:أيوة البت دي خطيبة أخويا واحنا كنا عارفينها وتعرفنا وكانت قليلة الأدب أوي ومش سايبة شاب الا أما ماشية معاه ولما شافت أخويا مرة صدفة وهي كانت معايا وقعته في شباكها وعلشان عارفة إنو شاب محترم ومتدين وعارف ربنا وعنده أخلاق قررت تتجوزه وتدخل عليه بدور الإحترام والأدب ماهي عارفة نفسها لو اتجوزت شاب من اللي هي بتمشي معاهم هيوريها كحك أمها في العيد وهيعيريها علي طول وياما حذرت أخويا منها بس للأسف مش شايف غيرها زي ماتكون البت عاملاله عمل ولا سحراله وطبعا عاشت فيها دور المحترمة لكن ده بس علي مايتجوزها وبعد كده هتوريه الوش التاني ...

...طارق صدق علي طول الحكاية الكدابة لان طريقة شيماء في الكلام كانت تتصدق فعلا من صدق ليها صنعة في الكلام والإقناع لأي حد بت مش سهلة وسماوية وغدارة وماعندهاش أي رحمة ولاضمير ...

_طارق :أه يابنت الكلب وربنا لأوريكي واخليكي تجيلي تحت رجلي وتقولي حقي برقبتي وتطلبي مني الجواز بس علشان أتجوزك وأنا أرفضك .....

....البنات عجبتهم الفكرة جدا لانها فعلا دي الفكرة اللي هتكسر ياسمين وتجيبها الأرض وتخلي هشام يسيبها ويكرهها ويبعد عنها وشجعوا طارق أكتر واتفقوا معاه عالخطة وكانت:

... أول خطة إنو هو يميل دماغ ياسمين ويخليها تسيب خطيبها وتحبه هو بس هي رفضت وبهدلته وفضحته في وسط الجامعة كلها..

...وتاني خطة اخد منهم رقم فونها وبقي يكلمها علي إنو شخص تاني ويكلمها علي بروفايلها وواتسها وهي تشتمه وتعمله بلوووك وغيرت رقم فونها نهائي وهي كانت بتحكي كل حاجة لهشام لأنها بتحبه ومخلصة ليه ومش بتخبي عنه أي حاجة في حياتها وهو كان بيحترمها كتير وواثق فيها ....

وطبعاً البنات وطارق أخر مازهقئوا واستنفذوا معاها كل الوسائل وهي مش بتستجاب لطارق فاتفقوا عليها كلهم وفكروا في خطة تانية بعد كل الخطط دي وكانت دي الخطة اللي فعلا كسرت ياسمين وخلت حبيبها يسيبها وفرقوا بينهم وإنظلمت ياسمين فيها واتدمرت نفسيا بسبب غيرة البنات منها ....

.......................................................................

وفي يوم من الأيام اتفقوا كلهم شيماء وعزة ونرمين وطارق علي ياسمين ....

_طارق :أول الكلام أنا هعملكم اللي أنتم عاوزينه بس بشرط عاوز حقي وسيرتي ماتجيش في أي حاجة ...

_شيماء :عاوز ايه إن شاءالله مش كل اللي همك تجيب مناخيرها الأرض وتخليها زيها زي اي بنت مشيت معاك وأنتا زهقئت منها شوية وخلاص وهتشوف غيرها ايه اللي هتعوزه تاني وبعدين إزاي ماحدش يعرفك مااحنا عاوزينه يشوفها معاك في العربية علشان يصدقنا ايه هتلبس ساعتها طاقية الإخفاء ماتتظبط معانا شوية كده ...

_طارق :لا ياحلوة هتقلي أدبك بلاها دي خطة خالص وهي لا أول ولاأخر بنت يعني خيرها في غيرها ياحبيبتي وبعدين ما أنتم مصلحتكم أكتر مني ....

_ نرمين :إهدوا بس ياجماعة قصر الكلام كده عاوز ايه ياطارق ...

_طارق :عاوز 100ألف جنيه ضمان لحقي ...

_شيماء ونرمين في صوت واحد :اااايه أنتا بتقول ايه نعم ياخويا ليه هتعمل عملية جراحية ولاايه ده أجدع وأشطر جراح مش هيأخد المبلغ ده كله لوعمل عملية ونجحت ....

_عزة :أنا أقدر اجبلك 50ألف جنيه بس ده اللي أقدر عليه اسحبه من ورا أهلي ومايحسوش بيه جزء جزء كده بحجة طلبات وخصوصيات ومصاريف لزوم الكلية بس طبعاً مش مرة واحدة مثلا خمس الألاف في خمس الألاف كل فترة كده علشان مايشكوش فيا اظن كده عدانا العيب أوي والمبلغ ده مش شوية يعني في خطة تافهة زي دي ....

_طارق:ماشي موافق علشان خاطركم بس .....

_شيماء :هااااا نقول خطتنا بقي كده ونظبط الدنيا وماتخافش أخويا أصلا مايعرفكش وبعدين هو هينصدم في حبيبته مش هيبقي شايف ينتقم من مين هيكتئب ياعيني ويحزن عليها ومنها هههههه وأنتا كده كده هتأخد الفلوس وتعيش بيهم ملك زمانك ولاتسافر بره عادي يعني وفي النهاية مافيش عليك أي ذنب ولاملامة واحدة منحلة وجاتلك لحد بيتك برجليها هي الخسرانة وتستاهل كل اللي يجرالها تمام كده ....

_طارق :تمام كده ....

...وبدأو كلهم يتفقوا عالخطة واتفقوا إن طارق يستدرجها بأي طريقة للبيت عنده وشيماء تجيب هشام يشوفهم مع بعض علشان يصدق بس طبعاً دي إزاي بقوا محتارين وهما عارفين إن ياسمين عمرها ماهتروح معاه ولا أصلا تقبل تكلمه ولاتفتح ليه مجال للكلام وبقوأ محتارين يعملوا ايه علشان يوقعوا ياسمين في الفخ ويخلو هشام يبعد عنها ويشك فيها وفي أخلاقها ويكرهها نهائي ....

....................................................................

بعد مرور شهر وكانت عزة جمعت المبلغ المطلوب من أبوها وأمها وأخوها بالحيلة وبدون مايحسوا بيهم وكأنها في جامعتها وبتحتاج لمصاريف وفي يوم من الأيام اتقابلوا كلهم مع بعض علشان يتفقوا يعملوا ايه ويرسموا الخطة تمام علشان هشام يصدق فعلا أي حاجة عن ياسمين .....

_شيماء :هنعمل ايه مع البت دي عاوزين نوقعها الوقعة اللي تجيب دماغها الأرض وماتعرف تقوم منها تاني هااااا حد فيكم يفيدنا ....

_نرمين :نعزمها مرة ونتجمع كلنا مع بعض ومن غير ماتشوف ولاتأخد بالها نحطلها منوم في الحاجة اللي بتأكلها ولابتشربها وبعدين نتصل بطارق يجي يأخدها في عربيته ويروح بيها بيته ويصورها فيديو ونوريه لهشام ياشيماء عادي يعني....

_شيماء :أنتي هبلة يابت ولاعبيطة طب ماهي كده هتكون مفقوسة ياحبيبتي واحنا عاوزين نجيبه من بداية الحكاية وهي بتركب معاه العربية برجليها لانو لو قولناله مش هيصدق ولو شاف الفيديو هيعرف إنها متخدرة وده مقلب فيها وهتنكشف كل حاجة وكمان هي أول ماتفوق هتقوله إنها كانت معانا وبكده هنظهر في الصورة وهيعرف إن احنا اللي عملنا فيها كده وبالعكس بدل مانكرهه فيها هنحببه فيها أكتر وأكتر وهنزود تمسكه بيها ونبقي احنا الخسرانين للأبد فعلشان كده لازم مانظهرش في الصورة أبدأ ....

_عزة :اومال نعمل ايه ماهي عمرها ماهتسمع كلام طارق ولاهتتكلم معاه ولامع اي حد والبت دي تعبتنا أصلا هنعمل معاها ايه نقتلها وخلاص أنا تعبت والله ..

_طارق :أنا بقي عندي فكرة إنما ايه .....

_كلهم في صوت واحد :قول ياعم يلا وخلصنا سايبنا نفكر ونحتار كده ......

_طارق: بصوا بقي عمركم سمعتم عن الحبوب اللي البني أدم يأخدها من هنا ويشوف الدنيا بعدها جميلة وحلوة من هنا ويبقي مش داري بأي حاجة حواليه مغيب عن الواقع نهائيا وبرضه صاحي بس في البلالاه ودماغه في الباي الباي يعني مسلوب الإرادة نهائي ومستلسم لأي شئ أنا بقي هديها الحباية دي وأول ماهتأخدها هخليها في إيدي زي العجينة اخدها معايا البيت واركبها عربيتي واطلع بيها وهي ماشية معايا عادي ويشوفها هشام يصدق فعلا إن البت نفضتله وبقت ليا أنا ايه رأيكم ..

_شيماء :أيوة كده ...

_عزة ونرمين :بس إزاي بقي هتديها الحباية يافالح ..

_طارق :هي كل يوم بتنزل في وسط المحاضرات وفترات الإستراحة للكافتيريا تأكل أو تشرب حاجة وتذاكر شوية تفتح نت كده يعني براقبها علي طول وأشوفها حاولت مرة قبل كده اروح اقعد معاها بس للأسف سمعت بيا الناس في الجامعة وفضحتني بقيت اكتفي إني ابص عليها بس بنت الإيه والفرصة بقي جاتني لحد عندي اهي وبشكركم والله يابنات ....

_شيماء :هااااا لخص هتديها الحباية إزاي هو أنتا هتروح تخطبها وتطلب إيدها من أهلها ...

_طارق :اصبروا عليا بس ماأنا جايلكم في الكلام اهوه بصوا بقي الواد اللي في الكافتيريا وأد غلبان وعلي قد حاله شغال كده وبيأخد رزقه في كافتيريا شوية سوبر ماركت شوية بعد الجامعة فأنا بقي قبلها بشوية هديه الحباية دي وأوصيه أول ماتنزل هي وتطلب حاجة يحطهالها فيها على طول وبعدها يرن عليا علي ماانزل أنا تكون هي أكلت أو شربت اللي طلبته وأول ماألاقيها كده اخدها معايا وتمشي جنبي قدام كل الناس وتركب عربيتي وكأنها بتحبني وجاية معايا وبإرادتها واخودها عالبيت بقي وأنتم هتكونوا شايفيني بس المهم فلوسي الأول زي ماوعدتوني .....

_نرمين :طب استنا استنا والوأد بتاع الكافتيريا ده هيرضي يعملك اللي أنتي عاوزه كده بسهولة مش هيخاف لايروح في داهية ....

_طارق :ماتقلقيش أول مايشوف الفلوس هيوافق علي طول ده أنا هديله خمس الألاف جنيه ماهيصدق وهيبقوا بالنسبة ليه خمسة مليون جنيه وطبعاً ده من الفلوس اللي هتدفعوها ليا لاتفتكروني هاخد الفلوس كلها ليا ولاحاجة وبعدين أنا مش هحكي الحكاية كلها للوأد يعني أنا مش عبيط ولااهبل أنا كل اللي هقولهوله إن البت بتحبني وبحبها بس هي خايفة من خطيبها وأهلها والحباية دي مهدئة هتهديها وتخليها تتكلم معايا وتسمعني وهقوله هي مخطوبة لوأد غيري غصب عنها ومش بيحبها وأنا عاوز ارحمها من اللي هي فيه ماتقلقوش يعني ولاحد هيعرف حاجة غيرنا .....

_البنات كلهم في صوت واحد :أوكي الله عليك مش خسارة فيك الخمسين ألف جنيه .....

_طارق :ههههههه تقصدوا الخمسة والأربعين ألف جنيه وبعدين يلا جهزوا نفسكم بقي وأنتي ياشيماء قولي لأخوكي وقولولي عالميعاد واليوم أمتي بس زي مااتفقنا اخود فلوسي الأول وفلوس الوأد بتاع الكافتيريا علي داير مليم ماينقصوش تعريفة ......

_شيماء لعزة :يلا همي بقي ياعزة وهاتي الفلوس وأنا الليلادي هقول لهشام وألمح ليه إنها بتحب عليه وكده واليوم اللي نحدد فيه المهمة هجيبه يشوفهم ووقتها هيصدقني هو في الأول مش هيصدق ياعيني وهينصدم بس أول ماهيشوف هيسيبها ويرميها زي الكلبة خصوصاً بعد مايعرف إنها فرطت في نفسها وبقت بت منحلة وفالتة .....

_طارق :أيوة ياختي ويشوفني أنابقي ....

_شيماء : وايه يعني هو يعرفك واحد شاب وخطيبته ماشية معاه عليه وبتستغفله وبعدين هيبقي كل ملامته عليها هي وقرفه منها هي الشاب ولاالراجل عمره مابيكون عليه ملامة البنت هي اللي عليها كل الملامة ....

_طارق :خلاص كله تمام كده واستعنا عالشقا بالله ....

_عزة :ياااه أخيرا ده أنا عاوزة المهمة دي تحصل دلوقتي قبل بكرة وأنا جمعت جزء بسيط بس هجمع الباقي علي طول بأي شكل وخلاص ...

_نرمين :وأنا ياختي وحياتك خلينا نخلص من البت دي بقي ونذلها ونكسرها ...

_شيماء :إهدوا بس كده واتقلوا شوية استحملنا كتير مابقاش غير القليل وحياتكم كلكم لا هنعمل كل اللي احنا عاوزينه وهيحصل إن شاءالله وأنا هقول لهشام الليلادي وأنتي ياعزة هاتي الفلوس بكرة إن شاءالله علشان سي طارق يطمن ....

...وبالفعل روحت شيماء البيت ودخلت ندهت علي هشام واتكلمت معاه .....

_شيماء :عاوزاك في موضوع مهم أوي ياهشام ...

_هشام :خير ياحبيبتي عاوزة ايه ...

_شيماء :بصراحة كده خطيبتك بتمشي مع شباب وكل يوم مع واحد شكل وتروحلهم بيتهم وبتستغفلك ياهشام وأنا ماارضاش أخويا يتجوز واحدة زي وفجأة ........


google-playkhamsatmostaqltradent